رأي

دفاعاً عن البداوة
عامر محسن

«قامت القرى الأولى في الشرق الأدنى بتدجين النباتات والحيوانات. أمّا المؤسسات الحضريّة في أوروك، فقد دجّنت البشر»
المؤرّخ غييرمو ألغازي (مقتبس في كتاب جايمس سكوت، ص.24)

«العبدة تصبح مساوية لسيّدتها
العبد يسير الى جانب سيّده
لا يتمّ تسليم اليتيم الى الثريّ
لا يتمّ تسليم الأرملة الى القوي
لا يقتحم الدائن منزلك
يطرح الحاكم السّوط والعصا جانباً
لا يضرب السيّد العبد على رأسه، لا تصفع السيّدة العبدة على وجهها
يتمّ الغاء الدّيون»
من قصيدة كان ينشدها عمّال السّخرة في مدينة أور، تتخيّل واقعاً معاكساً لعالمهم (في كتاب جايمس سكوت «ضد الحبوب»، ص. 128)

العدد ٣٢٨٢
«خدعة الإخماد» الأميركية وحريق استفتاء البرزاني
علاء اللامي

تصاعدت بعض ردود الأفعال اللفظية المؤسفة وذات النزوع العنصري المعادي للأكراد (أ ف ب)

تسربت خلال الأيام القليلة الماضية، معلومات مهمة تجعلنا نرجح أن الأميركيين تمكنوا فعلاً من خداع رئيس مجلس الوزراء العراقي حيدر العبادي وتحالفه السياسي «التحالف الوطني ــ الشيعي» حين أقنعوه بكيفية الرد على استفتاء البرزاني عبر ما يسمونه «سياسة الإخماد». ففي لقاء تلفزيوني الاثنين 11 أيلول 2017، فسَّر وزير شؤون المحافظات في حكومة العبادي طورهان المفتي، ما سماه الرد الهادئ والمحسوب للحكومة على مشروع استفتاء البارزاني بأنه يستند إلى «استراتيجة الإخماد».

العدد ٣٢٨٢
الحمائية وقيادة العولمة
ورد كاسوحة

في قمة «البريكس» الأخيرة التي انتهت أعمالها في الخامس من الشهر الجاري، بدا واضحاً توجُّه الصين إلى معارضة السياسة الحمائية لإدارة دونالد ترامب. فبالنسبة إلى الدولة التي تُعتبر - بعد الولايات المتحدة - قاطرة النموّ في العالم، العودة عن العولمة التجارية ليست خياراً يمكن التساهل معه، وخصوصاً إذاً ترافق ذلك مع إجراءات تضع عراقيل أمام تدفُّق البضائع والسلع التي يعتمد عليها اقتصادها.

العدد ٣٢٨٢
ظافر الخطيب: البطل اللبناني الذي يجب أن يكون معلوماً
أسعد أبو خليل

الخطيب ملقياً كلمة في الجامعة الأميركية

أكتبُ عن رجلٍ راكمَ في حياةٍ واحدة ــ لم تتعدَّ خمسة وعشرين سنة ــ حياة شيوخ مسنّين ومعمّرين. مَن يصدّق أن الذي عاشَ هذا العمر القصير عَبَرَ في تنظيمات ثوريّة مختلفة، ثم أسّس تنظيماً وقادَهُ وشاركَ في معارك الحرب الأهليّة على رأس رفاقه، قبل أن يستشهدَ برصاص الانعزاليّين؟ مَن يصدّق أن سيرة هذا الرجل البطوليّة لا تزال مجهولة من معظم اللبنانيّين (واللبنانيّات) بالرغم من رمزيّتها الثوريّة ومساهمات صاحبها في الثورة الفلسطينية واللبنانيّة؟ لماذا لا تعترف الثقافة السياسيّة والشعبيّة اللبنانيّة السائدة إلا بالمقاولين والمستشرقين والمُستعمرين والمحتالين والمُحتلّين (وأعوانهم)؟
كنتُ قريباً جداً من الراحل ظافر الخطيب. لا، أنا لم ألتقِ به قطّ، ولم أتزامن في العمل السياسي معه. هو مِن جيل سبقني، لكن اسمَه وإرثَه الثوري بقيا معي في ذهني عبر الزمن. سمعتُ عنه الكثير من رفاقٍ عايشوه منذ أن انخرطت في العمل السياسي في لبنان وتعرّفتُ إلى مجموعات لبنانيّة وفلسطينيّة ثوريّة («متطرّفة» بتعريف كمال جنبلاط آنذاك، وهو ما انفك يشكو من المتطرّفين). ظافر الخطيب بطلٌ وإن لم يسمع به كثيرون في لبنان.

العدد ٣٢٨١
شعارات مقابل المليارات
سعد الله مزرعاني

حتى يوم الثلاثاء الماضي، كان يمكن القول إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب لا يشبه إلا نفسه. في خطابه من على منبر الجمعية العمومية، ذكّر مشاهديه، ولو بقدرة أقل على التأثير والتواصل، بالرئيس الأسبق جورج بوش الابن. في الشكل والمفردات استعار الكثير من «استراتيجية الأمن القومي» التي أعلنها البيت الأبيض في خريف عام 2002، أي بعد سنة، تقريباً، على التفجيرات التي استهدفت مواقع مهمة، وذات رمزية تجارية وأمنية حسّاسة، في الولايات المتحدة الأميركية، أبرزها مركز التجارة العالمي في نيويورك ومقر وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون).

العدد ٣٢٨١
استئناف انطلاق سوريا: المخاطر الخفية لمرحلة النمو الاقتصادي
أندريه كراتكي

من الملحّ أن نستكشف الطرق التي يمكننا عبرها منع سرقة المستقبل من بين أيدي الناس (أ ف ب)

يذكّرنا وضع ما بعد الصراع في سوريا ــ بطريقة أو بأخرى ــ بلبنان في بداية التسعينيات، وإن ظهرت اختلافات عدة بين الاثنين. ما هو مشترك بين سوريا ولبنان هو التقهقر الاقتصادي الحاصل خلال الصراع، الأمر الذي سينعكس حتماً على تصاعد الاقتصاد داخلياً في المرحلة الأولى بعدما يهدأ الصراع. هذا ما يعرض غرفةً للتشاور في كيفية ضمان أن شعور الثمالة الناجم عن النمو الحادّ لن يسبّب إفقاد العقل، مجهّزاً المشهد لدُوار اجتماعي لاحق.

العدد ٣٢٨١
أيها الفلسطينيون... إلى أي حلمٍ أم وهمٍ ستسافرون؟
هنادي رفعت لوباني

تصدّرت صرخات الدعوة إلى الهجرة الجماعية مخيمات اللجوء الفلسطينية في لبنان، بدءاً من مخيمات الشمال في نهر البارد والبداوي، وحتى الجنوب في عين الحلوة والمية ومية والبرج الشمالي والبص والرشيدية، مروراً ببيروت في ضبيه وبرج البراجنة وشاتيلا ومار الياس، وانعطافاً إلى البقاع في مخيم الجليل. وشهدت شوارع بعض المخيمات خروج عدد من الشباب الفلسطينيين وهم يحملون لافتات «نعم للهجرة من لبنان».

العدد ٣٢٨١
حملة المقاطعة: شركة Sixt وارتباطاتها الصهيونيّة

يوماً بعد يوم، يتنامى وعيُ الشباب العربيّ لأهميّة مقاطعة الكيان الصهيونيّ في الميادين كافّةً، بعد أن كانت المقاطعة لسنوات خَلَت تعتمد على القوانين الرسميَّة وحدها، أو تنحصر في عمل حملات المقاطعة وحدها. ويسرّ حملةَ المقاطعة في لبنان أن يلفتَ نظرَها، بنحو شبه أسبوعيّ، أحدُ المواطنين أو إحدى المواطنات إلى شخصيَّةٍ أو مؤسَّسة في لبنان، مُشتبهٍ في قيامِها بنشاطاتٍ تطبيعيَّةٍ أو داعمةٍ للكيان الصهيونيّ.

العدد ٣٢٨١
رسائل إلى المحرر

أبي خليل يردّ على ترّو

ردّاً على التقرير الذي نُشر في «الأخبار» بتاريخ 21 أيلول تحت عنوان: «اشتباكٌ بين «الاشتراكي» و«الوطني الحر» في الشوف: ماذا يريد جنبلاط؟»، جاءنا من وزير الطاقة والمياه سيزار أبي خليل التوضيح الآتي:
بدأ مشروع جرّ مياه الأولي إلى بيروت كفكرة في عام 1970، لكنّه بقي في الأدراج حتى عام 2010 عندما وضعه الوزير جبران باسيل على سكة التنفيذ، وتابعه وزيرا التيار الوطني الحر وتكتل التغيير والإصلاح المتعاقبان على الوزارة.

العدد ٣٢٨١