nbn تبعث «شوشو» حيّاً في الزمن الصعب


نادين كنعان

يُصادف المارّة في شوارع بيروت هذه الأيّام لوحات طرقية كبيرة تحمل صورة للفنان الراحل حسن علاء الدين (1939 ــ 1975) مرسومة على طريقة الأنيمايشن، مقرونة بعبارة «شوشو بالقرن الـ 21» ولوغو «الشبكة الوطنية للإرسال».

وفيما الاستعدادات في أوّجها داخل أروقة القنوات اللبنانية لاستقبال شهر رمضان في نهاية أيّار (مايو) المقبل، بدأت الـ nbn يوم الثلاثاء الماضي عرض برنامجها الكوميدي الجديد «شوشو بالقرن الـ 21» (20:30 ــ 50 د). العمل الذي يخرجه أكرم قاووق، من بطولة نجل «شوشو» الفنان خضر علاء الدين الذي سيجسّد شخصية والده، مستغلاً الشبه الكبير بينهما لناحية الملامح والصوت. الفكرة مثيرة للاهتمام، فـ «شوشو» الذي توفي قبل أشهر من اشتعال شرارة الحرب الأهلية اللبنانية، سيعود إلى لبنان اليوم، كأنّه يستفيق من نوم عميق لم يشهد خلاله على أي من الأحداث والتطوّرات التي طرأت على الساحة المحلية على صعيد السياسة، والاقتصاد، والمجتمع، والثقافة، والفن، والعمران، والتكنولوجيا...


المسرحي الاستثنائي الذي رحل باكراً عن 36 عاماً بعدما أنهك المرض جسده النحيل، صحا في سوليدير قبل أن يبدأ رحلة البحث عمَّنْ وما كان يعرفه ولم يعد موجوداً، أو على الأقل تغيّر إلى حد بعيد. ينزل صاحب مسرحية «آخ يا بلدنا» (1974) مثلاً لشراء عدد من جريدة «السفير» فلا يجدها في الأكشاك، فيقصد ناشرها طلال سلمان مستفسراً عمّا يجري. في اتصال مع «الأخبار»، يُخبرنا مدير عام nbn، قاسم سويد بأنّه «فكّرنا كثيراً في كيف سنحيي «شوشو» ونجسّده بطريقة تليق بفنان عظيم مثله قبل أن نتوصّل إلى هذه الصيغة». أما عن سبب اختيار حسن علاء الدين تحديداً، يشدّد سويد على أنّه «شخصية مقرّبة جداً من الناس وراسخة في ذاكرة الجميع، وهي مميّزة جداً لأنّها صاحبة رؤية نقدية حقيقية وبصمة مهمّة على الساحة الفنية». ويتابع سويد شارحاً أنّ كل حلقة ستنقسم إلى «ثلاثة اسكتشات. الأوّل في منزل «شوشو» مع زوجته، متناولاً جوانب متعلقة باللبس العصري مثلاً. أما الثاني، فسيكون «كوميديا واقعية» (reality comedy)، يجول فيه «شوشو» بين الناس في الشارع متحدثاً إليهم بعفوية على أن يقابل بـ «ردود أفعال عفوية وتلقائية مئة في المئة». في الجزء الثالث، سيستضيف الفنان الذي أسّس المسرح الشعبي اللبناني أسماء من مجالات مختلفة ويتباحث معها في قضايا منوّعة. علماً بأنّ ضيف الحلقة الأولى كان الفنان عمر ميقاتي الذي عمل في شبابه مع «شوشو» وشارك الأخير والده نزار ميقاتي في تأسيس المسرح الوطني.
وفيما أوضح سويد أنّ السيناريو سيتطوّر ليشمل جوانب عدّة من الحياة اللبنانية اليومية، كشف أنّ «شوشو بالقرن الـ 21» سيعرض يومياً في رمضان (20:30)، على أن يتمحور المحتوى حول طعام الإفطار وعادات الأكل التي تغيّرت كثيراً من 42 عاماً وحتى اليوم.
من جهته، يبدو خضر علاء الدين في غاية الحماسة للتجرية التلفزيونية الجديد التي يخوضها، خصوصاً أنّه «أريد أن أقول الشيء بداية من وجهة نظر «شوشو» كما أراها. من المفيد وضع الجيل الجديد أمام شخصية كهذه. دعونا نحلم، لعلّ الحلم يوصلنا إلى مكان ما في ظل كل ما نعانيه». لذلك، يلفت علاء الدين إلى أنّ أحداً لا يشاركه في كتابة النصوص حالياً، غير أنّه سيستعين لاحقاً بكثيرين، و«لو على صعيد الفكرة فقط».
وسط تدهور مستوى البرامج الكوميدية على المحطات اللبنانية، يحاول القائمون على هذا المشروع الابتعاد عن «الإسفاف والسوقية»، للخروج بكوميديا جيّدة تمزج بين النقد من جهة، وتوجيه تحية إلى شخص أغنى الفن اللبناني بأعمال غزيرة بين المسرح والتلفزيون والسينما عاكساً معاناة وهموم المواطنين ضمن قالب ساخر قلّ نظيره، من جهة أخرى.

«شوشو بالقرن الـ 21»: كل ثلاثاء ــ الساعة الثامنة والنصف مساءً على nbn

يمكنكم متابعة الكاتب عبر تويتر | [email protected]

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: [email protected]