مجتمع واقتصاد


الأنشطة الريعيّة التي يمارسها الكفلاء تدرّ مليارات الدولارات (مروان طحطح)

هل يوجد مشهد أكثر وحشية من عاملة منزلية تتدلى من على الشرفة وتطلب النجدة، في حين تنشغل صاحبة العمل بتصوير المشهد بدلاً من إنقاذها لإثبات «أنها لم ترتكب جريمة القتل»؟ ليظهر لاحقاً أنها كانت فعلاً تحاول قتلها. وهل هناك سلوك أكثر وحشية من شخص يحرق العاملة المنزلية لأنها «لم تنظف الحمام بالسرعة المطلوبة»؟ ليظهر لاحقاً أنها عانت من تاريخ طويل من التعذيب، أو شخص آخر يهدد امرأة عاملة لديه بالقتل ما لم تمارس الجنس معه؟ هذه الأمثلة تعكس نمط حياة مفروضاً على فئة كاملة من البشر، يعيشون في لبنان والأردن والخليج، هم العمّال والعاملات الأجانب، ولا سيما العاملات المنزليات، الذين يتم استعبادهم، بكل ما في الكلمة من معنى، وبشكل «مقونن» عبر ما يسمّى نظام «الكفالة»

يربط نظام الكفالة "وضع العامل المهاجر بكفيل فردي طوال مدّة عقده"، وفي ظل هذا النظام يعجز العامل المهاجر عن «دخول البلد، أو الاستقالة من عمله، أو تغييره، أو مغادرة البلد، دون الحصول على إذن صريح من صاحب العمل أولاً»، هكذا يلخص تقرير صدر حديثاً عن منظمة العمل الدولية آليات عمل هذا النظام "الاستعبادي"، الذي يجري تطبيقه في لبنان والأردن والخليج.

العدد ٣١٧٣

(هيثم الموسوي)

يتغلغل الخطاب «الشعبوي» في كل الشؤون. منذ أيام، حوّلت جمعية الصناعيين اللبنانيين ما سمته «صرخة» لإنقاذ القطاع الصناعي إلى صرخة ضده، إذ طالبت بـ«إقفال كل المصانع غير الشرعية التي أنشأها النازحون السوريون في كل المناطق اللبنانية». هكذا تحوّل المطلب التاريخي المزمن بدعم الصناعة في لبنان وحمايتها وتطويرها وتوسيع قاعدتها إلى مطلب معاكس تماماً، أي المطالبة بإقفال مصانع قائمة بدلاً من السعي إلى إقامة المزيد منها، وتسوية أوضاعها القانونية وتحفيز زيادة استثمارات السوريين في الإنتاج الصناعي ونقل خبراتهم إلى لبنان وزيادة فرص العمل التي توفرها مؤسساتهم. قال رئيس الجمعية، فادي الجميل: «لن نسكت عن مؤسسات غير شرعية تفرّخ كالفطر في المناطق كافة من قبل النازحين، لتحلّ مكان مؤسساتنا الشرعية التي بناها أجدادنا وآباؤنا بعرق جبينهم، لتموت في ليلة ظلماء». وختم: «إن القضية التي نناضل من أجلها قضية مصيرية، فكونوا مستعدين لتلبية النداء دفاعاً عن مصانعكم التي هي تاريخكم ومستقبلكم وحياتكم».

العدد ٣١٧٣

التمييز الطبقي في المنتجعات يُضاف إلى سجل طويل من العنصريّة المُمارسة بحق فئات مهمّشة (مروان طحطح)

لم يكتفِ أصحاب منتجع C Flow في جبيل بالتعبير الفج عن التمييز الطبقي في استخدام الملك العام، عبر نشر إعلان يدعو طلاب الجامعات الخاصّة إلى ارتياد المسبح مجاناً، مستثنين طلاب الجامعة اللبنانيّة، بل زعموا في اتصال مع «الأخبار» أن هذا العرض يأتي نتيجة اتفاقيّات تجاريّة مُبرمة مع جامعات مقابل إقامة حفلات تخرّج طلابها لديهم، وهو ما نفته الجامعات نفسها

البحر ليس ملكاً عاماً ولا حقاً مُكتسباً، بل امتياز يتمتع به من يملك المال حصراً. هذه هي الترجمة غير المكتوبة للإعلان الذي نشره منتجع C Flow السياحي في جبيل، على صفحته على موقع "فايسبوك"، ويُعلم فيه طلاب أغلى الجامعات الخاصّة في لبنان، عن استفادتهم من دخول مجاني إلى المنتجع طيلة الموسم الصيفي.

العدد ٣١٧٢

يتوجّه وفد نيابي وآخر مصرفي إلى الولايات المتحدة الأميركية، الأسبوع المقبل، في محاولة لشرح مخاطر مشروع التعديلات المطروحة على القانون الاميركي، الذي يحمل اسم «تجفيف مصادر تمويل حزب الله». هذا المشروع الذي نشرت «الأخبار» مسوّدته الاولى (العدد ٣١٥٠ الثلاثاء ١١ نيسان ٢٠١٧)، يرمي الى توسيع دائرة المستهدفين لتشمل كل من يرى وزراء الخزانة والأمن والخارجية أنهم يتعاونون مع حزب الله. والأخطر أنه يسمح باعتماد «نظام مكافآت» لتجنيد المزيد من المخبرين وتشجيعهم على إفشاء المعلومات وتسريبها

التعديلات المطروحة على قانون «تجفيف مصادر تمويل حزب الله» الأميركي، أشاعت قلقاً واسعاً في أوساط المسؤولين اللبنانيين، الذين يخشون من لجوء الادارة الاميركية الى هذا القانون لاستهدافهم مالياً، تبعاً لحاجات سياساتها، ومن دون الاضطرار الى لصق أي اتهامات جرمية بهم سوى "التعاون" مع حزب الله، أي الحزب اللبناني الاكثر تأثيراً، الذي لديه حضور مباشر في الميادين المختلفة، بما في ذلك الدولة ومؤسساتها الدستورية وسلطاتها المحلية...

العدد ٣١٧٢

التطويع السياسي للاتحاد العمالي العام والنقابات لا يفسر وحده قصور العمال والتنظيمات النقابية عن تشكيل حركة نقابية في لبنان، والأزمة في جوهرها ليست أيضاً أزمة هياكل وبنى نقابية، بل تتعلق بمسار ترييع الاقتصاد وإرساء العمل اللانظامي وتحييد العمال عن عملية التراكم الرأسمالي في علاقات تناقض بسبب الاختلاف في الطبيعة التعاقدية معهم؛ فالكثير من التحركات النقابية والعمالية الأخيرة كانت تدافع عن الحصة المقتطعة من الريع الذي تمثله أكثر من دفاعها عن مصالح العمال بشكل عام، وطبيعة المطلب مرتبطة بموقع صاحبه في المنظومة الزبائنية الريعية، وليس بالضرورة بالقوة التفاوضية أو إنتاجية العمل.

العدد ٣١٧٢

تبلغ قيمة الأجور المصرح عنها نحو 6.8 مليار دولار أي 13.8% من إجمالي الناتج المحلي (مروان طحطح)

لا تتوافر بيانات كافية عن اللامساواة في لبنان، إلا أن ما هو متاح منها يشير إلى تفاوتات كبيرة ليس على صعيد توزيع الثروة فحسب بل على صعيد توزيع الأجور أيضاً، ففي حين يقدّر Credit Suisse أن 0.3% من الراشدين في لبنان يستحوذون على 48% من ثروة سكان البلد، تظهر دراسة صادرة عن وزارة المال وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي أن 2% من العاملين في القطاع الخاص يحوزون 17% من مجمل الأجور المصرح عنها، في حين أن حصة 59% من العاملين لا تتخطى 22% من مجمل الأجور

لا تنحصر مشكلة الأجور في لبنان بتدني قيمتها وتهاوي حصتها من 35% من مجمل الناتج المحلي في التسعينيات إلى 20% حالياً، بل أيضاً في اللامساواة بتوزيعها بين فئات العاملين بأجر.

العدد ٣١٧١

تحاصر المرامل والمقالع سفوح عكار وجبالها الرئيسية (مروان طحطح)

يستمر العمل في المقالع والكسارات، التي تغزو جبال عكار، على الرغم من قرار وزير الداخلية والبلديات، نهاد المشنوق، بوقف أعمال الحفر ونقل الناتج، لمدة شهر، في كل المناطق اللبنانية. استفاد أصحاب الكسارات والمرامل في وادي جهنم، وتلك الواقعة على الحدود الفاصلة بين محافظتي عكار والهرمل، من هذا القرار لزيادة وتيرة نشاطهم، في ظل غض طرف كلي من المؤسسات الرسمية من وزارات وإدارات ومخافر.

العدد ٣١٧١

لجنة فضّ العروض تركت الباب مفتوحاً على الاستنتاج والتأويل (مروان طحطح)

تركت جلسة فضّ عروض استئجار بواخر لإنتاج الكهرباء انطباعاً لدى غالبية العارضين أن النتائج قد تكون محسومة سلفاً. تبيّن أن الجلسة، التي عقدت أمس، مخصّصة لفرز المستندات الإدارية، ولا سيما المذكورة عرضياً في دفتر الشروط، وهو أمر ينطوي على خفّة بالغة في التعاطي مع مناقصة قيمتها تتجاوز ملياري دولار. الانطباع بعدم وجود الشفافية وُلد من تشكيل لجنة فضّ العروض نفسها، إذ ضمت ثلاثة مستشارين لوزير الطاقة وقاضياً شاباً لم يجب عن السؤال القانوني الوحيد الذي سئل، أمس

انطلقت جلسة فضّ عروض «استئجار بواخر لإنتاج الكهرباء بقدرة تتراوح بين 800 ميغاوات و1000 ميغاوات» عند الساعة العاشرة والنصف من صباح أمس. يقول أعضاء في اللجنة إنه لم يكن هناك رئيس لها، لكن ممثلي الشركات العارضة كانوا متيقنين أن مستشارة وزير الطاقة ندى البستاني هي التي ترأس اللجنة، يعاونها مستشارا الوزير روبير سفيري وكريم عسيران.

العدد ٣١٧٠

ألا يوجد علماء آثار في لبنان؟ ألا يوجد "مجتمع مدني" أثري؟ ألا يوجد "ناشطون" مِن أجل الآثار؟ ألا يوجد مهتمّون، مجرّد اهتمام ثقافي، بهذا الشأن؟ الظاهر أنه لا جهة دوليّة "مانحة" تُغطّي هذا المجال. كيف يُصبح خبر العبث بآثارات بيروت، ثمّ رميها في الشارع وتكديسها في ورش بناء، بلا حراسة، خبراً عاديّاً؟ إنّها إحدى نتائج "ثقافة سوليدير" التي ضربتنا. منذ نحو ربع قرن وهي تضربنا. المُهم أن ترتفع تلك الأبنية الحديثة، ذات الواجهات الزجاجيّة، اللئيمة الهيئة، الفارغة مِن كلّ روح، هناك حيث مكاتب جني المال... فقط المال.

العدد ٣١٧٠

د. عصام نعمة إسماعيل
إن ما أناطته المادة 66 من الدستور بالوزراء هو إدارة مصالح الدولة وتطبيق الأنظمة والقوانين، كل بما يتعلق بالأمور العائدة إلى إدارته وبما خص به. وقد أضيفت هذه الفقرة إلى الدستور في عام 1990، تنفيذاً لوثيقة الوفاق الوطني، التي أوجبت أن تعزّز صلاحيات الوزير بما يتفق مع السياسة العامة للحكومة.

العدد ٣١٧٠

انكسرت الجرّة، هذه المرّة، بين الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي ومستشفى الجامعة الأميركية في بيروت. فبعد سلسلة من الإنذارات الخطّية من مدير عام «الصندوق»، الدكتور محمد كركي، ومديرية ضمان «المرض والأمومة» التي كانت تدعو من خلالها «الأميركية» الى «الالتزام بتنفيذ بنود العقد الموقّع مع الصندوق»، أمس، اتّخذ كركي قراراً تأديبياً، حمل الرقم 309، وقضى بموجبه بوقف «السلفات المالية على حساب معاملات الاستشفاء لمستشفى الجامعة الأميركية في بيروت، اعتباراً من تاريخ أمس».

العدد ٣١٧٠

تقوم الدولة منذ التسعينيات بتدمير المنظومة التي ترعى حقوق العمال (مروان طحطح)

39.5% من أساتذة التعليم الرسمي ما قبل الجامعي هم أساتذة متعاقدون، وفق ما تُشير أرقام النشرة الإحصائية الصادرة عن المركز التربوي للبحوث والإنماء للعام الدراسي 2015/2016. حالياً، يبلغ عدد المياومين لدى «مؤسسة كهرباء لبنان» نحو 1390 عاملاً. يقُدّر عدد الموظفين المتعاقدين مع وزارات الدولة وأسلاكها والبلديات في الوقت الراهن بالآلاف... هذه أمثلة فقط عن صيغ التوظيف الملتوية، التي اعتمدت في الدولة بعد قرار وقف التوظيف المتخذ في منتصف تسعينيات القرن الماضي، وليس هناك جدل حول حقيقة أن القوى السياسية المسيطرة تسابقت على شراء الولاءات من جماعاتها عبر تحويل الدولة إلى أداة «توزيع» ضخمة، بغرض امتصاص جزء من البطالة وضبط التوترات الاجتماعية وإطفاء الحالات النافرة منها

يُعدّ المياومون والمتعاقدون في الدولة، إلى جانب الكثير من العاملين في القطاع الخاص والعاملين لحسابهم، الظاهرة الأكثر ظلماً التي أنتجها النموذج الاقتصادي الريعي القائم في لبنان.

العدد ٣١٦٩

شهد مؤشر ثقة المستهلك الصادر عن شركة "آراء" للبحوث والاستشارات تراجعاً للشهر الرابع على التوالي، بعد الارتفاع الأخير خلال كانون الأول الماضي. ويحيل تقرير "آراء" ذلك إلى إحباط الآمال التي علّقت على انتخاب رئيس جديد للبلاد.

العدد ٣١٦٩

(مروان بو حيدر)

لم يمرّ يوم الخميس المنصرم، الذي حدّدته «الهيئة العليا للإغاثة» لتوزيع المساعدات على مزارعي التفاح، على خير، بل تحوّل إلى يوم احتجاج طويل على «الدولة» المُتهمة باعتزال مسؤولياتها تجاههم، بعد أن وقفوا ساعات في الطوابير أمام المراكز المُحدّدة لتسلّم الشيكات، ليفاجأوا بعدها بأن المبالغ التي حُرِّرت لهم «استنسابيّة»، لا تتوافق مع حجم محاصيلهم، ولا تعوّض شيئاً من حجم الخسائر التي تكبّدوها نتيجة تلفها.
يوم الأربعاء الماضي، أعلنت «الهيئة العليا للإغاثة» إمكانيّة توجّه مزارعي التفّاح، في اليوم التالي، إلى المراكز الإقليميّة التي حدّدتها، (مركزان لعكار، وواحد لكسروان وآخر للمتن)، لتسلّم شيكات المساعدات المخصّصة لهم وفقاً للكشف الميداني الذي أجرته فرق المسح التابعة للجيش اللبناني، وذلك بعد أن صرف وزير الماليّة علي حسن خليل دفعة أولى من المساعدات والبالغة 20 مليار ليرة لبنانيّة من أصل 40 ملياراً أقرّها مجلس الوزراء.

العدد ٣١٦٩

(دالاتي ونهرا)

مشاركة رئيس الجمهورية ميشال عون في «يوم الجامعة اللبنانية»، أول من أمس، استدعت منع طلاب الجامعة من حضور الاحتفال تلبية لأوامر «حرس الرئيس» وبموافقة رئيس الجامعة ومجلسها. وبدلاً من تحويل الاحتفال الى مناسبة للتفاعل مع الطلاب وسماع صوتهم، قرر المنظمون تحويله الى مناسبة فارغة من أي مضمون

الرئيس ميشال عون هو أول رئيس للجمهورية يرعى ويشارك شخصياً في احتفال تنظمه الجامعة اللبنانية بمناسبة عيدها، إلا أن الجامعة اللبنانية هي الأولى في تاريخ جامعات لبنان التي تمنع طلابها من الاحتفال بيوم جامعتهم.

العدد ٣١٦٩
لَقِّم المحتوى