هيّا  إلى الشارع!

هيّا إلى الشارع!

يقف «الحزب الشيوعي اللبناني» في طليعة القوى الوطنيّة الفاعلة، والأصوات السياسيّة الصافية التي تشهد للحقّ في «جمهوريّة العار». يقف رافضاً مزرعة الطوائف، ودولة المافيات والعصبيّات التي حوّلت المواطنين،...

أوقفوا هذه المهزلة!

يبدو أن مئات الصحافيين والصحافيات، بالأمس في بيروت، ذهبوا وانتخبوا نقيبهم ومجلس نقابتهم! برافو. والله برافو. ليس برافو حاف، بل برافو ومبروك أيضاً! هذا دليل إضافي، دليل قاطع، إذا كان هناك من لا يزال...

فرنسا... الطبقة الوسطى تريد إسقاط النظام؟

فرنسا... الطبقة الوسطى تريد إسقاط النظام؟

الحشود الغاضبة في شوارع فرنسا، منذ أسبوعين، غافلت القوى السياسيّة التقليديّة، وأدهشت العالم، في ظلّ تراجع المعارضة التقليدية، من حزبيّة ونقابيّة، بعدما نجح الرئيس ماكرون ـــ خريج بنك «روتشيلد»...

BLACK FRIDAY

نشرت الإعلامية رابعة الزيات، أمس، على تويتر الصورة الشهيرة التي تمثّل «يوم الحشر» في بيروت أمس الجمعة: على «جسر اللوزيّة»، وخلفه وأمامه، وتحته وحوله، آلاف السيارات المتجمدة في مكانها… مع تعليق ظريف:...

نبيل الأظن... انسحب قبل نهاية العرض

نبيل الأظن... انسحب قبل نهاية العرض

لو قيّض للمسرحي اللبناني نبيل الأظن أن يختار مكاناً لموته، لكانت مدينة أفينيون الفرنسية، عاصمة المسرح العالمي. هنا صفق له الجمهور طويلاً حين قدّم مسرحيته «أحدهم سوف يأتي» عن السويدي يان فوس (2006)....

لعنة آل الحريري

بعدما نجا رئيس حكومة لبنان سعد الحريري، من «كابوس الريتز»، يُنقل عن عمّته النائب بهيّة الحريري قولها في أحد المجالس الخاصة: «لقد تمّ تفجير الموكب، لكنّ سعداً لم يكن في السيّارة»! هل كانت الست بهيّة،...

مثلَكَ… كي نستحق موتنا!

إنّه وجه مصر المضيء. وجه الاعلام العربي المشرّف. وجه العروبة البهيّ. هذا الوجه الذي نتشبث به اليوم كأيقونة، في زمن الخيانات الكبرى. نعلقه في رقابنا، أو نزرعه في ضمائرنا، كطوطم، في زمن الانحطاط العظيم...

قباني يكافح أشباح المثلية وأمن الدولة يطارد مرضى الإيدز!

أقل ما يمكن أن يقال عن لبنان إنّه بلد الغرائب والعجائب! فيما البلد على شفا هاوية، يرزح تحت عبء الأزمات الاقتصاديّة والسياسيّة والبيئيّة، صحا المفتي السابق الدكتور محمد رشيد قباني صباح أمس فجأة،...

وانقلبت «الحكمة» على «الحكيم»...

لا ينتظر أحد من سمير جعجع أن يكون مثقفاً، وأن تأتي خطاباته ومداخلاته انعكاساً لهذه الثقافة، وتجسيداً لها. فالرجل الذي يحمل لقب «الحكيم» لعبوره سنوات قليلة في كليّة الطب التابعة لـ«الجامعة الأميركيّة...

هذه المرّة خذوه… مبروك عليكم!

«دولة الرئيس سعد جالس يومين في السعوديّة، فأرجو ما تطلع اشاعات انو مخطوف»، ويقهقه سموّ الأمير، يضحك هو على نكتته لفرط هضامتها. نكتة ذكيّة وملتبسة حتّى أنّها حيّرت الحاشية، فتصاعد التصفيق خجولاً...