خرج عدد من اللاجئين الفلسطينيين فجر اليوم، من مخيّمات مدينة صور، بمسيرة على الدراجات النارية نصرةً للمسجد الأقصى، وتضامناً مع الشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة.

وجابوا بدراجاتهم شوارع المدينة، رافعين الأعلام الفلسطينية وسط هتافات داعمة لانتفاضة القدس والأقصى، وأخرى مندّدة بالعدو الإسرائيلي واعتداءاته على المسجد.
في غضون ذلك، نفّذت فصائل العمل الوطني الفلسطيني، في مخيم الرشيدية، مسيرة دعماً لمدينة القدس والمرابطين في المسجد الأقصى وحي الشيخ جرّاح، الذي يتعرّض أهله للتهجير من قبل المستوطنين الإسرائيليين الذين يستولون على منازل وممتلكات أهالي الحي.
وكانت كلمة لنائب المسؤول السياسي لحركة «حماس» في لبنان، جهاد طه، دعا فيها إلى «الالتفاف حول المشروع الوطني الفلسطيني، والمحافظة على الهوية الوطنية التي يحاول العدو الصهيوني أن يصادرها».



اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا