مجتمع واقتصاد

ينظر الطرابلسيون بعين الأمل والتفاؤل وهم يرون مرفأ مدينتهم يتطور إدارياً وإنشائياً بعد توسيع رصيفه وتعميق حوضه واستقدام رافعات عملاقة والعمل على ربطه بشبكة مواصلات ذات امتداد إقليمي، وتهيئته للمساهمة في إعادة إعمار سوريا، ما يَعدُ بنموّ اقتصادي طال انتظاره.

العدد ٣٢٩٦

هذا التساؤل يعود إلى الاستنتاجات من أجوبة رئيس البنك المركزي الأوروبي، ماريو دراغي، خلال مؤتمره الصحافي عن تطور السياسة المالية لمنطقة اليورو خلال الفترة المقبلة. أشار إلى ضرورة استمرار سياسة التحفيز الكمي لدعم النشاط الاقتصادي لفترة طويلة وتنشيط النمو. فعلى الرغم من بعض المؤشرات الاقتصادية الإيجابية التي برزت مؤخراً على الصعيد الأوروبي، إلا إن الاقتصاد لم يستطع إلى الآن أن يجد الطريق السليم لتأمين معدل تضخم مرتفع ومستدام، الأمر الذي يدل على وجود خلل ما.

العدد ٣٢٩٦

«سوليدير» لم تتمكن من بيع قطعة أرض واحدة في 2017 (مروان طحطح)

تسوء الأوضاع في شركة «سوليدير» أكثر فأكثر. ففي النصف الأول من 2017 سجّلت الشركة خسائر بـ 19 مليون دولار بسبب انعدام المبيعات وارتفاع الأعباء الإدارية، وانخفضت قيمة السهم في البورصة إلى 7.5 دولارات، ما يعيد إلى الواجهة طرح المساهمين تصفية الشركة والحصول على الأمتار بدلاً من الأسهم

يتلقى حملة الأسهم في شركة سوليدير خيبة تلوَ أخرى. فبعد تسجيل خسائر بقيمة 115 مليون دولار في عام 2015، لجأت إدارة الشركة إلى تبخيس أسعارها في عام 2016، وباعت 74 ألف متر مربع مبني بقيمة 218 مليون دولار، وها هي اليوم تراكم النتائج المالية السلبية بعد طردها من بورصة لندن وتسجيل خسارة بقيمة 19 مليون دولار في الأشهر الستة الأولى من عام 2017.

العدد ٣٢٩٥

ينتظر 375 ناجحاً في مباراة مجلس الخدمة المدنية لوظيفة مساعدين قضائيين في ملاك وزارة العدل، منذ نحو ثلاث سنوات، صدور مرسوم تعيينهم والتحاقهم بوظائفهم، أُسوة بزملائهم الذين التحقوا بوظائفهم على مرّ السنوات الخمس الماضية.
ففي عام 2012، أُجريت مباراة لتعيين الكتبة والمباشرين في وزارة العدل، بعد أن تجاوزت نسبة الشغور في العدلية 80%.

العدد ٣٢٩٥

تقوضت قطاعات لبنان الإنتاجية منذ نهاية الحرب الأهلية في عام 1990. وعلى غرار قطاعات أخرى مهمشة، ضعف القطاع الصناعي، وبات يشكل نسبة هامشية من الاقتصاد، ويُعزى ذلك بنحو كبير إلى تاريخ من فرص التنمية الضائعة. وقد انخفضت حصة القطاع الصناعي من مجموع الناتج المحلي الإجمالي على نحو مطّرد من 24% في عام 1997 إلى 14% في عام 2016 (1).

العدد ٣٢٩٥

اعترض السنيورة على زيادة الضريبة على أرباح الشركات وطالب بفرض ضريبة 10% على الاتصالات (هيثم الموسوي)

مرّر مجلس النواب قانون الضرائب مرّة ثانية، بأقل التعديلات والاعتراضات، مراعياً بالشكل قرار المجلس الدستوري الذي أبطل القانون السابق، فجرى التصويت على القانون بالمناداة، وأضيفت إليه مادّة تجيز للحكومة الجباية في ظل عدم وجود الموازنة العامّة، وحذف البند المتعلق بالمهن الحرة بحجة «الازدواج الضريبي»، وتمّ أيضاً «ترتيب» صياغة المادة المتعلقة بالغرامات على الأملاك البحرية... في المقابل، لم يستجب مجلس النواب لضغوط المصارف الرامية إلى عدم تكليفها بضريبة الفوائد، لكنه لم يستمع أيضاً إلى أصوات الناس الرافضة زيادة الضريبة على القيمة المضافة ورسم فواتير الاتصالات

من جديد، أقر مجلس النواب قانون الضرائب، وبالتالي بقيت سلسلة الرتب والرواتب قيد التنفيذ ولم تعلّق، فيما مشروع القانون الثالث المطروح على الجلسة التشريعية، والرامي الى إضافة مادة الى مشروع قانون موازنة عام 2017 تجيز نشرها قبل قطع الحساب، لم يُطرح ولم يذكره أحد. وفي نهاية الجلسة أمس، حدد رئيس مجلس النواب نبيه بري جلسات متتالية أيام الثلاثاء والأربعاء والخميس من الأسبوع المقبل لانتخاب اللجان النيابية ومناقشة مشروع قانون الموازنة.

العدد ٣٢٩٤

تجميد دعم القروض بانتظار الآلية الجديدة

أثار توقف مصرف لبنان عن دعم القروض المصرفية اعتباراً من نهاية الأسبوع الماضي، بلبلة واسعة في الأسواق، ولا سيما في ضوء تضارب الأنباء عن الأهداف وراء هذا التوقف والقطاعات التي سيطاولها. إذ إن القروض السكنية كانت تشكّل أكثر من 60% من القروض المدعومة. إلا أن مصادر في مصرف لبنان قالت لـ «الأخبار» إن هناك تعميماً سيصدر في الأسبوع المقبل يوضح الآلية الجديدة لدعم القروض، وأوضحت أن دعم القروض السكنية سيبقى على حاله، في حين أن دعم القروض للمؤسسات سيتحوّل من الليرة إلى الدولار بغرض ضبط الكتلة النقدية، أي تخفيف الطلب على الدولار

كان يفترض أن تتوقف المصارف في 15/10/2017 عن الموافقة على منح أي قرض مدعوم بالاستناد إلى ما يُعرف بـ«حوافز مصرف لبنان» المنصوص عليها في القرار 6116 الذي يشير إلى أنه «يمكن المصارف أن تستفيد من تسليفات بقيمة 1500 مليار ليرة مقابل قروض للعملاء...

العدد ٣٢٩٤

في كل مرّة تعيّن فيها وزارة التربية مديراً لمدرسة أو ثانوية رسمية، بات عليها العودة إلى قوى الأمر الواقع في البلدة التي تقع فيها المدرسة، سواء أكانت أحزاباً أم عائلات، لتطلب موافقتها على التعيين. فما يتكرر على صعيد تعيين المديرين دليل إضافي على فشل الدولة تحت ضربات الزعامات السياسية.

العدد ٣٢٩٤

عدد محدود من الشركات تستثمر واجهات الجسور للإعلانات بشكل مجاني (هيثم الموسوي)

سمح المرسوم 1302 الصادر عام 2015 باستعمال واجهات الجسور لوضع الإعلانات، لكن وزارة الأشغال منحت استثمار أكثر من 150 جسراً للمشاة والسيارات، بنحو شبه مجاني، لعدد محدود من الشركات ذات النفوذ السياسي... هكذا تمكنت هذه الشركات من الاستحواذ على حصّة سوقية بقيمة 27 مليون دولار خلال فترة وجيزة

خلال أقل من ثلاث سنوات، نشأ قطاع فرعي من قطاع اللوحات الإعلانية يُسمى «الجسور الإعلانية»، أي استثمار جسور المشاة والسيارات للدعاية والإعلان. وقد جرى تلزيم استثمار واجهات هذه الجسور بنحو شبه مجاني لا يدرّ أي إيرادات على الخزينة، ما أتاح لعدد محدود من الشركات ذات النفوذ السياسي الاستحواذ على حصّة سوقية تقدر بنحو 27 مليون دولار.

العدد ٣٢٩٣

رئيس البلدية: الأمور في البلدية تسير وفق القوانين والأصول (هيثم الموسوي)

يُثير عدد من أهالي شبعا أسئلة حول أداء رئيس البلدية (رئيس اتحاد بلديات العرقوب) محمد صعب، المُقرّب سياسياً من تيار المُستقبل والمدعوم من مرجعيات في المنطقة. اتهامات عدة يسوقها الأهالي لـ «الريس» الذي يشغل منصبه للدورة الثانية على التوالي. هؤلاء باتوا يطلقون عليه لقب «سنيورة شبعا»، زاعمين أن هناك الكثير من الملفات التي تُدين آلية عمل الرئيس في البلدية كسعيه الى تلزيم المشاريع الكبرى بالتراضي وعدم اعتماد مبدأ الشفافية فضلاً عن مسائل تخص هدر المال العام.

العدد ٣٢٩٣

بحسب إحصاءات النشرة الشهرية لجمعية المصارف، فإن الدين العام الإجمالي ارتفع إلى 115892 مليار ليرة أو ما يعادل 76.9 مليار دولار حتى نهاية تموز 2017، وذلك مقارنة مع 112910 مليارات ليرة أو ما يعادل 74.89 مليار دولار في نهاية 2016.

العدد ٣٢٩٣

كلّ عمليّات جباية الضرائب منذ 12 عاماً وحتى اليوم هي غير قانونيّة وغير دستوريّة (هيثم الموسوي)

تعيين مجلس شورى الدولة هيئة إشراف على الأموال العامّة، تلبية للمراجعة التي قدّمت أمامه، لن يكون في حال حصوله إلا تدبيراً طبيعياً لما يمكن السلطة القضائيّة أن تقوم به حفاظاً على الانتظام الدستوري والمالي العام للدولة، خصوصاً بعدما ثبّت المجلس الدستوري في قراره الأخير عدم أحقيّة السلطة بإنفاق الأموال العامّة وجبايتها منذ عام 2006، لعدم وجود صك تشريعي (قانون موازنة) يجيز لها الجباية والإنفاق. إذاً، السلطة السياسيّة هي بحكم المستولية على أموال اللبنانيين، وكلّ الضرائب التي دفعوها، منذ عام 2006 وحتى اليوم، هي غير دستورية وغير قانونيّة، ولهم الحقّ باستردادها والكفّ عن تأديتها. الرهان الأكبر هو على استقلاليّة القضاء الإداري، فالمخاوف من ردّ المراجعة قائمة وكبيرة، إسوةً بردّ مجلس الشورى مراجعةً مماثلة، لحماية المال العام، قدمها المستدعون أنفسهم في العام 2014

في 3/10/2017، تقدّم كلّ من شربل نحّاس ونجاح واكيم وغادة اليافي، بمراجعة بصيغة عاجلة، أمام مجلس الشورى، ضدّ الدولة اللبنانيّة مُمثلة بكلّ من مجلس الوزراء ووزارة الماليّة، يطلبون فيها «اتخاذ تدبير ضروري ومؤقّت بتعيين هيئة إشراف على الأموال العامّة»، مستندين إلى القرار رقم 5/2017 الصادر عن المجلس الدستوري، الذي أبطل قانون الضرائب رقم 45/2017، وأكّد أن «القاعدة الاثني عشريّة المعمول بها منذ عام 2006 تصلح لشهر واحد فقط، وهي بالتالي فقدت صلاحياتها وقوتها الدستوريّة منذ شباط 2006، فضلاً عن أن عدم إقرار موازنة عامّة سنويّة للدولة،

العدد ٣٢٩٢

خرج الطلاب من حرم الجامعة لحظة فرز النتائج منعاً لأي تشنج (الأخبار)

تقاسمت القوى الحزبية مقاعد المجلس الطلابي في حرمَي بيروت وجبيل. لا أحد اكتسح أحداً كما هو متوقع بفعل النظام الانتخابي. ففي بيروت، فاز تحالف حزب الله وحركة أمل والاشتراكي والقومي والتيار الوطني الحر بـ 7 مقاعد من أصل 15 مقعداً، وتحالف القوات وتيار المستقبل بـ 6 مقاعد، إضافة إلى مقعد واحد للطاشناق الذي خاض الانتخابات منفرداً ومقعد آخر للمستقلين

أمس، لا شيء داخل حرم الجامعة اللبنانية الأميركية يدل على أن انتخابات طلابية كانت تحصل هنا، فلا لوائح صغيرة ولا شعارات ولا ألوان حزبية، ولا جو حماسي بين القوى الحزبية المتنافسة، بل أكثر تطلب إدارة الجامعة من جميع الطلاب الخروج من الحرم لحظة فرز الأصوات، أي عند الرابعة من بعد الظهر، في محاولة لقطع الطريق على أي تشنج قد يطرأ مع إعلان النتائج.
وبينما يتابع الناخبون محاضراتهم وامتحاناتهم كالمعتاد، ينجح نظام التصويت الإلكتروني في فرض هدوء غير مألوف في استحقاق كهذا، فيما يكسر «صوت واحد لمرشح واحد» (one student one vote) الاصطفاف وينزع وصمة اللوائح التي تصب في اتجاه واحد ويحول دون أن يكتسح أحد أحداً.

العدد ٣٢٩٢

في 17 تموز الماضي، ألحق 2170 أستاذاً ثانوياً لمتابعة دورة كفاءة في كلية التربية في الجامعة اللبنانية بصفة متمرنين، بعد 6 أشهر من صدور مرسوم تعيينهم في ملاك وزارة التربية، الرقم 89 بتاريخ الأول من شباط 2017.

العدد ٣٢٩٢

سجّل القطاع السياحي زيادة في الإنفاق بنسبة 6% (مروان طحطح)

شهد قطاع السياحة تحسناً ملحوظاً في عام 2017، إذ سجّل أعلى نسبة سيّاح وافدين منذ 7 سنوات، وبلغ عددهم حتى تموز 2017 نحو 1.29 مليون زائر، محقّقاً ارتفاعاً بنسبة 13.2% عن العام السابق، ومنعكساً بالتالي زيادة في الإنفاق السياحي بنسبة 6%، بحسب ما يشير تقرير صادر عن قسم البحوث في «بلوم بنك» حول «الانتعاش في القطاع السياحي في لبنان».

العدد ٣٢٩٢
لَقِّم المحتوى