شهدت مدن عدة حول العالم خلال نهاية هذا الأسبوع، تظاهرات جديدة داعمة لفلسطين، نددت بالعنف والفصل العنصري اللذين تمارسهما إسرائيل بحق الشعب الفلسطيني، مطالبةً الحكومات بالتدخل الفوري لدعمه.


على إثره، خرج الآلاف في جميع أنحاء كندا، في تظاهرات داعمة لفلسطين، إتسم بعضها بأعمال العنف، لا سيما في تورنتو، حيث اضطرت الشرطة إلى استخدام الغاز المسيل للدموع لفض الإشتباكات بين داعمي فلسطين وتجمّع داعم لإسرائيل.

ومن المدن الكندية الأخرى التي شهدت نزول آلاف المتضامنين مع فلسطين إلى الشوارع: تورنتو وأوتاوا ووينيبيغ ومونتريال وإدمونتون، التي شهدت مسيرة سيارات مع الأعلام الفلسطينية، وغيرها، بحسب موقع هيئة الإذاعة الكندية «سي بي سي».

أمستردام (الأناضول)


ترودو يندد
وتزامناً مع إنتهاء هذه التجمعات، ندّد رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، بأعمال العنف والألفاظ المعادية للسامية، وتلك المعادية للإسلام، التي أُطلقت خلال التظاهرات، في تورنتو بشكل خاص.

وإذ أكّد ترودو على «الحق في التجمّع السلمي وحرية التعبير في كندا»، شدّد من جهة أخرى، في تغريدة على «تويتر»، على أن التسامح مع «معاداة السامية أو معاداة الإسلام أو الكراهية» غير وارد أبداً.

تجدد التظاهرات حول العالم
في لندن، عاد داعمو فلسطين والمتعاطفين معها إلى الشوارع بالآلاف، وساروا باتجاه السفارة الإسرائيلية في المدينة. وبحسب منظمي التجمع، بلغ عدد المشاركين الـ100 ألف شخص تقريباً، وفق ما أفادت صحيفة «ذا ناشونال».

وفي مدريد، سار نحو ألفين و500 متظاهر في وسط المدينة مع الأعلام الفلسطينية، هاتفين: «إنها إبادة جماعية، لا مجرد حرب».

كذلك، شهدت العاصمة الفرنسية باريس تظاهرات عنيفة، خلال نهاية الأسبوع، شارك فيها الآلاف، وسط حضور مكثّف للشرطة. وقد استعملت الشرطة القنابل المسيلة للدموع وخراطيم المياه لتفرقة المتظاهرين، الذين تجمعوا، بحسب الشرطة، في تظاهرة «غير مرخّصة». على إثره، أفادت الشرطة عن إعتقال نحو 44 شخصاً وجرح شرطي.

تورنتو (الأناضول)


في السياق، شهدت مدن في شمالي الولايات المتحدة، مرة جديدة، تجمّعات منددة بالممارسات الإسرائيلية، مثل نيويورك وسان ديغو وميشيغن وواشنطن وبوسطن وغيرها، بحسب موقع إذاعة «صوت أميركا».

وقد حضر في هذه التظاهرات أشخاص من الديانة اليهودية حاملين يافطات كُتب عليها: «ما يحصل لا يمثّلني» أو «متضامنين مع فلسطين».

في الإطار، شهدت العاصمة الهولندية، أمستردام، تجمّع أكثر من ألفي شخصي في تظاهرات ممثالة.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا