أبرز مخاوف الرؤساء التنفيذيين لعام 2017



في 31 كانون الثاني الماضي، كشفت The Conference Board، وهي منظمة أعمال وأبحاث عالمية تهدف إلى مساعدة القادة على التعامل مع أبرز القضايا التي تواجه عالم الأعمال، عن نتائج استطلاع أجرته بين شهرَي أيلول وتشرين الأول 2016 شمل 555 من كبار الرؤساء التنفيذيين من حول العالم وتطرق إلى أبرز مخاوفهم لعام 2017.

بحسب الاستطلاع، فإن الخوف من حدوث ركود عالمي يحتل المرتبة الأولى من بين مواضيع عدة تثير قلق الرؤساء التنفيذيين. في المرتبة الثانية، تبرز التحولات السريعة التي تفرضها التكنولوجيا على الأعمال. وعلى رغم أن معظم الرؤساء التنفيذيين اعتبروا أن الآثار التي قد تنجم عن التكنولوجيا مبالغ بها على المدى القصير، حيث إن ثلثهم فقط اعتبروا أن "الفشل في مواكبة التحول الرقمي سينعكس سلباً على قدرتهم على البقاء في دائرة المنافسة للعامين المقبلين"، فإن ثلثي المستطلعين أكدوا أنه في المدى الأبعد، وبعد حوالى 10 سنوات، فإن الفشل في مواكبة التحول الرقمي سيكون ضاراً جداً، ما سيصعب من القدرة على المنافسة.


تطور التكنولوجيا سيترافق طبعاً مع تزايد المخاوف من الأمن السيبراني Cybersecurity التي تحتل المرتبة الثالثة على سلّم مخاوف الرؤساء التنفيذيين.
وعن توزع المخاوف حسب القارات، فإن الهم الأساسي عند الرؤساء التنفيذيين الأميركيين كان في مدى قدرتهم على جذب المبدعين والكفاءات من دول أخرى، وهو ما يبرر سبب حذر الكثير من الشركات الأميركية العملاقة من تصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترامب المتعلقة بالهجرة. همّ الأميركيين الأول حلّ في المرتبة الرابعة على مستوى مخاوف الرؤساء التنفيذيين حول العالم.
أما الإرهاب، فقد حل في المرتبة 7 عند الرؤساء التنفيذيين الأوروبيين والمرتبة 9 عند نظرائهم الأميركيين، فيما حلّ في مراتب متأخرة عند الرؤساء التنفيذيين في آسيا (21) وأميركا الجنوبية (24).

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: [email protected]