رأي

انهيار الدولة والحدود... استراتيجية المواجهة
وصفي الأمين

تكاد العلاقة بين بغداد ودمشق تقتصر على التعاون الخجول (أ ف ب)

جغرافيا الدولة العربية بين واشنطن و«داعش»

هجوم تنظيم «داعش» في السابع عشر من شهر أيار/ مايو، هو الأكبر منذ استيلائه على مدينة الموصل في شمال العراق، ووصوله إلى مشارف بغداد، في العاشر من حزيران/ يونيو 2014.
الهجوم شمل مدينة تدمر في سوريا والرمادي والبغدادي وبيجي وحديثة وعلى أطراف تكريت في العراق، هذا بالتزامن مع معارك في محيط الموصل ضد أكراد العراق وفي الحسكة ضد أكراد سوريا. وهو هجوم باتساعه وسرعته، قد تعجز عن تنفيذه دول كبرى.
بسيطرة «داعش» على الرمادي وتدمر، إلى جانب تبنيه التفجير الانتحاري في أحد مساجد القطيف السعودية، مضافاً إلى ردود الفعل الأميركية والغربية والإقليمية الغاضبة، والمتفاجئة بحركته السريعة والمتنوعة على عدد كبير من الجبهات، توحي بأن التنظيم خرج، حقيقة وواقعاً، عن السيطرة.

العدد ٢٦٠٥
المهمة الجديدة لعادل الجبير
علي رزق

عقب بدء أولى ضربات «التحالف» الذي تقوده السعودية على اليمن قبل حوالى شهرين، جاء الاعلان السعودي بدء عملية «عاصفة الحزم» على لسان عادل الجبير، والذي كان لا يزال آنذاك يشغل منصب سفير الرياض لدى واشنطن. يبدو أن ذلك كان مقدمة لتعزيز دور الجبير في توجهات السعودية، اذ بالكاد مر شهر واحد قبل ان يعيّن وزيراً للخارجية ضمن التغييرات الكبيرة التي اجراها الملك سلمان، ليصبح بذلك الشخص الثاني فقط من خارج العائلة الملكية يتولى هذا المنصب منذ تأسيس المملكة.

العدد ٢٦٠٥
بيان | كفى استهتاراً بالوطن! كفى تهافتاً على المصالح الشخصيّة والفئويّة!

تلاحظ حملةُ مقاطعة داعمي «إسرائيل» في لبنان استهتاراً متزايداً لدى بعض اللبنانيين بواجب الامتناع عن الاتصال بالإسرائيليين، وترى ضرورةَ التنبيه إلى أنّ الالتقاءَ بهؤلاء، تحت أيّة صفةٍ، وضمن أيّ منتدًى تطبيعيّ، «تبييضٌ» لصفحة الكيان الصهيونيّ، بغضّ النظر عن المكاسب الشخصيّة أو الفئويّة للمتّصِل اللبنانيّ، ولا سيّما إذا كان يحمل صفةً تمثيليّةً.
إنّ اتصالَ بعض اللبنانيين بالشخصيّات الإسرائيليّة، أرسميّةً كانت أمْ غيرَ رسميّة، ضربةٌ لحركة المقاطعة العالميّة (بي. دي. أس) المتصاعدة منذ انطلاقتها قبل عشر سنوات، وتنكّرٌ لدماء الشهداء وعذابات المعتقلين والمهجّرين، وتغابٍ عن ضلوع المؤسّسات الأكاديميّة والاقتصاديّة والإعلاميّة والفنيّة والطبيّة والقانونيّة الإسرائيليّة في الاحتلال والعنصريّة والإجرام.

العدد ٢٦٠٥
رسائل إلى المحرر

شهداؤنا سراج لا ينطفئ

نطلقها تحية إكبار وإجلال لقوافل الشهداء الذين تصدوا للعدوان الإسرائيلي في الخامس والعشرين من شهر أيار 2000، وقبله ممن سقطوا أعزةً كراماً، والموعودون المتأهبون للقاء ربهم واللاحقون، أولئك الذين نصروا الله في الحق والعدل فاستجابوا لدرء الظلم والعدوان. وكيف لا تكبر بنا العزة إذا كان الجهاد سبيلنا وثقافتنا في الذود والدفاع عن أرضنا ووطننا وعن أهلنا وقومنا؟

العدد ٢٦٠٥
بين الفلوجة واتلانتا
عامر محسن

مع استلام الحشد الشعبي لقيادة المعركة في العراق تنطلق، فعلياً، الحملة لاستعادة الأنبار من تنظيم «الدولة». حرب المدن لن تبدأ قبل زمن، والحشد، بحسب تصريحات قادته، لن يدخل الرمادي والفلوجة مباشرة، بل سينشغل بقطع أوصال خطوط الامداد بين المناطق التي يسيطر عليها التنظيم، ومنع التواصل بين الموصل والأنبار، وسوريا وقواعد «داعش» في العراق، وتحويل مناطق سيطرة التنظيم الى «بؤر» معزولة محاصرة، قبل اقتحامها.

العدد ٢٦٠٤
شذرات | عن هزيمة حزيران 1967
زياد منى

من دون حساب مآسينا الحاضرة، فالخسائر الناجمة عن تلك الهزيمة تكاد لا تعد ولا تحصى. والطرف الذي دفع الثمن الأعظم هو شعب فلسطين. فقد فقدنا، نحن الفلسطينيين، ما تبقى من وطننا، بعدما كنا وُعدنا سنين طوالاً بالتحرير، ومنعنا من ممارسة حقنا في مقاومة العدو المغتصب، بل ومنعنا حتى من أن نكون ناطقين باسم شعبنا؛ لتفاصيل تلك المرحلة ومآسيها اطلعوا على مذكرات الراحل أحمد الشقيري.
فقدنا «قطاع غزة» للمرة الثانية، بعدما سبق أن سقط للاحتلال الصهيوني في أعقاب العدوان الثلاثي، وثمن عودته آنذاك إلى الإدارة المصرية كان غالياً بكل المقاييس، ومن ذلك وقف العمليات الفدائية المنطلقة منه نحو أرضنا المغتصبة، وفتح مصر [خفية] لمضيق تيران أمام سفن العدو بعدما كان محظوراً عليها عقب حرب تقاسم فلسطين عام 1948.

العدد ٢٦٠٤
أميركا وحلفاؤها... التوازن الكلاسيكي مكسور قبل تحقيقه
بلال ناصر

موافقة أميركا على «عاصفة الحزم» جاءت كرسالة ضرورية لإرضاء النظام السعودي ولتعزيز ثقته بنفسه (الأناضول)

لم تحد إدارة أوباما، كسابقاتها من الإدارات، عن منهج «البراغماتية» و»الواقعية» كفلسفة ضاربة في الهوية الاجتماعية وهوية مؤسسات القرار. فبعد فشلها في محاولة «استيعاب» المنطقة مجدداً إثر الحراك العربي، وبلوغ سياسة «إدارة الأزمة» التي اعتمدتها خواتيمها، تجلّى بوضوح في المرحلة الأخيرة مسعاها لإنجاز «توازن كلاسيكي» في منطقتنا، فهو ضرورة لتعويض فقد هيمنتها التامة أو هيمنة حلفائها في إطار استراتيجيتها الخارجية الجديدة، وحاجة لتأمين مصالحها ومصالح حلفائها في منطقة بالغة الأهمية والتعقيد.

العدد ٢٦٠٤
البروليتاريا والعلمانية
نايف سلوم

تشكل العلمانية في الأصل دعوة إيديولوجية لفصل الدين والامتياز الديني عن الدولة السياسية البورجوازية الحديثة، وهو أمر ذو مغزى في أوروبا زمن الانتقال من الأسلوب الإقطاعي للإنتاج إلى الأسلوب الرأسمالي. كانت اليهودية ــ المسيحية الأوروبية تمثل إيديولوجيا النبالة، لهذا السبب أخذ الصراع السياسي الذي قاده مفكرون بورجوازيون طابع الصراع الإيديولوجي ضد الدين اليهودي - المسيحي كصراع ضد إيديولوجيا الطبقة السائدة، وبهذا الشكل فقد اكتسب معنىً تاريخياً وعضوياً، بكلام آخر إن هذه الإيديولوجيا قد خرجت من رحم الصراع التاريخي وعلى أساسه.

العدد ٢٦٠٤
صعود «بوديموس»: اليسار يراكم نجاحاته
ورد كاسوحة

لم يعد «بوديموس» بعد هذا الفوز كما كان، فوجوده سياسياً في المشهد أصبح أقوى (أ ف ب)

في الوقت الذي يزداد فيه الحصار على حزب «سيريزا» الحاكم في اليونان بغرض إرغامه على التنازل عن الشروط التي وضعها للتفاوض مع ترويكا الدائنين الأوروبيين تحدث مفاجأة على جبهة أوروبية أخرى وتضطرّ القوى المهيمنة هناك إلى استعارة الخطاب نفسه الذي استعملته نظيرتها في اليونان إبان صعود «سيريزا» إلى السلطة. هذه المرّة يُستعمَل الخطاب في مواجهة حزب «بوديموس» الذي حقّق نتائج باهرة في الانتخابات البلدية الاسبانية وضَمِن لنفسه حصّة وازنة من مقاعد التمثيل المحلّي، وخصوصاً في المدن الكبرى (مدريد وبرشلونة). قبل هذا الفوز كانت هنالك محطّة مفصلية، في 31 كانون الثاني الماضي، استطاع من خلالها الحزب حشد الألوف من مناصريه اعتراضاً على سياسات التقشف التي اتبعتها حكومة ماريانو راخوي اليمينية.

العدد ٢٦٠٣
ردّ | حسن كامل الصبَّاح في ميزان الحقيقة
سعيد الصبّاح

دفعني للكتابة ما أثاره د. أسعد أبو خليل من إشكالات حول سيرة وعطاء العالِم المخترع حسن كامل الصبَّاح في مقالته المنشورة في جريدة «الأخبار» بتاريخ 16/ 5/ 2015.
قبل الخوض في مناقشة بعض المسائل المثارة حول عطاءات الصبَّاح أود أن أُبدي الأسف لتطرق د. أبو خليل لسجال الذي حصل على صفحات «فايسبوك» إثر كتابته عن «الصبَّاح»، ولم أكن أنا البادئ أو من استخدم تعابير كنت أود أن تبقى محصورة ضمن صفحات «الفيس»؛

العدد ٢٦٠٣