مجتمع واقتصاد


لا حصانة قضائيّة على رجل الدين، وارتكابه لأي جرم يفترض تحرّك النيابة العامّة عفواً (مروان بو حيدر)

مجدّداً، نحن أمام حالة يتغاضى فيها القضاء عن «جرم مشهود»، ويستنكف عن القيام بواجباته، بحجّة أن من ارتكب الجرم هو فوق القانون، هو يمثل سلطة أعلى بكثير. بطل القصّة، هذه المرّة، هو كاهن رعيّة «مار الياس» في «خربة قنفار»، الأب طوني فحل، الذي اعتلى «مذبح الكنيسة» يوم «الجمعة العظيمة»، ووجه تهديدات علنية إلى المديرة العامّة للتعاونيات، غلوريا أبو زيد، لأنها ــ بحسب مزاعمه ــ أوقفت مشروعاً سكنياً للمطران عصام درويش. استغل «الفحل» المناسبة، مناسبة آلام المسيح، لكسو الصورة بتراجيديا مضاعفة، وإسقاطها على ما يعانيه مسيحيو الأطراف من «آلام» تتمثّل بالتهميش والتهجير

نحن في عام 2017، لكن ما زال هناك رجال دين يعيشون في القرون الوسطى، تلك الحقبة التي كانت شاهدة على استعباد القائمين على المؤسّسة الكنسيّة للرعايا، باسم الله، واستغلال ما لهم من سلطة روحيّة ومعنويّة على العباد لتطويع العقول.

العدد ٣١٦٤

بلغ عدد الجرائم المرتكبة عام 2016، 134 جريمة (هيثم الموسوي)

في خلال الأشهر الثلاثة الماضية، قُتل 23 شخصاً بجرائم فردية، وفق ما تُشير أرقام «قوى الأمن الداخلي». بمعنى آخر، ارتُكبت في أثناء هذه الفترة جريمتان أسبوعياً. وفيما يجري الحديث عن «انخفاض معدلات الجريمة في لبنان»، مقارنة بالدول الأخرى، يشير بعض العارفين إلى غياب معايير الإحصاء الجنائي التي تسمح بتحديد موقع لبنان الفعلي من معدلات الجريمة. أما السبب الرئيسي لتزايد عدد الجرائم الفردية في الآونة الأخيرة، فهو ما يُسمى «العدالة الانتقائية»

منذ نحو أسبوع، قُتل محمد سعيد الضناوي على أيدي شُبان من بلدة أميون (قضاء الكورة) بعدما انهالوا عليه ضرباً بسبب انزعاجهم من أصوات السيارة التي كان الضناوي يستقلها. قبل هذه الحادثة بأيام، قُتل كل من طلال عوض وخليل القطان، بعدما أطلق عليهما شاب عشريني في منطقة قب الياس في البقاع الرصاص من سلاحه، على خلفية إشكال حول كوب «نسكافيه» (وفق الرواية الأمنية).

العدد ٣١٦٤

رفع الأسعار في ظلّ هندسات مصرف لبنان ومناقشات الضرائب (مروان طحطح)

تقول جمعية المستهلك، في تقريرها الأخير عن مؤشر الأسعار، أن التجّار استغلوا محفّزين رئيسين لرفع الأسعار: الأول كمية الأموال التي ضخها مصرف لبنان إلى المصارف، والثاني مناقشات مجلس النواب لسلسلة الرتب والرواتب والضرائب التي لم تُسفر عن أي نتيجة

سجّلت جمعية المستهلك ارتفاعاً في أسعار الفصل الأول من عام 2017 بنسبة 3.13%. الارتفاع مصدره محفّزات مالية وتجارية بدأت تظهر ابتداء من الفصل الرابع من عام 2016 حين كان مصرف لبنان ينفّذ هندسات مالية، أدت في تلك الفترة إلى تقديم "هدايا" للمصارف (أرباح متكررة واستثنائية) بقيمة تصل إلى 8 مليارات دولار، أما في الفصل الأول من 2017، فإن التجّار استغلّوا مناقشات المجلس النيابي بشأن سلسلة الرتب والرواتب والضرائب لرفع الأسعار.

العدد ٣١٦٤

للصورة المكبرة انقر هنا

توقع البنك الدولي ارتفاع أسعار السلع الصناعية، لا سيما الطاقة والمعادن، في هذا العام 2017 وفي العام المقبل. وثبت البنك توقعاته في شأن أسعار النفط الخام، في نشرة "آفاق أسواق السلع الأولية" الصادرة عنه أخيراً، متوقعاً أن تظلّ عند 55 دولاراً للبرميل في هذا العام، على أن تزيد في المتوسط إلى 60 دولاراً عام 2018.

العدد ٣١٦٤

وزير الصحّة اللبناني لا يُعاني الكآبة. مدير عام الوزارة لا يُعانيها أيضاً. بدوره مدير البرنامج الوطني للصحّة النفسيّة، في الوزارة، ليس مكتئباً. دامت صحّتهم. لنُكمِل لائحة المجتمعين أخيراً في بيروت... فممثّلة منظّمة الصحّة العالميّة في لبنان، غبريال ريدنر، لديها صحّة نفسيّة سليمة. مدير المنظّمة (العالميّة ذاتها) لإقليم شرق المتوسّط، محمود فكري، ليس كئيباً.

العدد ٣١٦٤

Monochrome


(مروان بو حيدر)

كل الأبواب مقفلة، والنوافذ ليست إلا مرايا لمدينة "مياومة" تعيش بلا أمل. عامل يائس من طرق الأبواب، يتعلّق بحبال الفراغ، يمسح المرايا بحثاً عن نوافذ تطل على مدينة أخرى، عادلة، حبالها تشبه حبال الشمس لا حبال المشانق.

هديل فرفور

العدد ٣١٦٤

برامج التحفيز الإقراضي تغرق الأسر بالقروض وتدعم الأرباح (أرشيف)

ما ورد في النشرة الفصلية للبنك الدولي عن لبنان يدلّ على أمر رئيسي، وهو أن النموذج النقدي في لبنان لم يعد قابلاً للاستمرار، بل حان الوقت لاستبداله بنموذج قادر على مواجهة حاجات لبنان المالية والاقتصادية. عجز الحساب الجاري هو المؤشّر المركزي في تشخيص البنك الدولي، فهذا العجز ارتفع من 17% من الناتج المحلي إلى 21%، «ما يترك لبنان مكشوفاً على مخاطر تمويلية جديّة»

المخاطر بدأت ترتفع في لبنان. الحديث هنا ليس عن المخاطر الأمنية ولا عن المخاطر السياسية، بل عن المخاطر المالية الناجمة عن النموذج النقدي المتبع. هذا التحذير مصدره النشرة الفصلية للبنك الدولي عن لبنان، التي صدرت أول من أمس، بعنوان "نداؤنا لكم". ركّزت النشرة، في جزء أساسي منها، على ارتفاع عجز الحساب الجاري وارتفاع نسبة اعتماد لبنان على التمويل الخارجي، مقابل ضعف التحويلات واضطرار مصرف لبنان إلى اللجوء الى ما يسمى "هندسات مالية" لها تداعيات سلبية واضحة.

العدد ٣١٦٣

تضمنت النشرة انتقادات غير مسبوقة للنموذج الاقتصادي (مروان طحطح)

أطلق البنك الدولي، أول من أمس، نشرته الفصلية لمرصد لبنان الاقتصادي بعنوان "نداؤنا لكم" بحضور خبراء ناقشوا هذا التقرير. كان هناك إجماع من الخبراء على أن النشرة تضمنت انتقادات غير مسبوقة للنموذج الاقتصادي لجهة توصيف أزمته وصياغة العبارات بشكل غير ملتبس، لا بل تبيّن أن المعطيات التي وردت في النشرة لا تترك أي مجال للالتباس في الشكوك المثارة عن قدرة النموذج على الاستمرار، في ضوء المعطيات الاقتصادية والسياسية والأمنية محلياً وإقليمياً. الوزير السابق، الأمين العام لحركة مواطنون ومواطنات، شربل نحاس، قرأ في معطيات هذه النشرة أن "النموذج يدفع المجتمع نحو تحوّل سريع وخطير"، فيما يقول رئيس برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في لبنان حسن كريم، إنه تم "تحديد أماكن العقم في هذا النظام وعدم إمكانية النموّ في ظل النموذج الحالي".

شربل نحاس: الأولوية لكسر النمط القائم

"لا يمكن تقديم وصفة شاملة وجاهزة لمعالجة أزمة الاقتصاد في لبنان". هذه العبارة التي استعملها الوزير السابق شربل نحاس، تعليقاً على أولويات البنك الدولي للإصلاح، كافية للدلالة على أن هذه الأولويات أو ما يسمّيه البنك الدولي إصلاحات، ليست إلا تفصيلاً صغيراً في مقاربة أزمة النموذج اللبناني التي جرى توصيفها في مختلف المعطيات الواردة في النشرة الفصلية للبنك.

العدد ٣١٦٣

تضمنت النشرة الفصلية للبنك الدولي عن لبنان سلّة من "التوصيات"، تمثل خلاصة ورقة مفصّلة قدّمها البنك لرئيس الجمهورية ميشال عون لتكون خطّة عمل لأول 100 يوم من عمر هذا العهد، وهذه التوصيات هي على النحو الآتي:
■ إقرار موازنة 2017: المشروع اليوم في مجلس النواب بعد إقراره في مجلس الوزراء. إقرار الموازنة يحفّز الفائض الأولي الذي يعدّ رسالة إيجابية قوية على رغبة الحكومة في فرض إصلاحات اقتصادية. إقرار الموازنة هو الاختبار الحقيقي حيث لبنان يعدّ بلداً «فريداً» ينفق ويجبي الأموال من دون موازنة منذ 2005.

العدد ٣١٦٣

كسر ملف المقالع والكسارات القاعدة التي تقول: "الفوضى تجرّ الفوضى". فبعد الذي يحصل في لبنان من فلتان وتجاوزات في ملف المقالع والكسارات والمرامل، في الفترة الأخيرة، وأمس، بات يمكن القول "إن الفوضى ستجرّ الكارثة".

العدد ٣١٦٢

استمرار عمل المرامل سببه تدخلات مارسها سياسيون مستفيدون (هيثم الموسوي)

أمس، سجن الناس على الطرقات لساعات طويلة، امتدت في مطارح مختلفة لأكثر من ست ساعات، إذ عمدت مجموعة من أصحاب الشاحنات إلى قطع الطرقات الرئيسيّة في البقاع والجنوب وجبل لبنان، وعلى مداخل بيروت، احتجاجاً على قرار وزير الداخليّة والبلديّات، نهاد المشنوق، القاضي بوقف العمل في كلّ المرامل والكسّارات لمدّة شهر، إلا أن ما جرى أمس أوضح بشكل جليّ قدرة منظومة المصالح على فرض شروطها كي تستمر بمراكمة الأرباح على حساب المجتمع والبيئة

لم يقفل أصحاب الشاحنات الطرقات فقط، بل تعدّوا على مواطنين امتعضوا من احتجازهم تحت أشعة الشمس لساعات طويلة، أمس، وعمدوا الى تكسير سيارات عدّة، وهو ما وثّقته فيديوات تناقلتها مواقع التواصل الاجتماعي في محلّة «الكوستا برافا».

العدد ٣١٦٢

«بالنسبة لشومبيتر، فإن البورجوازية تصبح عاجزة سياسياً من دون القيادة التي تمنحها لها بقايا الفئات العليا من الإقطاعية»
جون بيلامي فوستر

استمرت في الأسابيع الماضية الحملات الأيديولوجية لمنع حتى إعادة التفكير برفع معدلات الضرائب على المصارف والشركات الكبرى والفوائد، بالإضافة الى وضع ضريبة جديدة على الربح العقاري.

العدد ٣١٦٢

منذ أيام، أثارت بعض وسائل الإعلام قرار دولة الإمارات العربية المتحدة وقف استيراد التفاح من لبنان، وذلك بعدما تبيّن للسلطات الإماراتية وجود ترسبات مبيدات زراعية على المحاصيل. تُفيد المعطيات بأن الوضع "السيئ" للمنتجات الزراعية اللبنانية لا يقتصر فقط على الصادرات، وإنما يطال المنتجات الزراعية المحلية التي تُرشّ بمبيدات يُحظر استعمالها، فضلاً عن غسل بعض الحشائش بمياه المجارير!

حتى اليوم، لم تتبلّغ وزارة الزراعة قرار دولة الإمارات العربية المتحدة وقف استيراد التفاح من لبنان بشكل رسمي بعد، وفق ما يقول مدير الثروة الزراعية في وزارة الزراعة محمد أبو زيد لـ"الأخبار". كذلك، وبحسب جمعية المزارعين في لبنان، فإن المزارعين علموا بالقرار من البيانات الإعلامية التي تم تداولها، و"لكن لا وجود لعمليات منع دخول المحاصيل حالياً"، وفق ما يقول رئيس الجمعية أنطوان الحويك. يُشير الأخير الى أن من المُرجّح أن يبدأ العمل بقرار منع استيراد التفاح اللبناني بدءاً من 15 أيار المُقبل.

العدد ٣١٦٢

لم يكترث محافظ عكار، عماد لبكي، بالإحالة الصادرة عن وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، والتي طلب فيها إجراء تحقيق في معلومات واردة عن تزوير إحالة رسميّة قضى بإجراء عمليات نقل أتربة من العقار رقم 44 هيتلا الى العقار رقم 626 في منطقة شكا العقارية، بكميات مضاعفة عن تلك المسموح بها، بل قرّر تجاهل قرارات سلطة الوصاية المفروضة عليه، ممتنعاً عن إجراء التحقيق المطلوب منه، والاستعاضة عن ذلك برفع وثيقة إحالة الى بلدية هيتلا يطلب فيها إعطاء صاحب المقلع المخالف إفادة "ارتفاق وتخطيط"، بهدف جرف الأتربة وبيعها بعد الحصول على تراخيص استصلاح صوريّة من الوزارات المعنية (البيئة والزراعة).

العدد ٣١٦٢

أعلن وزير الطاقة والمياه سيزار أبي خليل في مؤتمر صحافي عقده أمس تأهل ثماني شركات في دورة التأهيل الثانية، ستضاف إلى الشركات المؤهلة في عام 2013، ما جعل إجمالي عدد الشركات المؤهلة للمشاركة في دورة التراخيص الأولى 53 شركة؛ من بينها ثلاث عشرة شركة صاحبة حقّ مشغل.

العدد ٣١٦٢
لَقِّم المحتوى