العالم

التمويل السعودي جاهز ... و«تجربة» أولى لمعبر رفح في عهد السلطة

علمت «الأخبار» بإبلاغ القاهرة رام الله نيتها فتح معبر رفح بصورة دائمة قريباً (أ ف ب)

يتضح الدور السعودي يوماً بعد يوم في المشهد الفلسطيني، إذ سيكون للمملكة دور كبير في المرحلة المقبلة لاحتواء الأوضاع في غزة، وتحديداً لجهة «تمويل المصالحة»، فيما يكمل المصريون متابعة الملفين الأمني والسياسي مع السلطة والفصائل، مع تجربة أولى لتشغيل معبر رفح

بعد إظهار الرياض استعدادها لدفع رواتب موظفي حكومة غزة السابقة التي شكلتها حركة «حماس» في حال التزمت الأخيرة بتهدئة كاملة وبدأت بالتخلي عن خيار المقاومة ومهاجمة إيران وحزب الله (راجع عدد أمس)، قال عضو «اللجنة المركزية لحركة فتح»، محمد شتية، إن السعودية «وعدت الرئيس محمود عباس بزيادة التمويل لتنفيذ استحقاقات المصالحة الوطنية كافة»، فيما تفيد المعلومات بأن المملكة ستزيد دعمها للسلطة، وتحديداً الخزينة العامة بـ 13 مليون دولار أميركي، ليصبح الدعم الشهري نحو 20 مليوناً.

العدد ٣٣٢٨
السعودية تستعيض عن هزيمتها في اليمن بفتح حروب جانبية
لقمان عبدالله

من حين إعلان ولي عهد السعودية محمد بن سلمان قرارَه مواصلة الحرب على اليمن وتوقّف المبادرة الجديدة التي كان مبعوث الأمم المتحدة إسماعيل ولد الشيخ قد بدأ للتو التسويق له وحتى هذه اللحظة، لم يبادر النظام السعودي إلى الإفصاح عن خطته بشأن مواصلة الحرب على اليمن ورؤيته في وضع استراتيجية جديدة تتماشى والأهداف الجديدة التي رسمها بن سلمان بأنه لن يقبل بتحول أنصار الله إلى حزب الله آخر على حدوده الجنوبية.

العدد ٣٣٢٨
استعادة راوة: «داعش» يخسر آخر المناطق المأهولة

جاءت سيطرة القوات بعد ساعاتٍ من إعلان انطلاق عملية تحرير القضاء (أ ف ب)

خلال ساعات، تمكّنت القوات العراقية من استعادة قضاء راوة كاملاً، في خطوةٍ تؤكّد خروج «داعش» من جميع المناطق المأهولة في بلاد الرافدين، الأمر الذي يفرض تحديّاً جديداً، حول خيارات بغداد في القضاء على من بقي من المسلحين

قضاء راوة (350 كيلومتراً غربي بغداد)، كان آخر محطات حرب بغداد على «داعش». بالأمس، استعادت القوات العراقية سيطرتها على القضاء الحدودي مع سوريا، آخر البقع المأهولة سكنياً القابعة تحت قبضة التنظيم.

العدد ٣٣٢٨
الصدر: نريد حكومة تكنوقراط

دعا زعيم «التيار الصدري» مقتدى الصدر، أمس، إلى «تجمّع مليوني دعماً لحكومة تكنوقراط، عبر الانتخابات المقبلة»، مشدّداً على أن «تكون الحكومة المقبلة غير ميليشياوية أو حزبية».

العدد ٣٣٢٨
مصر | تحقيقات «الواحات»: تدريبات في ليبيا ومقاتلون أجانب في «ولاية سيناء»
جلال خيرت

كشفت وزارة الداخلية تفاصيل جديدة في هجوم الواحات، تؤكد روايتها السابقة بشأن تدريب عناصر إرهابيين في ليبيا، ووجود أجانب يقاتلون في صفوف المقاتلين المتطرفين

القاهرة | معلومات جديدة كشفتها وزارة الداخلية المصرية على مدار يومين عن عملية «الواحات» الأخيرة التي سقط فيها عدد كبير من ضباط وجنود الشرطة بين قتلى وجرحى، والتي تبناها تنظيم «ولاية سيناء» التابع لتنظيم «داعش». فبعد تحرير الضابط المختطف محمد الحايس والاستماع إلى أقواله، كشفت «الداخلية» النقاب عن المتهم الوحيد الذي قيل إنه ألقي القبض عليه خلال عملية الدهم التي نفذتها في الصحراء الغربية والتي سقط خلالها عشرات القتلى من منفذي الهجوم الكبير الذي وقع الشهر الماضي.

العدد ٣٣٢٨
الخرطوم تُرضي واشنطن بقطع العلاقات مع بيونغ يانغ

سوليفان: التطبيع الكامل مع الخرطوم يتطلّب التزام سياسات جديدة (أ ف ب)

في خطوة جديدة في سياق تحول العلاقات بين الولايات المتحدة والسودان، أعلن مسؤول أميركي استعداد بلاده لإجراء محادثات من أجل شطب الخرطوم من لائحتها السوداء «للدول الداعمة للإرهاب»، في وقتٍ تعهدت فيه السلطات السودانية بقطع علاقاتها التجارية والعسكرية مع بيونغ يانغ

في طموحٍ سوداني لتعزيز العلاقة المستجدة مع الولايات المتحدة، ومن أجل طي صفحة التوترات التي دامت عشرين عاماً بين البلدين، تعهد وزير الخارجية السوداني، إبراهيم غندور، بأن «بلاده ستقطع علاقاتها مع كوريا الشمالية»، قائلاً: «نحن ملتزمون بأن لا تكون لدينا علاقات تجارية أو عسكرية مع كوريا الشمالية... نأمل أن لا تحصل على سلاح نووي».

العدد ٣٣٢٨
أنقرة تسحب جنودها من تدريبات «أطلسية»: أهانوا أردوغان وأتاتورك!

أردوغان: من غير الممكن أن يكون لدينا هذا النوع من التحالف (أ ف ب)

صور الرئيس رجب طيب أردوغان والزعيم الراحل مصطفى كمال، بمثابة أعداء في تدريبات لـ«حلف شمالي الأطلسي»، شاركت فيها تركيا، ما دفع أنقرة إلى سحب جنودها من التدريبات في النروج، والحلف إلى تقديم اعتذاره

سحبت أنقرة 40 جندياً من قواتها كانوا يشاركون في تدريبات لـ«حلف شمالي الأطلسي» في النروج، وفق ما أعلن الرئيس رجب طيب أردوغان، أمس، في توتر جديد بين أنقرة وحلفائها الغربيين.
وقال أردوغان في خطاب متلفز، أمام اجتماع لحزبه، إنه أمر بسحب الجنود من التمارين في أعقاب حادثة، أول من أمس، اعتبرت مهينة لشخصه ولمؤسس تركيا الحديثة مصطفى كمال أتاتورك.

العدد ٣٣٢٨
أول ظهور علني لموغابي... والمناقشات مستمرة بشأن مصيره

ظهر موغابي لأول مرة منذ الانقلاب في حفل تخرّج طلاب في جامعة هراري (أ ف ب)

يصرّ رئيس زيمبابوي، روبرت موغابي، على البقاء في منصبه، فيما يؤكد الجيش من جهته استمراره في تحركه وتطهيره للحزب الحاكم، مشيراً إلى محادثات مع موغابي بشأن المرحلة المقبلة في البلاد بعد أيام على الانقلاب العسكري

لم يحسم بعد مصير رئيس زيمبابوي، روبرت موغابي، مع استمرار المشاورات بشأنه من جهة، وتمسكه بالسلطة من جهة ثانية، تزامناً مع عودة نائبه السابق، إيمرسون منانغاغوا، والذي أدت إقالته الى تحرك الجيش، إلى البلاد، مع انتظار تظاهرات كبيرة اليوم لدعم الجيش.

العدد ٣٣٢٨
«أزمة» كوريا الشمالية: محادثات... تجرّ محادثات

(أ ف ب)

قالت وزارة الخارجية في كوريا الجنوبية إنّ المبعوث النووي لسيول، لي دو-هون، عقد محادثات مع نظيره الأميركي جوزيف يون، وتطرقا خلالها إلى الإجراءات الرامية لحل القضية النووية لكوريا الشمالية سلمياً ودبلوماسياً.

العدد ٣٣٢٨
طهران تردّ على باريس: موقفها متحيّز ويؤجّج النزاعات

تبادلت طهران وباريس الاتهامات، خلال اليومين الماضيين، على خلفية الأزمة السعودية ــ الإيرانية. وغداة إبداء وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان قلقه من الدور الذي تلعبه إيران في الشرق الأوسط، ردت طهران باتهام باريس بتأجيج التوتر في الشرق الأوسط، واتخاذ موقف «متحيّز» بشأن سياسات طهران في المنطقة.

العدد ٣٣٢٨
دعوة من القاهرة لقيادة «الجهاد الإسلامي»: نريد تعهّداً بعدم الردّ
عبد الرحمن نصار

استعداد سعودي مشروط لدفع رواتب «حماس»


عزت «فتح» استمرار إغلاق معبر «رفح» إلى مصر ورفض «حماس» اتفاقية 2005 (أ ف ب)

ضمن الترتيبات السعودية ــ الإسرائيلية الجارية على قدم وساق في مواجهة خصومهما المشتركين، جاء استدعاء محمود عباس لإبلاغه رؤية الرياض بالنسبة إلى القضية الفلسطينية، في ظل استعداد «ملكي» لدفع رواتب موظفي «حماس» إذا أدت المصالحة إلى تجميد المقاومة، وذلك في وقت تواصل فيه القاهرة إكمال الدور المطلوب منها

كان مبالغاً فيه لدى كثيرين أن يكون وراء دعوة رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، إلى السعودية الأسبوع الماضي، جلسة «تهديد وتوبيخ»، حتى خرجت الصحافة الأميركية (نيويورك تايمز) وقالت إن الرجل هُدّد بالطلب منه تقديم استقالته في حال معارضته أي صيغة أميركية للتسوية، تماماً مثل الأسلوب الذي تعاملت به «مملكة الخير» مع رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، المحتجز لديها.

العدد ٣٣٢٧
مصر تبحث عن دور مفقود فوق فوهة بركان
وسام متى

بين العقلانية الدبلوماسية والجنون الإقليمي

في خضمِّ الجنون المتجدد الذي أصاب السعودية، والذي ينذر بمواجهة شرق أوسطية شاملة من البوابة اللبنانية، تجد الدبلوماسية المصرية نفسها أمام تحدٍّ حساس، ينطوي على فرصة نادرة، قد تكون الأخيرة، لاستعادة دور إقليمي افتقدته القاهرة منذ سنوات

يوم وقف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى جانب الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز والرئيس الأميركي دونالد ترامب لإضاءة «البلورة السحرية»، إيذاناً بتدشين «مركز مكافحة التطرف»، على هامش القمة الأميركية ــ الإسلامية في الرياض، تردّد حينها أن المصريين استشعروا حرجاً، في أن يُنظر إلى مشاركة رئيسهم في هذا المشهد الرمزي، باعتبارها انخراطاً في محور جديد، رسمه ذلك الغُراب الأشقر، الآتي لقرع طبول الحرب في الشرق الأوسط.

العدد ٣٣٢٧
«العلاقة الحميمة» بين الرياض وتل أبيب: التواصل نحو التطبيع بدأ بعد الثـورة في إيران

من غير المحتمل أن تنشأ علاقة رسمية من دون الإعلان عن دولة فلسطينية (أ ف ب)

«في الشرق الأوسط عدوّ عدوّك هو صديقك»، بهذه العبارة وصفت شبكة «إن بي سي» الإخبارية «العلاقة الحميمة» بين الرياض وتل أبيب، مشيرة إلى أن العداء المشترك لإيران وحزب الله دفع «البلدين الحليفين لواشنطن» إلى تطوير «علاقات سرية في السنوات الماضية، مبنية على التنسيق السياسي والتعاون الأمني».

العدد ٣٣٢٧
حوار بغداد ـ أربيل: «دفتر شروطٍ» جديد يطرحه العبادي

دعوات كردية إلى توحيد الخطاب وترتيب «البيت الداخلي»


(أ ف ب)

بعد أيّام على إعلان حكومة «إقليم كردستان» احترامها لتفسير «المحكمة الاتحادية» لـ«المادة الأولى من الدستور العراقي، لعدم دستورية الاستفتاء»، والتمسّك بـ«وحدة الأراضي العراقية»، وتصاعد الحديث داخل «البيت الكردي» أن «إلغاء الاستفتاء ونتائجه» بات مسألة وقتٍ ليس إلا، ثمة ما يشير إلى أن أزمة بغداد ــ أربيل، بات حلّها مرهوناً بإعادة القوى الكردية ترتيب «بيتهم»

فيما يجدّد الرئيس العراقي فؤاد معصوم، دعواته إلى البدء «الفوري» بحوار ثنائيٍّ لحلّ الأزمة بين الحكومة الاتحادية وأربيل، فإن خطابين متناقضين خرجا في عاصمة «الإقليم»، بالتوازي مع إعلان بغداد وجود «دفترٍ جديدٍ لشروط الحوار»، إلى جانب الشرط الرئيسي بإلغاء الاستفتاء.
ودعا معصوم، أمس، إلى «رفع الحظر الجوي المفروض على الرحلات الدولية من إقليم الشمال وإليه، وعودة الحياة إلى طبيعتها»، مؤكّداً ضرورة «البدء فوراً بحوار ينزع فتيل الأزمة الناجمة عن استفتاء الانفصال الباطل، وأساسه الدستور العراقي». ورحّب معصوم، في بيانه، بـ«إعلان حكومة الإقليم التزامها بتفسير المحكمة الاتحادية»، مشيداً ــ في الوقت عينه، بـ«إعلان الحكومة العراقية التزامها بسداد رواتب موظفي الإقليم، وتخفيف القيود على المصارف الخاصة به». وتأتي دعوات معصوم في إطار استثمار «التراجع التدريجي» لأربيل، وعودتها «البطيئة» إلى عباءة بغداد، مع توقّع أبرز قيادات «الاتحاد الوطني الكردستاني» نصرالله سورجي، إعلان «الإقليم» إلغاء نتائج الاستفتاء، بعد صدور قرارٍ مرتقبٍ من «المحكمة الاتحادية» حول نتائج الاستفتاء، في العشرين من الشهر الجاري.

العدد ٣٣٢٧
بغداد وأنقرة تبحثان استئناف تصدير نفط كركوك

قال المتحدث باسم وزارة النفط العراقية عاصم جهاد، أمس، إن «وفداً رفيع المستوى يمثل وزارة الطاقة التركية، ناقش في بغداد مع المسؤولين في الوزارة، وشركة تسويق النفط العراقية (سومو) المملوكة للدولة، عدداً من الملفات المشتركة في قطاع النفط»، مضيفاً أن «موضوع استئناف الصادرات النفطية العراقية من حقول كركوك عبر ميناء جيهان التركي، كان في مقدمة المواضيع التي بحثها الجانبان».

العدد ٣٣٢٧