أكدت صحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية، يوم أمس، أن ابن حاكم الفجيرة، راشد بن حمد الشرقي، لجأ إلى قطر بعدما فرّ من بلاده، قائلاً إنه يخشى على حياته بسبب خلاف مع حكام أبو ظبي.

راشد بن حمد الشرقي (31 عاماً)، هو الابن الثاني لحاكم الفجيرة حمد بن محمد الشرقي، وقد وصل إلى الدوحة في 16 أيار/ مايو الماضي، بحسب الصحيفة.
وفي مقابلة مع الصحيفة الأميركية، اتهم راشد حكام الإمارات بالابتزاز وتبييض الأموال، مشيراً إلى توتر بين المسؤولين في الإمارات بشأن الالتزام العسكري للبلاد في الحرب الجارية في اليمن.
في هذا الشأن، أكد راشد أن عدد القتلى من الإماراتيين يتجاوز حصيلة المئة قتيل التي أُعلنت رسمياً، وقال إن «هناك قتلى من الفجيرة أكثر بكثير من أي إمارة أخرى»، مع العلم أن الإمارات تقود القوات الموالية لحكومة عبد ربه منصور هادي في جنوب اليمن وعند الساحل الغربي.
الصحيفة أشارت إلى أنها المرة الأولى، منذ توحيد الإمارات قبل 47 عاماً، التي ينتقد فيها أحد أعضاء الأسر السبع، حكام البلاد.