أخلى النائب العام التمييزي بالإنابة القاضي عماد قبلان صباح اليوم سبيل الممثل اللبناني باتريك مبارك بعدما خضع للاستجواب من قبل قسم المباحث الجنائية المركزية حول الإخبار الذي تقدمت به المحامية مي الخنسا (محامية فضل شاكر!)، مرفقاً بالتسجيل الصوتي للممثل المذكور، الذي يتضمن «تحقيراً للشعائر الدينية والتعرض لرئيس الجمهورية العماد ميشال عون والأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله». جاء قرار قبلان بعدما كان قد أمر مساء أمس في ختام الإستجواب بتوقيف مبارك على ذمة التحقيق، قبل أن يخضع صباح اليوم لمعاينة من قبل الطبيب الشرعي، فتبين أنّه يعاني من بعض الأمراض، الأمر الذي دفع بالنائب العام التمييزي لتركه بسند إقامة، وإحالة الملف على النيابة العامة الاستئنافية في جبل لبنان بحسب الإختصاص.


وكان باتريك مبارك قد أثار بلبلة خلال الأيّام الماضية بعد تسريب تسجيل صوتي له عبر مواقع التواصل الاجتماعي يهاجم فيه عون ونصرالله. الـ «فويس نوت» سُرّب عن طريق الصحافية في موقع afalebanon الإلكتروني أماني فياض التي كانت تجري معه مقابلة في سياق تحقيق تعدّه عن زيارة الممثل التركي بوراك أوزجفيت إلى بيروت الأسبوع الماضي، وتعمّدت النشر بخفّة شديدة وعدم احترام لأخلاقيات المهنة، من دون تقدير التبعات.
وفي الوقت الذي تردّد فيه أنّ مبارك يعاني من اضطرابات نفسية، أصدرت النقابات الفنية في لبنان بياناً موحّداً دعت فيه إلى عدم التعامل معه «في أيّ عمل فني ومقاطعته بشكل تام».
علماً بأنّ وسام حنّا كان من بين الممثلين الذين علّقوا على الموضوع، قائلاً عبر السوشال ميديا: «كل التحية و الاحترام لبيّ الكلّ. فخامة الرئيس عون. يلي بعد ما عرف بقصة مرضو لباتريك مبارك وكلّو مكتبو بمحامي يتابع قضيتو ... هيك بكونو رجال الوطن». أما الممثل باسم مغنية، فقد أكد بدوره أنّ باتريك «مريض كتير».