جوائز الأفلام اللبنانية: حصة الأسد لغسان سلهب وهادي زكاك



للسنة الثالثة على التوالي، وللمرّة الأولى في «سينما سيتي» (أسواق بيروت) وُزّعت أمس «جوائز الأفلام اللبنانية» التي يديرها وينظّمها إميل عيد. حصد فيلم «الوادي» أربع جوائز هي: أفضل فيلم، وأفضل سيناريو (غسّان سلهب ــ الصورة)، وأفضل صورة (باسم فيّاض)، وأفضل صوت.

أما وثائقي «كمال جنبلاط: الشاهد والشهادة»، ففاز بثلاث جوائز هي: أفضل مخرج (هادي زكاك)، وأفضل موسيقى تصويرية (إميل عواد)، وأفضل مونتاج (إلياس شاهين). جائزة أفضل مجموعة ممثلين في فيلم سينمائي كانت من نصيب بطلات «يلا عقبالكن» (إخراج إيلي خليفة) نيبال عرقجي، وندى أبو فرحات، وجوليا قصّار، ومروى خليل، ودارين حمزة. وقد خطف هذا الشريط أيضاً جائزة الجمهور، قبل أن تحصل صالات «سينما سيتي» في وسط بيروت على جائزة «أفضل سينما». خلال الاحتفال، عرض المخرج فيليب عرقتنجي للمرّة الأولى مشاهد من فيلمه الجديد Listen. أما لجنة التحكيم، فتألّفت من أسماء عدّة أبرزها: جورج خبّاز، وزينة دكّاش، ولارا سابا، إميل شاهين، وكريستين طعمة، وحسّان مراد، ووسام بريدي، وغابريال شمعون، ولوسيان بورجيلي، وأنابيلا هلال، ومحمود حجيج، ودانييلا رحمة... يذكر أنّ أسماء عدّة شاركت في تقديم الجوائز للفائزين، بينها سينتيا خليفة، وسام صليبا، وبرونو طبّال، وطوني عيسى، ومنال ملاط، وغيرهم.

ادب وفنون
العدد ٢٨٥٥ الاربعاء ٦ نيسان ٢٠١٦
ويب خاص بالموقع

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: [email protected]