E-Rush: تفادي الموت على أبواب المستشفيات



في لبنان، أكثر من 64% من المرضى تتم تغطيتهم صحياً من قبل الوكالات الحكومية والإغاثية عندما يتعلق الأمر بالرعاية الصحية في المستشفيات. إلا أن العديد من المرضى لا يتم إدخالهم إلى المستشفيات بسبب نفاد السقوف المالية التي تعطيها الحكومة للمستشفيات. وبالتالي، فإن العديد يحرمون من الرعاية الصحية، ويتعرضون لمخاطر ما يسمى «الموت على أبواب المستشفيات».

لكن المثير للاهتمام هو أن 76% من هؤلاء المرضى يستخدمون الإنترنت والرقم لا يزال يرتفع. من هذه المعاناة، انبثقت فكرة E-Rush تطبيق يستهدف نظام الرعاية الصحية في لبنان، عبر رقمنة التواصل بين كل من الوكالات الحكومية والإغاثية والمستشفيات الخاصة مع توفير المساعدات الموجهة للمستخدمين (المرضى والطواقم الطبية على حد سواء).
تم تطوير التطبيق من خلال شركة E-Ghatha أو إغاثة وهي شركة ناشئة تضم مجموعة من المتخصصين في تكنولوجيا المعلومات والتسويق والرعاية الصحية. يهدف التطبيق إلى تحديد الأسرّة الشاغرة في المستشفيات، بناءً على القرب الجغرافي ومزوّد بالرعاية الصحية، من خلال منصة فريدة من نوعها تسمح للمرضى بتصفح كل أسرّة المستشفيات المتوفرة في جوارهم (ببساطة عن طريق النقر على زر يحدد موقعهم GPS). ثم يمكنهم تصفية النتائج وفقاً لاختيارهم من الفئة العمرية (مثل العثور على الأسرة المخصصة للأطفال أو حالات حديثي الولادة)، وكذلك مقدم الرعاية الصحية. سيساعد هذا على تقليل أوقات الانتظار في غرف الطوارئ ويقلل من فرص رفض إدخال المرضى.
علاوة على ذلك، سيساعد التطبيق وكالات الحكومة والإغاثة على التأكد من شفافية المستشفيات الخاصة. في الواقع، يدرك مصممو التطبيق الفساد المستشري في القطاع الصحي، لذلك لا يعوّلون على نزاهة المستشفيات الحكومية أو الخاصة، إنما سيتم وصل بيانات المستشفيات بالتطبيق من خلال تكليفها بشكل ملزم، عبر الحكومة، بتحميل واجهة برمجة API تقوم بوصل نظام الأسرّة لديهم إلى قاعدة بيانات التطبيق، والتسجيل في التطبيق مقابل رسم سنوي، على أن تعود نسبة من هذه الرسوم إلى الوكالات الحكومية والإغاثية لمساعدتها على تغطية العجز المتزايد.
فاز التطبيق بالمرتبة الأولى ضمن مسابقة «عرب نت» بيروت: سينتيا إسبر، غيليس موريس، هشام زيدان، أمين ملاح، هانو ككاس وآلاء سلام يريدون تفادي الموت على أبواب المستشفيات.

تكنولوجيا
العدد ٣١١٧ الخميس ٢ آذار ٢٠١٧

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: comments@al-akhbar.com