العالم

تركيا: تمديد حالة الطوارئ واستمرار الاعتقالات

من تظاهرة مناوئة لمنظمة فتح الله غولن في اسطنبول أمس (أ ف ب)

غداة تعهّد الرئيس أردوغان بـ«قطع رؤوس الخونة»، ألقت السلطات أمس القبض على 115 شخصاً للاشتباه في «صلتهم بمحاولة الانقلاب»، في وقت جرى فيه تمديد حالة الطوارئ ثلاثة أشهر إضافية

مدّدت تركيا، أمس، حالة الطوارئ ثلاثة أشهر إضافية، بعد مرور حوالى عام على إعلانها، عقب محاولة الانقلاب الفاشلة في 15 تموز الماضي. وتأتي موافقة البرلمان على التمديد فيما طلبت السلطات التركية إلقاء القبض على 127 شخصاً للاشتباه في صلتهم بمحاولة الانقلاب. ووفق وكالة «الأناضول» الرسمية، فقد تمكنت السلطات من اعتقال 115 من المشتبه فيهم، بينهم رجال أعمال وصحافيون، في عمليات في إقليم تكيرداغ شمال غرب البلاد.

العدد ٣٢٢٧
أميركا | مرض ماكين يعرقل إقرار «الرعاية الصحية»

تتضافر الظروف، المفتعل منها والعَرَضي، لعرقلة إقرار قانون الرعاية الصحية، وفق ما يصبو إليه الرئيس الأميركي دونالد ترامب. وفيما كان زعيم الغالبية في الكونغرس ميتش ماكونيل قد أعلن، قبل أيام، تأجيل عطلة هذه المؤسسة بناءً على طلب ترامب من أجل التصويت على القانون، حلّ مرض السيناتور الجمهوري جون ماكين ليمنع القيام بهذه الخطوة، في الوقت المخصص لها.

العدد ٣٢٢٧
طهران... ولّى زمن الإمبراطوريات
محمود مروة

هذه الصورة في «سعد آباد»، أحد قصور الشاه، تُظهر ما بقي بعد الثورة من تمثال كبير كان لرضا بهلوي (والد الشاه الأخير)، ويراد من عرضه القول: لا يبقى من الملوك إلا أحذيتهم (الأخبار)

مثيرة زيارة طهران، وخاصة إذا كانت للمرة الأولى. في هذه المدينة التي تأتيها حاملاً معك بالأخص صور «الثورة الإسلامية» والتأثير المتباين للسياسات الإقليمية لهذه البلاد، تقف على أمرين: الصبر هو مفتاح في «تهران»؛ إنّ هذه العاصمة تقول إنها تدرك أنّ زمن الإمبراطوريات ولّى، وهي تدعو أعداءها لإدراك ذلك أيضاً

طهران | إنه منتصف الليل بتوقيت طهران. تسير وحيداً في الطرق المؤدية إلى «ساحة الفردوسي»، علّك تجد محالّ لا تزال أبوابها مشرعة في هذه المدينة التي تبدو، خلال اليوم الأول فيها، أنها تغلق باكراً. تصل إلى الساحة، حيث ينتظرك تمثال كبير لأبي القاسم الفردوسي الذي دوّن في القرن العاشر الميلادي، «الشاهنامة» (كتاب الملوك، أو «ملحمة الفرس الكبرى»)؛ لا يفاجئك حجم التمثال ولا مكانه المتميز، لتقديرك المسبق بمدى سطوة النزعة القومية في إيران، وعليها.

العدد ٣٢٢٦
الأزمة تراوح مكانها: قطر تستعد لعامين من الحصار

أجرت قطر خمسة تمرينات عسكرية مع دول غربية خلال شهر (الأناضول)

دخلت الأزمة الخليجية مرحلة من الجمود، في ظل فشل الجولات الغربية في إنعاش الوساطة الكويتية، وآخرها جولة وزير الخارجية الفرنسي التي انتهت أمس. في المقابل، بدأت الدوحة تستعد لـ«حصار» يطول عامين، عبر بناء مرفق لـ«الأمن الغذائي» بتكلفة عالية

كل شيء لا يزال على حاله في منطقة الخليج. التراشق الإعلامي والسجال السياسي وتقاذف التهم والحملات والحملات المضادة بين رباعي المقاطعة من جانب، وقطر في الجانب المقابل، متواصلة بلا انقطاع.

«عملية الأقصى» تكشف معسكر التطبيع... وتحرج الباقين
علي حيدر

شرع الاحتلال أمس في تركيب بوابات إلكترونية في البلدة القديمة في القدس (الأناضول)

كشفت ردود الفعل العربية غير المتناسبة مع الإجراءات الإسرائيلية في المسجد الأقصى عن حجم التهديد الذي يشكّله معسكر التطبيع العربي، وبخاصة السعودية، بحق قضية فلسطين وشعبها. في المقابل، كشفت «عملية الأقصى» الأخيرة عن إرادة الشعب الفلسطيني المتجذرة للمقاومة بما توفر، وعززت الانطباع إزاء الدور الرافض لهذه العمليات في الشارعين الفلسطيني والعربي.

ليست الإجراءات التي فرضتها قوات الاحتلال الإسرائيلي على المسجد الأقصى سوى محاولة توظيف واستغلال للعملية البطولية التي نفذها مقاومون من فلسطينيي الداخل، وذلك لتحقيق ما كانت تطمح وتتحيّن الفرص لتنفيذه، إذ يشكل الأقصى إحدى أهم ساحات الصراع والتجاذب بين الشعب الفلسطيني والاحتلال، إضافة إلى الجمعيات الصهيونية الموكل إليها مهمة استهداف المسجد والبحث عن «الهيكل».

العدد ٣٢٢٦
هيئة قيادية فتحاوية جديدة في غزة

تزامناً مع عودة قيادات مقربة من القيادي الفتحاوي المفصول محمد دحلان إلى قطاع غزة، في الأسبوع المقبل، أعلن عضو «اللجنة المركزية لحركة فتح»، ومفوض التعبئة والتنظيم للحركة في المحافظات الجنوبية، أحمد حلس، التشكيلة الجديدة للهيئة القيادية الفتحاوية في غزة.

العدد ٣٢٢٦
مصر | هزيمة رمزية لـ«الداخلية» في الورّاق
جلال خيرت

للمرة الأولى منذ فترة طويلة، تعجز وزارة الداخلية عن حسم مواجهة مع الأهالي (الأناضول)

أصيبت الدولة المصرية أمس بنكسة قوية في جزيرة الوراق، بعدما أجبر أهلُها المئات من قوات الأمن على الانسحاب ووقف عمليات هدم المنازل، وذلك بعد مواجهات أدّت إلى مقتل شخص وإصابة 60 آخرين، بينهم 31 مجنداً وضابطاً في الشرطة

القاهرة | هزيمة قاسية، ورمزية في آن واحد، مُنيت بها الدولة المصرية عموماً، ووزارة الداخلية على وجه الخصوص، في الوراق. أهالي الجزيرة النيلية، الواقعة في محافظة الجيزة، فوجئوا بسيارات الشرطة وعربات الإزالة تقتحم المنطقة عند الساعة السابعة صباحاً، ولكنهم تصدّوا، بشكل مثير للدهشة، للتعامل العنيف الذي انتهجته وزارة الداخلية مجدداً، فاشتبكوا مع عناصر الأمن على مدار أكثر من خمس ساعات، قبل أن تضطر القوات الأمنية، التي توقعت مواجهة أقل عنفاً، إلى الانسحاب التدريجي، وتأجيل تنفيذ قرارات الإزالة لأكثر من 130 منزلاً، وذلك إلى أجل غير مسمى.

العدد ٣٢٢٦
سباق سعودي ــ قطري لـ«دعم العراق»... من الباب الاقتصادي

العبادي مع عوائل الشهداء في بغداد أول من أمس (من الويب)

مع استعادة مدينة الموصل، تبدي دول الجوار العراقي اهتماماً بالغاً بدعم بلاد الرافدين، إذ يتوقّع أن تكون الموصل وغيرها من المدن ساحةً لـ«صراع استثماري» بين تلك الدول، عدا عن الرغبة الدولية في الدخول على خط المشاريع، والفوز بعروضٍ ومناقصات، وسط ترحيب بغداد بأي خطوةٍ تنحو باتجاه إعادة الإعمار أو الاستثمار في البلاد.

العدد ٣٢٢٦
جيوب «داعشية» في الموصل القديمة؟

نظّمت بغداد عرضاً عسكرياً كبيراً احتفالاً باستعادة مدينة الموصل بمشاركة مختلف القوات المسلحة، وبحضور رئيس الوزراء حيدر العبادي. وتعكس مشهدية الاحتفال أن الموصل باتت خاليةً من أيّ مسلحٍ، فيما تتوالى بعض الأخبار التي تشي بأن مسلحي التنظيم لا يزالون يحكمون قبضتهم على بعض الأحياء في المدينة القديمة.

العدد ٣٢٢٦
البغدادي حيٌّ يُرزق

أكّد مدير عام الاستخبارات ومكافحة الإرهاب في وزارة الداخلية العراقية، أبو علي البصري، أن الأنباء التي تحدثت عن مقتل زعيم «داعش» أبو بكر البغدادي «غير صحيحة»، لافتاً في حديثٍ صحافي إلى أن الرجل «ما زال على قيد الحياة، في مخبأ خارج مدينة الرقة السورية، معقل داعش».

العدد ٣٢٢٦
تركيا تُحيي ذكرى الانقلاب: «قطع الرؤوس» لاستعادة «الديموقراطية»

لوّح أردوغان بإعادة العمل بعقوبة الإعدام، مبدياً عدم الاكتراث بموقف الاتحاد الأوروبي (أ ف ب)

في الذكرى الأولى لمحاولة انقلاب 15 تموز الفاشلة، احتشد مئات الآلاف في مختلف المناطق التركية لإبداء دعمهم لرئيسهم رجب طيب أردوغان، الذي أصرّ على أن العقاب الأفضل للخونة هو ألّا يبصروا النور مجدداً، مبدياً عدم اكتراثه بالانتقادات الداخلية والخارجية لتعامل حكومته مع معارضيها في ظل حالة الطوارئ

بدا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في صورة قوية وواثقة أثناء مشاركته في فعاليات ذكرى محاولة الانقلاب الفاشلة التي حصلت في 15 تموز الماضي، ملقياً أكثر من كلمة، ذات أبعاد دينية، أمام الحشود في اليومين الماضيين، ومتعهداً بـ«قطع رؤوس الخونة»، فيما استنفرت البلاد جميعها إحياءً لتلك الذكرى التي أنهت عقوداً من سيطرة الجيش على السلطة.

العدد ٣٢٢٦
ترامب يزيد الإنفاق على المحامين مع تراجع شعبيته

لا يزال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، يحاول الحدّ من تداعيات انكشاف اجتماع نجله البكر مع محامية روسية قبل عام، على شعبيته التي، وفق آخر استطلاع للرأي، انخفضت إلى 36 في المئة.
ومن ضمن الخطوات التي اتخذها الرئيس الأميركي تعيين المحامي والشريك في مؤسسة «هوغان لافيلز» تاي كوب، مستشاراً قانونياً خاصاً للعمل وسيطاً بين البيت الأبيض والكونغرس، وذلك في وقت تتواصل فيه التحقيقات بشأن الاجتماع «السرّي» الذي أعاد إلى الواجهة العلاقة «المثيرة للجدل» التي تجمع ترامب مع موسكو.

العدد ٣٢٢٦
انتفاضة القدس مستمرة: «الجبّارين» في الأقصى

للمرة الأولى منذ 50 عاماً تمنع إسرائيل صلاة الجمعة في الأقصى (أ ف ب)

في كل مرحلة من مراحل انتفاضة القدس، تُفاجأ المستويات الأمنية والعسكرية والسياسية الإسرائيلية بنوعية العمليات الفلسطينية، حتى الفردية منها. أمس، نفذ ثلاثة شبان من الداخل المحتل عملية في باحات المسجد الأقصى أسفرت عن مقتل شرطيين إسرائيلييين، فأغلقت إسرائيل المسجد للمرة الأولى منذ ٥٠ عاماً ومنعت الأذان والصلاة فيه

استيقظت مدينة القدس المحتلة، أمس، على تنفيذ ثلاثة شبان، من أم الفحم في الأراضي المحتلة عام ١٩٤٨، عملية فدائية ضد شرطة العدو داخل حرم المسجد الأقصى. أسفرت العملية عن مقتل شرطيين إسرائيليين، واستشهاد الشبان الثلاثة، وهم: محمد حامد جبارين (19 عاماً)، محمد أحمد جبارين (29 عاماً) ومحمد مفضل جبارين (19 عاماً).

العدد ٣٢٢٥
صليات «الكارلو» تختصر طريق البحث عن «الهوية»
بيروت حمود

اختار الشهداء جبارين موقعاً ذا دلالات عاطفية تحفر في العقل والوجدان العربي والإسلامي (أ ف ب)

«أنت القاتل يا شيخ»
(سلمان ناطور)

سيغطّ الظاهر بيبرس في نوم عميق حتى يلاحقه أربعة أسود على هيئة كابوس مزعج، فيستيقظ مرتعباً، ثم يأمر بتخليد كابوسه هذا فوق «باب الأسباط». ربما لا يتعدى حلم السلطان المملوكي هذا حدود الأسطورة المتناقلة عبر ألسن الأجيال. لكن الداخلين والخارجين من المصلين و«السائحين»، لا بد أن تستوقفهم رؤوس الأسود المعلقة فوق ذلك الباب، قبل أن يستوقفهم جنود الاحتلال للتفتيش والسؤال عن «الهوية».

مجزرة دير ياسين بلسان بعض مرتكبيها
محمد بدير

«ركضوا كالقطط... لن أقول لك إننا كنا هناك بقفازات من حرير. منزل إثر منزل... ندخل مع مادة متفجرة، فيما هم يهربون... تفجير وإلى الأمام، ثم تفجير وإلى الأمام... في غضون ساعات، نصف القرية لم تعد موجودة».