نقدّم إليكم هنا ملخّصاً عن أبرز أخبار الكرة الإسبانية اليوم، قبل مواجهة فالنسيا وأتليتيكو مدريد مساءً ضمن منافسات الجولة الـ24 من الدوري الإسباني.


راكيتيتش: أودّ اللعب مع كريستيانو رونالدو
أعرب الكرواتي إيفان راكيتيتش، لاعب وسط برشلونة، عن رغبته في اللعب إلى جوار البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس الإيطالي، مؤكّداً سعادته بمزاملة ميسي.

وقال راكيتيتش، في تصريحات أبرزتها صحيفة «موندو ديبورتيفو» الإسبانية: «برأيي الخاص، ميسي هو الأفضل على الإطلاق، اللعب معه في الستّ سنوات الماضية كان أمراً لا يُصدّق بصراحة».

أمّا عن رونالدو، فقال: «بالطبع أودّ اللعب معه، لأنّه أيضاً أحد أعظم اللاعبين في التاريخ. تستمتع حقاً بما يفعله حالياً مع يوفنتوس. بالنسبة إليّ، إنّه واحد من الأفضل على الإطلاق».

وأكمل الكرواتي: «أودّ ضمّ نيمار إلى فريقي بالطبع، لكنّه يجب أن يقرر ما هو الأفضل له. إنّه صديق جيد وأريد أن أراه سعيداً».

ريال مدريد يطارد موهبة فرنسية شابة
أفاد تقرير صحافي إسباني عن اهتمام إدارة ريال مدريد بالتعاقد مع الفرنسي الشاب إدواردو كامافينغا، لاعب نادي رين، خلال الميركاتو الصيفي المقبل.

وذكرت صحيفة «ماركا» الإسبانية أنّ ريال مدريد كان يبحث عن بديل للبرازيلي كاسيميرو، ووقع الاختيار على الشاب كامافينغا بعد تألّقه اللافت مع النادي الفرنسي بعمر الـ17 عاماً.

وأوضح التقرير أنّه رغم أنّ كاسيميرو لم يتجاوز 27 عاماً ولا يزال أمامه الكثير ليقدّمه مع «الميرينغي»، ولكن النادي الملكي يرغب في خطف الموهبة الفرنسية.

ويُعدّ كامافينغا أحد أفضل المواهب الشابة في بطولة الدوري الفرنسي، وتم تصعيده إلى الفريق الأول في نادي رين نظراً إلى إمكانياته الفنية المميزة في هذا العمر الصغير.

برشلونة يدعم الصينيين في مواجهة كورونا
أعلن نادي برشلونة أنّ لاعبيه ولاعبي خيتافي سيخرجون إلى ملعب «الكامب نو»، في المباراة التي ستجمع بينهما السبت، برفقة أطفال صينيين، لتقديم الدعم المعنوي للبلد الآسيوي إزاء الأزمة الصحية الخطيرة الناجمة عن انتشار فيروس كورونا.

وقبل المباراة التي تأتي ضمن منافسات الجولة الـ24 من «الليغا»، سيرتدي الأطفال ذوو الأصول الصينية قمصاناً تحمل رسالة «Stronger Together» (معاً أقوى)، وعبارة أخرى بالصينية تقول «تشجّعي يا صين»، وفقاً لما ذكره نادي برشلونة.

وأوضح النادي الكاتالوني في بيانٍ أنّ «النادي يرغب في البعث برسالة ضد الوصم والتمييز الذي يعاني منه الصينيون منذ ظهور فيروس كورونا الجديد».

وأضاف البيان: «الكفاح ضدّ الإقصاء الاجتماعي والتمييز أحد الأمور التي تسعى مؤسسة برشلونة لمواجهتها، وفي حالات مثل هذه، الهدف الرئيسي هو التوعية ضد التمييز ضد الأشخاص بسبب أصولهم».

سيتيين: نعمل على ضمّ مهاجم جدبد
علّق كيكي سيتيين، مدرّب برشلونة الإسباني، على مسألة تعاقد النادي مع مهاجم خلال الفترة المقبلة، لتعويض غياب اللاعب عثمان ديمبيلي حتى نهاية هذا الموسم.

وقال سيتيين، خلال المؤتمر الصحافي الخاص بمباراة خيتافي غداً السبت: «إذا وصل لاعب جديد إلى برشلونة خلال الفترة القليلة المقبلة، فسيكون ذلك أفضل، لأنّ إصابة عثمان ديمبيلي تضعفنا على الصعيد الهجومي».

وأضاف قائلاً: «لكن في البداية سنرى إذا سمحوا لنا، علينا انتظار ردّ اللجنة، ومن المؤكّد أنّهم سيقبلون القرار، وأعتقد أنّ النادي يعمل على الصفقة، لكننا سنجد الحل الأمثل والطريقة الآمنة».

وعن الأفضلية لحصد لقب «الليغا» هذا الموسم، أكّد سيتيين: «هناك مباريات كثيرة يُحدّد مصيرها في الجولات الأخيرة، ولدينا نفس أفضلية ريال مدريد، والفارق بيننا 3 نقاط، ولكن لدينا أيضاً مباراة في البرنابيو، وهناك توقعات كبيرة لهذا اللقاء».

ناغلسمان: لهذا السبب رفضت ريال مدريد
كشف الألماني يوليان ناغلسمان، مدرّب نادي لايبزغ، الأسباب التي دفعته إلى رفض عرض نادي ريال مدريد لخلافة الفرنسي زين الدين زيدان في تدريب النادي.

وقال ناغلسمان في تصريحات صحافية: «من الطبيعي أن تفكّر في الأمر عندما يكلّمك ريال مدريد. كانت مفاجأة. شعرت بعدم الراحة للذهاب إلى هناك».

وواصل: «أريد التحسّن، وفي ريال مدريد لا يوجد وقت لذلك، يجب أن تكون الأفضل مباشرة، لست الأفضل حالياً، ولكن أريد أن أكون من الأفضل مستقبلاً».

وتابع بالقول: «في الريال أو برشلونة الإعلام والجمهور لا يعطيانك الوقت، ولا الإدارة، يريدون الانتصارات والألقاب والأبطال، أنا صغير وأتطوّر».

وكان ريال مدريد قد عرض على ناغلسمان، صاحب الـ32 عاماً، قيادة الفريق الملكي منذ عامين بعد رحيل زيدان عن الفريق، ليعيّن «الميرينغي» بعدها الإسباني غولن لوبيتيغي.