اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة بأغلبية ساحقة اليوم، قراراً قدمته دولة فلسطين، يطالب الكيان الإسرائيلي بدفع تعويضات فورية إلى حكومة لبنان. ووفق ما نقلته وكالة «الأناضول» التركية، فإن التعويضات تقدّر بقيمة 856.4 مليون دولار، وتعود إلى بقعة زيت هائلة بطول الساحل اللبناني نتجت عن غارة جوية إسرائيلية وقعت في 15 تموز/ يوليو 2006 (خلال العدوان)، وأدت إلى تدمير صهاريج تخزين النفط في المنطقة المجاورة مباشرة لـ«محطة الجية» لتوليد الكهرباء.

وصوّت لمصلحة القرار 158 دولة، فيما عارضته 9 دول (من بينها الولايات المتحدة الأميركية وإسرائيل) وامتنعت 6 دول أخرى عن التصويت.
ونص القرار على أن «حكومة إسرائيل تتحمل المسؤولية عن دفع تعويض فوري وكافٍ إلى حكومة لبنان عن الضرر الآنف الذكر وإلى البلدان الأخرى التي تضررت بصورة مباشرة من البقعة النفطية، مثل سوريا التي تلوثت شواطئها جزئياً».
يُذكر أن القرار الصادر هو الرابع عشر الذي تصدره الجمعية العامة منذ عام 2006 ويطالب إسرائيل بدفع تلك التعويضات. وطلب القرار من الأمين العام أنطونيو غوتيريش أن يقدّم إلى الجمعية العامة في دورتها الخامسة والسبعين في سبتمبر/ أيلول المقبل تقريراً عن تنفيذ هذا القرار غير الملزم.