جريدة الحياة

رغم وقف عددها الورقي... إستقالة في «الحياة» السعودية

قبل عام بالتمام والكمال، توقفت طباعة العدد الورقي من صحيفة «الحياة» بنسختها السعودية، بعد أزمة مالية ضربة جميع أعداد الجريدة اليومية. على أثر المشا

الأخبار

موظفو «الحياة» نحو التصعيد

بعد نشر خبر ««الحياة» تجبر على الدفع: «ناس بسمنة ناس بزيت»» الذي كشفنا فيه أن مجموعة صغيرة من الموظفين في جريدة «الحياة» قد حصلوا ع

الأخبار

ميديا وتلفزيون

زكية الديراني

موظفو «الحياة» أمام السفارة السعودية: ضاقت بنا السبل

يتبادل مصروفو «دار الحياة» (تضم جريدة «الحياة» ومجلة «لها») السلام والقُبل بعدما أقفلت الدار السعودية أبوابها في بيروت قبل عام ونصف العام تقريباً. بعد فراق أشهر طويلة، جمعتهم «مصيبة» واحدة هي عدم حصو

زكية الديراني

ميديا وتلفزيون

زكية الديراني

موظفو «الحياة» في «قاعة الإنتظار»

في الاسبوع الأوّل من شهر تشرين الثاني (نوفمبر) الحالي، أعلن مستكتبو «دار الحياة» (تضمّ مجلة «لها» وجريدة «الحياة») في بيروت، إضرابهم المفتوح في إنتظار الحصول على مستحقاتهم المكسورة منذ خمسة أشهر. منذ

زكية الديراني

ميديا وتلفزيون

زكية الديراني

«الحياة» تحت عباءة بن سلمان؟

في الفترة الأخيرة بات الحديث عن «دار الحياة» أشبه بمادة يومية لوسائل الإعلام. فالدار السعودية التي تأسست في التسعينيات من القرن الماضي وتُصدر صحيفة «الحياة» اليومية ومجلة «لها» الاسبوعية، تشهد تطوّرا

زكية الديراني