نظريّة الأمن الإسرائيليّ... ما الذي تغيّر؟

«ماذا لو هُزمت إسرائيل؟»... كان ذلك سؤالاً افتراضياً في كتاب أميركي نشأت فكرته حين التقى في نيويورك ثلاثة صحافيين من مجلّة «نيوزويك» على غداء عمل، وهم: ريتشارد تشيزنوف، إدوارد كلاين وروبرت ليتل،...

الانتفاضة الفلسطينية في المرآة المصرية

كان الجو السياسي عصبياً ومرتبكاً عند مركز القرار في مثل هذه الأيام قبل عشرين عاماً بالضبط. لم يكن أحد يعرف كيف يتصرّف، ولا ما يتوجّب فعله أمام موجات غضب تدفّقت بمئات الآلاف إلى الشوارع المصرية،...

هل كان هيكل ناصرياً؟

في الأيام الحزينة التي تلت رحيل الرئيس جمال عبد الناصر، قبل خمسين عاماً، كتب الأستاذ محمد حسنين هيكل مقالاً صادماً على صفحات «الأهرام» عنوانه: «عبد الناصر ليس أسطورة».بعد عقود طويلة راجعته في ما كتب...

السلام البارد... التجربة المصريّة

مَن التالي؟! السؤال طرح نفسه مجدداً في الحديقة الخلفية للبيت الأبيض، أثناء حفل توقيع اتفاقيّتي تطبيع بين دولتين عربيّتين وإسرائيل. بنصّ تصريح الرئيس الأميركي دونالد ترامب، فإنّ «خمس أو ست دول أخرى...

فيضان السودان وما حوله: موسم الهجرة إلى الجنوب

بقوة الصور المروّعة، بدا السودان بلداً منكوباً بسيول وفيضانات اجتاحت ولاياته، هدّمت عشرات آلاف البيوت، وشرّدت مئات الآلاف من مواطنيه، وألحقت أضراراً باهظة في الممتلكات والأرواح. رغم ضراوة المأساة...

بيروت الجريحة في مرايا الضمير

لم يكن بوسع أحد باتساع العالم العربي، أن يسيطر على مشاعره وهو يرى أجمل المدن العربية تُروّع بالانفجار، الذي هزّ جنباتها وأسقط ضحايا وبنايات وثقة مواطنيها في المستقبل، كأنّه بلد منكوب بأزماته...

23 يوليو مجدداً: عبد الناصر ومانديلا وموارد التاريخ

فور إطلاق سراح نيلسون مانديلا من سجنه الطويل زار دولاً أفريقية في مقدمتها مصر. كان ذلك حدثاً مدوياً ومفعماً بالمشاعر الجياشة. طلب من بروتوكول رئاسة الجمهورية أن يكون بجواره في العشاء الرسمي صديقه...

الصدامات المحتملة: مصر بين أزمتَين

تندفع الحوادث بالنذر إلى حافة صدامات محتملة على محورَين استراتيجيين متباعدين في أزمتَي «سدّ النهضة» الأثيوبي دفاعاً عن الحق في المياه شريان الحياة في مصر، أو خشية الإضرار الفادح بالأمن القومي إذا ما...

استلهاماً من ماركيز: جائزة «نوبل» في القتل لنتنياهو

اكتسب الأديب الكولومبي غابرييل غارسيا ماركيز قيمته وتأثيره من تضامنه بقوة الضمير مع القضايا الإنسانية العادلة بقدر نفاذ رواياته بقوة الإبداع إلى عوالم بلده وقارته اللاتينية. انحاز إلى القضية...

ربع الساعة الأخير في أزمة «سدّ النهضة»

كأيّ أزمة وجودية، فإنّ تمدّدها في الزمن يستهلك الأعصاب العامة خشية أن تفلت تداعياتها عن أية سيطرة ممكنة. لأكثر من عشر سنوات، تمدّدت أزمة «سد النهضة» في مفاوضات تراوح مكانها، من دون تفاهمات جدية تؤسّس...