«فولكس واجن» تغيير استراتيجي تاريخي



شهدت مجموعة "فولكس واجن" إطلاق أكبر عملية تغيير في تاريخها مع استراتيجيتها المستقبلية الشاملة التي تحمل عنوان "معاً - استراتيجية 2025"، التي تمهد الطريق أمام شركة السيارات العملاقة لتصبح واحدة من الشركات العالمية الرائدة في مجال حلول التنقل المستدامة، حيث ستغني المركبات المؤتمتة بالكامل تجربة التنقل لعدد كبير من الناس.
في هذا السياق عرضت "فولكس واجن" سيارة "سيدريك"، أول سياراتها الاختبارية المتميزة بمفهوم التنقل المتكامل في المستقبل، والتي لا تحتاج إلى سائق...

كبسة زر واحدة

تعد تقنية OneButton من "فولكس واجن" صلة الوصل بين المستخدم وسيارة "سيدريك"؛ ذلك لأن لمسة واحدة للزر كفيلة بإتاحة تجربة التنقل للجميع، وفي أي وقت ومكان. ويكفي الضغط على زر OneButton حتى تأتي سيارة سيدريك، وفي الوقت المشار إليه مسبقاً، وتتعرف إلى مستخدمها وينفتح أمامه الباب المكون من قسمين. كما تتكون عناصر التحكم من زر وحلقة تشير إلى وقت وصول "سيدريك" مع إشارات ملونة وإشارة اهتزاز توجه الأشخاص ذوي الإعاقة البصرية إلى السيارة.

إضافة إلى ما سبق يعمل عنصر التحكم المبتكر في السيارة كمعرّف عام للتنقل في جميع أنحاء العالم مع جهاز استقبال متكامل، ونظام تحديد المواقع وبوصلة لتحديد موقع السيارة. وسواء كان المستخدم في المنزل أو في جولة عمل، أو في أحد المنتجعات لقضاء العطلة يكفي أن يضغط على الزر لتعمل سيدريك بشكل تلقائي.

سيارة تقود عنك

تمتاز "سيدريك" بالذكاء، نظراً إلى قدرتها على تنفيذ العديد من الوظائف والمهام، كإيصال الأطفال إلى المدرسة، وأخذ صاحبها إلى المكتب، والبحث وحدها عن مكان للركن، والتوجه إلى المركز التجاري لاستلام الطلبات، ونقل الزوار من المطار وكل ذلك بكبسة زر واحدة، مع وظائف التحكم الصوتي أو بالاستعانة بتطبيق للهواتف الذكية - والذي يتميّز بأعلى مستويات الموثوقية والأمن. بمجرد الدخول إلى السيارة، يمكن للركاب التحدث مع "سيدريك" حول الوجهة، وكيفية الوصول إليها، ووقت القيادة، والحالة المرورية الراهنة، وربما تحديد استراحة قصيرة على الطريق ـ ويمكن للمستخدمين التحدث مع السيارة كما لو أنهم يتكلمون مع مساعدهم الشخصي. وأثناء التواجد على الطريق، يمكن للمستخدمين اختيار ما يريدون القيام به بالضبط. ويكون الزجاج الأمامي عبارة عن شاشة كبيرة بتقنية OLED مع وظائف الواقع المعزز، وتعمل كمركز اتصالات وترفيه - ويمكن للركاب إغلاق أعينهم والجلوس والاسترخاء.
وبالتالي وفي ظل وجود نظام القيادة الذاتية أصبحت عجلة القيادة والدواسات وقمرة القيادة عناصر زائدة عن الحاجة في السيارة.

مال وأسواق
العدد ٣٢٧٢ الثلاثاء ١٢ أيلول ٢٠١٧

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: [email protected]