رأي

رسالة إلى القيادة السياسية للمقاومة: تعظيم التثمير السياسي لانتصار غزة
سلام الشريف

إن النصر العسكري للمقاومة في غزة يمثّل فرصة تاريخية استثنائية يجب التقاطها (أ ف ب)

لكل انتصار ميداني عسكري مجال من قيم التثميرات السياسية الممكنة. الوصول إلى التثمير الأقصى تحدده سمات القيادة السياسية للمقاومة، اذ يرتفع في لحظات كهذه الوزن النسبي لدور الأفراد والمراكز القيادية بالتاريخ. التثمير السياسي للنصر العسكري المقبل لغزة يمكن توزيعه على مستويين:
ــ المستوى الخاص الذي يتعلق بغزة وكسر الحصار عليها وتثبيت معادلة ردع ذات مستوى أعلى مع الكيان الصهيوني وهو ماركزت عليه شروط المقاومة لوقف اطلاق النار.

العدد ٢٣٥٢
هل ينجح مشروع داعش الأميركي بالتغطية على إخفاقاته في المنطقة؟
خضر نور الدين

رغم كل الدعم الغربي وعلى رأسه الاميركي للكيان الاسرائيلي كانت الهزيمة العسكرية والنفسية للكيان عام 2000، ذلك بعد انسحابه من دون تحقيق اي مكسب سياسي او غيره. وهذا كان بمثابة جرس انذار للغرب الذي اسس هذا الكيان لتأمين مصالحه الاستراتيجية في المنطقة وعلى رأسها النفط والغاز.
وبعد سقوط الهيبة الاسرائيلية والجبروت لجيش الصهاينة، ذهب الغرب للتفكير بالوجود المباشر في المنطقة لحماية مصالحه وفي الوقت نفسه لحماية هذا الكيان الذي اصطنعه لنفسه. فكان ان اتخذ الاميركي من الهجوم على مركز التجارة العالمي في نيويورك في 11/9/2001 ذريعة للقيام بحرب على افغانستان لاحتلالها.

العدد ٢٣٥٢
رسائل إلى المحرر

غزة مدرسة الصمود والتصدي

إن وطناً مغتصباً اسمه فلسطين، من قبل أخطر كيان إستيطاني دموي توسعي على وجه المستديرة، مدعوماً من أم الإرهاب أميركا التي توزع ولاياتها الويلات على الشعوب المقاومة لسياساتها الإمبريالية، إن قام أبناؤها المقاومون بعملية خطف أو قتل ثلاثة أو عشرة أو مئة مستوطن صهيوني، إنما هو فعل دفاعي طاهر، ما زال ينشط في إطار المقاومة والدفاع عن النفس المشروع منذ نكبة العام 1948.

العدد ٢٣٥٢
ما بعد الشجاعية: سايغون فلسطين!
حيدر عيد

أدرك الفلسطينيون أنهم متروكون أمام خيار واحد، هو قوة الشعب (أشرف عمرة ــ آي بي ايه)

الواقع المرير الذي يعيشه الفلسطيني في غزة هو أنه وحيد ومطارد ومحاصر وغير مرغوب به حتى من بعض أشقائه. خمسة عشر يوماً من المجزرة الهمجية حصدت أكثر من 600 فلسطيني، أكثر من 90% منهم من المدنيين، ومن ضمنهم 159 طفلاً، عشرات النسوة والمسنين، والباقي إما شاب جالس أمام منزله أو داخله يتناول طعام الافطار أو السحور، أو طبيب على رأس عمله، أو طالبة جامعية تحضر الطعام لعائلتها، أو ممرض يقوم بأداء واجبه... عائلات بكاملها تباد في وضح النهار، والحديث يدور عن إبادة كاملة لـ20 عائلة بالكامل، مع تدمير ممنهج لمئات البيوت.
وما زالت دولة فلسطين تدرس خيار تقديم طلب عضوية لمحكمة الجنايات الدولية!

العدد ٢٣٥١
اختبار سوريا بالحديد والنار... الوصفة الأميركية
عبدالمعين زريق

لعل القراءة الراجعة المتأنية الفاحصة لبعض الوثائق التي سبق أن رسمت لاقتراحاتٍ وخطط، وضعت أمام صانع السياسة الأميركي في وقت فائت كطرائق للتعامل مع سوريا، ومقارنتها بما يعتمل حالياً في المنطقة من أحداث مشتعلة متوترة وحروب، تلقي أنواراً كاشفة للتاريخ وترفع ما يعتري الواقع من طلاسم وقد تنبه - ولو بعد فوات الأوان - قوافل المنخرطين في المشروع من الذين انساقوا بفعل عوامل مختلفة في الأحداث إلى سباتهم وضلالهم وقد تجعلهم لا يتمادون في هذا الطريق.

العدد ٢٣٥١
رسائل إلى المحرر

الفراغ بسبب الموارنة

الموارنة من رؤساء جمهوية ووزراء ونواب وأجزاب وسياسيين ومعهم بعض الإعلاميين وبعض العسكر الذين تقاعدوا والتحقوا برؤساء الأحزاب والسياسيين بالإضافة إلى بعض رجال الدين وجميع الموارنة الذين شغلوا مراكز مسؤولية من منتصف القرن الماضي إلى اليوم، يتحملون مسؤولية الشغور في رئاسة الجمهورية حتى يثبت العكس.

العدد ٢٣٥١
في حب الصاروخ: جدلية الانتصار
سيف دعنا

أصبح قصف «تل أبيب» في اليوم الأول لأي مواجهة لاحقة هو الطبيعي والمتوقع لا الاستثناء (محمد أسد ـ آي بي ايه)

«إذا حملت السلاح فإنك ستنهي الاضطهاد. أما إذا انتظرت من هم في السلطة ليفعلوا ذلك، فإنك ستنتظر طويلاً جداً».
(مالكولم اكس، «مناظرة اكسفورد»)

بعد عام من اليوم تقريباً سنقرأ وثائق مؤتمر هرتسليا 2015 وسنعرف بالضبط ماذا كان يسكن ما يسمى بـ«أهم العقول الاستراتيجية» في الكيان الصهيوني هذه الأيام (في تموز 2014).
لكن بعد قراءة متأنية لوثائق المؤتمرات السابقة وبعد قراءة نشريات معهد دراسات الأمن القومي الصهيوني في السنوات السابقة أيضاً، يمكن التقدير وبثقة أن عيونهم ليست على غزة وعلى الشجاعية فقط. ستكون عيونهم وعقولهم مسلطة على الولايات المتحدة أيضاً وعلى كيفية قراءة الأميركيين، خلف الكواليس، للعدوان الهمجي على غزة. ويمكن التقدير، وبثقة أيضاً، أن هذه العقول مسكونة بالقلق الشديد من تبعات ما يحدث في الميدان في غزة على مكانة الكيان الصهيوني وعلى موقعه في الاستراتيجية الأميركية (وأي هزيمة للكيان ستؤدي بالضرورة إلى اهتزاز مكانته وأهميته بالنسبة لأميركا وهي مسألة وجودية للكيان كما تخبرنا وثائقهم ودراساتهم).

العدد ٢٣٥٠
رسائل إلى المحرر

إقتراح رئاسي!

أدبياً انتظرت أياماً عدة قبل ان أرد علّ التصحيح يأتي من مديرية التوجيه في قيادة الجيش رداً على مقال في «الأخبار» (عدد ١٤ تموز ٢٠١٤) بعنوان «حزب العماد». وبما ان هذا الامر لم يحصل، يرجى التفضل بنشر هذا التوضيح.

العدد ٢٣٥٠
المقاومة وقوّة الداخل: ولادة الكتلة الاجتماعية
ورد كاسوحة

يكفي أنّ المقاومة الآن تحظى بغطاء داخلي يندر أن تحظى به أيّ «حركة تحرّر» مسلّحة في العالم (أ ف ب)

هذه المرّة كانت الهبّة مختلفة. فقد بدأت في شعفاط، ومن ثمّ تمدّدت إلى الضفّة والقدس والمثلّث، قبل أن يحاول الصهاينة وأدها في غزة. صحيح أنّ نسبة خطف المستوطنين وقتلهم إلى «حماس» قد جعلت منها الفاعل الأكبر في المشهد، إلا أنها لا تملك أن تزعم التأثير خارج المعطى الاجتماعي العريض الذي بدا منحازاً منذ البداية لفكرة «الانتفاض» والحراك الشعبي الواسع النطاق. مقاتلو الحركة إضافة إلى مقاتلي «الجهاد الإسلامي» وباقي الفصائل يقودون المعركة ببسالة الآن، ويستخدمون تكتيكات لا تساعد الكيان الصهيوني في تسهيل مهمّته، وهذا سبب إضافي لحيازتهم الشرعية الشعبية وتأكيد افتراقهم عن المستوى السياسي، وخصوصاً في حالة «حماس».

العدد ٢٣٤٩
من يتحمّل نتائج ارتفاع الأسعار في سوريا؟
معتز حيسو

من المعلوم أن الخبز والبطاطا والبرغل والأرز والسكر تندرج ضمن قائمة المواد الأساسية لمعيشة المواطن. أما وإن البطاطا والبرغل والزيوت والسمون وبعض المواد الأساسية الأخرى أصبح الحصول عليها فيه كثير من الصعوبة، نتيجة ارتفاع الأسعار ومضاربات التجار والسياسات الاحتكارية وتدهور معدلات الإنتاج الصناعي والزراعي، فإن القرار الحكومي الذي قضى برفع سعر الخبز بمعدل 70% ومادتي السكر والأرز بنسبة 100% قضى على آخر أشكال الدعم الحكومي للسلع والمواد الأساسية بعد أن نُزع الدعم عن حوامل الطاقة سابقاً. بهذا تكون الدولة قد تراجعت عن دورها الاجتماعي، وأُجهض على آخر أمل للمواطن السوري في حياة مستورة.

العدد ٢٣٤٩