الحلقة ٨٥



لو طال الزمان ولفظ عصر الانحطاط الحالي أنفاسه وانطلق بعده عصر النهضة الموعود ثم تلاه، حكماً، انحطاطٌ ونهضة فانحطاط، ستبقى هذه الأغنية نضِرَة، جميلة، وأساسية في حياة محبّي الموسيقى، كما كانت بالأمس ومنذ ولادتها عام 1980 وكما هي اليوم وغداً وبعده وبعد عمرٍ مديد وأكيد.

فها هي اليوم بكامل لياقتها، رغم محاولات إعدامها المتكررة والفاشلة من جانب تيارات الاستهلاك، بدءاً من التسعينيات مروراً بالعقد الأول من الألفية الثالثة (رمز حضيض الحضارة البشرية على كل الأصعدة) وصولاً إلى السنوات الأخيرة التي شهدت عجائب في وقاحة ممارسة مهنة الفنّ.

Just the Two of Us… هي الأغنية التي تغزّلنا فيها أعلاه. هي التحفة التي كل عنصر فيها تحفة… وكل مكوّن فيها متعة… وكل لحظة فيها قمّة. إنها العمل شبه الكامل لحناً، إعداداً وأداء. والدليل أن كل الاستعادات التي تلت التسجيل الأول لها لم تحقق النجاح إلاّ من باب الفضول والمقارنة — المحسومة لصالح الأصل — مع الأصل.

أنجز هذه الأغنية الثلاثي الأميركي بيل وذرز (الصورة)، رالف ماكدونالد ووليام سلتر وغنّاها الأول عام 1980 وصدرت في ألبوم لعازف الساكسوفون غروفر واشنطن جونيور الذي يطغى حضور آلته على موسيقى العمل.

أخيراً، ممّا تشكو Just the Two of Us كأغنية حبّ؟ لماذا كلّما أراد الإعلام أن يحتفل بالحب يهينه بأعمال تافهة مهمشاً تلك التي تليق بواحد مِن أهمّ وأعقد وأعظم المشاعر عند الإنسان؟ لا جواب إلاّ... العبث العبث العبث.


Title: Just the Two of Us
Performed by: Bill Withers (vocals), Grover Washington, Jr. (sax) and m.o.
Music & Lyrics: Bill Withers, Ralph MacDonald and William Salter
Recording: 1980
المكتبة الموسيقية

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: [email protected]