نتنياهو في الصين... برفقة 90 رجل أعمال!



يرافق نتنياهو 90 رجل أعمال وهو أكبر وفد اقتصادي إسرائيلي يزور الصين (أ ف ب)

دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أمس، في خلال لقائه رئيس الوزراء الصيني في بكين، إلى بذل الجهود لتعزيز الاستقرار العالمي، في الوقت الذي خيّمت فيه على زيارته الخلافات السياسية التي تعصف بالحكومة في إسرائيل.

وخاطب نتنياهو نظيره لي كيكيانغ، قبل بدء اجتماعهما، قائلاً إن "هناك قدراً كبيراً من التشنج في العالم"، معلناً أن البلدين سيعملان على الدفع قدماً "بالأمن والسلام والاستقرار والرخاء".
ويقوم نتانياهو بزيارة للصين تستمر ثلاثة أيام، وذلك لمناسبة مرور 25 عاماً على إقامة علاقات ديبلوماسية بين البلدين. ومن المتوقع أن يلتقي، اليوم، الرئيس الصيني شي جين بينغ. ويرافق نتنياهو 90 رجل أعمال، وهو أكبر وفد اقتصادي إسرائيلي يزور الصين، بحسب التلفزيون الصيني الرسمي. والتقى الوفد الإسرائيلي بالرؤساء التنفيذيين للعديد من الشركات الصينية الكبرى، مثل عملاقي الإنترنت "بايدو" و"علي بابا"، بحسب بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي.
لكن الخلاف الذي اندلع بين نتنياهو وأحد شركائه الرئيسيين في الائتلاف الحكومي، قبل مغادرته إلى الصين، ألقى بظلاله على هذه الزيارة. وقال نتنياهو، أول من أمس، في حديث للإذاعة الإسرائيلية إنه سيتخلى عن اتفاقه مع وزير المالية موشيه كحلون، لتشكيل هيئة جديدة تحلّ مكان سلطة البث العامة الحالية. وأوردت وسائل الإعلام الإسرائيلية أنَّ نتنياهو أبلغ حكومته بنيته حلّ الائتلاف الحكومي الحالي، الذي يقوده حزبه "الليكود"، إن لم يمتثل كحلون لقراره، وهو تهديد يعتقد البعض أنه محاولة من نتنياهو لتأخير صدور قرار ظني محتمل بحقه في قضايا فساد.
وفي السياق نفسه، كان زعيم المعارضة الإسرئيلية إسحق هرتسوغ، قد أعلن سعيه إلى تشكيل تحالف بديل من دون نتنياهو وحزب "الليكود". وقال هرتسوغ، إن "هناك أكثر من 61 عضواً في الكنيست قد سئموا من نتنياهو، وسيكونون مسرورين ببناء تحالف مع رئيس حكومة جديد". وأشار إلى أنه سيعمل على "تغيير بنيامين نتنياهو برئيس وزراء معتدل، وذي مسؤولية". ووفق ما نقلت القناة السابعة الإسرائيلية، "يُجري هرتسوغ اتصالات من أجل حشد واسع داخل الكنيست، لسحب الثقة من الحكومة".
(الأخبار، أ ف ب)

اسرائيليات
العدد ٣١٣٣ الثلاثاء ٢١ آذار ٢٠١٧

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: [email protected]