دوليات

البيت الأبيض يُعدّ لاستراتيجية «جديدة»... ويتهم تركيا برعاية «إيديولوجيا التطرف»
محمد دلبح

(أ ف ب)

بينما تستعد إدارة ترامب لإطلاق سياسة أمنها القومي «الجديدة»، التي وصفها خبراء بأنها «أكاديمية» ومتناقضة مع تصرفات الرئيس دونالد ترامب، شنّ مستشاره للأمن القومي هجوماً عنيفاً على تركيا، أحد أبرز الحلفاء التقليديين للولايات المتحدة في الشرق الأوسط

واشنطن | يبدو أن سياسة صبّ الزيت على النار هي ما يطبع تصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وكبار مساعديه، التي تتعلق بمنطقة الحوض العربي ــ الإسلامي. فما إن فجّر قرار ترامب بإعلانه القدس المحتلة عاصمة للكيان الإسرائيلي ونقل سفارة بلاده إليها، حتى فاجأ مستشارُه للأمن القومي هربرت ماكماستر، مستمعيه، بإدانته تركيا وقطر كراعيين رئيسيين لما سمّاه «إيديولوجيا التطرف الإسلامي».

العدد ٣٣٤٩
«بريكست» حاضر في قمّة بروكسل... بُعيد هزيـمةٍ كبيرة لماي

يناقش القادة الأوروبيون اليوم اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (أ ف ب)

ما زالت تيريزا ماي متمسّكةً بالانتصار التفاوضي الذي حققته، الأسبوع الماضي، وذلك خلال مشاركتها في قمة الاتحاد الأوروبي التي بدأت أمس، فيما تعرضت، عشية القمة، لهزيمةٍ برلمانية مع تمكّن المعارضين للخروج من الاتحاد الأوروبي من التصويت لمصلحة اقتراح يلزم البرلمان بالتصويت على كل ما هو متعلق بـ«بريكست» قبل إقراره

تناقش الدول الأوروبية، اليوم، في اليوم الثاني لقمتها في بروكسل، مسألة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، في ظلّ أجواء متوترة وبلبلة كبيرة بشأن الاتفاق الأوّلي الذي عقدته بروكسل ولندن بخصوص شروط الطلاق بين الطرفين.
ومهّدت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، أمس، بعدما تعرّضت لنكسةٍ برلمانية عشية القمة، لفكرة أن بلدها سيفي بالتزاماته في إطار الانفصال عن الاتحاد الأوروبي، قبيل استعداد قادة الدول الـ27 للموافقة على بدء مرحلة جديدة في المفاوضات.

العدد ٣٣٤٩
«واشنطن» تتراجع عن إعلان تيلرسون... و«تطبيع» كوري جنوبي - صيني

أعلنت بكين التوصل مع سيول إلى بعض التوافق على منظومة «ثاد» (أ ف ب)

بعد إعلان وزير الخارجية الأميركي، ريكس تيلرسون، استعداد بلاده لإجراء حوار مع كوريا الشمالية «من دون شروط مسبقة» أول من أمس، قالت المتحدثة باسم الوزارة إن الولايات المتحدة «لم تغيّر سياستها المتعلقة بكوريا الشمالية»، لافتة إلى أن «الخارجية والبيت الأبيض لديهما الرؤية نفسها» في الملف الكوري الشمالي النووي.

العدد ٣٣٤٩
«تنازل» أميركي في «الملف الكوري»: فلنَلتَقِ فقط!

(الرئيس الكوري الشمالي يتعهّد بجعل بلاده "أقوى قوة نووية في العالم" (أ ف ب

في تراجعٍ ملحوظ عن مطالب الولايات المتحدة، أعلن وزير الخارجية، ريكس تيلرسون، أن بلاده مستعدة لإجراء محادثات مع كوريا الشمالية حول نزع أسلحتها النووية «من دون شروط مسبقة». وقال خلال اجتماع لمنتدى المجلس الأطلسي حول الأزمة الكورية في واشنطن، «نحن مستعدون لعقد أول اجتماع». وأضاف «فلنلتقِ فقط»، عارضاً نهجاً دبلوماسياً جديداً.

العدد ٣٣٤٨
اتفاق «بريكست»: أوروبا تسعى لموقف «صارم» بعد مجازفة لندن

يريد 50 في المئة من البريطانيين استفتاءً جديداً بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي (أ ف ب)

تقترب مفاوضات الخروج من الاتحاد الأوروبي بين لندن وبروكسل للعودة إلى النقطة الصفر، بعيد تصريحات ملتبِسة لوزير بريطانيّ، فيما أكد البرلمان الأوروبي، أمس، ضرورة ترجمة الاتفاق الأولي الذي تمّ التوصل إليه نهاية الأسبوع الماضي باتفاقية خروج نهائية وتشديده على ضرورة «المضي قدماً»

بعيد البلبلة التي أثارها تصريح الوزير البريطاني ديفيد ديفيس بشأن اتفاق «بريكست» الأولي، منح البرلمان الأوروبي، أمس، دعمه لبدء الجولة المقبلة من مباحثات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وذلك عبر التصويت لمصلحة مقترح بالاعتراف بأن المحادثات قطعت شوطاً كافياً.

العدد ٣٣٤٨
إيطاليا | انتخابات في آذار... وعودةٌ لبرلسكوني

قال أحد المسؤولين في حزب برلسكوني إنه لا موعد محدداً قد تمّ الاتفاق عليه بعد (أ ف ب)

أكّدت وسائل إعلام إيطالية، أمس، أن انتخابات عامة ستجرى في البلاد في آذار المقبل، بعد أن يقوم الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا بحلّ البرلمان قبل نهاية العام الحاليّ، وفق صحيفة «كوريري ديلا سيرا» الإيطالية.

العدد ٣٣٤٨
«قمة صوتية» في إسطنبول

مطالب بالحدّ الأدنى: أرجعوا «القدس الشرقية» إلينا


سجلت نسبة حضور ضعيفة في التمثيل العالي واكتفت السعودية بإرسال وزير (أ ف ب)

انتهت «القمة الإسلامية» الطارئة (والمنتظرة) عن القدس من دون أي رفع لسقف المواجهة السياسية مع الإعلان الأميركي. تسع توصيات في البيان الختامي خلت من أي خطوة عملية، سوى تذكير الدول المشاركة بالاعتراف بفلسطين، إن لم تكن قد اعترفت بها كدولة وفق «إعلان الاستقلال» أواخر الثمانينيات. إذ يبدو أن رفع الصوت إعلامياً على نحو يومي من قبل الدول المطبّعة مع إسرائيل أو تلك «المُتيّمة» بالولايات المتحدة، مجرّد مخدّر ينتهي مفعوله مع أول اختبار لأخذ القرارات. يوم أمس، غاب التمثيل العالي للسعودية والإمارات ومصر، وسُجِّل حضور إيراني ولبناني وأردني «قوي»، مع كلمة طويلة لمحمود عباس... طالب فيها الجميع بما لم تفعله «سُلطته»

في تعليق متأخّر على أحداث «القمة الإسلامية»، قال رئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو، إنّه «ليس منبهراً» ببيان القادة المسلمين وتصريحاتهم حول القدس.
قد يكون الرجل مُحقاً. فبعيداً عن غطرسته وثقته بحليفه الأميركي وبحلفائه السريين والعلنيين، توصيفه للبيان الختامي لقمة إسطنبول ينطبق على توصيف جموع الفلسطينيين المنتفضين والداعمين الذين ملأوا ساحات بلادهم بالتظاهرات والتحركات اليومية، لما جرى في المدينة التركية أمس.

العدد ٣٣٤٨
الإعلام السعودي منبراً لإسرائيل: المقاومة خراب... وإعلان ترامب «تحصيل حاصل»
علي حيدر

وزير الاستخبارات الإسرائيلية يسرائيل كاتس

لم ينتظر النظام السعودي طويلاً حتى بادر إلى الكشف علناًَ عن مستوى تواطئه مع إدارة دونالد ترامب في إعلان القدس «عاصمة لإسرائيل»، فأسقط بذلك فرضية أنه لم يكن متواطئاً منذ ما قبل الإعلان، انطلاقاً من أن خطوة من هذا النوع تربك سياساته التطبيعية، ومساعيه لبلورة تحالف علني مع إسرائيل في مواجهة محور المقاومة، بل يفترض أنه كان يرى في هذا الإعلان إحراجاً له ولمن هم في نفس المعسكر.

العدد ٣٣٤٨
«قمة للقدس» في بروكسل... واستمرار الاحتجاجات الشعبية

لم تهدأ التحركات بعد مرور أسبوع على قرار ترامب (الأناضول)

موجة الإدانات والاحتجاجات على قرار دونالد ترامب الاعتراف بالقدس «عاصمة لإسرائيل» لم تهدأ عالمياً وعربياً. وفيما يعقد اليوم الاتحاد الأوروبي قمة بشأن «القدس»، شهدت مدن عالمية وعربية تظاهرات جديدة رفضاً للقرار

لم تتوقف التحركات السياسية والشعبية في ما يخص القدس منذ بعد إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب المدينة «عاصمة لإسرائيل» الأربعاء الماضي. وبعد «قمة إسطنبول الإسلامية»، يعقد قادة الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، اليوم اجتماعاً على مستوى القمة في العاصمة البلجيكية بروكسل، لمناقشة عدة قضايا أهمها التطورات الأخيرة في القدس. ويتناول اجتماع القمة الذي تستمر أعماله ليومين، العلاقات الخارجية لدول الاتحاد في ضوء التطورات الجارية في القدس.
من جهتها، جددت وزارة الخارجية الروسية، دعوتها إلى استئناف المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين وإسرائيل، معربة عن قلقها إزاء زعزعة الاستقرار في الشرق الأوسط بعد القرار الأميركي. وقالت المتحدثة باسم الوزارة، ماريا زاخاروفا، في مؤتمر صحفي، أمس، إن «موسكو تنظر بقلق جدي إلى زعزعة الاستقرار في المنطقة التي سببتها خطوة الإدارة الأميركية الأخيرة».
في سياق ردود الأفعال العالمية والعربية المتواصلة، دعا حزب «الاقتصاد الشعبي الماليزي» إلى مقاطعة المنتجات والشركات الإسرائيلية. وقال رئيس الحزب محمد رضوان عبد الله، أمس: «لن نستخدم منتجات إسرائيلية من الآن فصاعداً...

العدد ٣٣٤٨