باقة تراب (أُمّ تودّع ابنَها الشهيد)

..وبْخاطرَك يَمّييا مْسافر مْنِ سريرَك الأخضرلسريرَك اليابسْلابس دَمار بْلادَك وزَهْر السكوتْلابس الوقت ال عم يموتْووجّك العابسْمنفى الشمس الغايبي ودمع البيوتْ...■ ■ ■يَمّي ما بدّي صدّق عيونيإذا...

عن خَرابِ البَلَد... إلى وَلَد الوَلَد !

أهذي بلادي؟... أَنْصِتوا لِسؤاليففيهِ جَوابٌ عن مَصَارِعِ حاليبلادي التي لِي ليلُها ونهارُهاجُمِعْنَ فكانَ الجَمْعُ... مَحْضَ لَيالِ!عن الفقرِ أحكي كيف أَصْبحَ شاهداًيُحوّلُ لي مَالي... قُمَامةَ...

أَحِنُّ لمَوْتاي الكِرام...

أحِنُّ لِمَوْتَايَ الكِرامِ ... وإِنّني لَأَشْكُو لهُمْ ظُلْمَ البقاءِ، عَلَيّاوأسْتَفْسِرُ الأرْضَ التي سَخِرَتْ: أمَاشَبِعْتِ منَ الْخَلْقِ... الطّعامَ شَهِيّا؟وأرنو إلى قَلبِ السماء...

مُغَنّي الحياة المُستحيلَة!

أعيشُ ولي عُمرٌ يجيء ويَذهبُوفي حالتَيهِ صادقٌ... حين يكذِبُأُعاملُهُ ما شاء باللطفِ والرّضافيُفهِمُني أني بريءٌ... ومُذنبُشربتُ حناناً قيلَ أنّ سحَابةًرمَتني بهِ مُذ كنتُ في الدارِ ألعبُوطار خَيالي...

مديحٌ عربيٌّ... لإيران

(إلى ترامب ، يومَ سقوطه الجميل)

عاصي طَلَب منصور بدّو الياس!

(إلى الياس الرحباني) يمكن آلْياسلما نِسي حالو ونِسي صحابووقعَد وَحْدو...

هَيْدا حَرَق بيروت

بيروت كانت عارفة بالإنفجارْمن قبل سِتّ سنينجابولا الحطبْوتخيّلوا ..مشهد دمارْوصارت الساعة تلعبتروح وتجيأول سنة/تاني سنة/سادس سنةواللي بإيدو الوقت واللعبة سوىما بيتعب مْن الإنتظارْعَينو على بيروت كيف...

فدائي يستعيد قرار فلسطين من العرب

يا شاربَ البحرِمن أهلي وأجداديكرْمى فلسطين ..أطلِقْ صيحةَ الحادي:أنا أُحدّدُ ما معنى السلامِ..فمَنأدرى بقهري وتاريخي وجلّادي؟■ ■ ■أنا فَقدتُ فلسطيني...وأنتَ ترىفيها صراعاً على بيتين في وادِحتى يجيءَ...

ثلاثيات الجسد

كافٌ ونون

ضَجَري يخاطبُ نفسَهُ ...

-1-الوحدةُ اكتملتْ بأني صرتُ أعرفُكيف أفقدُ نصفَ عقليربع عقليكل عقليثمّ أرجعُ للأملْ.-2-الوحدةُ اكتملتْبعائلتي وبيوالبيتُ قنبلةٌ تَفَجّرَ بعضُ ما فيهاوأُبقي بعضُ ما فيهالأوقاتٍ من الملَلِ الذي بعد...