اختفاء عثمان ديمبيلي!



لا يعرف دورتموند مكان وجود ديمبيلي حالياً (أ ف ب)

في ظل الأنباء التي تتحدث عن احتمال فشل برشلونة الإسباني في ضم البرازيلي كوتينيو من ليفربول الإنكليزي، رجّحت التقارير الصحافية سعي "البرسا" لاقتناص خدمات نجم بوروسيا دورتموند الألماني، الفرنسي عثمان ديمبيلي.
وكان ديمبيلي قد غاب عن التمارين، أمس، وبشكل مفاجئ، بحسب ما كشف مدرب الفريق الهولندي بيتر بوش، ما يعزز التقارير حول احتمال انتقاله الى برشلونة.

وقال بوش: "لم يأتِ الى التمارين ولا ندري ما سبب ذلك. حاولنا الاتصال به، لكننا لم نتمكن من ذلك".
كذلك ساهم في إذكاء نار الشائعات ما فعله ديمبيلي هذا الأسبوع عندما حذف اسم النادي الألماني وشعاره من حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي.
هذا في وقتٍ رفض فيه ليفربول عرضاً ثانياً من برشلونة الإسباني بلغت قيمته 100 مليون يورو.
وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" أن ليفربول أبلغ برشلونة مجدداً أن كوتينيو ليس للبيع. كما أشارت صحيفة "إيكو" الصادرة في مدينة ليفربول الى أن النادي أبلغ برشلونة أنه "سيضيع وقته إذا عاد بعرض ثالث لكوتينيو"، وأن الأخير "لن يكون بديلاً للاعب باريس سان جيرمان الجديد البرازيلي نيمار".
في سياقٍ آخر، قال المدير الرياضي لنادي لايبزيغ رالف رانغنيك إن من الصعب الحفاظ على استمرار لاعبي فريقه في ظل تصارع الأندية الكبرى عليهم. وذكرت صحيفة "ليفربول إيكو" أن رانغنيك يرغب فقط في منع العناصر الأساسية من الرحيل، وفي مقدمها الغيني نابي كيتا، علماً بأنه يمكن لأي فريق دفع مبلغ 48 مليون جنيه استرليني وفسخ عقد اللاعب مع النادي الألماني الصيف المقبل.
وكانت التقارير قد أشارت الى أن ليفربول قدم عدة عروض لضم كيتا، آخرها وصل إلى 75 مليون يورو، وهو ما تم رفضه من لايبزيغ بشكل قاطع.
كما قرر نادي فنربخشه التركي التوقف عن التفاوض مع مهاجم أرسنال الإسباني لوكاس بيريز، للحصول على خدماته مع اقترابه من مغادرة لندن. وذكرت صحيفة "آس" الإسبانية أنّ أيام بيريز في أرسنال باتت معدودة، ورغم تفضيل اللاعب العودة الى ديبورتيفو لا كورونيا إلا أنّ هناك أكثر من فريق يرغب في الحصول على خدماته.

رياضة
العدد ٣٢٤٨ الجمعة ١١ آب ٢٠١٧

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: [email protected]