صفحة أخيرة

يوميات ناقصة | بيت الأبدية
نزيه أبو عفش

أمضيتُ كلَّ ما سبقَ من سِنِيّ حياتي
وأنا أخافُ المقابرَ والمعابدَ وأقول:
لا، أبداً! لن أقف، أيّاً كان الظرف، قريباً من بوابةِ مقبرةٍ أو بابِ معبد.
اليوم (هذا اليوم تحديداً) وأنا أرافقكِ إلى نَومَتِك الأخيرة، تَبيَّن لي ما يلي:
ليس في القبر ما يخيف.

العدد ٢٥٠٢
صورة وخبر

بقيت تدريبات أعضاء فرقة البالية الفرنسية «أوبرا كوميك» مستمرة حتى اللحظة الأخيرة، استعداداً لانطلاق عروض أوبرا Les fêtes vénitiennes على خشبة مسرح الفرقة في باريس. المسرحية أعدّها أساساً الفرنسي أندريه كامبرا، وعُرضت للمرّة الأولى عام 1701. أما نسخة اليوم، فهي للمخرج الكندي روبير كارسن، فيما تولى الفرنسي المولود في الولايات المتحدة وليام كريستي، الإخراج الموسيقي. العروض تنطلق اليوم وتستمر حتى الثاني من شباط (فبراير) المقبل. (ميغيل ميدينا ــ أ ف ب)
العدد ٢٥٠٢
حملة لـ«مارش» الرقيب «غير مطابق»

تقف جمعية «مارش» مجدداً في وجه مقصّ الرقيب اللبناني الذي منع الشهر الماضي أربعة نصوص مسرحية قدّمتها الجمعية المعنية بالدفاع عن حرية التعبير، وهي مستقاة من مقالات وتدوينات وبرامج تلفزيونية تتناول مواضيع جدلية مثل الحرب الأهلية، والمثلية الجنسية، والصهيونية، والدين، واستغلال الأطفال. لكن «الأمن العام» رفضها لأنّها «غير مطابقة للمعايير». علماً بأنّ المواد التي تستند إليها ما زالت متوافرة على الإنترنت. ولعلّ أكثر ما أثار حفيظة المسؤولين هو تضمّن أحد النصوص أسماء بعض «زعماء الحرب الأهلية». ونظراً إلى الاستنسابية التي يمارسها الرقيب، تُطلق «مارش» بعد غدٍ الأربعاء حملة ضد هذا القرار.

بعد غدٍ الأربعاء 17:00 في فندق «مونرو» في بيروت. للاستعلام: 03/241000

العدد ٢٥٠٢
إنّها الجامعة اللبنانية ... وتلك أفلامها

للمرّة الأولى، يقيم «معهد الفنون الجميلة» (الفرع الثاني) في الجامعة اللبنانية اليوم نشاطاً بعنوان «اليوم السينمائي» في سينما «بلانيت» (فرن الشباك). هذا اليوم سيتضمن عروضاً لتسعة أفلام قصيرة لمتخرجين من الدفعات الثانية والثالثة والرابعة من المعهد الذي فتح أبوابه قبل نحو أربعة أعوام فقط، إضافة إلى تكريم المخرجين الذين سبق أن لمعوا في مهرجانات عدّة داخل لبنان وخارجه. ومن بين هؤلاء نذكر فادي قازان، وسيم جعجع، جاك سليمان، رنا معلوف، طوني حالم وآخرين. مدّة العروض هي ساعة ونصف ساعة، وستشمل أيضاً فيلمين لطالبَيْن حاليَّيْن مميّزَيْن.

«اليوم السينمائي»: اليوم 13:00 في سينما «بلانيت» («سنتر أبراج» ــ فرن الشبّاك). للاستعلام: 01/292192

العدد ٢٥٠٢
كفيفة ترى مولودها تعيش النظارات السحرية!

إنتشر شريط فيديو بكثرة عبر الإنترنت، وهو يظهر الكندية الكفيفة كايتي بيتز (29 سنة ــ الصورة) وهي تكتشف وجه طفلها الذي ولدته للتو، بفضل نظارات خاصة متطوّرة جداً متوافرة بسعر 15 ألف دولار أميركي، استعارتها من شركة eSight، وفق ما ذكرت صحيفة «هافنغتون بوست» الأميركية أخيراً.

العدد ٢٥٠٢
تلك «قصتي...» مع المخدرات

مشهد من المسرحية

يخبر الشقيقان الشابان (رودي قليعاني وليال غانم) قصتهما مع المخدرات، والأحداث الأليمة التي ألمّت بهما، قبل أن نتابع رحلة علاج الأخت في عرض «قصتي...» (إخراج شادي الهبر ورودي قليعاني). ما هي الأسباب التي أدخلتهما عالم المخدرات، وقد تكون هي نفسها التي تهدّد حيوات عدد لا يستهان به من الفتيان والفتيات في لبنان؟ هذه بعض المعلومات والحقائق التي تطلعنا عليها المسرحية التي تُعرض على مسرح «المركز الثقافي اللبناني ــ الألماني» (جونية ــ شمال بيروت).

العدد ٢٥٠٢
صورة وخبر

تزامناً مع انتقال أعمال الغرافيتي من جدران الشارع إلى صالات العرض حول العالم، يُفتتح قريباً مزاد لأعمال فنان الغرافيتي البريطاني «بانكسي». ابتداء من 28 كانون الثاني (يناير) الجاري، يحتضن «مزاد الفن المعاصر في بونهامز» (لندن) معرضاً يضمّ ثلاثين من أشهر أعمال «بانكسي». ويأتي الحدث بعد سلسلة معارض أُقيمت في السنوات الماضية لجداريات الفنان المجهول الهوية المسروقة من الشارع، إلا أنّ المجموعة الحالية يملكها وكيله السابق ستيف لازاريدز. (جاستين تاليس ــ أ ف ب)
العدد ٢٥٠١
آخر صرعات النت غنِّ يُدبلَج لك

كلّ فترة، تضج الشبكة العنكبوتية بموضة جديدة. لكن منذ فترة، فشلت الصفحات السورية بالترويج لتحدٍّ مصوّر للتبرّع بمجموعة ملابس للمحتاجين، ومن ثم تحديد عشرة أشخاص للقيام بالأمر نفسه. أما السبب، فيعود إلى الاستعراض المجاني عند تقديم المساعدة. أخيراً، ابتكر الفايسبوكيون فكرة للتسلية تقوم على تعليم من يصادفونه من أجانب أغنية عربية. هكذا، يعيد الأجنبي ترداد الأغنية بلغة مكسّرة، تعطي للوضع طابعاً كوميدياً. هذه الموضة، وصلت إلى المغني وفيق حبيب (الصورة) الذي نشر مقطعاً مصوّراً أمس وهو يؤدي أغنيته «حبات التوت»، فيما يعيد السائق الهندي الكلمات بأسلوب مضحك. ربما تكون القصة بدأت مع ظهور أحد السوريين في فيديو يقلّد فيه الممثل ياسر العظمة، ويعيد شخص أميركي الجمل من بعده.

العدد ٢٥٠١
آفو توتنجيان يعزف مونك في Blue Note
بشير صفير

«بلو نوت» في لبنان غير «بلو نوت» في الولايات المتحدة، لأنّ الجاز في لبنان مختلف عن الجاز الأميركي. هنا، يضطر القائمون على أمسيات النادي العريق إلى برمجة مواعيد لا تمت إلى الجاز، أو حتى إلى الأنماط القريبة منه، بِصِلة. السبب هو عدم توافر فرق جاز مرموقة كافية لملء روزنامة الأمسيات الموسيقية الحية اليومية أو شبه اليومية. لكن طبعاً، موسيقى الجاز وتوابعها هي الأساس في «بلو نوت»، ويتقاسم تأمين حضورها، المقبول نسبياً، أسماء محلية وأحياناً ضيوف من الخارج (الولايات المتحدة خصوصاً).

العدد ٢٥٠١
يوميات ناقصة | فضائل نَتِنة
نزيه أبو عفش

خَفْ قدرَ ما تستطيع ممّن يُسهبون في امتداحِ الفضيلةِ وتَأليهِ الحق!...
ثمة حكمةٌ قديمةٌ تقول:
حين تَشمُّ رائحةَ عطرٍ قويّ،
عليكَ أن تكون واثقاً من أنكَ تجلس
على مقربةٍ من مخلوقٍ شديدِ النتانة.
18/6/2014

العدد ٢٥٠٠