سياسة

الحريري «خائف» من انتخابات العاصمة
رلى إبراهيم

لا يخشى الحريري اختراق لائحته بقدر ما تحرجه نسبة عالية من الأصوات للوائح المنافسة (دالاتي ونهرا)

الرئيس سعد الحريري خائف من الانتخابات في بيروت. يُفاجئ مقرّبون منه سامعيهم بهذه العبارة، قبل أن يضيفوا: «كان قلقاً من الانتخابات البلدية في كل لبنان». أحواله في السعودية ليست على ما يُرام، بحسب ما بات معلوماً. هو سياسياً متروك كما مالياً. هذا السبب الذي انعكس شحّاً في لبنان دفعه إلى خيار التسوية، حيث يستطيع، من البقاع إلى الشمال فإقليم الخروب، وصولاً إلى بيروت.

العدد ٢٨٧٩
ليس بالتخطيط المدني وحده يُواجَه النظام
غسان سعود

بلغ الصخب الافتراضي ذروته في الأيام القليلة الماضية: بيروت وروح بيروت وبيوت بيروت وبيروت البيارتة وبيروت مدينتي وبيروت أمي وأهل بيروت ووسط بيروت وبحر بيروت ونفايات بيروت وتوت توت ع بيروت ومجارير بيروت ومساحات بيروت الخضراء...

العدد ٢٨٧٩
شربل نحّاس «المواطن القاتل»
محمد نزال

يبدو الرجل كمن أخذ عهداً على نفسه ألا يغيب عن الساحة. لا يوجد عنده شيء اسمه «برستيج». الوزير السابق شربل نحاّس مرشّح لانتخابات بلديّة بيروت، نعم، في وجه الحريريّة، وكلّ اللوائح، وكلّ شيء. لن يعبأ بلغة الربح والخسارة. المهم ألا نستسلم «لهم». الرجل يحمل مستوى «استثنائياً» من الأمل

لا يريد شربل نحّاس أن ييأس. لم يفلح شيء في جعله يفقد الأمل. لا، ليس مجرّد الأمل. الرجل يُريد أن يُقاتل، دائماً، أبداً. إن كنت لا تحبّه، لأي سبب كان، فما الذي ستقوله عنه؟ «ثقيل الدم»؟ لا بأس، هو قالها عن نفسه، أمس، عارفاً أن هناك من يراه كذلك. تُريد أن تراه كطالب في مدرسة، بينما رفاقه يلعبون أثناء فرصة نصف الساعة، فيأتي إليهم ليخبرهم عن مسألة مهمّة، تعني حياتهم، فيُعرضون عنه، ثم يكرهونه، إذ يُفسد عليهم استغراقهم في لعبهم! هذا هو شربل نحاس. هو لا يُنكر. يروقه أصلاً هذا المثَل عنه.
ها هو الآن يُقارع سعد الحريري في انتخابات بلديّة بيروت. لا تعنيه حسابات الربح والخسارة «التقليديّة». الأمور محسومة، صحيح، لكنه يُريد أن يقول: نحن هنا، لم نمت بعد. أو بمعنى آخر، لن تفلحوا في قتلنا.

العدد ٢٨٧٩
القوات في «الغربي»... العين على مقعد غانم
فراس الشوفي

روبير غانم غائب عن السمع (هيثم الموسوي)

لم تتمكن «ورقة إعلان النوايا» بين التيار الوطني الحرّ وحزب القوات اللبنانية وإعلان التحالف الانتخابي بين الطرفين، من فرض لوائح مشتركة قواتية ــ عونية في قرى البقاع المسيحية عموماً، ولا سيّما في البقاع الغربي. وعلى الرغم من محاولات الوفاق في أكثر من بلدة، إلّا أن المعارك هي السمة الأبرز في بلدتي صغبين والمنصورة، بين لوائح بغالبية حزبية للقوات اللبنانية، ولوائح مدعومة من التيار الوطني الحرّ وحزب الكتائب والحزب السوري القومي الاجتماعي. وأشار أكثر من مصدر في قوى 8 آذار، ومقرّبون من التيار الوطني الحرّ، إلى أن القوات اللبنانية ببروزها في لوائح شبه حزبية في قرى البقاع الغربي، تُعدّ الأرضية للانتخابات النيابية، وعينها على المقعد الماروني الذي يتربّع عليه منذ زمن طويل النائب روبير غانم. وبدا لافتاً غياب غانم عن المشهد الانتخابي في قرى القضاء، خصوصاً في بلدته صغبين، حيث لم تنجح المفاوضات طوال شهر كامل من الوصول إلى لائحة توافقية للمجلس البلدي المؤلف من 15 عضواً، فارتسمت معالم معركة بين لائحة قواتية حزبية يرأسها عفيف أبو حمد، ولائحة العائلات برئاسة موسى أبو حمد.

العدد ٢٨٧٩
زحلة: لائحة فتّوش ليست الثالثة!
غسان سعود

ماكينة الكتلة الشعبية أنهت إحصاءها التدقيقي الثالث للوائح المقترعين (مروان بو حيدر)

أنهت ماكينة الكتلة الشعبية أمس إحصاءها التدقيقي الثالث للوائح المقترعين، ووزعت لوائح الناخبين الذين يتعين على كل ناشط في الكتلة الشعبية أن يؤمن بنفسه وصولهم إلى مركز الاقتراع وانتخابهم لائحة الكتلة. وفي الوقت نفسه، تمكنت ماكينة الأحزاب من عقد أول اجتماع تنسيقي لبحث اللوجستيات الانتخابية بدل تقاسم الحصص وكيفية توحيد جهود الماكينات الانتخابية الأربع.

العدد ٢٨٧٩
«منظمة العمل» في سحمر: نحن هنا!
أسامة القادري

لم يصل التوافق بين حزب الله وحركة أمل والحزب السوري القومي الاجتماعي بالاستحقاق البلدي في بلدة سحمر (البقاع الغربي) إلى برّ التزكية، بعد إصرار منظمة العمل الشيوعي على خوض معركة بلائحة غير مكتملة، إضافة إلى عدد من المستقلين غير الراضين عن تركيبة لائحة التوافق، أو المعترضين على آلية تأليفها

سحمر من البلدات القليلة في لبنان التي لا تزال «منظمة العمل الشيوعي» تتمتّع فيها بقوة تجييرية، بصرف النظر عن حجم هذه القوة. وهي جزء من قوى اليسار في البقاع الغربي التي أدّت دوراً بارزاً في العمل النضالي والمقاوِم، سواء في الداخل اللبناني، أو في مواجهة العدو الإسرائيلي، خصوصاً منذ سبعينيات القرن الماضي. وفي الاستحقاقات البلدية السابقة، حضرت المنظمة ترشيحاً واقتراعاً، أو جزءاً من التوافق.

العدد ٢٨٧٩
من يريد إطاحة انتخابات الهرمل؟
رامح حمية

من يسعى إلى خلق أجواء فتنة وتوتر في مدينة الهرمل؟ ومن صاحب المصلحة في نكء جراح عائلية ثأرية، في توقيت غير صائب، مشحون بعصبية العائلات نتيجة الأجواء الإنتخابية؟ وهل هناك من يسعى الى إطاحة الإنتخابات في المدينة قبل يومين من موعدها؟

العدد ٢٨٧٩
البون يروّض نعمة افرام: الـ"فخامة" تخسر جونية قبل المعركة
غسان سعود

نعمة افرام نموذج رجل الأعمال الذي يظن أن الثروة المالية التي ورثها تتيح له الحصول على كل ما يشتهيه من المجلس البلدي في مدينته إلى رئاسة الجمهورية، متخيّلاً نفسه أقوى وأذكى من كل رجال السياسة. انشغالات العماد ميشال عون الكثيرة تركت مهمة "ترويض" هذا النموذج للنائب السابق منصور البون

ثمة "صوفا" قديمة في صالون النائب السابق منصور البون يغفو فوقها رئيس جمعية الصناعيين نعمة افرام منذ عدة أسابيع، منتظراً أن يردّ عليه البون خبراً بخصوص انتخابات جونية البلدية. يحمل افرام في يده عدد مجلة الاقتصاد والأعمال الذي خصّص له غلافاً بعنوان "فخامة نعمة افرام" ويسرح خياله ويمرح.

العدد ٢٨٧٩
«دعسة» ناقصة للوطني الحر في شتورا
أسامة القادري

فشل التيار الوطني الحر في خلق معركة سياسية نظيفة في شتورا، بعدما فشل في إقناع مرشحته، عضو القيادة كلوديت التنوري، بقبول التوافق، ليذهب التيار باتجاه معركة غير متكافئة، بوجه رئيس البلدية الحالي نقولا عاصي.

العدد ٢٨٧٩
"خلطة" تحالفات في رأس بعلبك
رامح حمية

على وقع دويّ مدفعية الجيش اللبناني وراجمات الصواريخ المتساقطة فوق مواقع إرهابيي «داعش» في جرودها، تستعد بلدة رأس بعلبك في البقاع الشمالي لخوض الاستحقاق الانتخابي يوم الأحد بلائحتين يتحالف فيهما خصوم السياسة.

العدد ٢٨٧٩
تحريض طائفيّ في تعلبايا: العرف أوّلاً
أسامة القادري

تجدّدت إشكالية عرف رئاسة المجلس البلدي في تعلبايا كما في كل انتخابات بلدية، من باب تقلص عدد أصوات المسيحيين في البلدة، وارتفاع عدد أصوات السنّة، بنسبة ثلثين للسنّة وثلث للمسيحيين، ليتحول هذا الشعار الى مادة دسمة لدى طرفي المنافسة.

العدد ٢٨٧٩
خلافات الصويري أكبر من «المستقبل»
أسامة القادري

لم تصل مساعي تيار المستقبل والوزير السابق عبد الرحيم مراد إلى حل لتشكيل لائحة توافقية في بلدة الصويري (البقاع الغربي)، ما أنتج ثلاث لوائح تتنافس على مجلس بلدي من 15 عضواً. وجود ثلاث لوائح يرفع من حدة التشنّجات داخل البلدة التي تعاني من خلافين عائليين، وصلت فيهما الأمور في ما مضى إلى سقوط قتلى وجرحى، الأول بين آل جانبين وشومان، والثاني داخل آل عامر، كبرى عائلات الصويري.

العدد ٢٨٧٩
تأجيل الانتخابات في عين عطا

على الرغم من تفاهم الحزب التقدمي الاشتراكي والحزب السوري القومي الاجتماعي على التوافق في بلدية عين عطا في قضاء راشيا، واقتسام المجلس البلدي مناصفة، وإبعاد البلدة عن معركة قاسية في ظلّ التجاذب التاريخي بين الحزبين فيها، تتجّه وزارة الداخلية إلى تأجيل الانتخابات في البلدة لحين الوصول إلى تفاهم بين الحزبين.

العدد ٢٨٧٩
الشيوعي خارج تحالف الأحزاب في لبايا

شكّل تحالف حركة أمل وحزب الله والحزب السوري القومي الاجتماعي لائحة من 15 عضواً في بلدة لبايا. واتفق المتحالفون على توزيع أعضاء المجلس البلدي بـ6 أعضاء لحزب الله، 5 لحركة أمل، وعضو للقومي بالإضافة إلى ثلاثة مرشّحين عن العائلات. وكذلك جرى التوافق على ترشيح مختار لكلّ من الأحزاب الثلاثة.

العدد ٢٨٧٩
غزة: نجح الوفاق وسقطت التزكية
أسامة القادري

بعدما نامت بلدة غزة في البقاع الغربي على حرير الوفاق الذي فرضته مصالحة ابنها الوزير السابق عبد الرحيم مراد والرئيس سعد الحريري، استفاقت بعد إقفال باب الترشيحات على 15 مرشحاً من عائلات مختلفة، ما أعاد خلط أوراق الاستحقاق والتجهيزات في ربع الساعة الأخير.

العدد ٢٨٧٩
تأجيل تسريح مزدوج... ورئيــس جديد للأركان
نقولا ناصيف

ثلاثة مرشحين لرئاسة الاركان ينتظرون المفاضلة السياسية (هيثم الموسوي)

مع ان الوقت يبدو مبكراً تقريباً للخوض في ثلاثة استحقاقات عسكرية متتالية ما بين آب وايلول المقبلين، الا ان الاحاديث المخفوضة عنها ليست كذلك. بل تدور في حلقات مغلقة معنية بها. تُحضَّر ايضاً قبل الأوان سبل اخراجها بأقل ضجيج ممكن

اول الاستحقاقات العسكرية الثلاثة المنتظرة في آب وايلول المقبلين، احالة الامين العام للمجلس الاعلى للدفاع اللواء الركن محمد خير على التقاعد في 21 آب. ثانيها احالة رئيس الاركان في الجيش اللواء الركن وليد سلمان على التقاعد في 30 ايلول.

العدد ٢٨٧٩
DEVOIR للديبلوماسيين والمغتربين: الجنسية والأمة اللبنانية
آمال خليل

باسيل في المؤتمر (مروان طحطح)

«أقسم بوجود أولويات اغترابية غير استعادة الجنسية»، قال أحد رجال الأعمال المغتربين في ختام حفل افتتاح المؤتمر الثالث للطاقة الاغترابية. في خطابه الترحيبي بألف ومئتي لبناني من 80 دولة حضروا للمشاركة في المؤتمر، ركّز وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل على مصيرية استعادة الجنسية للمنحدرين من أصل لبناني.

العدد ٢٨٧٩
المستقبل يرفض الاستفراد بيوسف: إذا كان متورطاً «قصّولو راسو»...
ميسم رزق

فجّرت جلسة لجنة الاعلام والاتصالات النيابية، أمس، مفاجأة جديدة في فضيحة الانترنت غير الشرعي، بعد الكشف عن وجود معدات إسرائيلية في محطة الزعرور، وإعادة فتح ملفّات محطة التجسّس الاسرائيلي في الباروك.

العدد ٢٨٧٩
زعيتر: الرملة البيضاء ملك الشعب لا يُباع ولا يُشترى
رلى إبراهيم

الصفحة الأولى من كتاب زعيتر (للاطلاع على الصفحات الكاملة انقر هنا )

تعاقب على وزارة الأشغال العامة والنقل وزراء كثر، إلا أنها المرة الأولى التي يكسر فيها وزير هالة نفوذ آل الحريري ويعرقل مشروعهم بابتلاع آخر شاطئ مجاني للبيروتيين في الرملة البيضاء. بالأمس احتكم وزير الأشغال غازي زعيتر إلى القانون لإعادة الملك العام إلى وكلائه الأصليين

أخيراً، تحركت وزارة الأشغال العامة والنقل في اتجاه استرداد الأملاك البحرية العمومية بعد أخذ وردّ في ملف شاطئ الرملة البيضاء كاد يسلب سكان العاصمة مسبحهم الشعبي. ومالك العقارات هنا ليس رجل الأعمال وسام عاشور بعد أن تبين أنه مجرد وكيل للمالكين الأصليين، أي ورثة الرئيس الراحل رفيق الحريري. تحرك الوزارة بشخص الوزير غازي زعيتر، عطّل صفقة شراء بلدية بيروت للأملاك العامة التي انتقلت ملكيتها بشكل ملتبس إلى عائلة الحريري، وذلك عقب صدور قرار شرائها من المجلس البلدي بسعر خيالي يلامس 120 مليون دولار، في ظل صمت محافظ بيروت زياد شبيب واكتفائه بلعب دور ساعي البريد.

العدد ٢٨٧٨
أسئلة برسم أمل وحزب الله ومجلس القضاء الأعلى: قضاء النبطية بلا قضاة
ابراهيم الأمين | رضوان مرتضى

يتّهم غبريس خصومه بمحاولة ابتزازه: إخراجه الموقوفين في مقابل تنازله عن أرضه (هيثم الموسوي)

القضاء ليس بخير.
عنوان يتكرر بين فترة وأخرى. قضاة كثر، يقدرون على تقديم روايات وروايات عن حال السلطة القضائية، التي تفقد الكثير من استقلاليتها. لكن قلة قليلة جداً تجرؤ على تسمية الأشياء بمسمياتها. لا وزارة العدل نجحت في حماية هذه السلطة، بل تعاقب عليها وزراء وسّعوا من دائرة التدخل. أما مجلس القضاء الأعلى، فصار هو أيضاً سلطة مشكوّاً منها، حيث لا يبادر إلى أي عملية تنظيم في الجسم دون الحصول على موافقة سلطات الأمر الواقع. أما الأدوات التنفيذية المساعدة للقضاء، من ضابطة عدلية ومخافر، فمشكلتها أكبر لناحية الانحياز السياسي، وجداول الأعمال المستقلة. ولنضف إلى كل ذلك، واقع الأجهزة الأمنية في لبنان، التي فيها من هو متفرغ لمراقبة بقية الأجهزة، بينما لا مجال لأي تنسيق فعلي، حتى في مكافحة الإرهاب.

من أين يبدأ الإصلاح؟

سؤال يتكرر هو الآخر مرات ومرات. وكلام كبير يقال عن ضرورة ضمان استقلالية القضاء وخلافه من الشعارات. لكن، من بيده الأمر، هو من بيده أمر السلطات الفعلية الحاكمة في لبنان. وهذا الذي بيده الأمر، ما هو إلا مجموعة من القوى والشخصيات والأحزاب والمراجع السياسية والطائفية، التي لا ترى في القضاء إلا واحدة من أدوات تأبيد البقاء على الكرسي حتى يقضي الله أمراً كان مفعولاً.

العدد ٢٨٧٨