120 عاماً على ولادة مؤلف «الأمير الصغير»: أنطوان دو سانت إيكزوبيري...  «إيكاروس» بجناحين من ورق

120 عاماً على ولادة مؤلف «الأمير الصغير»: أنطوان دو سانت إيكزوبيري... «إيكاروس» بجناحين من ورق

كان يا مكان في قديم الزمان أميرٌ يسكن مع زهرة حمراء على كوكب بالكاد يكبره حجماً، وكان بحاجةٍ إلى صديق. جميعنا التقينا «الأمير الصغير» المقيم في وحدته هناك، ورُويَت لنا حكايته، ولا سيما حكاية حبه زهرة...

إيتوري سوتساس... المصمّم  الحسّي والعاشق الملوّع

إيتوري سوتساس... المصمّم الحسّي والعاشق الملوّع

في الفرق بين العمارة المثالية ومجرد الإنشاء، كتب لو كوربوزييه «أنت توظف الحجر والخشب والخرسانة، وبهذه المواد تبني بيوتاً وأماكن، هذا إنشاء.. براعة في العمل. لكن فجأة تلمس قلبي، تجعلني سعيداً فأقول...

 خالد جبران.. الطريق الذي لم يسلكه أحد

خالد جبران.. الطريق الذي لم يسلكه أحد

خالد جبران (1961) صاحبُ تجربة خاصة في الموسيقى الفلسطينيّة، في مثل هذا الوقت من عام 2005 أطلق أسطوانته الأولى «مزامير» التي شكّلت الدعامات أو البنى التحتية لتحرير الآلة (بزق، عود، بزق باص) من سُلطة...

أيقونة زمن فرنسي مندثر أراد الصحافة مشروعاً فكرياً: جان دانيال... قرن من المعارك
معرض استعادي ضخم في باريس: أوتو فاغنر... سيّد العمارة الحديثة
الكتابة تحطّ على كتف جويس كارول أوتس كغراب وديع

الكتابة تحطّ على كتف جويس كارول أوتس كغراب وديع

لا يمكن إهمال المجموعة القصصية الأخيرة لجويس كارول أوتس (1938) التي صدرت ترجمتها الفرنسية حديثاً عن «دار فيليب راي» تحت عنوان «سيد الدُمى». من خلال ست قصص، تتمكّن «سيدة الأدب الأميركي» من جرّنا إلى...

أديل هوغو يدثّرها الجنون بفرائه الناعم

أديل هوغو يدثّرها الجنون بفرائه الناعم

في الصور، تبدو جافة كنشيج بلا دموع، مسكونة بألم سرّي، يلمع وسط قتامة عينيها السوداوين وميض مفعم بما يشبه الندم أو التوبة وأصابعها الطويلة تمتدُّ إلى خفاءٍ بعيد لن تبلغه.أديل هوغو هي الناجية الوحيدة...

محمد أحمد إبراهيم: ضد المتحف... ضد الزمن

محمد أحمد إبراهيم: ضد المتحف... ضد الزمن

تقدم «مؤسسة الشارقة للفنون» معرضاً استعادياً للفنان محمد أحمد إبراهيم الذي يؤسس فضاء بصرياً يستهلم عناصره من توثيقات بحثية في البيئة المحلية

آنا بوغيغيان... ملح لأيام الجمعة

آنا بوغيغيان... ملح لأيام الجمعة

يشمل معرض الفنانة المصرية أعمالها على مدى أربعة عقود من مسيرتها، ويستمر حتى 16 حزيران (يونيو) في «بيت السركال» الواقع في ساحة الفنون في الشارقة

صلاح ستيتية: الآخر هو أنا