تعرّف الجمهور إلى وسام صليبا في أدوار تمثيلية عدّة، منها مسلسل «متل القمر» (تأليف داليدا الحداد، وإخراج سيزار حاج خليل) وفيلم «ﻷنّي بحبك» (كتابة كريستين بطرس، وإخراج إيلي ف. حبيب). لكن ها هو الشاب اللبناني، ونجل الفنان غسّان صليبا، يخوض أولى تجاربه الغنائية من خلال «إذا ناوية»، من كلمات وألحان وإنتاج تينا يموت، وتوزيع داني بو مارون. أوّلاً، نشر وسام العمل عبر تطبيق «أنغامي»، ثم كشف عن الكليب خفيف الظل عبر قناته الخاصة على «يوتيوب». في الشريط المصوّر، استغلّ وسام قدراته التمثيلية ليوجّه رسالة إلى كلّ الأشخاص الذين يحاولون التشبّه بغيرهم، خصوصاً البنات المهووسات بأشكالهن وبعمليات التجميل، إلى درجة أنّهن أصبحن مثل الـ «مانكان» (التي استعان بها في الكليب أيضاً): «أنا بدّي ياكي مرا، ما يهمّا هالمسخرة/ منّا بحالا محيّرة... إذا ناوية تكوني معي...».


يأتي هذا العمل في سياق الحملة التي سبق لوسام صليبا أن أطلقها عبر مواقع التواصل الاجتماعي عبر هاشتاغ #FakeReal، وتهدف إلى رصد الأمور المزيّفة التي نصادفها في حيواتنا اليومية في مقابل التعبير عن أخرى «حقيقية وصادقة بعيدة عن التصنّع».
وعلى صعيد المشاريع التمثيلية، يشارك وسام في بطولة مسلسل «رصيف الغربا»، المتوقّع أن ينطلق تصويره في بداية شهر تشرين الأوّل (أكتوبر) المقبل. العمل من كتابة طوني شمعون، وإخراج وإنتاج إيلي ف. معلوف، على تعرضه قناة lbci قريباً. وتضم لائحة الممثلين كذلك: عمّار شلق، وملكة جمال لبنان السابقة رهف عبد الله، وفادي إبراهيم، وخالد السيّد، وإليسار حاموش، ودانا حلبي، وآلان الزغبي، ومنى كريم، وليز سركيسيان، وآخرين.
تنطلق الأحداث في عام 1945، وتتوالى في السبعينيات، فيما يُعالج مواضيع الخير والشر والإقطاع في ذلك الوقت.