سياسة

نصرالله يمنح الدولة جرعة قوة في المفاوضات الحدودية: المقاومة قادرة على تعطيل البرنامج النفطي للعدو

نصرالله: الرئيس بشار الأسد هو من اتخذ قرار مواجهة طائرات العدو (مروان بوحيدر)

منح الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله الدولة اللبنانية جرعة دعم كبيرة في المفاوضات بشأن الحدود الجنوبية. في خطابه أمس، وضع السيد ثقل سلاح المقاومة ليحمي الدولة اللبنانية من الضغط الأميركي والتهديد الإسرائيلي. ترسيم الحدود الجنوبية، البحرية خاصة، لن يتم وفق مشيئة الاميركيين، الذين يفاوضون بالأصالة عن أنفسهم، وبالنيابة عن العدو، لا كوسيط.

العدد ٣٣٩٨
تيلرسون: ممنوع تجاوز «خط هوف»
داود رمال

(هيثم الموسوي)

مساعد وزير الخارجية الأميركي ديفيد ساترفيلد، مقيم في بيروت منذ نحو أسبوع. مهّد لزيارة وزير الخارجية الأميركية ريكس تيلرسون، للبنان، وأُوكلت إليه مهمة تسويق «المبادرة الأميركية» بين بيروت وتل أبيب التي انتقل إليها، أمس، على أن يعود قريباً. خلاصة كلام تيلرسون، بعد مساعده، للبنانيين هي: «خط هوف» غير قابل للتجاوز

استكمل مساعد وزير الخارجية الأميركي ديفيد ساترفيلد، أمس، جولة المفاوضات التي بدأها في تل أبيب مطلع الأسبوع الماضي، وتابعها في بيروت منتصف الأسبوع نفسه، لحل «أزمة» الحدود بين لبنان وكيان العدو. ترافقه السفيرة الأميركية إليزابيت ريتشارد، التقى ساترفيلد أمس على التوالي كلاً من وزير الخارجية جبران باسيل، والرئيس نبيه بري، وتمحور البحث في الاجتماعين حول موضوع المنطقة الخاصة بلبنان والحدود البحرية و«الأفكار» الأميركية المقترحة لحل «الخلاف».
وفيما لم يصدر أي موقف عن وزير الخارجية، أصرّ بري خلال اللقاء على موقفه لجهة ترسيم الحدود البحرية عبر اللجنة الثلاثية المنبثقة من تفاهم نيسان 1996 على غرار ما حصل بالنسبة إلى الخط الأزرق، معتبراً أن المطروح (أميركياً) على لبنان «غير مقبول».

العدد ٣٣٩٨
تهويل «كهربائي» مجدداً: إما البواخر وإما العتمة!
إيلي الفرزلي

صرخة رئيس الجمهورية في مجلس الوزراء أعادت إحياء ملف الكهرباء. لكن الحلول تكاد تكون معدومة بعد عام على إقرار الحكومة لخطة تقضي باستقدام معامل لتوليد الطاقة. كانت الحكومة تسعى حينها لخطة إنقاذية لصيف 2017، وها هو صيف 2018 يقترب من دون أيّ تقدم. عام مضى، لو روعيت فيه أصول المناقصات، لكان أمكن الانتهاء من بناء معامل على اليابسة وليس فقط استئجار بواخر

أزمة الكهرباء عادت إلى الواجهة مجدداً. أحياها رئيس الجمهورية ميشال عون، الذي قال إن المطلوب حل هذه المعضلة، مهدّداً بالخروج إلى الإعلام للقول بصراحة إن الحكومة عاجزة عن معالجة الكهرباء.

العدد ٣٣٩٨
أيار 2018 ينتظر إشارات الاصطفاف والمال السياسي؟
نقولا ناصيف

كلام تيليرسون عن حزب الله لاقى ما قاله الحريري ملطّفاً في «بيال» (هيثم الموسوي)

لا تزال انتخابات أيار راقدة في التوقيت اللبناني. لا لوائح ولا تحالفات بعد. لا شعارات ولا اصطفافات. لا تجييش على استقدام ناخبين من الخارج، ولا مظاهر مال سياسي يتجاوز مرشحين أثرياء يحارون في السخاء لتلميع صورة ترشيحهم

لم يعلن أحد من زعماء القوى الرئيسية أسماء مرشحيه لانتخابات 6 أيار، رغم انقضاء ثلث مهلة الترشح التي تنتهي في 6 آذار. لا يبدو مستعجلاً أيضاً الإفصاح عن لوائحه وتحالفاته في المهملة الملزمة ما بين 6 آذار و26 منه. كل منهم ينتظر الآخر من دون أن يبدو جازماً في ما يشاع عن مؤشرات التحالفات. لا ظهور واضحاً تماماً في انتخابات 2018 للتدخّل الخارجي الذي أدار استحقاقَي 2005 و2009 بأدق تفاصيلهما، ولا سبب مباشراً للقول اليوم ان لا تدخّل خارجياً محتملاً هذه المرة.

العدد ٣٣٩٨
الشوف ــ عاليه: هل ينتشل الحريري جنبلاط؟
فراس الشوفي

يجد النائب وليد جنبلاط صعوبة في الحفاظ على تحالفاته الانتخابية التقليدية في الشوف، ولا سيّما مع تيار المستقبل والقوات اللبنانية. وفيما يضع عينه على التحالف مع التيار الوطني الحر، يبدو الطريق محفوفاً بالتنازلات، أو بالمواجهة، التي تعطي العونيين أكثر ممّا قد يؤمّنه التحالف مع جنبلاط.

لم يُسعف النائب وليد جنبلاط، كلّ العون الذي يقدّمه له حزب الله وحركة أمل. ارتاح جنبلاط في بيروت وراشيا وبعبدا، لأن «من يقدر لا يريد» تهديد مقاعده، ومن يقدر أيضاً، لم يشكّل لائحة كسر عظم لقوى 8 آذار في وجهه. لكنّه، مع ذلك، غرق في أزمة حلفائه، لينتقل التهديد إلى عقر داره في دائرة الشوف ـ عاليه.

العدد ٣٣٩٨
جزين: الماكينة العونية تشترط المصالحة قبل الانطلاق
آمال خليل

دعت قيادة التيار الوطني الحر نوابها وكوادرها في جزين إلى المشاركة في خلوة داخلية تعقد اليوم السبت في المنطقة، للتشاور في الصيغة النهائية لمرشحي التيار وتحالفاته للانتخابات النيابية المقبلة، تمهيداً لإطلاق العمل في الماكينة الانتخابية.

العدد ٣٣٩٨
علم وخبر

تاجيل جديد لمؤتمر روما

بعد تأجيل مؤتمر روما، الهادف إلى دعم الجيش والقوى الأمنية الرسمية، من ٢٨ شباط إلى ١٥ آذار، تتوقع مصادر رسمية لبنانية تأجيله مجدداً إلى ما بعد تشكيل الحكومة الإيطالية الجديدة التي ستتألف بعد إجراء الانتخابات النيابية الإيطالية في ٤ آذار المقبل.

العدد ٣٣٩٨
المصارف تُضارب بالقروض السكنية
محمد وهبة

رياض سلامة «وبّخ» المصارف على امتناعها عن التزاماتها مع الزبائن (هيثم الموسوي)

الكلام الذي يردّده حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، أمام المستفسرين أو المعترضين على تعديل آليات دعم القروض السكنية، يكشف مدى الانفلات المالي في لبنان. سلامة برّر تعديل آليات الدعم بأن القروض المدعومة على اختلاف أنواعها استُعملت لشراء الدولارات، أي للمضاربة على الدولار، وتهريبها إلى الخارج، ما زاد الضغوط على ميزان المدفوعات

بعد اكتشاف مصرف لبنان «التهريبات» التي كانت تحصل عبر قروض وهمية أو قروض لها أصل واقعي يجري التلاعب فيه لتهريب الأموال والسطو عليها بعلم المصارف ومعرفتها ومن دون قصدها أحياناً، عدّل آلية دعم القروض، ومنها القروض السكنية. وها هو حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، يردد أمام زواره أنّ حجم سوق القروض السكنية ارتفع إلى 3000 مليار ليرة سنوياً، وأن هذا الرقم غير طبيعي في ضوء معاناة قطاع العقارات من ركود المبيعات وانخفاض الأسعار وفي ضوء حجم التعثّر الواضح في القروض المقدّمة لتجار العقارات!
هذه ليست فضيحة عادية.

العدد ٣٣٩٨
العودة إلى نظام الامتيازات القديم... بترولياً [2 / 2]
نقولا سركيس

من أعجب الظواهر في مسيرة البترول والغاز في لبنان أنها انحرفت فجأة عن الأسس السليمة التي وضعها القانون البترولي 132/2010، لتسير بعكس السير، وعكس المنطق، وعكس المصلحة الوطنية، وعكس التطوّرات العالمية المشار إليها في مقالتنا السابقة.

العدد ٣٣٩٨
بؤسٌ وكآبة في «العدلي»
رضوان مرتضى

(مروان طحطح)

مرّت عشر سنوات منذ دخلت قاعة المجلس العدلي لأوّل مرة، لكنّ شيئاً لم يتغيّر منذ ذلك الحين. رتابةٌ تتكرر في كل جلسة. يتوزع عشرات العسكريين في أروقة قصر العدل ومحيطه، وكأنّ حدثاً جللاً سيحصل، لكنه لا يحصل. لا شيء هنا سوى الهدوء. حتى الكلمات تتشابه بين هذه الجدران. ينطقها «سيّد المجلس العدلي» بالطريقة نفسها التي كان يفعلها سلفه.

العدد ٣٣٩٨
معادلة تيلرسون: تجاهل السلاح مقابل تكريس «خط هوف»!

عون: لا يجوز أن نعقد جلسة أخرى لمجلس الوزراء ولا يكون هناك قرار في شأن الكهرباء (دالاتي ونهرا)

موضوعان استحوذا أمس على الاهتمام المحلي؛ أولاً، زيارة وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون لبيروت، وثانياً جلسة مجلس الوزراء الكهربائية وما تخللها من سجالات ومواقف، أبرزها لرئيس الجمهورية الذي قال إنه لن يقبل بعقد جلسات جديدة للحكومة قبل بتّ ملف الكهرباء، ملوّحاً بأن يطلّ عبر الإعلام لمصارحة اللبنانيين والقول لهم إن حكومتكم عاجزة عن مقاربة ملف الكهرباء

لم تدم زيارة وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون لبيروت أكثر من خمس ساعات، جال خلالها على الرؤساء الثلاثة، وكرر على مسامعهم معزوفة بلاده التقليدية: نزع سلاح حزب الله. تجفيف مصادر حزب الله وموارده المالية. انسحاب حزب الله من سوريا. الحفاظ على الهدوء في منطقة الجنوب اللبناني. دعم الجيش اللبناني.

العدد ٣٣٩٧
تيلرسون وحيداً في القصر

صافح باسيل نظريه من دون أن يراعي بروتوكول أزرار السترة المقفلة (الأخبار)

لم يجد وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون رئيساً ولا وزيراً أو مديراً عاماً في استقباله. وصل قرابة العاشرة إلا عشر دقائق من صباح أمس، فوجد عند سلم الطائرة الأميركية الخاصة، على أرض مطار بيروت، مدير المراسم بالتكليف في وزارة الخارجية السفير عساف ضومط والسفيرة الأميركية اليزابيث ريتشارد التي رافقت ضيفها في موكب للسفارة الأميركية توجه مباشرة إلى القصر الجمهوري في بعبدا.

العدد ٣٣٩٧
الحريري نسخة 2018: الانقلاب على 14 شباط
هيام القصيفي

لماذا أراد الحريري التصويب على حزب الله فساواه برفاق النضال؟ (مروان طحطح)

لا يمكن قراءة خطاب الرئيس سعد الحريري إلا من خلال استعادة صورة ذلك الابن الذي فقد والده ولجأ إلى مجموعة من السياسيين والمفكرين لاحتضانه وكتابة مسار سياسي رافقه طوال سنوات. في سن «البلوغ» الثالث عشر، وقّع الحريري وثيقة انقلابه على أصدقائه وحلفائه

كي يكتمل المشهد الذي أطل به الرئيس سعد الحريري يوم 14 شباط، كان يجب أن يذكر بالاسم ويتوعد ويتهم البطريرك الماروني الكاردينال نصرالله بطرس صفير بأنه ينقلب عليه. حينها كان يمكن أن يقال حقاً إن الحريري نضج في السياسة، واستحق تصفيق الحاضرين، ليس لأنه بات يتقن قراءة اللغة العربية، بل لأنه خلع عباءة والده. وبرهن حقاً أن الوفاء للرئيس الراحل رفيق الحريري يكمن في أن يعادي كل التركيبة التي حولت الاغتيال حدثاً استثنائياً وقالت للأميركيين، قبل السوريين، إنها لن تتراجع ولن تخرج من وسط بيروت قبل تحقيق الانسحاب السوري.

العدد ٣٣٩٧
مجلس النواب يرفع سقف التحدي: 1500 كلم مربع لا 860
إيلي الفرزلي

أمام لبنان الكثير من الأوراق التي يمكن أن يلعبها في مواجهة الأطماع الإسرائيلية في مياهه، لكنه لا يزال يأمل بوساطة أميركية تثبت حقه في الاستفادة من موارده الطبيعية. إحدى أهم الأوراق التي نوقشت في مجلس النواب أمس، هي العودة إلى حدود عام 1923 لا إلى حدود الهدنة في عام 1949. ذلك ينقل الصراع من مطالبة العدو الإسرائيلي بـ 860 كلم من المياه اللبنانية إلى مطالبة لبنان بـ 1500 كلم مربع من المنطقة الاقتصادية الخالصة لفلسطين المحتلة.

بدا البلد، أمس، موحداً حول موضوع واحد: الحدود اللبنانية الفلسطينية. وزير الخارجية الأميركية ريك تيلرسون في بيروت للمرة الأولى، حاملاً «هم» إيجاد حل للصراع الحدودي، طبعاً إلى جانب الهم الأميركي الدائم المتمثل في مواجهة «إرهاب» حزب الله. في المقابل، كان الرؤساء الثلاثة، ومن خلفهم مجلس الوزراء، ثابتون على موقفهم الرافض للتخلي عن أي شبر من حق لبنان.

العدد ٣٣٩٧
من يريد إدراج الحدود الجنوبية تحت الفصل السابع؟
آمال خليل

أصرّ العدو على عدم التفريط بالنقطة «بي 1» التي يتحكم من خلالها بالحدود البحرية

يوماً بعد يوم، يرتفع جدار «الساعة الرملية» في رأس الناقورة ويتمدد أفقياً باتجاه علما الشعب. يحجب الرؤية عن مستعمرة روش هانيكرا الواقعة عند سفح رأس الناقورة الجنوبي ومينائها العسكري ومقاهيها البحرية وقطارها الجوي (التلفريك) وشاطئها الرملي الشبيه بشاطئ صور، وعن بحر حيفا ومينائها. من الواضح أن ورشة العدو الإسرائيلي لتشييد الجدار من رأس الناقورة إلى علما الشعب، مروراً باللبونة، لم تتأثر، حتى الآن، بالاعتراض اللبناني على انتهاك الأراضي اللبنانية المتحفظ عليها

حتى مساء أمس، كان جيش الاحتلال قد رفع 98 مكعباً اسمنتياً عل طول نحو 150 متراً، من النقطة العسكرية المعروفة بـ«أم 2» في رأس الناقورة حتى النقطة «بي 10» في خراج علما. ووفق المخطط الإسرائيلي، سوف يمتد الجدار الاسمنتي على طول خمسة كيلومترات ونصف كيلومتر في القطاع الغربي، بارتفاع ستة أمتار لكل مكعب وبعرض أكثر من متر. «يصنف العدو وجود مواقع مكشوفة أمنياً من رأس الناقورة إلى علما الشعب، مستنداً إلى حوادث عدة وقعت في السنوات الماضية»، وفق مصدر عسكري لبناني مسؤول مكلف بمواكبة الأشغال المعادية.

العدد ٣٣٩٧
ماذا عن تاج الدين الذي خطفته أميركا؟
محمد نزال

مضى عام تقريباً على خطف المواطن اللبناني قاسم تاج الدين. أين أصبحت قضيّته؟ صمت قضائي ودبلوماسي وحتى سياسي. لا جديد يُضاف إلى ما نشرته «سي أن أن» في آذار العام الماضي. لا يزال رهن التوقيف في أحد السجون الأميركيّة بشبهة «دعم حزب الله». لم يُعلَم إن كان المسؤولون اللبنانيّون قد أثاروا قضيّته، يوم أمس، مع وزير الخارجيّة الأميركي ريكس تيلرسون أثناء زيارته لبنان ولا مع مساعده دايفيد ساترفيلد «المقيم» هذه الأيام في بيروت.

العدد ٣٣٩٧
سليماني يتذكّر صديقه: نفكّر بأعدائنا كل ليلة

طهران تُحيي الذكرى العاشرة لاستشهاد عماد مغنية


سليماني: حين كانت تختلف رؤية مغنية مع رؤية السيد نصرالله، كان الأول يبادر إلى تنفيذ أمر السيد (تسنيم ــ محمود حسيني)

ارتدت وزارة الداخلية الإيرانية بقاعاتها وردهاتها، أمس، عباءة القائد الشهيد عماد مغنية. صور ولوحات من مسيرته الجهادية وُزعت بترتيب في ممراتها وزواياها. سيرة الحاج رضوان طافت في الذكرى العاشرة لاستشهاده. حضر «الرجل الشبح» في الألسن الناطقة بالعربية والفارسية، فخصّص قاسم سليماني أكثر من ساعة للحديث عن صديقه للمرة الأولى

طهران ــ الأخبار
في قاعة ضخمة في وزارة الداخلية احتشد المئات، معظمهم من الشبان، للتعرّف أكثر إلى القائد الجهادي الشهيد عماد مغنية. في الصف الأول، حضرت فلسطين: الأمين العام لـ«الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ــ القيادة العامة» أحمد جبريل، ونائب رئيس المكتب السياسي لـ«حركة حماس» صالح العاروري، ونائب الأمين العام لحركة «الجهاد الإسلامي» زياد نخالة.

العدد ٣٣٩٧
تحالف «وطني»... بلا برنامج ولا جاذبية ولا زخم
رلى إبراهيم

(مروان طحطح)

تحالف «وطني» الذي يضم بعض مجموعات «الحراك المدني» لم ينطلق انتخابياً بعد، إذ إن أسماء معظم مرشحيه غير معروفة نتيجة التأخر في الاتفاق على آلية غربلة أسماء المرشحين. إلا أن أعضاء «التحالف» يرددون: «سنفاجئكم
في الوقت المناسب»

كان بإمكان مجموعات "الحراك المدني" التي تتحرك تحت لافتة تحالف "وطني" أن تنطلق بزخم مشابه لما بدأته "بيروت مدينتي" قبيل الانتخابات البلدية الأخيرة. آنذاك، استطاعت "بيروت مدينتي" تسويق مجموعة وجوه شبابية جديدة وأطلقت برنامجاً ترك صداه في الشارع البيروتي.
مضت ثلاثة أسابيع على ولادة تحالف «وطني». لا جاذبية في الإعلان ولا في الإخراج. انطلاقة تفتقر إلى الزخم والبرنامج. حتى مع افتراض أولوية الشأن الاقتصادي ــ الإنمائي، فإن التحرك الاحتجاجي بدعوة من "وطني" ضد مشروع محرقة بلدية بيروت، بدا هزيلاً، إلى درجة قول البعض في "التحالف" إن الاعتصام انتهى قبل أن يبدأ.
لوجستياً، تتسابق الأحزاب والشخصيات السياسية المنخرطة في المعركة الانتخابية على المفاتيح الانتخابية وتضع سيناريوات لليوم الانتخابي وتحجز سيارات ومندوبين وتقرّ ميزانية للأكل والشرب والمتطلبات اللوجستية الأخرى (أجهزة تلفونية وكومبيوترات إلخ) على مسافة ثلاثة أشهر من الانتخابات.

العدد ٣٣٩٧
ما معنى أن نؤمن بالشركة الوطنية للبترول؟ [1 / 2]
نقولا سركيس

كل البلدان العربية المنتجة للبترول أو الغاز، من دون استثناء، بما في ذلك إقليم كردستان العراقي، أو حتى البلدان العربية غير المصدرة للبترول أو الغاز مثل الأردن والمغرب، أصبح لديها شركاتها الوطنية، التي أوكلت إليها مهمات إدارة وتطوير شتى مراحل صناعة البترول والغاز. وهذا ما حصل أيضاً في بلدان أوروبا الغربية والشرقية، وفي البلدان الأفريقية والآسيوية وأميركا الجنوبية، وطبعاً في الصين وروسيا وغيرها من بلدان الاتحاد السوفياتي سابقاً. فلماذا يا ترى يبقى هذا الوضع الشاذ في لبنان ويستمر؟

العدد ٣٣٩٧
«الزعران» في المجلس

عندما وقعت المعركة في لجنة الأشغال، في تشرين الأول عام 2015، بين النائبين زياد أسود وجمال الجراح، لم يكن تيارا المستقبل والوطني الحر على وئام. كان ذلك الإشكال الذي سجلته كاميرات التلفزيونات تعبيراً عن حالة العداء المستحكمة بين الفريقين. لكن المعركة التي شهدتها لجنة المال أمس بين النائبين ابراهيم كنعان وأحمد فتفت، أتت في سياق التحالف المستجد بين التيارين.

العدد ٣٣٩٧