سياسة

زياد الرحباني | متفرّقات 2
زياد الرحباني

متفرّقات 2

وصِلْ رقمْ، وفات عا كابين تلفون، وطلبْ رقم، ردّت عليه رقم فطلب منها، كونها إمّو، وهوّي مارق بفترة عصيبة، طلب منها رقِم. فبَرْبَرِت شوي ورِجعت عطيتو رقمين، رقم النهار اللي بدو يجي يقبض فيه الرقم ورقم الساعة لتكون نِزلت من الجبل.
كم رقم هول غير اللّي هوّي طالبُن من إمّو؟ مش مهم إذا بدنا ما نضيّع وقت. المهم إنّو كل شي إنذكر وكلّن وكلنا أرقام. وهاي حقيقة وبديهية. ولما تكون بديهية، أي متل كل شي بديهي، يعني طبيعية. وليه طبيعية وتكرّست مع الوقت إنّو هيي «الطبيعية»؟ لأنّو كذا رقم أجمعوا عليها! كذا رقم ومخلّطين، عالتقيل يعني، بين: سنين وناس ومناسبات وكلّ الأشيا الموجودة بهالطبيعة إللّي لهلق ما منعرف غيرها.

العدد ٢٤٢٨
تمرّد «قاعديّ» في طرابلس

احتفل الحزب الشيوعي اللبناني، أمس، بعيده التسعين، عبر إطلاقه سلسلة ندوات فكرية وأمسيات فنية تمتد طيلة 9 أيام في «قصر الأونيسكو» (مروان طحطح)

انتهت كافة مفاعيل الخطة الأمنية في طرابلس، بعد 6 أشهر على بدء تطبيقها. المسلحون التابع معظمهم إلى «جبهة النصرة» وتنظيم «داعش» احتلوا شوارع المدينة، قبل أن يتدخل الجيش لمنعهم من احتلال عاصمة الشمال

انفجر الوضع الأمني على نحو خطير في طرابلس مساء أمس، بعد أقل من 48 ساعة على الضربة الأمنية الاستباقية التي وجهها الجيش لخلية بلدة عاصون ـ الضنية، وإلقائه القبض على أحمد سليم الميقاتي الرأس المدبر للخلية المرتبطة بتنظيم «داعش». هذا الانفجار توسعت حدته ليل أمس، ليتحول إلى ما يشبه التمرد المسلح شمل مساحة واسعة من عاصمة الشمال. وقالت مصادر وزارية لـ»الأخبار» إن من يقود هذا التمرد هم المسلحون التابعون لـ»جبهة النصرة» و»داعش» وبعض القوى المحلية السلفية.

العدد ٢٤٢٨
كلام في السياسة | بري مع المداورة وجنبلاط لرئيس من الشعب!
جان عزيز

تمر هذه الأيام ذكرى ربع قرن على اتفاق الطائف. 25 سنة على ما سُمِّي وثيقة الوفاق الوطني، آخر أساطير هذا المكان العجيب وآخر أوهام ناسنا الغرباء وأكاذيبهم.
في طليعة معالم الأسطورة والوهم والكذبة، مقولة ترسخت طيلة الأعوام الماضية على طريقة غسل الدماغ، أن كل اللبنانيين أجمعوا على تلك الورقة. وأن وحده ميشال عون رفضها فسحقته. العودة إلى الوقائع والحقائق، تظهر العكس تماماً. كل اللبنانيين كانوا ضدها. وحده الفريق السعودي ــ اللبناني كان مستشرساً لإقرارها.

العدد ٢٤٢٨
الحريري: لا حظوظ رئاسية لجعجع

القوات لن تخوض معركة لمنع التمديد وستشارك في أي جلسة يدعى إليها المجلس (مروان طحطح)

أبلغ الرئيس سعد الحريري النائب سامي الجميّل أن «حظوظ رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع في رئاسة الجمهورية انعدمت» بحسب مصادر الكتائب، التي أكدت لـ«الأخبار» أيضاً أن «موقفنا هو تطيير الجلسة في حال كان هناك معركة نصاب، وإن كان مؤمّناً فإننا سنشارك من دون أن نصوّت مع التمديد»

مع أن حزب الكتائب اللبنانية لم «يساير» موقف رئيس تيار المستقبل سعد الحريري في التصويت إلى جانبه على التمديد للمجلس النيابي، لم يأت النائب سامي الجميل من زيارته إلى السعودية فارغ اليدين. فبحسب مصادر كتائبية واكبت تفاصيل زيارة الجميل إلى الرياض ولقاءاته مع الحريري والمسؤولين السعوديين، فإن الحريري أبلغ الجميل أن «حظوظ (رئيس حزب القوات اللبنانية سمير) جعجع للرئاسة انعدمت». وأكد الحريري بحسب المصادر «تمنّيه أن يتم انتخاب رئيس ينتمي إلى فريق 14 آذار»، ملمّحاً إلى الرئيس أمين الجميل.

العدد ٢٤٢٨
تحويل لبنان إلى عين العرب؟
أكد رئيس الهيئة الشرعية في «حزب الله» الشيخ محمد يزبك أن «الوطن كله مهدد، لا السلسلة الشرقية وحسب، وعلينا أن نحفظ الوطن الذي لا يُحفظ إلا بالمؤسسة العسكرية». وأضاف: «يجب تمكين الجيش بكل ما نستطيع الحصول عليه». وخلال تمثيله الأمين العام للحزب السيد حسن نصرالله في المصالحة بين عائلتي الفوعاني والموسوي في تمنين التحتا، أشار إلى أننا «مسؤولون عن خطاب جامع يؤلف بين القلوب بعيداً عن التحريض، وحماية المؤسسات وإجراء الانتخابات من رئيس الجمهورية الى مجلس النواب»، متسائلاً «هل تريدون تحويل لبنان إلى عين عرب أخرى»؟ ومؤكداً أن «المقاومة باقية ومستمرون بها».
العدد ٢٤٢٨
مؤتمر «اتفاق الطائف»: النسبيّة هي الحل

اختتمت أمس جلسات مؤتمر «اتفاق الطائف بعد ربع قرن على إعلانه»، الذي عقد في فندق «فينيسيا»، بدعوة من «المركز المدني للمبادرة الوطنية» بالتعاون مع مؤسسة «فريدريتش ايبرت». وتضمن البيان الختامي الصادر عن المركز سلسلة من الخلاصات والاقتراحات، رأت أن «اتفاق الطائف لا يزال منطلقاً لبناء الدولة اللبنانية في مفهومها المدني». وأشار البيان إلى أن «أي نظر جدي فاعل في أحكام اتفاق الطائف وفي تطبيقه وتقويم هذا التطبيق، أو في استكمال أحكامه أو في تعديلها لن يكون في اتجاه مصلحة لبنان واللبنانيين، ولن يكتسب الشرعية الضرورية لفاعليته، إلا إذا كان من خلال المؤسسات الدستورية.

العدد ٢٤٢٨
علم وخبر

الرجل المجهول في المطار الخاص

وردت تقارير إلى أكثر من جهة أمنية وسياسية، تفيد بأن قائد جهاز أمن المطار العميد جان طالوزيان، أخلى قبل أسبوعين المبنى المخصص لركاب الطائرات الخاصة في المطار، وطرد كل العسكريين والأمنيين الذين يعملون فيه، ونزل شخصياً إلى المبنى بصحبة مرافقيه، ليستقبل المسؤول عن أمن الرئيس سعد الحريري، عبد عرب، وأفراداً من عائلة الأخير.

العدد ٢٤٢٨
الجيش يقضي على أكبر خلايا «داعش»

قيادة الجيش: المؤسّسة اليوم أقوى من أيّ وقت مضى (رامح حمية)

تمكّن الجيش، أمس، من القضاء على خليّة إرهابية خطيرة تتبع تنظيم «داعش» في الشمال، كانت تعمل على الإعداد لعمليات إرهابية كبيرة وتجنيد عسكريين لـ«الانشقاق» عن المؤسسة العسكرية. وأكدت قيادة الجيش أنها «لن تسمح بأي محميّة أو بقعة آمنة للإرهاب في لبنان»

سجّل الجيش أمس إنجازاً نوعيّاً في سياق حملته على التنظيمات الإرهابية، تمثّل في اعتقال الإرهابي أحمد سليم ميقاتي داخل شقة في بلدة عاصون (الضنية)، وقتل ثلاثة إرهابيين يرجّح أن من بينهم الجندي الفار عبد القادر الأكومي الذي أعلن انشقاقه عن الجيش والتحاقه بإرهابيي «داعش» قبل أيام. وتشير المعلومات إلى أن خلية ميقاتي على علاقة مباشرة بعمليات «الانشقاق» عن الجيش أخيراً، ورجّحت أن فيديو «انشقاق» الأكومي صوّر في الشقة نفسها.

العدد ٢٤٢٧
عود على بدء: مخاوف الأقليّات وهواجسها
هيام القصيفي

جولات الراعي على دول الانتشار ليست بديلاً عن حل ماروني داخلي لا يزال مفقوداً (هيثم الموسوي)

تعيش المنطقة صعوداً سنياً مطّرداً، بعد الصعود الشيعي، تحاول الأقليات ان تتعايش معه. في لبنان وسوريا، محاولات لفهم مخاوف الأقليات وهواجسها

لم يكن أمراً عابراً ان تنقل الشاشات المحلية جنازة الجندي الشاب جمال جان الهاشم. ليس فعل الاستشهاد هو ما جعل الاعلام التلفزيوني يبث وقائع الجنازة من بلدة القبيات العكارية، إذ سبق ان سقط للجيش شهداء لم يُنقل وداعهم الاخير على الهواء مباشرة. بدا أن التعاطي الاعلامي والتفاعل مع جنازة ابن الأعوام التسعة عشر، يعكسان الخوف على المسيحيين في بعض المناطق، واختصرته جنازة الهاشم كشاب مسيحي من القبيات، لا كجندي شاب استشهد غدراً.
يعيد الخوف على المسيحيين الى الكلام عن حال الاقليات، بعيداً عن الشعارات وعن استحضار لازمة «تحالف الاقليات».
وعلى قلة النقاشات الفكرية داخل الطائفة المارونية، التي تحولت في بعض اوجهها إلى حالة اجتماعية، ثمة من يقرأ في واقع المجموعات الطائفية في لبنان والمنطقة، الذي يشهد متغيرات متقدمة يُفترض الكلام عنها بتسمية المجموعات بأسمائها، بعدما غلبت العصبيات الطائفية على كل ما عداها: الدروز والمسيحيون والسنة والشيعة والعلويون.

العدد ٢٤٢٧
المستقبل: القرار لي في 14 آذار!
ميسم رزق

على عتبة التمديد الثاني للمجلس النيابي، تتسع الهوّة بين تيار المستقبل وحلفائه المسيحيين، نتيجة تمسّك القوات اللبنانية والكتائب بموقفهما الرافض للتمديد، في مقابل «حاجة المستقبليين إلى غطاء مسيحي داخل الهيئة العامة، يوفّر على رئيس تيار المستقبل سعد الحريري تقديم تنازلات سياسية للفريق الآخر» كما يقول مصدر مستقبلي.

العدد ٢٤٢٧
مركز عصام فارس: لبنان بحاجة الى رئيس؟
ليا القزي

سعيد: المسيحيون منقسمون بين سعد الحريري وحسن نصرالله (مروان بوحيدر)

جمع مركز عصام فارس أول من أمس فارس سعيد وجان عزيز للمشاركة في ندوة تحت عنوان «هل لبنان بحاجة الى رئيس للجمهورية؟». سعيد دعا الى اعادة قراءة الطائف، أما عزيز، فطلب تغييره، ولكن،تحول النقاش وأصبح حزب الله وسلاحه هما الموضوع

خرج مدير مركز عصام فارس، السفير عبدالله بو حبيب، من قاعة المؤتمرات في المركز، معتداً بنتيجة الندوة التي عقدت اول من امس. اطمأن إلى أن الصحافيين دوّنوا كل الملاحظات: «لديكم الكثير من الزبدة اليوم». فالمحاضرة التي جمعت منسق الأمانة العامة لقوى 14 آذار فارس سعيد، والصحافي جان عزيز تحت عنوان «هل لبنان بحاجة الى رئيس للجمهورية؟»، قد تكون من أكثر ندوات المركز التي شهدت جدلا ونقاشا وصفه سعيد بـ «المهم، حتى ولو كان حادا».

العدد ٢٤٢٧
بهدوء | «الشيوعي اللبناني»، سرّ الفشل المستمرّ
ناهض حتر

«الشيوعي اللبناني» واحد من أهمّ الأحزاب في المشرق العربي؛ تأسس وتجذّر في بيئة ثقافية تنويرية، مشبعة بروح انسانية ونهضوية، وفي ظل نظام ليبرالي. وهذه ميزات لبنان مطلع القرن الفائت. تميّز الحزب اللبناني عن سواه من الأحزاب الشيوعية العربية، في اثنتين، الأولى، انتاجيته الفكرية والثقافية، والثانية، انخراطه في المقاومة المسلحة. وهكذا، صنع صورته ومجده، لبنانياً وعربياً.

العدد ٢٤٢٧
زياد الرحباني | (أغنية)
زياد الرحباني

لا والله فَشَرْ

لمّا كِنت تحِبّني
وتِسْهَر وتفَصِّللي ألوان القَمَرْ
لمّا كِنت تحِبّني
وتِسْتَرْسِل وتْمَلّي الأوضة وَرْد وشَجَرْ
لمّا كنت تحِبّني
ودايِخْ فيّي وَحْدي مِن كِلّ البَشَرْ
وأنا كنت الأميرَة الكَبيرَة والصَغيرَة
شو اللي عْمِلْتو مبارح
تا واعي مِسْتَغْرِب وما عِندَك خَبَر…
وِجَّك وَلّا القَمَرْ؟

العدد ٢٤٢٦
الحريري بلا «غطاء مسيحي» للتــــمديد

عون لن يسير بالتمديد وحلفاء الحريري يرفضونه (مروان طحطح)

فشل الرئيس سعد الحريري في الحصول على ما يسميه «الغطاء المسيحي» للتمديد للمجلس النيابي. البطريرك الماروني خذله، وكذلك حليفاه سمير جعجع وسامي الجميّل. حتى التدخل السعودي لم يشفع له عند حليفيه اللذين تركاه يمدّد وحيداً، «خلافاً للإرادة الملكية» هذه المرة

فشل الرئيس سعد الحريري في تأمين «الغطاء المسيحي» لقرار التمديد للمجلس النيابي. البطريرك الماروني الكاردينال بشارة الراعي، أعلن موقفاً معارضاً، فيما لا يزال حزبا القوات اللبنانية والكتائب ثابتين على الرفض، على الرغم من زيارة رئيس القوات سمير جعجع والنائب سامي الجميّل للسعودية.
كذلك فإن النائب ميشال عون «لن يسير بالتمديد وحلفاء الحريري يرفضونه، وإذا قبل لاحقاً، فلن يكون قبوله هبة لوجه الله»، كما علّقت مصادر «كتلة التغيير والإصلاح» لـ«الأخبار». وأشارت مصادر الجميّل الذي عاد من السعودية أمس، إلى أنه «متمسك أكثر من قبل برفض التمديد لمجلس النواب، على العكس مما يُشاع». وقالت المصادر لـ«الأخبار» إن «الكتائب ثابتة على موقفها في رفض التمديد أكثر من القوات التي من الممكن أن تبدل رأيها».

العدد ٢٤٢٦
غضب «مستقبليّ» على الراعي
ليا القزي

سريعاً، كسب البطريرك الماروني بشارة الراعي، خصماً جديداً. فتيار المستقبل يؤكد أن الراعي أبلغ الرئيس سعد الحريري في روما موقفاً مؤيداً للتمديد، بعكس ما أعلنه في بيروت

تيار المستقبل غاضب من البطريرك الماروني الكاردينال بشارة الراعي، بعد أن رفض، من مطار بيروت أول من أمس، منح البركة للتمديد للمجلس النيابي، واعتبره مخالفاً للدستور ولرأي الشعب. سبب الانزعاج أن البطريرك «قال لنا عكس ما أعلنه»، بحسب أوساط بارزة في التيار. كلام الراعي في المطار ناقض ما أبلغه للرئيس سعد الحريري في روما، في 13 الجاري، وإعلانه عقب اللقاء في العاصمة الايطالية: «أنا والشيخ سعد نتكلم اللغة نفسها». وصل الغضب إلى حدّ التفكير في الردّ على الراعي، قبل صرف النظر عن الأمر لتجنّب خلق إشكال مسيحي لا يرغب فيه المستقبليون.

العدد ٢٤٢٦
البقاع: آل الحجيري يهدّدون بالتصعيد
أسامة القادري

البقاع - لم تنته قضية مخطوفي آل الحجيري بعد، إذ لا يزال ثلاثة مخطوفين، هم خالد وأحمد ومصطفى الحجيري، لم يطلق سراحهم بعد. وبعد فتح الطرق في تعلبايا عقب الافراج عن المخطوفين وليد وخالد الحجيري، ليل أول من أمس، هدّد آل الحجيري بالتحرك مجدداً في الساعات المقبلة في حال لم يطلق سراح بقية المخطوفين، فيما سُجّل تذمر في اجتماع دار الفتوى في برالياس أول من أمس، بسبب أداء القوى الامنية التي اتهمها البعض بـ«التغطية على الخاطفين»، لأن «قيادات الاجهزة الامنية تعرفهم وتساومهم وتعد الاهالي بالوصول الى حل».

العدد ٢٤٢٦
علم وخبر

نصرالله وقهوجي

عُلم أن الأمين العام لحزب الله، السيد حسن نصرالله، استقبل قبل أسابيع قائد الجيش العماد جان قهوجي، وبحث معه في المواضيع كافة، وأكد له استعداد المقاومة للدفاع عن الحدود اللبنانية جنوباً وشمالاً وشرقاً إلى جانب الجيش. وكرر أمامه أن الحزب يدعم ترشيح العماد ميشال عون لرئاسة الجمهورية.

العدد ٢٤٢٦
المقابلة | وليد جنبلاط: لبنان الكبير على المحك
نقولا ناصيف

لا ابصر رئيساً قريباً ومرشحو التسوية ليسوا أفضل من هنري حلو (هيثم الموسوي)

لا يقيم وليد جنبلاط في موقع مختلف فحسب. بل كذلك في عقل مغاير. اكثر شغفاً بالتاريخ. شأن الشغوفين بالتاريخ لا يسعهم الا ان يكونوا متشائمين، او في اقرب مسافة الى التشاؤم لأنهم اختبروا في حاضرهم ما قرأواه. كذلك جنبلاط امام لغز ما بعد خريطة سايكس ـ بيكو بعدما عمّرت مئة سنة او تكاد. صار يتوقع خريطة جديدة مذ انهارت سوريا القديمة التي عرفها. تنبأ بسقوطها قبله صديقه حكمت الشهابي. لكنه يخاف الآن اكثر على ما تبقى من «لبنان الكبير»، آخر ما تبقى من سايكس ـ بيكو. شهد اجداده في القرون الاربعة المنصرمة انهيار «الشوف الدرزي الكبير» المعني، ثم انفجار الثنائية المارونية ـ الدرزية الشهابية، ثم حضرت جدته الست نظيرة «لبنان الكبير»، وأبصر والده كمال جنبلاط غروب «جمهورية الاستقلال»

هل نحن ذاهبون الى تمديد ولاية مجلس النواب بسهولة؟
ـ التمديد مشروط بانتخاب رئيس للجمهورية في اقصى سرعة. ما ان ينتخب رئيس، كما فهمت من الرئيس نبيه بري وكما اتفقنا معه، يدعى الى انتخابات نيابية فوراً. وهذا امر طبيعي.

العدد ٢٤٢٦
[email protected]
زياد الرحباني

(أغنية)
إبنو لمخايل: كيفَك مَعيشِيّاً؟
إبنو لعيسى: ما معي شِيّاً.
إبنو لمخايل: كيفَك عاطفيّاً؟
إبنو لعيسى: مو مُلْتَكَش فِيّاً.

العدد ٢٤٢٥
اغتيال الحسن: 10 مشتبه فـيهم
حسن عليق

استخدم المنفذون أكثر من 10 سيارات خلال مراقبتهم الحسن والمنطقة التي يعيش فيها (هيثم الموسوي)

يوم السبت الماضي، أكّد وزير الداخلية نهاد المشنوق قرب التوصل إلى خاتمة التحقيق في اغتيال اللواء وسام الحسن. لكن ما يرشح من التحقيق المقفل عليه بإحكام يُظهر انه لا يزال بحاجة إلى الكثير من الادلة والقرائن ليطابق وجهة الاتهام السياسي

ماذا قصد وزير الداخلية نهاد المشنوق عندما قال يوم السبت الماضي، خلال إحياء الذكرى السنوية الثانية لاستشهاد الرئيس السابق لفرع المعلومات في المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي اللواء وسام الحسن، عن أن التحقيقات في جريمة اغتيال الحسن باتت قاب قوسين من الوصول إلى خواتيمها؟ وماذا يعني حديثه عن أن محققي فرع المعلومات لديهم الصورة ولا ينقصهم سوى الصوت؟
في السياسة، اتهام وزير الداخلية وفريقه السياسي موجّه صوب حزب الله. لا يُناقَش مسؤولو هذا الفريق في اقتناعتهم. في رأيهم، إن حزب الله قتل الحسن، وإن إعلان هذه «الحقيقة» رهن بالتوقيت السياسي الصائب الذي سيحدده تيار المستقبل وفقاً للظروف المحلية والإقليمية.

العدد ٢٤٢٥