الانشقاق الكبير

تشير عبارة «الانشقاق الكبير» في المسيحيّة إلى أوّل انشقاق حصل في الكنيسة عام 1054 بين شقّ غربيّ (الكنيسة الكاثوليكيّة) وشقّ شرقيّ (الكنيسة الأرثوذكسيّة). لكن هذا الانشقاق، كما الانشقاقات التي تبعته...

وهم السلطة المطلقة

الإنسان مفطور على العيش ضمن جماعة. في الماضي كانت الجماعة، المتمثّلة بالقبيلة، الحامية من المخاطر من أجل استمرار الحياة؛ ولهذا كان العقاب الأقصى للإنسان هو النفي عن القبيلة، لأنّ النفي كان يعرّض...

أين الأمل؟

العيش غير الحياة. الحياة هي أن نعيش في بهجة معقولة، أي في قدرة على العمل والمحبّة، من دون أن يطاول الإنسان قمع أو استغلال. العمل العادل هو ما يسمح للإنسان بأن يشحذ مواهبه وأن يأكل ويشرب ويتطبّب...

الميلاد الأبعد من الميلاد

الإنسان مفطور على المواسم. قد يكون ذلك نتيجة بداياتنا البشريّة المتعلّقة بالأرض: مواسم فصول أربعة، مواسم زرع وحصاد بعد اكتشاف الزراعة، مواسم لموقع القمر والشمس والنجوم في السماء، إلخ. أحببنا المواسم...

يسوع عيد إنسانيّتنا

يسوع عيد إنسانيّتنا

يا رفيق الغرباء، يأتي عيدك فنحاول أن نتمسّك بالفرح، في لقاء، في عطاءٍ، في إشراقة شمس، أو في نجمٍ بعيد في ليل البلاد. نخاف سارقي الفرح يا أيّها الآتي الذي أتيت، والكائن الذي كان والذي يأتي. أنت الغريب...

بين الإلحاد العمليّ لمتديّنين والإيمان العمليّ لملحدين

الانتماء اللفظيّ والرسميّ إلى دين لا يعني شيئاً في مقياس الإيمان، فقد يكون الإنسان على دين شكليّاً ولا يؤمن «قالت الأعراب آمنّا، قل لم تؤمنوا، ولكن قولوا أسلمنا ولمّا يدخل الإيمان في قلوبكم» (الحجرات...

نحو الميلاد: غربة المسيحيّين عن مسيحهم

يكاد كلّ ما يسمّى بـ«مسيحيّ» في الحقل العام أن يكون مناهضاً للمسيح وضدَّه. فبينما الله هو الآب السماويّ، والصلاة المسيحيّة اليوميّة، وهي الوحيدة التي أوصى بها يسوع، تدعو الله «أبانا الذي في...

الدول الدينية والدولة السوفياتية

هناك أكثر من وجه مشترك بين حكم الاتحاد السوفياتي المعادي للدين وبين حكم الدول الدينية، أبرزها التشدد العقائدي المتمثل بمحاولةِ الدولة فرض قناعات على جميع الناس بالقهر. كانت الدولة في الاتحاد...

لماذا نتعلّق بمَن يودون بنا إلى الهاوية؟

كلّ مَن يحاول أن يبني عملاً سياسيّاً إنسانيّاً يخدم المصلحة العامّة في عالمنا العربيّ، يواجه أبعاداً لاعقلانيّة في عمله ينبغي أن يكون واعياً لها. ما من عقلانيّة تقول بأن ينتخب الناس في لبنان القادة...

القيادات السامّة

دور القائد أمرٌ ملتبس، وهويتعلّق أساساً بممارسة سلطة على آخرين. كلمة السلطة في جذرها اللاتيني مرتبطة بالزراعة، وتتعلّق بعملٍ ينمّي شيئاً. هدفُ السلطة الحقّة هو أن تنمّي الآخر. ولكن أن تنمّيه نحو...