اعتبر رئيس الجمهورية ميشال عون، أن «التظاهر السلمي حق كتعبير حر بعيداً عن المنطق الطائفي، وعلى الدولة أن تحفظ العدالة للجميع».

كلام عون، أتى تعليقاً على التطورات القضائية الأخيرة ومشهد التظاهرات بالأمس، وخلال استقباله اللجنة الأسقفية للحوار المسيحي الإسلامي. كما دعا إلى إقرار قانون موحّد للأحوال الشخصية لـ«تحقيق التعايش الحقيقي».

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا