فادي عسلي: رئاسة مصرف في عمر 37



في آذار 2015، أبصر «بنك سيدروس» النور رسمياً في لبنان. بعد أكثر من عام على استصدار الموافقة المبدئية وتبادل أوراق الصفقة وعرضها على مصرف لبنان ولجنة الرقابة على المصارف، أعلن «سيدروس إنفست بنك» استحواذه النهائي على أسهم «ستاندرد تشارترد». وليتمكن بعدها كل من رائد خوري وفادي عسلي، وبعدها نقولا شماس من شراء أعمال التجزئة لبنك «ستاندرد تشارتر» في لبنان وامتلاك فروعه بصفقة قدرت بنحو 24 مليون دولار

مع هذه الخطوة تحقق ما كان مساهمو «سيدروس» يطمحون إليه، الانتقال من نشاط المصارف الاستثمارية، الذي مارسوه منذ عام 2011 انطلاقاً من لبنان، إلى نشاط المصارف التجارية الذي بدأ من خلال بنية بنك «ستاندرد تشارترد»، بعد تغيير اسمه إلى «سيدروس بنك».

وتم الاتفاق على أن يكون فادي عسلي رئيساً لمجلس ادارة المصرف، ونقولا شماس نائباً له، على ان يتولى وزير الاقتصاد الحالي رائد خوري رئاسة مجلس إدارة «سيدروس إنفست». واتفق ايضاً على زيادة حجم ودائع مصرف «سيدروس بنك» الى مشارف 200 مليون دولار مع رأس مال يتخطى 100 مليون دولار.
عن واحد من الذين كانوا وراء ظهور مصرف جديد في لبنان في الآونة الأخيرة، يجيب رئيس مجلس إدارة «سيدروس بنك» فادي عسلي.

■ من أنت؟
درست الاقتصاد في الجامعة الأميركية في بيروت، ونلت الماجستير في إدارة الأعمال في الجامعة اللبنانية الأميركية LAU، ثم حصلت على درجة CFA.
بدأت حياتي المهنية في بنك عوده في لبنان وسويسرا والمملكة العربية السعودية، قبل انتقالي إلى باركليز بنك في دبي. وبعدما اكتسبت ثقافة مصرفية عالمية في المصرف الأخير، قرّرت العودة إلى لبنان لتأسيس «سيدروس إنفست بنك» مع مجموعة من رجال الأعمال اللبنانيين والسعوديين.
أعتبر حياتي المهنية ناجحة، إذ تمكّنت قبل بلوغي سن الأربعين من المشاركة في تأسيس مجموعة مصرفية مكوّنة من مصرف تجاري ومصرف استثمار. وأنا متزوج ولدي أبناء وأعيش حياة عائلية سعيدة ومستقرّة.
فترة دراستي في الجامعة الأميركية في بيروت عمّقت ثقافتي العلمية وطوّرت لديّ روح المسؤولية والقيادة. من جهة أخرى، فإن دوري في تأسيس سيدروس إنفست بنك برأسمال قدره 44 مليون دولار وأنا في السابعة والثلاثين من عمري يعتبر نقطة تحوّل في حياتي الشخصية والمهنية، علماً بأن رأس مال المجموعة يقارب حالياً 300 مليون دولار.
■ ماذا يعني في لبنان أن تكون رئيس مجلس إدارة مصرف؟
- رئاسة مجلس الإدارة ترتّب على من يتولّاها مسؤوليات جسيمة. البعض ينظر إلى رئاسة مجلس الإدارة في مصرف ما على أنها مؤشّر على الموقع والثروة، بينما أنا أراها مسؤولية كبيرة على عاتق من يتولاها، ترتّبها ثقة المودعين والمساهمين به، وخاصة أن مصرف سيدروس مجموعة مصرفية صاعدة غير عائلية مكونة من مجموعة كبيرة ومتنوعة من المساهمين، تعمل في سوق تزداد فيها التحديات.

■ ما الذي حققته من خلال منصبك في المؤسسة التي تملكها أو تترأس مجلس إدارتها؟
أهمّ المنجزات تأسيس سيدروس إنفست بنك سنة 2011 وتحويله إلى مؤسّسة رابحة اعتباراً من العام التالي، أي السنة المالية 2012. يضاف إلى ذلك تملّك مصرفنا، في وقت لاحق، ستاندرد شارترد بنك في لبنان وتحويله إلى سيدروس بنك الذي يقدم مجمل الخدمات المصرفية التجارية وخدمات صيرفة التجزئة. وقد نجحنا أخيراً في رفع رأسمال المجموعة إلى 300 مليون دولار، وهذا يعتبر نجاحاً في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد. ونحن نعمل من اجل التوسع لكي تلعب دوراً إيجابياً وبارزاً في نظام لبنان المالي.


للصورة المكبرة انقر هنا

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: [email protected]