عماد مرمل صائم عن السياسة... في رمضان


زكية الديراني

يبدو عماد مرمل مرتاحاً لتجربته التلفزيونية المنتظرة في رمضان. فقد بدأ التحضير باكراً لبرنامج «هلّ الهلال» الذي سيعرض على قناة «المنار» في شهر الصوم، ويستضيف ممثلين وسياسيين ومُنشدين. فرق كبير بين ما قدّمه مرمل طوال سنوات وهو البرنامج السياسي الاسبوع الذي يحمل إسم «حديث الساعة» على شاشة «المنار»، وبين ما سيطلّ به قريباً.

إذ يتوقّف العمل التلفزيوني السياسي عن البثّ في رمضان، لكن مرمل لن يغيب عن الشاشة بل سيعود بـ «هل الهلال» وهو مشروع «لايت» ومريح للمشاهد. في حديث لـ «الأخبار»، يشرح مرمل مضمون البرنامج المنتظر، ويقول «يتألف من 13 حلقة، ومدّة كل واحدة 45 دقيقة. ينقسم البرنامج إلى 3 فقرات، الفقرتان الاولى والثانية أستضيف فيهما شخصيات من الحقل العام (سياسة، تمثيل، رياضة). أما الفقرة الثالثة، فتكون مخصّصة لاجواء رمضان منها مقابلة مع منشد ديني، أو تقديم بعض الاسكتشات الرمضانية. المشروع يلقي الضوء على مسيرة الضيف، وحياته الشخصية وسط حوار عفوي وبسيط». لا يمكن الحديث مع مرمل من دون سؤاله عن الفرق بين عمله السابق والمنتظر. يجيب: «في البرنامج السياسي هناك بعض الضوابط البارزة في الحوار. علماً أنني خلال المقابلات في «حديث الساعة» أحاول أن أكسر من حدّة السياسة قليلاً. أما في «هلّ الهلال»، فإنّ الوضع مختلف كلياً. فالعمل فيه مرونة، ومتفاعل مع الضيف، وأخرج من الكادر الذي تضعه الحوارات السياسية». يبدو مرمل متشوّقاً للعمل، كاشفاً عن لائحة الضيوف ومنهم: لاعب كرة قدم لبناني موسى حجيج، والدة الشهيد عماد مغنية، الشاعر زاهي وهبي، وغسان جواد، وصلاح التيزاني وغيرهم من الضيوف. رغم خبرته في عالم السياسة وكواليسها، لكن لا يعتبر المجال الاجتماعي والرياضي والفني بعيد عن مرمل. فقد أطلّ قبل عامين وفي رمضان تحديداً، ببرنامج «نورتو» (عرض على «المنار») الذي تخلله نقاش جدّي مستخلص من اسكتش تمثيلي لينتهي بعرض حالة إنسانية تُقدّم إليها المساعدة المطلوبة.

يمكنكم متابعة الكاتب عبر تويتر | [email protected]

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: [email protected]