كتّاب العدد

ابراهيم الأمين

ليس من عاقل يغفل عن كون القوى الكبيرة التي تعرض مشاريع قوانين الانتخابات، إنما تدرس الأمر من زاوية مصالحها. وفي حالة الضغط، تحسب حساب قوى أخرى، لكن من فريق السلطة نفسه. وبالتالي، ليس علينا توقع خروج قانون للانتخابات يناسب آخرين، باتوا يضيقون ذرعاً بكل السلطات المتعاقبة على إدارة البلاد.

العدد ٣١٥٩
1493001985

وفيق قانصوه

النقاش الانتخابي، رغم السواد الذي يحيط به، لا يخلو من نقاط مضيئة. من بينها أن النسبية باتت واقعاً في أي قانون انتخابي؛ وأن التمديد بات احتمالاً ضئيلاً بعد موقف الرئيس سعد الحريري أول من أمس؛ وأن البحث في إنشاء مجلس الشيوخ وصلاحياته ورئاسته وهيكليته وصل حد تبادل الصيغ والاقتراحات بين الأطراف السياسية.

العدد ٣١٦٣
1493337870

بيار أبي صعب


اثنا عشر يوماً، وليس لهؤلاء الأبطال العزّل إلا كرامتهم الإنسانيّة وعزّتهم الوطنيّة (أ ف ب)

«الجوع كافر ـــ كتب أحد الناشطين بالأمس على تويتر ـــ إلا في فلسطين، فالجوع ثائر»! اثنا عشر يوماً والأسرى الأبطال في سجون الاحتلال يشهرون «أمعاءهم الخاوية» في مواجهة غطرسة الإسرائيلي ووحشيّته. اثنا عشر يوماً وسط تجاهل الضمير العربي المشلول، الغارق في مستنقعات الخيانة والاستسلام والتفتت، برعاية إسرائيليّة معلنة.

العدد ٣١٦٣
1493340503

نقولا ناصيف


(هيثم الموسوي)

انقضى اكثر من الثلث الاول من المهلة المنصوص عليها في المادة 59 دونما ان يتبين ان اللجوء اليها لوضع قانون جديد للانتخاب اثمر او يكاد. ليس للمادة 59 تتمة في ما تبقى من العقد العادي الاول، ولم يعد تمديد الولاية شبحاً

لا تزال طريقة التفاوض على القانون الجديد للانتخاب منذ ما قبل استخدام رئيس الجمهورية ميشال عون المادة 59 من الدستور نفسها، وستستمر كذلك حتى موعد انقضاء مهلة الشهر في 13 ايار، قبل ان يستعيد البرلمان نشاطه في الغداة. منذ التمديد الاول لولاية البرلمان الحالي عام 2013، يصر الافرقاء على اهدار الوقت وتغذية حجتهم بأن المخرج الوحيد للخروج من مأزق تعذّر اتفاقهم على قانون جديد للانتخاب هو، فحسب، تمديد ثالث للولاية سنة على الاقل.

العدد ٣١٦٠
1493087313

أسعد أبو خليل


قرار ضرب سوريا لم يكن فكرة جديدة من ترامب (أ ف ب)

نزلتْ الصواريخ الأميركيّة على سوريا برداً وسلاماً. هي هبطت من العلياء، بحسب الإعلام العربي (الموالي كلّه لأنظمة الخليج، الموالية بدورها للعدوّ الإسرائيلي). جريدة «القدس العربي» عنونَت أن «المجتمع العربي والدولي» رحّب بالقصف الأميركي.

العدد ٣١٥٨
1492811516