العالم

ناهض حتر «مات من أفعى في قلب الدار»
فراس الشوفي

(أرشيف)

لا تختزن حياة ناهض حتر (1960 ـــ 2016)، سيرة كاتب مبدع ومثقّف سياسي متمرّد في شرقٍ دامٍ، وصاحب مشروع محدّد لانتشال الأردن من نهاية حتميّة وحسب.
فالأعوام الصاخبة، لذلك المؤمن الموحِّد، تعجّ بالرموز والوسوم؛ من ذاته المشتعلة بالشعر والحبّ وفنّ المقالة والخطابة والكتب، إلى مركّبات شخصيته الحادة واندفاعه نحو الخطر وجرأته في مواجهة السلطان.

العدد ٣٢٨٢
مسار تفكيك دولة *
ناهض حتر

تنحدر الدولة الأردنية، بتسارع غير مسبوق، نحو الفوضى السياسية؛ فلم يعد هناك إجماع، أي نوعٍ من الإجماع حول أيّ قضية، بينما يبدو كأن «الدولة العميقة» قد شُلّتْ، وتحولت المؤسسات الأمنية السيادية إلى ما يشبه الأجهزة الشرطية، وانكسر الدور الحاكم السابق للمحافظات والعشائر، وتخلخل الخطاب الوطني ودبّ الشعور بالهزيمة في قلب الحركة الوطنية ــ بإطارها الواسع ــ وضيّع الكثيرون، البوصلة.

العدد ٣٢٨٢
في ذكرى حتر: إعدام الأداة... ومكافأة القتلة
عبد الرحمن أبو سنينة

(أرشيف)

قصة الحماية الأمنية طويلة في الأردن، فقبل قبل أيام مرت مباراة جمعت فريقين كبيرين استطاع الدرك حمايتها جيداً بألف عنصر، ما يؤكد دوماً أن أي منطقة يريد الأمن الأردني أن يفرض فيها سطوته، فهو حاضر. أما عن تأمين الهيئات الديبلوماسية الأجنبية، وخاصة الإسرائيلية، فحدث ولا حرج. حتى مع بعض معارضي النظام، كليث شبيلات وتوجان فيصل، أمّنت لهم الدولة حماية وصلت في عهد الملك الراحل إلى مرابطة دوريات أمنية أمام منازلهم، مع أن بعضهم لم يتلقّ تهديدات مباشرة وواضحة كحالة ناهض حتر، الذي ترك لمصيره، إلى حدّ أنه حتى بعد إطلاق النار عليه بقي رجال الشرطة يتجولون حول جسده وهو ينزف، فيما قَبض على القاتل أفراد من العائلة!

عمان | في مثل هذا اليوم من العام الماضي، اغتيل الكاتب والمفكر الأردني ناهض حتر (56 عاماً) حينما كان يهمّ بالدخول إلى قصر العدل في منطقة العبدلي وسط عمان، التزاماً بموعد جلسة للمحكمة التي كانت تنظر في عشرات الشكاوى ضده بتهمة «الإساءة للذات الإلهية» بسبب إعادته نشر كاريكاتير على «فايسبوك».

العدد ٣٢٨٢
لماذا اغتيل ناهض حتر... ومن كان وراء اغتياله؟
عصام التل

قد يعتقد بعضهم أن الإجابة عن السؤالين الواردين في عنوان المقالة سهل، فثمة نزوع عام نحو التبسيط دون التبصر في السياقين التاريخي والجيوسياسي، وخاصة بالنسبة إلى من لا يحبون مغامرة العوم في وجه التيارات العاصفة، والاغتراب في متن اللامألوف، وتمثُّل ما يراه الآخر... وخصوصاً إذا كان العدو كامناً!

من هو ناهض حتر؟

بدأ ناهض حتر حياته السياسية طالباً في صفوف «اتحاد الشباب الديموقراطي الأردني» في الجامعة الأردنية. واشتعل بنضالات اليسار مع رفيقات ورفاق اتحاد الشباب و«الاتحاد الوطني لطلبة الأردن»، في وجه أجهزة السلطة وأدواتها من المخبرين و«الإخوان المسلمون»، الذين كانوا يتصدّون، في أواخر سبعينيات القرن الماضي، دون مواربة، لتظاهرات الطلاب في الجامعة، وذلك في حقبة الصراع على مسألة «أين ستذهب فلسطين... وأين سيذهب الأردن!».

العدد ٣٢٨٢
البرزاني يرمي كرة النار: نتفاوض بعد الاستفتاء

دعا «مجلس الأمن القومي التركي» أربيل إلى العدول عن الاستفتاء (أ ف ب)

مستمرٌ رئيس إقليم كردستان مسعود البرزاني في «عناده»، بوصف أنقرة. الزعيم الكردي مصرٌّ على الدخول في مواجهةٍ كي يحقّق «وعده» بإجراء الاستفتاء. التحذيرات المستمرة، من بغداد إلى موسكو فواشنطن، مروراً بدول الجوار، لم تجدِ نفعاً مع أربيل، التي أكّدت أن أوان تأجيل الاستفتاء قد فات، وأن «المفاوضات» بعد 25 أيلول، بشروط تفرضها على بغداد

يبدو أن تمسّك رئيس إقليم كردستان مسعود البرزاني وتشبّثه بخطوة إجراء استفتاء الانفصال عن العراق في 25 أيلول الجاري دليلٌ على نية أربيل بالدخول في صدامٍ مع القوى العراقية المحلية، إلى جانب خلق توترٍ إقليمي مع جيران العراق الرافضين لخطوة «غير محسوبة» النتائج.

العدد ٣٢٨١
بغداد تستعيد قضاء عنه... وتقدّم في الشرقاط

ستتوجّه القوات عقب استعادتها الشرقاط إلى قضاء الحويجة (أ ف ب)

منذ استعادة القوات العراقية لمدينة الموصل، عاصمة تنظيم «داعش»، مطلع الصيف الماضي، اتّسمت العمليات ضد المسلحين بسرعة إنجاز المهمة، وسهولة استعادة المناطق، ما دفع بغداد إلى استثمار ذلك لإطلاق أكثر من عملية متوازية، مع نية رئيس الوزراء حيدر العبادي إنهاء «داعش» قبل موعد الانتخابات النيابية في نيسان المقبل.

العدد ٣٢٨١
دحلان يستثمر في الرياضة: ساحة جديدة لاستفزاز عباس
إيناس رمضان

قبلت النوادي المنحة المالية مبررة ذلك بحاجتها الماسة إلى التمويل (آي بي ايه)

لا يترك محمد دحلان فرصة إلا ويستغلها في معركته الترويجية مقابل محمود عباس. آخرها تقديم منحة مالية إلى نوادي غزة التي تعاني تمييزاً واضحاً تمارسه رام الله التي تهتم بتطوير الرياضة في الضفة، ما دفع تلك النوادي، حتى التابع منها لـ«فتح»، إلى قبول المنحة

غزة | حتى الأندية الرياضية في غزة، التي تتبع غالبيتها للمؤسسات الأهلية، وتتلقى منحاً من السلطة الفلسطينية أو القطاع الخاص، تحوّلت إلى ساحة تغري كلاً من المتخاصمين في حركة «فتح»، و«التيار الإصلاحي المنشق» عنها، ويقوده النائب في «المجلس التشريعي» محمد دحلان. لعبة أخرى، لكن ليس بالكرات والروح الرياضية، بل لاستفزاز الطرفين أحدهما للآخر على حساب احتياجات لنوادٍ ينقصها الدعم المالي والمعنوي، فضلاً عن أنها تخوض معركة بقاء في ظل تمييز من السلطة بدفع الأموال أكثر لنوادي الضفة المحتلة مقارنة بالقطاع.

العدد ٣٢٨١
السيسي في نيويورك: «عرّاب السلام» في الشرق الأوسط

لقاءات مكثفة على مدار خمسة أيام عقدها الرئيس المصري في نيويورك (أ ف ب)

لقاءات عدة أجراها الرئيس عبد الفتاح السيسي في نيوريوك، هدفها تأكيد استعادة موقع مصر في «عملية السلام» في المنطقة، إلى جانب اهتمامات داخلية أخرى، أبرزها الترويج للاستثمار وعقد مصالحة مصرية ــ إيطالية

القاهرة ــ الأخبار
لقاءات مكثفة على مدار خمسة أيام عقدها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في نيويورك، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الـ72، حاول من خلالها إيصال ثلاث رسائل أساسية؛ الأولى مرتبطة بالتأكيد على الدور المصري في عملية السلام في الشرق الأوسط بين الفلسطينيين والإسرائيليين، إذ إن السيسي قدّم نفسه كـ«عرّاب للسلام» منذ وصوله إلى السلطة قبل أكثر من ثلاث سنوات.

العدد ٣٢٨١
وفاة (المعتقل) مهدي عاكف: المرشد السابع لـ«الإخوان» وتلميذ حسن البنّا

القاهرة ــ الأخبار
توفي مرشد «الإخوان المسلمين» السابق محمد مهدي عاكف، مساء أمس، داخل سجنه في مستشفى القصر العيني الذي أمضى فيه أشهر حياته الأخيرة بسبب معاناته من سرطان البنكرياس. وشغل عاكف المنصب الأول في «الجماعة» في مرحلةٍ حسّاسة من عمرها في مصر، قبل أن يترك منصبه للمرشد الحالي محمد بديع في المرحلة التي شهدت صعود «الإخوان» إلى السلطة ثم سقوطها.

العدد ٣٢٨١
تعديلات على قانون «سحب الجنسية»: جرعة جديدة من التعسّف السياسي
جلال خيرت

أقرّت الحكومة تعديلات «مفاجئة» على قانون «سحب الجنسية»، وسط اعتراض حقوقي وترحيب برلماني وتوقعات بتمريرها مع بداية الفصل التشريعي، علماً بأن هذه التعديلات من شأنها تعزيز تعسّف الدولة تجاه معارضيها

القاهرة | أقرّت الحكومة المصرية، بشكلٍ مفاجئ، مشروع قانون لتعديل بعض أحكام قانون «إسقاط وسحب الجنسية المصرية»، ليضمّ تعديلات مثيرة للجدل، إذ تتضمّن إسقاط الجنسية في حالة «صدور حكم قضائي يثبت الانضمام إلى أي جماعة، أو جمعية، أو جهة، أو منظمة، أو عصابة، أو أي كيان، أيّاً كانت طبيعته أو شكله القانوني أو الفعلي، سواء كان مقرها داخل البلاد أو خارجها، تهدف إلى المساس بالنظام العام للدولة، أو تقويض النظام الاجتماعي أو الاقتصادي أو السياسي لها بالقوة، أو بأي وسيلة من الوسائل غير المشروعة»، وهي الصيغة التي تترك الباب مفتوحاً على اعتباطية محتملة في المستقبل.

العدد ٣٢٨١
الكشف عن صاروخ بمدى يتجاوز ألفي كيلومتر

روحاني: سندافع عن الشعوب المظلومة شئتم ام أبيتم


يستطيع الصاروخ «خرمشهر» حمل رؤوس حربية عدة في آن واحد (أ ف ب)

كشف الحرس الثوري الإيراني أمس عن صاروخ جديد بمدى يصل إلى ألفي كيلومتر، فيما أكد الرئيس الإيراني أن أحداً لن يردع طهران عن تعزيز قدراتها الصاروخية والدفاع عن الشعوب في سوريا واليمن وفلسطين

أخرج الرئيس الأميركي دونالد ترامب نظيره الشيخ حسن روحاني عن دبلوماسيته المعتادة، بعد الخطاب الذي هاجم فيه طهران قبل أيام في الأمم المتحدة. الرئيس الإيراني، من على منبر القوات المسلّحة في عرضها العسكري لمناسبة أسبوع «الدفاع المقدس» (ذكرى انطلاق الحرب الإيرانية ــ العراقية)، أطلق خطاباً مهماً على صعيد السياسة الخارجية التي طالما تميّزت بالنبرة الهادئة، على مدى السنوات الخمس من توليه المنصب الرئاسي.

العدد ٣٢٨١
تصعيد خطابي بين كيم وترامب: بيونغ يانغ تهدّد بتجربة «هيدروجينية» جديدة

أعرب وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك عن تفاؤله بشأن التوصل إلى اتفاق (أ ف ب)

في الوقت الذي نَعَتَ فيه دونالد ترامب كيم جونغ أون بـ«المجنون»، أكد هذا الأخير أنه سيلقّن «المختل عقلياً في الولايات المتحدة درساً بالنار». جاء ذلك في وقت أعلن فيه وزير الخارجية الكوري الشمالي إمكانية إجراء تجربة قنبلة هيدروجينية في المحيط الهادئ

ارتفعت حدّة التصعيد الكلامي بين دونالد ترامب وكيم جونغ أون، أمس، بعدما نَعَتَ الرئيس الأميركي الزعيم الكوري الشمالي بـ«المجنون»، كذلك أثارت كوريا الشمالية إمكان إجراء تجربة على قنبلة هيدروجينية في المحيط الهادئ. وكتب ترامب، في تغريدة على موقع «تويتر»، أن «كيم جونغ أون كوريا الشمالية، الذي من الواضح أنه مجنون، لا يخشى تجويع شعبه وقتله، سيواجه اختباراً لم يشهد مثله من قبل».

العدد ٣٢٨١
أشباح «كامب ديفيد»
عبدالله السناوي

في هذا الخريف تتّحدد الخطوط العريضة لموازين القوى وخرائط النفوذ وحدود الصفقات الكبرى الممكنة على مسارح أكثر أقاليم العالم اشتعالاً بالنيران.
لكل لاعب دولي وإقليمي حساباته الخاصة التي ترتبط بمصالحه الاستراتيجية، لكن كل شيء سوف يخضع في النهاية لتفاهمات القوة.
أسوأ ما قد يحدث عند لحظة تقرير مصائر الإقليم لعقود طويلة مقبلة أن نخطئ في قواعد الحساب وأصول الأبجدية، فلا نعرف أين مواطن الأقدام أو إلى أين تنزلق.

العدد ٣٢٨٠
العراق | ترجيح تأجيل «استفتاء كردستان»... بشروط؟

أردوغان: آمل أن يتراجع البرزاني وفريقه «عن هذا القرار الخاطئ» (أ ف ب)

قد يؤجّل استفتاء انفصال «إقليم كردستان» عن العراق، مع تصاعد حدّة التحذيرات المحلية والدولية تجاه أربيل، التي أعربت عن إبقاء باب الحوار مفتوحاً مع بغداد، وإمكانية تأجيل الاستفتاء... لكن بشروط

خطابات السقف العالي المتبادلة بين بغداد وأربيل من جهة، والعواصم الإقليمية وأربيل من جهةٍ أخرى، تشير إلى وجود احتمالين: الأول أنّ الاستفتاء المرتقب في 25 أيلول الجاري محسوم الإجراء، فيما الاحتمال الثاني يؤكّد أن الاستفتاء «لن يحصل»، وفق تلميحات مصادر رئاسة الحكومة العراقية، وأطرافٍ سياسية كرديّة عدّة، إلى جانب تصريحات رئيس الوزراء العراقي الأخيرة وتأكيده أن «ما هو مطروح هو إلغاء الاستفتاء، لا تأجيله».

العدد ٣٢٨٠
العبادي في الشرقاط: استعدادات التحرير اكتملت

بدأ القصف التمهيدي لمواقع المسلحين الأسبوع الماضي (أ ف ب)

أكّد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، أمس، أن «الانتصارات على تنظيم داعش أضعفته في كل مكان وأفقدته قدرته على التجمّع»، لافتاً إلى أن «العراق في المراحل الأخيرة لتحرير كامل الأراضي وتأمين الحدود»، وذلك أثناء تفقده القطعات العسكرية في منطقة شيالة، باتجاه «ساحل الشرقاط الأيسر»، شمال البلاد.

العدد ٣٢٨٠