مجتمع واقتصاد


استعاد شارع هيئة التنسيق شيئاً من نبضه السابق (هيثم الموسوي)

تواصل هيئة التنسيق النقابية إضرابها، اليوم وغداً، في المدارس والإدارات العامة. وتنفذ اعتصاماً يوم الخميس تزامناً مع جلسة مجلس الوزراء أمام القصر الجمهوري، إحتجاجاً على تأخير تنفيذ قانون السلسلة. أما نقابة المعلمين فقد انسحبت من الإضراب أمس معلنة أن اليوم الأربعاء يوم دراسي عادي في المدارس الخاصة

على وقع تهديد موظفي القطاع العام بتعطيل العام الدراسي والمرافق العامة، دخل الوزراء إلى جلسة السرايا الحكومية أمس. في الخارج، استعاد الشارع شيئاً من نبضه السابق، وإن ظن كثيرون أن النقمة والاحتقان الناتجَين من «سلب الحقوق» سيحشدان عدداً أكبر من المعتصمين.

العدد ٣٢٨٤

مناقصة الكنس والجمع والنقل كانت واحدة، ما يعني أن «التسعيرة» يجب أن تشمل جميع الأعمال (مروان طحطح)

فتح مجلس الإنماء والإعمار، أمس، العروض المالية لمناقصتَي تلزيم أعمال الكنس الخاصة بقضاءي المتن وكسروان من جهة، وقضاء بعبدا من جهة أُخرى، على أساس سنتَي تعاقد.
وعن قضاءي المتن وكسروان، فاز ائتلاف شركة «رامكو» اللبنانية مع شركة «التاس يابي سان» التركية بسعر بلغ نحو 3 ملايين و900 ألف دولار سنوياً، علماً بأن الائتلاف نفسه سبق أن فاز بمناقصة تلزيم أعمال الجمع والنقل في قضاءي المتن وكسروان، كما فاز أخيراً بمناقصة جمع وكنس نفايات بيروت لمدة خمس سنوات.

العدد ٣٢٨٤

ينتج لبنان نحو 23.5 مليون ربطة خبز في الشهر (هيثم الموسوي)

يعدُّ الخبز من المنتجات الأساسيّة في السوق اللبنانيّة، ويندرج ضمن لائحة الغذاء اليوميّة للأسر اللبنانيّة، بحيث يمكن قياس الطلب اللبناني على هذا المنتج من خلال قياس استهلاك الطحين. ووفقاً لاتحاد مالكي المخابز والأفران، يستهلك لبنان نحو 20 إلى 22 ألف طن من الطحين شهرياً، وينتج نحو 1070 ربطة خبز من كلّ طن طحين.

العدد ٣٢٨٤

الامتحانات الرسمية المهنية مستمرة في مواعيدها المقررة (مروان بو حيدر)

لا عام دراسياً من دون تطبيق قانون سلسلة الرواتب الرقم 46 ابتداء من نهاية أيلول، هذا ما تتجه إليه هيئة التنسيق النقابية، إلاّ أنها رهنت التصعيد الذي قد يصل إلى الإضراب المفتوح في المدارس والإدارات العامة بالقرار الذي سيصدر عن مجلس الوزراء في جلسته الاستثنائية وبأنها ستحدد خطواتها يوماً بيوم

في خطوة استباقية، قررت هيئة التنسيق النقابية تنفيذ الإضراب العام والشامل في المدارس والثانويات والمهنيات الرسمية والمدارس الخاصة والإدارات العامة، ابتداءً من اليوم، معلنة أنها ستبقي اجتماعاتها مفتوحة لاتخاذ الخطوات في ضوء التطورات الحاصلة واجتماعات مجلس الوزراء، ملوحة باستخدام حقها باتخاذ الإجراءات التصعيدية، بما في ذلك التظاهر والاعتصام وتعطيل المرافق العامة.

العدد ٣٢٨٢

عدّلت وكالة «موديز» رؤيتها المستقبلية للبنان وللقطاع المصرفي من «سلبي» إلى «مستقر»، بالاستناد إلى عودة الاستقرار السياسي، لكن من دون أن تغفل الإشارة إلى الثغرات في النظام المالي برمّته من مخاطر انكشاف المصارف بشكل كبير على الدين السيادي، وصولاً إلى التوقعات بارتفاع الديون المتعثّرة في قطاعي الإنشاءات والعقارات

أخذت وكالة «موديز» قراراً بتحسين رؤيتها المستقبلية للبنان وللقطاع المصرفي. قرارها مبني على الخلاصة الآتية: «تعكس هذه الرؤية التطور في الفعالية السياسية بعد سنوات من الشلل السياسي». الوكالة تقول إن تجدّد الحياة السياسية أدّى إلى تحسن بسيط في النشاط الاقتصادي، ووفّر بيئة تشغيل أكثر استقراراً للمصارف، إذ إن انتخاب رئيس للجمهورية أنهى أزمة سياسية عمرها ثلاث سنوات من الفراغ الرئاسي، «أما المستقبل السياسي فلا يزال مرتبطاً بالانتخابات النيابية المقررة في أيار 2018».

العدد ٣٢٨٢

«لو كان ظاهر الأشياء مماثلاً لجوهرها لما كان هناك حاجة للعلم»
كارل ماركس

اعتبرت الحكومة اللبنانية أن السبب وراء إعلانها «أن لا سلسلة من دون ضرائب» يكمن في أنها لا تريد لبلدنا أن يصبح مثل اليونان. وحتى لا نعطي الحكومة حقاً لا تستحقه في أنها بذلك الإعلان عبّرت عن «لحظة اكتشاف» أو Eureka moment، نشير إلى أن هذا التحذير قديم جداً، واستعملته «الهيئات الاقتصادية» وكبار الناطقين باسمها مراراً وتكراراً، في كل مفترق اقتصادي، ومنها أخيراً ــــ ولن تكون آخراً ــــ السلسلة.

العدد ٣٢٨٢

(مروان بو حيدر)

يتناغم قرار المجلس الدستوري القاضي بإبطال قانون الضرائب مع مواقف رئيس الجمهوريّة المؤيّدة لإقرار قطع الحساب والموازنة قبل إقرار سلسلة الرتب والرواتب، المُهدّدة بالإلغاء أو التجميد إلى حين تأمين مصادر تمويل جديدة لها! وإذا كانت مسؤوليّة إيجاد الحلول التي تعترف بأحقية السلسلة أولاً وتحمي ماليّة الدولة من أيّ أزمة ثانياً هي مترتبة على كاهل السلطة السياسيّة، إلّا أن ذلك لا يبعد قرار المجلس الدستوري عن دائرة الشكوك؛ فهو رغم تأكيده دستوريّة فرض ضريبة الفوائد على المصارف، إلّا أنه ربط فرض الضرائب بإقرار الموازنة، وهو ما يجافي الدستور نفسه، مقدّماً بذلك خدمة للهيئات الاقتصاديّة والمصارف التي نجحت مجدداً في إبعاد كأس الضرائب عن أرباحها الضخمة!

أصدر المجلس الدستوري بإجماع أعضائه العشرة القرار رقم 5/2017، الذي أبطل بموجبه القانون 45/2017، الذي عدّل واستحدث ضرائب جديدة، وذلك خلال الجلسة الثالثة التي عقدها، أمس، لاستكمال البحث في مراجعة الطعن في دستورية هذا القانون المقدّمة من نواب الكتائب وخمسة نواب آخرين، إذ رأى المجلس الدستوري في ملخّص قراره أن القانون 45/2017 «يخالف المبادئ الواردة في الحيثيات، وأن عدم إقرار موازنة عامّة سنويّة للدولة وعدم قطع حساب لكلّ سنة يشكّلان انتهاكاً فاضخاً للدستور».

العدد ٣٢٨١

الجواب يكمن في خصائص الإنفاق الحكومي منذ ما يزيد عن العقدين، ويكمن أيضاً في مشروع موازنة الدولة لعام 2017 والتي تعكس هذه الخصائص، وأهم هذه الخصائص:
أولاً: الازدياد المطرد في الإنفاق الحكومي، حيث ارتفعت النفقات العامة السنوية من 2096 مليار ل.ل. عام 1993 الى 19517 مليار ل.ل. عام 2016 أي حوالى تسعة أضعاف ونصف. وبنسب سنوية غير متوازنة تتراوح بين 2% و126% في حين شهدت بعض السنوات نسباً سالبة. وهذا يدل على انتفاء التخطيط الحكومي.

العدد ٣٢٨١

برّرت شركة الميدل إيست الأمر بأنها اضطرت إلى نقل 5 آلاف حاج خلال 60 ساعة (مروان طحطح)

خلال الأسابيع الماضية عانى المسافرون عبر مطار بيروت الدولي، وخصوصاً على رحلات الميدل إيست، تأخّراً غير مبرّر في مواعيد رحلاتهم وصل إلى ساعات من دون أن تصلهم أي توضيحات عن الأسباب. وقد أطلق هذا الأمر موجة من التحليلات عن سلوك مقصود لتبرير الحديث عن توسعة المطار وإنفاق بضعة ملايين من الدولارات عليه، فيما برّرت شركة الميدل إيست الأمر بأنها اضطرت إلى نقل 5 آلاف حاج خلال 60 ساعة، ما أخّر جدول رحلاتها، وهو أمر يضاف إلى الإرباكات الموجودة أصلاً في مطار بيروت.

العدد ٣٢٨١

توصلت إدارة مدرسة الليسيه الفرنسية في الكورة ولجنة الأهل فيها إلى "حل وسط" ينهي بشكل مؤقت النزاع الذي نشب بين الطرفين، في العام الدراسي 2015 ــ 2016 واستمر خلال العام الماضي، على خلفية قرار الإدارة رفع أقساطها السنوية 5%، ما شكّل تهديداً لانطلاقة الموسم الدراسي هذا العام، بالتزامن مع انتقال النزاع بينهما إلى القضاء لبتّه.

العدد ٣٢٨١

Monochrome


(مروان طحطح)

ينطلق نحو البحر في مغامرة صيد جديدة. تلامس أطرافه أمواجاً مالحة، تُوَشوِشُه حكايات الناس. همومهم والمغازلات. تخبره عن زجاجة فيها رسالة حب، تسافر بالمدّ والجزر. تخبره عن كنز غرق مع حطام سفينة وراء الأفق. تسأله عن طيور مهاجرة لم تعد. خلف البحر حكايات كثيرة حفظها القارب العتيق قبل أن يلفظه البحر على ضفاف المدينة، ليدفن أسراره في مرساه الأخير.

تغريد الزناتي

العدد ٣٢٨١

(مروان طحطح)

توقفت أعمال تمديد خطوط التوتر العالي في منطقة المنصورية ــ عين سعادة، على نحو جزئي، «إلى حين التوصل إلى حلول علمية مع الأهالي». ينضمّ هذا التعليق المؤقت للأعمال إلى «إجراءات» مماثلة، انتزعها أهالي المنطقة خلال السنوات الماضية، ونجحوا عبرها في عرقلة تنفيذ المشروع، الذي يعود الى عام 1997. في هذا الوقت، تبرز الحاجة الى تمديد هذه الخطوط في الوقت الراهن، بحسب القيّمين على المشروع، مع بروز خطة الكهرباء الجديدة التي تهدف إلى زيادة الإنتاج، على اعتبار أن «وصلة المنصورية» هي ضمن الشبكة الأساسية التي تربط معامل الإنتاج

بعد سلسلة من التحرّكات الرافضة لتمديد خطوط التوتر العالي في منطقة المنصورية ــ عين سعادة، التي نظّمها أهالي المنطقة خلال الأسبوع الفائت، تقرّر مجدداً وقف الأعمال جزئياً الى حين التوصل الى حلول علمية يوافق عليها الأهالي من جهة، ووزارة الطاقة ومؤسسة «كهرباء لبنان» من جهة أُخرى. الإعلان عن توقيف الأعمال الجزئي، جاء عقب اجتماع «تصالحي» عقده النائب ابراهيم كنعان في دارته تم البحث خلاله بالحلول الممكنة، بعد «صدامات» بين الأهالي والقيّمين على مشروع «وصلة المنصورية».

العدد ٣٢٨٠

(مروان طحطح)

يُجاهر الأُستاذ في دائرة العلوم الاجتماعية في الجامعة الأميركية في بيروت سمير خلف، الذي تتّهمه إحدى طالباته بـ«التحرّش المعنوي» على خلفية حجابها وتعرّضه لها بالإهانة والتعنيف المعنوي، برفضه كل مظاهر التديّن في الجامعة. ويقول لـ«الأخبار» إنه «مع منع اليهودي الذي يرتدي القلنسوة من دخول الجامعة، كذلك المسيحي الذي يرتدي الصليب، وصولاً إلى المُسلمة التي ترتدي الحجاب».

العدد ٣٢٨٠

إن الحكومات، رغبة منها في الحفاظ على كيانها وبقائها وخلق الثقة بها على المستوى الوطني والدولي، تسعى الى تحقيق أهداف ذات نفع عام ولا سيما زيادة الناتج الوطني، ومعالجة عجز الموازنة والمديونية العامة وتحسين وضع ميزان المدفوعات والميزان التجاري، وتشجيع الادخار والاستثمار، وخلق فرص عمل جديدة والقضاء على البطالة، والمحافظة على سلامة النقد الوطني، ومكافحة التضخم، وتقديم الخدمات العامة وتحسين جودتها ونوعيتها وخفض كلفتها، والتوزيع العادل للدخل والثروة بين أفراد المجتمع وشرائحه.

العدد ٣٢٨٠

طالب السنيورة بدمج ضريبتي الأرباح والتوزيع (أ ف ب)

أقرّ المجلس النيابي في جلسته التشريعية، أمس، قانون الأحكام الضريبية المتعلقة بالأنشطة البترولية، الذي أُدرج بنداً أول على جدول أعمال الجلسة، والمؤلف من 26 مادة أضيفت إليها مادة وحيدة تلزم وزارة الطاقة بتقديم تقرير إلى مجلس النواب كل أربعة أشهر يتضمن تفصيلاً عن كل مراحل عملية الاستكشاف والإنتاج

حدد قانون الأحكام الضريبية المتعلقة بالأنشطة البترولية نسبة الإتاوة بـ4%، ومعدل الضريبة على أرباح الشركات بنسبة 20% من النتيجة الخاضعة للضريبة المحتسبة، أي مجموع الإيرادات الناتجة من الأنشطة البترولية بعد تنزيل جميع النفقات والأعباء التي تقتضيها مزاولة الأنشطة، على أن تحدد ضريبة الدخل المستحقة على الشركات في قانون إنشاء الصندوق السيادي، وكذلك الأمر بالنسبة إلى ضريبة التوزيع.

العدد ٣٢٧٩
لَقِّم المحتوى