غزة: وقفة احتجاجية على قمع فايسبوك



إعتراضاً على سياسات موقع «فايسبوك» القمعية في إقفال صفحات نشطاء ومواقع إلكترونية فلسطينية، نفذّت اليوم مجموعة صحافيين فلسطينيين في غزة، وقفة إحتجاجية أمام مقر المندوب السامي للأمم المتحدة. الوقفة دعت إليها حملة «فايسبوك يراقب فلسطين» التي نشطت أخيراً، وتشرف عليها مجموعة صحافيين مناهضين لإغلاق الفايسبوك الصفحات الشخصية والإخبارية، فحُملت لافتات دوِّن عليها «الإحتلال الإسرائيلي يقتلنا، والفايسبوك يقتل الحقيقة»، «أوقفوا تغييب الرواية الفلسطينية».

أكثر من 35 حساباً شخصياً وموقعاً إخبارياً، من ضمنها صفحات لوكالات إخبارية معروفة جداً أمثال «شهاب للأنباء» (عدد متابعيها 6 ملايين)، «شبكة القدس الإخبارية» (5.2 مليون متابع)، و«وكالة صفا» (مليون متابع)، تم إغلاقها أخيراً، وقد ربط هذا الأمر بإجتماع وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد إردان ووزيرة العدل أييلت شاكيد، بمسؤولين من الموقع الأزرق خلال زيارتهم الأخيرة الى الأراضي الفلسطينية المحتلة، وقد اتفق الطرفان على «شطب المضامين التحريضية من صفحات الشبكة».
نسرين الخطيب الناطقة بإسم الحملة، حذرت في كلمة ألقتها في الوقفة من أن يؤدي حجب الصفحات وإغلاقها من تغييب «الرواية الفلسطينية مقابل الرواية الإسرائيلية، والمساس بحق الجمهور في الوصول الى المعلومة».

ميديا
العدد ٢٩٩٦ الخميس ٢٩ أيلول ٢٠١٦
ويب خاص بالموقع

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: [email protected]