شوكة «مالحة»



صحيح أنه لا غنى عن الملح في طعامنا، ولكن الإفراط في استخدامه يؤدي إلى نتائج عكسية، تكون الصحّة أولى «أضرارها». لذلك، تعمد الكثير من الدول إلى ترشيد استهلاكه بأي وسيلة كانت، مستنجدين في كثيرٍ من الأحيان بخبرات الباحثين والعلماء. وفي هذا الإطار، كانت اليابان هي النموذج الذي، ربما، سيفتح الطريق أمام نماذج أخرى تعمل على تخفيف آثار القاتل الخفي على الصحة.

فأواخر العام الماضي، قام مجموعة من الباحثين في جامعة طوكيو اليابانية بتصميم «شوكة إلكترونية صحية» تُغني عن إضافة الملح إلى الطعام، وتحدُّ من أضرار كثرة الصوديوم على الصحة بشكل عام. وقد لفت هؤلاء إلى أنهم دمجوا في شوكتهم «ما يعطي إحساساً كأن الطعام مالحٌ، وهي مفيدة وصحية وعملية لمرضى الضغط، وأولئك الذين يعشقون إضافة مزيد من الملح إلى طعامهم». وعن طريقة عمل الشوكة، فقد أشار الباحثون إلى أنها تعمل بالصدمة الكهربائية «وهي مزوَّدة ببطارية فيها دائرة كهربائية، تعطي الفرد صدمة كهربائية خفيفة جداً، تنشِّط حاسة الذوق لديه، وترسل إلى لسانه مذاقاً ملحياً للطعام الذي يتناوله، بغض النظر عما إذا كان مضافاً إليه ملح، أم أنه خالٍ منه». كما لفت هؤلاء إلى أن الشوكة «مزوّدة بمفتاحٍ، عند الضغط عليه أثناء وضع الشوكة في الطعام، ثم وضعها داخل الفم، ترسل تياراً كهربائياً ملحياً إلى اللسان، وتم دمج منفذ في مقبض الشوكة لإعادة شحن بطاريتها التي تدوم نحو 6 ساعات».
يذكر أن هذه الشوكة هي جزء من مشروع يحمل اسم «مطعم خالٍ من الملح»، يهدف إلى تشجيع الأشخاص على تناول طعام صحي، يحافظ على صحتهم وأجسامهم، وفي الوقت ذاته غني بالملح والتوابل، التي تعطيه مذاقاً طيباً.

صحة
العدد ٣١٢٨ الاربعاء ١٥ آذار ٢٠١٧

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: [email protected]