أول ألبوم من ألحان الذكاء الاصطناعي وتوزيعه



هل سمعتم يوماً أغنية من إنتاج وألحان الذكاء الاصطناعي بالكامل؟ لو طرح هذا السؤال قبل ثلاثة أيام لأجاب الجميع بكلا، لكن في 21 آب الفائت كشفت الشركة الناشئة Amper عن أول أغنية ينتجها ويلحنها الذكاء الاصطناعي بشكل كامل بعنوان "Break free" أصبحت متوفرة على "يوتيوب"، تتحدث عن امرأة ترغب في التحرر من قيود الوجود البيولوجي والدخول في أشكال أخرى من الوعي.

تعد هذه الأغنية الأولى من ألبوم يحمل عنوان "I am AI " (أنا الذكاء الاصطناعي)، تستكشف فيه المغنية تارين سوثيرن آفاق التعاون بين الإنسان والآلة وماذا يعني أن نكون بشراً. سيطلق الألبوم في تشرين الثاني المقبل ليكون بذلك أول ألبوم موسيقي ينتجه الذكاء الاصطناعي بشكل كامل، ولتكون سوثيرن أول فنانة تعمل مع الذكاء الاصطناعي على ألبوم موسيقي من ألحانه وإنتاجه بالكامل. والتشديد على كلمة "بالكامل" يعود لأن الذكاء الاصطناعي سبق أن لحّن وأنتج أغاني ومقاطع موسيقية إلّا أنها كانت تخضع لتدخلات وتعديلات بشرية على الأوتار والألحان، لكن ما قدمته Amper هو أغنية منتجة وملحنة وموزعة بالكامل من قبل الخوارزميات من دون أي تعديل عليها من البشر. كل ما هو مطلوب هو قيام الشخص بإعطاء البرنامج التوجيهات الأولية مثل النمط والإيقاع العام والآلات المفضلة لتقوم البرمجيات بإنتاج المعلومات الموسيقية المطلوبة.
عام 2014 تأسست شركة Amper التي تهدف إلى تأليف الموسيقى من خلال خوارزميات الذكاء الاصطناعي وحصلت على تمويل بقيمة 4 ملايين دولار هذه السنة. يقول الرئيس التنفيذي للشركة درو سيلفرشتاين إن "مستقبل الموسيقى سيتم إنشاؤه من خلال التعاون بين البشر والذكاء الاصطناعي. نعلم أن الذكاء الاصطناعي من شأنه أن يؤدي إلى تطور نحو حقبة جديدة من الإبداع. إذا نظرنا 100 سنة إلى المستقبل، في عام 2117، فإن الموسيقى المنتجة من قبل خوارزميات الذكاء الاصطناعي ستصبح أمراً قديماً... أو يمكن أن يحدث هذا الأمر خلال 6 أشهر".
تشرح الشركة في منشورها إن موسيقى الذكاء الاصطناعي يتم إنشاؤها باستخدام خوارزميات للتعلم، والمعالجة والتأليف. بعض منصات موسيقى الذكاء الاصطناعي تخلق الموسيقى من مجموعة من العوامل المحددة، والبعض الآخر يطبق خوارزميات التعلم العميق لمجموعة كبيرة من البيانات الموسيقية لتدريب الذكاء الاصطناعي على التعرف إلى الاحتمالات الإحصائية للتأليف.
طورت شركة Aiva Technologies العام الماضي برنامج ذكاء اصطناعي يدعى Aiva يقوم بتأليف الموسيقى الكلاسيكية ويتم استخدام القطع المؤلفة في الأفلام والإعلانات. إن هذا البرنامج قادر على تأليف الموسيقى العاطفية، وهو فعل يعتبر إنسانياً. فقد تعلمت الخوارزميات فن تأليف الموسيقى من خلال قراءة مجموعة كبيرة من المقاطع الموسيقية لأهم المؤلفين مثل موزارت، بيتهوفن، باخ… لخلق نموذج رياضي عن ماهية الموسيقى، ثم يتم استخدام هذا النموذج من قبل البرنامج لكتابة موسيقى فريدة من نوعها تماماً. كذلك طورت شركة Sony برنامج الذكاء الاصطناعي DeepBach وهو نموذج يهدف إلى خلق نماذج موسيقية متعددة الألحان وعلى وجه التحديد قطع ترنيمية. تم تدريب البرنامج على القطع الموسيقية لباخ وبات قادراً على إنتاج قطع جديدة إنما مشابهة لأسلوب باخ بشكل مقنع بحيث لا يمكن التشكيك بها.
كما قال سيلفرشتاين فإن الموسيقى المنتجة من قبل الذكاء الاصطناعي قد تصبح أمراً عادياً في القريب العاجل أو بعد 100 سنة، إلا أنّ النقطة الأساسية برأيه هي هل سيقدّر الناس القطع الموسيقية المنتجة من خلال الخوارزميات بالطريقة نفسها التي يقدرون القطع المنتجة من قبل المبدعين؟ يقول سيلفرشتاين: "فقط لأن نتيجة العملية الإبداعية هي نفسها لا يعني أننا نقدر الأشياء بشكل مشابه".

للاستماع إلى أغنية Break free:

تكنولوجيا
العدد ٣٢٥٨ الخميس ٢٤ آب ٢٠١٧

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: [email protected]