رسوب في المخيّمات الفلسطينيّة: فتّش عن «الأونروا»

انخفض عدد التلاميذ الناجحين في امتحانات الشهادة المتوسطة، في مدارس "الأونروا"، من 70% في عام 2018 إلى 49% هذا العام، في مقابل نسبة نجاح عام تقارب الـ79%. نتائج تدقّ ناقوس الخطر في أوساط اللاجئين...

أطفالك يكبرون

أطفالك يكبرون

أطفال غسان كنفاني في رواياته يجوعون ويكدحون ويتعفّفون، يكبرون سريعاً ويصبحون رجالاً في العاشرة من أعمارهم. لا ينصاعون إلى الشكوى فيخفون أحزانهم وشقاءهم ويزمّون الشفاه ولا يشتكون. هذا ما رآه المعلّم...

مخيّمات لبنان: محرومون من طاقة الشمس!

مخيّمات لبنان: محرومون من طاقة الشمس!

«عندما يغرق لبنان سنغرق جميعاً هنا». هكذا يعبّر اللاجئ محمد ضاهر عن تسارع الأزمات التي تحلّ بالمخيمات وعدم انفصالها عن أزمات لبنان. فغياب الكهرباء في المخيم يضاف إلى سجلّ نكبات اللاجئ الفلسطيني. يعيش...

صيّادو المخيّمات: البحر من أمامنا والقمع من ورائنا

صيّادو المخيّمات: البحر من أمامنا والقمع من ورائنا

الوصول إلى البحر هو أكثر من مجرّد حق الوصول إلى الموارد الطبيعية. هو حق جماعي وغيابه يحدّد علاقتنا بالمكان. عند الدخول إلى مخيم الرشيدية، كان لافتاً التناقض بين انفتاح المكان على البحر والحقول...

مقابر المخيّمات تضيق باللاجئين

مقابر المخيّمات تضيق باللاجئين

«كان عليّ أن أزيح عظام أبي لأفسح المجال أمام جثة عمي، كانت العظام قد اختفت وكأنّ العالم قد ابتلعه» بهذه الكلمات عبّر محمود معطي من مخيّم برج البراجنة عن مشكلة عدم وجود مساحة لقبور جديدة و«نبش»...

مخيم برج البراجنة تحت حصار النفايات

مخيم برج البراجنة تحت حصار النفايات

«طفح الكيل» وبلغت النفايات المحال التجارية. الكيل هي حاويات لا تكاد تسع نفايات ليوم واحد من نتاج مخيم برج البراجنة أمام مسجد الفرقان وساحة القدس لم تعد تسع النفايات بسبب إضراب عمّال «سيتي بلو» لمدة 4...

شباب المخيّمات في انتظار الفرج: نعمل بأيّ شيء!

شباب المخيّمات في انتظار الفرج: نعمل بأيّ شيء!

يمضي محمد يومه أمام بسطة الليمون، يراقب أزقّة مخيّم برج البراجنة. يعود إلى حجرته في المساء ليقضي ساعات في تصفّح مواقع الوظائف، ويرسل سيرته الذاتية الحافلة بالتدريبات في أهمّ مكاتب لبنان، لكن إلى...

هجرة أبناء المخيّمات: شتات ثانٍ... بالتهريب

هجرة أبناء المخيّمات: شتات ثانٍ... بالتهريب

«في غدٍ نسافر»، عبارة تتردّد على لسان أغلب الشبّان في المخيمات والتجمّعات الفلسطينية. موجة جديدة من الشتات. هجرة ثانية من بيروت تسلك مسارات أفريقيا أو أميركا اللاتينية (كوبا) وصولاً إلى أوروبا...

مدارس المخيّمات تلفظ طلّابها

مدارس المخيّمات تلفظ طلّابها

"يدقّ جرس الفرصة، لا يقف طفل واحد ليشاهد رفاقه يأكلون المناقيش مع العصير كما في المسلسلات الدرامية. هنا الكلّ يقف متفرّجاً، كلّ الأطفال لا يملكون المال لشراء منقوشة المدرسة المعروفة. لا شيء هنا سوى...

الأبطال العرب... بطاقة حمراء في وجه «إسرائيل»

الأبطال العرب... بطاقة حمراء في وجه «إسرائيل»

«اللعب من أجل اللعب» هو مبدأ الرياضيين العرب المطبّعين مع الاحتلال. هؤلاء يتلطّون خلف ما يردده الصهاينة بضرورة فصل الرياضة عن السياسة، ولكنهم يتجاهلون أن مواجهة لاعبين من الكيان الصهيوني تعطي هذا...