رأي

الإعلام الليبرالي الأميركي: أزمة حوار وعدم تعلّم من الأخطاء
هاني عياد

قرر الناخبون التصويت لترامب لأنه غير آتٍ من طبقة السياسيين المعروفين (أ ف ب)

مُعظم الإعلام الليبرالي في أميركا قريبٌ جداً من مؤسسات الحزب الديموقراطي، ومذيعوه ومذيعاته لا يتقبلون الرأي الآخر بروح رياضية مثلما يُقال، مع أنهم يُلقون التهمة نفسها على إعلام اليمين.

العدد ٣١٣٥
تطوير الإدارة العامة في لبنان: واقع ورؤية استراتيجية
محمد علي جعفر

(هيثم الموسوي)

خلال العقد الماضي، تطوَّر مفهوم الدولة ليشهد تغيُّراً جذرياً في دور الحكومات وحجم تدخلها الهادف لتسيير عجلة الحياة اليومية للمواطن وتوفير الخدمات الضرورية له. ومع ازدياد حجم الضغوطات والأعباء الخدماتية على الحكومات قامت معظم الدول المتقدمة بالعديد من عمليات الإصلاح والتغيير في آليات عمل مؤسساتها الحكومية لتتكيف مع ازدياد الطلب على خدمات القطاع العام.

العدد ٣١٣٥
عن شخصية العدوّ: من يحكم أميركا اليوم؟ [2]
عامر محسن

الثروة الضخمة التي يملكها بليونيرات «وول ستريت»، مثل روبرت ميرسِر، والقوة السياسية التي أُلحقت بها، لم تأتِ من فراغ أو صدفة. بل إنّ صعود «القطاع المالي» في أميركا والغرب هو جزءٌ أساسيّ من قصّة النيوليبرالية والاقتصاد السياسي الذي خلقته خلال العقود الماضية (على الهامش: الرئيس السّابق لميرسِر ومؤسس صندوق «رينيسانس»، جايمس سيمونز، هو ايضاً متموّلٌ سياسيّ كبير، ولكنّه ليبرالي يدعم الحزب الديمقراطي وهو، بالمناسبة، أثرى من ميرسِر بكثير).

العدد ٣١٣٤
مواجهة «العولمة النيوليبرالية» كشرط للتنمية العربية [ 2/ 2]
ألبر داغر

ينبغي، لتحقيق التنمية، اعتماد إجراءات هي نقيض تلك التي صالت المؤسسات الدولية بها، منذ مطلع الثمانينيات (أ ف ب)

3. العولمة الثانية منذ أواخر السبعينيات
رأى البنيويون أن الولايات المتحدة هي التي أطلقت موجة العولمة الثانية (globalization II) منذ النصف الثاني من السبعينيات. رأوا أن الولايات المتحدة توخّت من خلال هذه الموجة، استخدام رأس المال المالي الأميركي والأنجلوساكسوني بوجه عام، محل رأس المال المنتج، للسيطرة على المستوى العالمي.

العدد ٣١٣٤
«مؤتمر أنقرة» العراقي: الأبعاد والأهداف
ياسين مجيد

لا يزال الحديث عن تداعيات «مؤتمر أنقرة» مستمراً في الأروقة السياسية العراقية. فالمؤتمر، الذي عُقد في العاصمة التركية لعددٍ من قوى المكوّن السُنّي، يتزامن مع التسارع الكبير في معركة تحرير مدينة الموصل.
فبعد أيّامٍ على عقد القوى نفسها مؤتمراً في مدينة جنيف السويسرية (15 شباط الماضي)، وبرعاية دولية لافتة، وبمشاركة المدير السابق للمخابرات الأميركية المركزية ديفيد بترايوس، ورئيس الوزراء الفرنسي الأسبق دومينيك دو فيلبان، ورئيس منظمة الطاقة الدولية السابق محمد البرادعي، كرّر المشاركون اجتماعهم، في الثامن من الشهر الحالي، برعاية إقليمية وبمشاركة خمس دول هي: تركيا، السعودية، قطر، الإمارات والأردن.

العدد ٣١٣٤
المجتمع السوري خلال ست سنوات من الأزمة
محمد سيد رصاص

إن الطائفية في المجتمع السوري هي أخف بكثير مما هي عليه في لبنان والعراق (أ ف ب)

مثل الزلازل التي تكشف نوعية التربة في الطبيعة، فإن الزلازل في المجتمعات تكشف نوعية تربتها. كان الانفجار السوري، في مقياس الأزمات، أكبر أزمة مركّبة في مرحلة ما بعد الحرب العالمية الثانية من حيث تراكب الطوابق الأربعة في بناء الأزمة كعوامل متداخلة في تحريكها: محلية ــ إقليمية ــ دولية ــ منظمات عابرة للحدود («النصرة» و«داعش»).

العدد ٣١٣٣
العلاقات الصينية ــ السعودية: الحوافز والعقبات
محمود ريا

جاءت زيارة الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز إلى الصين (15 ــ 18 آذار/ مارس الحالي) بهدف إحداث دفعة قوية للعلاقات الصينية ــ السعودية، والتي شهدت خلال الفترة الماضية الكثير من القفزات النوعية.

العدد ٣١٣٣
الانتخابات الفرنسية: السياسات كمدخل لنقاش الفساد
ورد كاسوحة

مشكلة النقاش الحالي حول الانتخابات الفرنسية المزمع إجراؤها في نيسان وأيار المقبلين، أنها لا تتطرّق إلى السياسات الاقتصادية التي يتبنّاها المرشحون وتكتفي بملاحقة الفضائح التي تلاحق بعضهم دون البعض الآخر.

العدد ٣١٣٣
رسائل إلى المحرر

معلوف يوضح

تعليقا على التقرير المنشور في "الأخبار" أمس، تحت عنوان "كما في صيف 2015"، اود التاكيد انني صوتت عند كتابة البيان الختامي للمظاهرة لصالح إدراج زيادة الاقتطاعات الضريبية من ارباح المصارف ضمن البيان، حيث ان موقفي كان بذات هذا الاتجاه قبل ساعات قليلة عبر برنامج «الحدث» (على قناة «الجديد») حيث صرحت «ان الحكومة يجب أن تفرض ضرائب على القطاعات التي استفادت من سياسات الحكومات المتعاقبة، من ضمنها القطاع المصرفي».

العدد ٣١٣٣
عن شخصية العدوّ: من يحكم اميركا اليوم؟ (1)
عامر محسن

في ضواحي مدينة نيويورك، على لسانٍ من الأرض يمتدّ في البحر قرب لونغ ايلاند، تجد صفوفاً من القصور المبنية على الواجهة البحرية، كلفة كلٍّ منها تقدّر بملايين الدولارات، وهي كلها ملكٌ لموظّفي شركةٍ واحدة: «رينيساس تكنولوجيز»(وبحسب «بلومبرغ»، يسمّي السكّان منطقة «اولد فيلد» حيث تتوزّع هذه القصور والمنازل «ريفييرا رينيسانس»). «رينيسانس» شركة مالية تدير ما يسمّى بـ»محفظة تحوّط» (hedge fund)، أي صندوق يضع المستثمرون فيه أموالهم، فيقوم خبراء هذه الشركة بإدارتها والمراهنة على تغييرات البورصة وتحقيق المكاسب ــــ وينال مديرو هذه الصناديق، بالمقابل، نسبةً معتبرة من الأرباح.

العدد ٣١٣٢