التعلّم والقروض... ظاهرة لا بدّ منها؟