اسرائيليات

إسرائيل ترحب بالتمديد: يأس يعكس عزلة تل أبيب
علي حيدر

برغم ترحيب رئيس وزراء الاحتلال، بنيامين نتنياهو، بتمديد المفاوضات بين السداسية الدولية وإيران على خلفية عجز الأطراف المشاركة عن التوصل الى اتفاق، فإن هذا الترحيب لا ينطلق من تقدير يرى في خيار تمديد المفاوضات تجسيداً للطموحات الإسرائيلية. بل على قاعدة التكيف مع الخيار السيئ في مقابل الخيار الأسوأ. إذ يرى نتنياهو أن أي اتفاق يجري التوصل إليه مع طهران في هذه المرحلة، سيكون لمصلحة الأخيرة، وقد يكرس حقيقة كونها دولة حافة نووية.

العدد ٢٤٥٣
مستقبل حكومة العدو مرهون بالتصويت على قانون القومية
محمد بدير

لم تنته مفاعيل إمرار قانون «القومية اليهودية» عند الجدال الحاد الذي ساد أوساط حكومة العدو الإسرائيلي، بل تفاقم حتى الحديث عن إمكانية تفكيك الحكومة، وخاصة في أعقاب التباينات بين المؤيدين والمعارضين، وإصرار كل من الطرفين على موقفه ثم نقله إلى الكنيست.

العدد ٢٤٥٣
في إسرائيل من يرى عباس مانعاً لاشتعال الضفة

يرى قادة جهاز الأمن الإسرائيلي أن رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، هو الجهة الأساسية التي يمكنها أن تمنع اشتعال الأوضاع في الضفة المحتلة، في وقت يصف فيه رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، ووزراؤه، عباس، بأنه المسؤول المركزي عن تفجير الهبّة في القدس المحتلة.

العدد ٢٤٥٣
الحكومة الإسرائيليّة تصادق على «يهوديّة الدولة»
علي حيدر

يواصل بنيامين نتنياهو مساعيه لتشريع قوانين تستهدف مخاطبة غرائز الجمهور اليميني الإسرائيلي، بعد نجاحه في تمرير مشروعين يقضيان بـ«يهوديّة الدولة»، وسط معارضة من تسيبي ليفني وحزب «يوجد مستقبل»، ما يزيد استمرارية السجالات التي ترافق كلّ قضيّة مطروحة بغية تمريرها

صادقت الحكومة الإسرائيلية على مشروعي قانون يعرِّفان إسرائيل على أنها الدولة «القومية للشعب اليهودي»، وذلك بتأييد 14 وزيراً ومعارضة ستة وزراء ينتمون إلى حزب «يوجد مستقبل»، إضافة إلى وزيرة القضاء تسيبي ليفني. وأعلن بنيامين نتنياهو، قبل التصويت خلال جلسة الحكومة يوم أمس، أنّ «القانون جاء ليؤكد أنه توجد حقوق قومية في إسرائيل للشعب اليهودي فقط: العلم، والنشيد الوطني، وحق الشعب اليهودي في الهجرة إلى الوطن ممنوحة لشعبنا في دولتنا الواحدة والوحيدة فقط».

العدد ٢٤٥٢
نتنياهو: لا اتفاق أفضل من أي اتفاق مع إيران
محمد بدير

استنفرت إسرائيل قبل إعلان انتهاء المفاوضات النووية بين الدول الغربية وطهران. مرد الاستنفار أنها لا ترى في الاتفاق أو شبه الاتفاق، أي مصلحة إسرائيلية، وهي لا تخفي رفضها لأصل المفاوضات إلا من منطلق فرض شروطها. لكن ما بين السيئ والأسوأ، اختارت إسرائيل أن تخفف من أضرار ما قد يصل إليه المتفاوضون، إن لم يكن بالإمكان منع الاتفاق من الأساس.

العدد ٢٤٥٢
إسرائيل تستبعد توقيع الاتفاق حول النووي الإيراني
علي حيدر

بعدما أخفقت إسرائيل وسياسة التهويل التي اعتمدتها خلال السنوات الماضية في ثني إيران عن مواصلة برنامجها النووي، أو إقناع الدول العظمى بتبنّي شروطها لأي اتفاق محتمل مع طهران، أقرّت أخيراً بتراجع سقف طموحاتها في مواجهة الجمهورية الإسلامية. وفي سبيل ذلك، أوضحت على لسان مسؤول الملف النووي ووزير الاستخبارات، يوفال شطاينتس، بالتزامن مع المفاوضات النووية في فيينا، أن إسرائيل «تركز الآن جهودها من أجل تقليل الأضرار التي يمكن أن تنطوي على أي اتفاق مع إيران». ويأتي ذلك بعدما كانت تل أبيب تطالب، ولا تزال، بتفكيك البرنامج النووي، بل تهدّد بمهاجمة منشآت هناك.

العدد ٢٤٥١
يعلون: لا انتفاضة فلسطينية... بل أعمال «إرهاب» فردية
يحيى دبوق

وصف وزير الأمن الإسرائيلي، موشيه يعلون، المواجهات بين الفلسطينيين وجيش الاحتلال في القدس والضفة المحتلتين بأنها «أعمال شغب وموجة تصعيد»، رافضاً تسمية الوضع القائم بـ«الانتفاضة الفلسطينية الثالثة». وقال وهو يقوم بجولة على مستوطنات «غلاف غزة» في جنوب فلسطين المحتلة، إن رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، يخاف «ممارسة الإرهاب، لأن ذلك سيسقطه».

العدد ٢٤٥١
هل يمنع المتدينون انتخابات إسرائيلية مبكرة؟
يحيى دبوق

وافق وزير خارجية الاحتلال ورئيس حزب «إسرائيل بيتنا»، أفيغدور ليبرمان، على ضم حزبي الحريديم، «شاس» و«يهدوت هاتوراة»، إلى الائتلاف الحكومي، من أجل منع تقديم موعد الانتخابات العامة للكنيست. وذكرت مصادر في «الليكود» لموقع صحيفة «معاريف» أن عددا من أعضاء الكنيست من أحزاب مشاركة في ائتلاف الحكومة، تحادثوا مع رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، وخرجوا بانطباع أنه ينوي بالفعل تقديم موعد الانتخابات، الأمر الذي أثار «الهلع» في صفوفهم.

العدد ٢٤٥١
إسرائيل: تعديلات حمل السلاح تمهد لنتائج كارثية
علي حيدر

لا تزال تداعيات العمليات الشعبية التي ينفذها المقاومون الفلسطينيون، وتحديداً عملية القدس الأخيرة، تتفاعل في الوسط الإسرائيلي. وجديد تداعياتها إقرار وزير الأمن الداخلي، يتسحاق اهارونوفيتش، تعديلات لتسهيل الحصول على ترخيص لحمل السلاح الشخصي، وقد بررت الوزارة الخطوة بالوضع الأمني.
ووفق التقارير الإعلامية، حدد الوزير الإسرائيلي معايير جديدة لتراخيص حمل السلاح بناء على توصيات قدمها طاقم خاص ضم ممثلين عن وزارة الأمن الداخلي والشرطة، وبموجب هذه التعديلات، سيسمح لأفراد شركات الحراسة والشركات التي تزود خدمات أمنية بحمل السلاح بعد انتهاء ساعات العمل.

العدد ٢٤٥٠
إسرائيل تمنع تشغيل الفلسطيينين وتخشاهم عاطفياً!
زهير أندراوس
بينما تخشى المنظمات الدينيّة العلاقات العاطفية التي تجمع نساء يهوديّات بشبّان فلسطينيين وقد تؤدي بهم إلى الزواج وتغيير ديانة تلك النساء، اتخذت شركات إسرائيليّة كثيرة قرارها بمنع تشغيل العمّال العرب، مبررة ذلك بازدياد نسبة الخوف لدى الإسرائيليين من موجة الغضب العارم والعمليات الأخيرة

حيفا المحتلة | باتت العنصريّة الإسرائيليّة مؤسساتياً وشعبيّاً هي القاعدة وليست الاستثناء. ففي ظلّ تنامي الاحتجاجات في القدس المحتلّة، وتنفيذ عدد من الشباب الفلسطينيين عمليات ضدّ أهداف إسرائيليّة، بدأ الصهاينة في جميع أرجاء الدولة العبريّة بالردّ على هذه الأعمال من طريق الانتقام من العمال العرب، وخاصة سكّان الداخل الفلسطينيّ، إضافة إلى ارتفاع وتيرة اختطاف النساء اليهوديات، اللواتي تزوجن بشبان من عرب الـ48.

العدد ٢٤٥٠