دوليات

فرنسا | لوبن على أبواب الإليزيه: هل يُدخلها «الناقمون» إلى القصر؟
عثمان تزغارت

من المرتقب أن تتزايد نسبة الممتنعين عن التصويت في الجولة الثانية (أ ف ب)

بالرغم من أن الاستطلاعات ترجّح تقدّم إيمانويل ماكرون على مارين لوبن، في معترك الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة، إلا أنّ معطيات كثيرة، وفي مقدمتها تزايد نسب الامتناع والاقتراع الاحتجاجي، تُظهر أن خطر فوز اليمين المتطرف بمفاتيح الإيليزيه لا يزال قائماً

باريس | فور إعلان نتائج الدورة الأولى من انتخابات الرئاسة الفرنسية، سارع أغلب المرشحين الذين أُقصوا من المعترك الرئاسي، باستثناء جان لوك ميلانشون، إلى مناشدة أنصارهم التصويت للمرشح الليبرالي، إيمانويل ماكرون، عملاً بقاعدة «التضامن الجمهوري»، الهادفة إلى قطع الطريق أمام اليمين المتطرف. لكن العديد من الخبراء والمتتبعين للشأن السياسي الفرنسي يرون أن المعركة بين ماكرون ولوبن، في الجولة الثانية، ليست محسومة سلفاً.

العدد ٣١٦١
معركة ما بعد الاستفتاء: أنقرة تحت المراقبة الأوروبية

أنقرة: القرار خطأ تاريخي بالنسبة للمجلس الأوروبي (الأناضول)

رفض مجلس الدولة في تركيا، وهو أعلى محكمة إدارية عليا في البلاد، طعناً قانونياً تقدمت به المعارضة في نتيجة الاستفتاء الأخير حول توسيع صلاحيات رئيس الجمهورية، في وقت أدرجت فيه الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا تركيا على قائمة الدول الخاضعة للمراقبة، في قرار رأته الحكومة التركية «جائراً».

العدد ٣١٦١
كوريا الشمالية تُحيي ذكرى تأسيس جيشها

حذّرت بيونغ يانغ من عواقب شنِّ واشنطن لضربة استباقية (أ ف ب)

أحيت كوريا الشمالية أمس، الذكرى الـ85 لتأسيس جيشها بتدريب عسكري تقليدي ضخم، وفقاً لما أفادت سيول، فيما رست غواصة أميركية حاملة للصواريخ الموجهة في كوريا الجنوبية وسط تصاعد التوتر.

العدد ٣١٦١
أفغانستان | موسكو تنفي اتهامات واشنطن لها بدعم «طالبان»

سبق لموسكو أن نفت توفيرها أي مساعدات لـ«طالبان» (أ ف ب)

نفى وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أمس، ما اعتبره ادعاء الولايات المتحدة بأن موسكو تمد حركة «طالبان» في أفغانستان بالأسلحة، مؤكداً أن هذا الكلام لا أساس له من الصحة، وذلك بعد يوم من زيارة وزير الدفاع الأميركي، جايمس ماتيس، المفاجئة لكابول.

العدد ٣١٦١
الأزمة السياسية في فنزويلا: «الثورة البوليفارية» يحاصرها الأميركيون
وسام متى

هناك تصعيد يحاكي بعضاً مما جرى في الدول العربية (أ ف ب)

تقترب أحدث موجة من الأزمة السياسية في فنزويلا من دخول شهرها الثاني، ضمن مسار تصاعدي، لا يبدو مقتصراً على قرار اتخذته المحكمة الدستورية العليا، وتراجعت عنه لاحقاً، بانتزاع بعض من صلاحيات البرلمان الذي يهيمن عليه اليمينيون المعارضون للرئيس اليساري نيكولاس مادورو. ولعلّ تطوّر الأحداث خلال الأسابيع الأربعة الماضية يشي بأن اليمين اختار المضيّ قدماً في المعركة، بعدما أقفل باب الحوار، ما ينذر بتصعيد حادّ بات ينظر إليه باعتباره أكبر التحديات التي تواجهها «الثورة البوليفارية» وأشدّها خطورة

يبدو أن شهر نيسان هو شهر المؤامرات بامتياز لليمين الفنزويلي. في الحادي عشر من نيسان 2002، كان هوغو تشافيز يواجه أكبر مؤامرة حاكتها الاستخبارات الأميركية، ونفذتها دمى المعارضة الداخلية، لإطاحة حكمه، بعد فوزه التاريخي بانتخابات الرئاسة.

العدد ٣١٦١
واشنطن: حقد على التشافيزية... وتاريخ من الخطاب المضلِّل
صباح أيوب

صورة كبيرة من فنزويلا تحت عنوان «معركة من أجل التغيير»، نشرتها «نيويورك تايمز» على صفحتها الأولى أمس

عندما كانت فنزويلا باحة سهلة ومفتوحة للشركات الأميركية الكبرى قبل عهد هوغو تشافيز، كان الخطاب الأميركي يصف البلد بـ«جنّة أميركا اللاتينية». حينها، كانت أبرز صقور الاقتصاد الرأسمالي الأميركي تسرح وتمرح في فنزويلا، مثل شركة «إكسون موبيل» و«جنرال موتورز» و«بروكتر إند غامبل» و«بيبسي» و«كوكا كولا».

العدد ٣١٦١
الباراغواي | سطو مسلّح يشعل... «الحرب الأخطر»؟
علي فرحات

أسفرت العملية عن سرقة أربعين مليون دولار (أ ف ب)

استفاق سكان المنطقة الأولى في مدينة سيداد دل استي (الباراغواي) فجر الاثنين، على حدث لن يُمحى من ذاكرة الناس الذين عاشوا للمرة الأولى هلع حرب اندلعت دون سابق إنذار: إطلاق نار كثيف، تفجيرات متنقلة، وأكثر من 13 آلية تحترق

سيداد دل استي | لم يدرك القاطنون في تلك المنطقة الراقية في الباراغواي حقيقة ما حدث إلا بعد خمس ساعات من الاشتباك المستمر الذي حوّل شوارعهم الحديثة إلى ساحة مواجهة حقيقية كانت حصيلتها عملية سطو هي الأكبر في تاريخ البلاد والتي أسفرت عن سرقة أربعين مليون دولار من مقر شركة «برو سيغور» وقتل شرطي وجرح ثلاثة آخرين، فيما لم تسجل أي إصابة في صفوف المهاجمين الذين بلغ عددهم ستين مسلحاً، بحسب تقرير الشرطة الوطنية.

العدد ٣١٦١