موعدنا في التاسع من أيّار، فيا عمّال العالم… اتحدوا!

هو الذي كان مستهلّه دماءً ورصاصاً وشهداءَ، غسلت بؤس الشوارع وأرصفتها والبيوت والأحياء الفقيرة، ليس في شيكاغو، مسرح الجريمة فقط، بل في كل بقاع الفقر والعوز والظلم والأميّة، وكل ساحات الحرمان...

اليسار العربيّ والدور المطلوب

لقد أصبحت اليوم، منطقة الشرق الأوسط، منطقة الزلازل المستمرة والعائمة على آبار النقمة المتوارثة، على مشرحة التقييم لأدائها وسلوكها ووظيفتها وضرورتها. فانتهاء مفاعيل دول سايكس بيكو وأدوارها، سيؤدي، في...

الاشتباك الخفيّ... تلك خطوطه فأين المواجهة؟

«فرّق تسد»، هو مصطلح دأب على استخدامه كل من استعمر أو من يريد الهيمنة. فهو يحمل في مضمونه الكثير من الإجرام كما العدوان. وعلى ذلك المنطق المقلوب بُنيت سياسات وقُسّمت مناطق وقامت أنظمة وقُهرت شعوب، لم...

مجد لبنان لشعبه فقط!

مجد لبنان لشعبه فقط!

هو التاريخ الذي يكتب، يُنصف، يغالي، يجانب الحقيقة أو يجافيها. هو من ستتوارثه الأجيال أباً عن جدّ، يُدرّس في الكتب، وتتناقله الألسن؛ فيه من الواقع والمتخيّل والمفترض والمدسوس ما لا يمكن فصل عراه، فقد...

تجّار الهيكل... بيننا: (تحيّة إلى مهدي خليل في ذكرى رحيله)

تجّار الهيكل... بيننا: (تحيّة إلى مهدي خليل في ذكرى رحيله)

أن يكون الإنسان مبدئياً، فهذا أمر مستحبّ، لا بل هو مطلوب؛ فالمبدئية، ليست فعلاً أخلاقياً فقط بل هي، قبل كل شيء، سلوك «إرادوي» نابع من تربية صافية من الأنانية وحبّ الذات، ومنزّهة عن المصلحة الخاصة. هي...

لبنان... لوظائف جديدة!

لم يكن انقضاء المئوية الأولى «للبنان الكبير» مناسبة للاحتفال، بل وقعت على حدود الدم والنار والدمار والتوترات والتدخلات. لقد أرّقها هدير البوارج في البحر وعسس الدول المنتشرون في البر؛ يقتنصون الفرص...

التغيير آت في لبنان: تسقط مقولة «... عاش الملك»!

التغيير آت في لبنان: تسقط مقولة «... عاش الملك»!

هي مقولة متوارثة منذ غابر التاريخ، تحمل في معناها التناقض البيولوجي القائم بين ثنائية الموت والحياة. فمنطق الثنائيات المتناقضة ومعناها، إضافة إلى دلالاتها، لطالما شكّلت التباساً في كيفية التعاطي معها...

المواجهة مفتوحة: سنبادر...

المواجهة مفتوحة: سنبادر...

أمّا بعد، فقد بان خيط أبيض الانتخابات الأميركية من أسودها، بعد حملات انتخابية غير مسبوقة، إن لناحية حدّة الخطاب السياسي بين المرشحين ومستواه، أو لجهة السلوك المرافق، والذي اتّسم بالبلطجة والعنف،...

17 تشرين: حلم شعب سوف يتحقّق

17 تشرين: حلم شعب سوف يتحقّق

لم تكن انتفاضة 17 تشرين مجرّد ردّة فعل عفوية على قرار وزير بزيادة بضعة سنتات على تعرفة هاتفية. كما لم تكن نزوة أو نزهة أو حلماً، ومَض ثم انتفى. لقد جفّ حبر الأقلام، وبُحّت الحناجر من الصراخ وهي ترسم...

مئة عام... ولم يبلغ سنّ الرشد؟

مئة عام... ولم يبلغ سنّ الرشد؟

لم يترك الرئيس الفرنسي، شبه المُقيم في لبنان في هذه الفترة، للمنظومة السياسية الحاكمة أيّ «ستر مغطّى». لقد كشف عورتها بالكامل؛ تبعية مطلقة وانصياع أعمى، ولهاث وراء الرضا، وبطريقه كشف الثقب الأسود...