العالم

«قمة القاهرة»: علاقات كاملة مع إسرائيل!
جلال خيرت

القاهرة | زيارة بغرض «تنسيق مواقف» بين مصر والأردن، شهدتها القاهرة أمس، حيث جمع القصر الرئاسي الرئيس عبد الفتاح السيسي، والملك الأردني عبد الله الثاني، في جلسة مباحثات ثنائية استمرت لنحو ساعتين، قبل أن ينضم وفد رفيع المستوى من البلدين لمناقشة العلاقات الثنائية في مجالات مختلفة.

العدد ٣١١٠
خامنئي للفلسطينيين: «التسويات» وهمٌ

لن يجرؤ العدو الإسرائيلي على مهاجمة لبنان (أ ف ب)

أكّد السيد علي الخامنئي، أمس، دعم المقاومة الفلسطينية، مشدداً على ضرورة تمسّك الفلسطينيين بذلك الخيار بعيداً عن «وهم» المساومات والتسويات

دعا مرشد الجمهورية الإيرانية السيد علي خامنئي، الفلسطينيين أمس، إلى مواصلة الانتفاضة على العدو الإسرائيلي، مشيراً إلى أن ذلك الكيان يمثّل «غدة سرطانية نمت على مراحل» توجب «علاجاً على مراحل أيضاً» حتى «تحرير كامل فلسطين».

العدد ٣١١٠
موغابي التسعيني: سأبقى رئيساً ولو كنت جثة!
رنا حربي

جالساً على الكرسي الذي لم يعرف غيره لأكثر من ثلاثة عقود ونصف عقد، أطفأ أمس أكبر رئيس في العالم، روبرت موغابي، شمعته الـ93. الرئيس الثاني لزيمبابوي منذ الاستقلال في عام 1980، أكّد أنه سيخوض الانتخابات المقررة العام المقبل، «لأن الشعب يريد ذلك»، حتى ولو كان «جثة هامدة»، وفق ما نقلت زوجته غريس التي يتزايد صعودها السياسي، والتي شبّهها الرئيس، أول من أمس، بـ«الألعاب النارية»!

العدد ٣١١٠
مقتدى الصدر: «إيران برّا»... مجدداً
نور أيوب

عاد أنصار الصدر يوم الجمعة الماضي، إلى تنظيم «مسيرات صامتة» أمام مكاتب مفوضية الانتخابات (أ ف ب)

في أيّار من العام الماضي، هتف مناصرو «التيّار الصدري» في العاصمة بغداد بـ«إيران برّا برّا»، وذلك في إطار الحراك المطلبي الداعي إلى «إصلاح العملية السياسية... وولادة عراق جديد». لم يتبنَّ «التيّار»، رسمياً، شعار أنصاره. لكن أول من أمس، طرح مقتدى الصدر «مسودة مشروع لما بعد تحرير الموصل»، تتضمن 29 بنداً، تهدف إلى «بناء الدولة المدنية»، فيما توحي في عدد من بنودها بدعوة إيران «للخروج من العراق»... مع الشكر الجزيل على مجهودها!

بعد مظاهرات «التيّار الصدري» الأخيرة (السبت 11 شباط الجاري، وسط العاصمة بغداد، والتي أدّت إلى سقوط 7 قتلى و200 جريح)، والداعية إلى تغيير «مفوضية الانتخابات» والقانون الانتخابي، خرج أوّل من أمس زعيم «التيّار» مقتدى الصدر بـ«مسودة مشروع ما بعد تحرير الموصل». تهدف بنود المسودة إلى «إعادة ضبط قواعد اللعبة السياسية لمرحلة ما بعد داعش»، وفق ما تتحدث مصادر مطّلعة في «التيّار»، مضيفة أنها تخدم مشروع «بناء دولة العراق المدنية البعيدة عن مشاريع الجوار».

العدد ٣١١٠
نيكي هالي لموسكو: ملتزمون بـ«الأطلسي»

واشنطن: محاولات روسيا لزعزعة الاستقرار في أوكرانيا تحدٍّ جدّي لأوروبا (من الويب)

أعلنت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هالي، أمس، أنّ الولايات المتحدة مستعدة لتحسين العلاقات مع روسيا، إلا أنها لن تساوم على دعمها لـ«حلف شمال الأطلسي»، و«الاتحاد الأوروبي».

العدد ٣١١٠