تعليم


البرنامج يحتاج إلى وقت أكثر وتعمق في الشرح من أجل حسن التطبيق (هيثم الموسوي)

التوجيه نحو الاختصاصات الجامعية يكون أكثر فاعلية عندما يتصاعد تراكمياً مع التلميذ عبر المراحل الدراسية. هذه هي النظرية التي اعتمدتها جمعية المركز الإسلامي للتوجيه والتعليم العالي في تصميم برنامج توجيهي يحاكي أربعة أجزاء: المسارات التعلمية والميول، الذكاءات المتعددة، الشخصية المهنية والقطاعات الجامعية وأنماط الشخصية والبيئة المهنية

23 سنة مرت على آخر خطة نهوض تربوي وضعت في أيار 1994 (والخطة تعني الأهداف العامة للمناهج التعليمية)، والتوجيه العلمي والمهني بقي أسير النصوص ولم يتحرّر مادة تعليمية في المناهج الأخيرة الصادرة في عام 1997. فقد جاء في الفقرة (ن) من الأهداف التربوية العامة للخطة: «تتركز الأهداف على تكوين المواطن القادر، من خلال العملية التربوية، والإرشاد والتوجيه، على الاختيار الحر لمهنة المستقبل والارتقاء بها عن طريق التعلم الذاتي وغيره من الوسائل».

العدد ٣٢٥٠

في أحد استديوهات كلية الإعلام (هيثم الموسوي)

عشية نهاية العام الدراسي الماضي، قدّم طلاب السنة الثانية ـ ماستر في إدارة المعلومات كتاباً إلى عميد كلية الإعلام في الجامعة اللبنانية جورج صدقة، ومديرَي الفرعين الأول رامي نجم، والثاني هاني صافي، فندوا فيه ما عدّوه أخطاءً وردت في مقرر «السجلات الإلكترونية» وذلك لناحية المنهجية، اللغة والمعلومات.

العدد ٣٢٥٠

آخر نكتة: فتاة أنهت علوم عامة وشاطرة بالرياضيات، واحزروا ماذا ستدرس؟ مسرح !
فتاة أخرى موهوبة بالرسم نوجهها نحو معهد الفنون الجميلة، يسأل والدها: شو بدها تدرس هونيك؟ نجيب: اختصاص رسم. يقول وهل الرسم اختصاص يا أستاذ، هيدا تسلية بتعملو بالدورات، بدنا اختصاص حقيقي!
يوسف المميز جداً بالتحليل السياسي، لا يعتبر دراسة العلوم السياسية اختصاصاً، وفاطمة إذا سكرت بوجها بكل الاختصاصات يلي بدها امتحان دخول بتروح على كلية الآداب.

العدد ٣٢٥٠

(من معرض المركز الإسلامي للتوجيه والتعليم العالي)

صحيح أن هامش اختيار الأهل لاختصاصات أبنائهم تقلص وبات غالبية المؤهّلين والمؤهّلات لدخول الجامعات يتّخذون قراراتهم بحريّة نسبيّة، إلا أنّ البديل لم يتبلورعلى شاكلة منهجيّة علميّة ومقاييس محدّدة تراعي ميول الطالب ونمط شخصيته وقابليته الذكائية. غالباً ما يحلّ مكان توجيه الأهل تأثر الطالب بالرفاق أو إعلانات الجامعات، أو الافتراضات الجاهزة من قبيل أن المتخرج في هذا الاختصاص ينتج مالاً أكثر أو ينال مكانة اجتماعية أرقى

يسدّ التوجيه العلمي ثغرة في اختيار الاختصاص الجامعي في دول العالم، بمعزل عن خصوصيات كل بلد وسماته الثقافية ومساراته الإنتاجية. إلّا أنّ التوجيه نوعان: إرشاد غير مباشر ينادي به عالم النفس الأميركي كارل روجرز، وتقوم فلسفته على إعانة الطالب على اتخاذ قراره، ربطاً بمقاييس منطقيّة، لا التزاماً بتفضيلات أي شخص آخر، أي إنّ المرشد لا يقدم نصيحة مباشرة، بل يعلّم الطالب كيف يأخذ القرار ويتحرى مصادر المعرفة وفقاً لحاجاته ورغباته.

العدد ٣٢٤٤

يتراجع الطموح عند عتبة القسط الجامعي

على مشارف عام دراسي جديد، يقف طلاب البكالوريا أمام خيار مؤثر في حياتهم، فالدراسة المناسبة باب للمهنة المستقبلية. حجم الارتباك غالباً ما يكون كبيراً بين المؤهلات والطموحات. فمن هؤلاء من يكون قد اطمأن إلى اختيار اختصاص المستقبل منذ أن يحسم أياً من فروع الثانوية العامة الأربعة سيدرس: العلوم العامة، أو علوم الحياة، أو الاجتماع والاقتصاد، أو الآداب والإنسانيات.

العدد ٣٢٤٤

(مروان طحطح)

أطلق معهد إدارة الشركات في جامعة القدّيس يوسف شهادتَيْ ماستر باللغة الإنكليزية، الأولى في الرفاهيّة ونَمَط العيش (Hospitality Management, Luxury and Lifestyle)، والثانية في فنّ الطعام ونمط العيش في لبنان وبلدان المتوسّط (Lebanese and Mediterranean Gastronomy and Lifestyle). وسيبدأ المعهد في خريف 2018 بتدريس البكالوريوس في فن الطعام والمطاعمBachelor in Culinary Arts and Restaurant Management.

العدد ٣٢٤٤

... وماذا ستدرسون في الجامعة؟ سؤال طرح في حوار مع طلاب بكالوريا، تفصلهم أشهر قليلة عن الامتحانات الرسمية وما يليها من موسم الهجرة إلى الجامعات والاختصاصات. من بين عشرين طالباً، لم يتجاوز عدد الذين حددوا توجههم المهني المستقبلي أكثر من أصابع اليد الواحدة! ومن بينهم من كانت إجابته عامة «سأدرس هندسة»...هندسة ماذا؟ أو أكثر من عامة «سأسافر للدراسة في كندا...خالي هناك!»، ماذا ستدرس عند خالك؟

العدد ٣٢٤٤

اعتماد لجان أهل صورية لتمرير الموازنة السنوية أدى إلى زيادات غير منطقية على الأقساط (مروان طحطح)

في سابقة خطيرة، طردت ثانوية روضة الفيحاء الخاصة في طرابلس ثلاثة تلامذة، عقاباً لوالدهم الذي احتج على زيادة الأقساط. التدبير مخالف للقانون 515 الذي يمنع إقحام الأولاد في النزاع بين الأهل وإدارة المدرسة، فيما الاعتراض حق وواجب يكفله القانون نفسه، باعتبار أن المدرسة الخاصة هي مؤسسة لا تبغي الربح وليست شركة تجارية

منذ أيام، أعلن أحمد عبد الله، والد لثلاثة تلامذة في ثانوية روضة الفيحاء في طرابلس، عبر «فايسبوك» أنّه تلقى كتاباً من إدارة المدرسة يبلغه عدم قبول أولاده في العام الدراسي المقبل تحت حجّة «تحريضه» على المدرسة بسبب رفعها لأقساطها السنوية.
الإعلان ترك ردود فعل مختلفة في أوساط الناشطين، فمن هؤلاء من قال إن ما فعلته المدرسة غير قانوني ويمكن الوالدَ الادعاء عليها بالتعويض، ومنهم من سأل عن ذنب الأولاد على قاعدة «ولا تزر وازرة وزر أخرى».

العدد ٣٢٣٨

في اللحظة التي خرجت فيها الأمانة العامة للمدارس الكاثوليكية تتحدث عن زيادة للأقساط ستترتب عن القانون الجديد لسلسلة الرتب والرواتب، بدأ ناشطون وناشطات حملة على موقع «فايسبوك» بعنوان «لا لزيادة الأقساط في هذه المدارس: www.facebook.com/حملة-منع-زيادة-الأقساط-المدرسية-في-المدارس-الكاثوليكية-652952198247964/.

العدد ٣٢٣٨

الدكتوراه تتطلب استيفاء 180 رصيداً، 140 رصيداً للأطروحة و40 رصيداً للنشاطات المساعدة (مروان طحطح)

تزامناً مع انتهاء العام الدراسي في الجامعة اللبنانية، ودخول عطلة آب، انشغل طلاب المعهد العالي للدكتوراه في الآداب والعلوم الإنسانية في إيجاد مخرج لما اعتُبِروه أزمة نشر مقال أكاديمي في مجلة محكّمة كشرط أساسي لمناقشة الأطروحة.

العدد ٣٢٣٨

مطلع العام الجامعي المقبل، تنطلق في جامعة القديس يوسف الدراسة في اختصاص «تصميم الأزياء وتفصيلها إيسمود» لنيل شهادة الإجازة، بالشراكة مع مدرسة تصميم الأزياء الفرنسية العالمية ـ إيسمود (ESMOD).

العدد ٣٢٣٨

أخيراً، وقّعت الهيئة الوطنية للعلوم والبحوث مذكّرة تفاهم لشراكة استراتيجية مع الجامعة اللبنانية، وهي اتفاقية كلّلت 7 سنوات من التعاون في إطار رسالة التحفيز على التفكير العلمي واكتشاف المواهب والعقول العلمية لدى الشباب الناشئ.

العدد ٣٢٣٨

الفريق المعترض: حصلت تجاوزات جعلت المسيحيين يشعرون بالقلق على مصير الجامعة (أرشيف)

منطق التحاصص الطائفي والمذهبي، المغلّف بشعار «التوازن الوطني»، لم يعد محصوراً بتوزيع الحصص والمداورة بين القوى السياسية وتسيير قاعدة «مرقلي تمرقلك»، بل تعدّى ذلك إلى تطويب كليات وفروع في مناطق محددة لطوائف محددة، وعدم التردد في الاحتجاج علناً لدى السياسيين ورؤساء الأحزاب أو حتى تلبية استدعائهم تحت عنوان «حماية الحقوق»، بعدما كان ذلك يجري في «الغرف المظلمة» وتحت الطاولة

ابتزاز السلطة السياسية للجامعة اللبنانية ليس جديداً. النكسة الأولى كانت في الحرب الأهلية حين توزعت المؤسسة الوطنية على فروع تبعاً لخريطة الانقسام السياسي والطائفي. النكسة الثانية كانت صدور قرار مجلس الوزراء الرقم 42 بتاريخ 29/3/1997 الذي صادر صلاحيات الجامعة الأكاديمية والمالية والإدارية وعرقل مسيرتها. القرار نسف استقلالية الجامعة المنصوص عنها في قانون تنظيمها الرقم 57 بتاريخ 26/12/1967 والمعدل بالقانون الرقم 66 بتاريخ 4/3/2009.

العدد ٣٢٣٢

سيزيد إقرار السلسلة أرباح المدارس الخاصة من 15 إلى 20% (مروان طحطح)

لم يكد قانون سلسلة الرتب والرواتب يُقَرّ في الجلسة التشريعية للمجلس النيابي، حتى خرج اتحاد المؤسسات التربوية الخاصة يهوّل باتجاه «تداعيات القانون على الأقساط المدرسية وقدرة الأهل على تعليم أبنائهم والمدارس على المحافظة على المستوى التعليمي والتربوي». وقال الاتحاد إنّه يعكف على إعداد دراسة دقيقة لتحديد هذه التداعيات.

العدد ٣٢٣٢

ابتداءً من كانون الثاني 2018، يستقبل معهد العلوم التطبيقية والاقتصادية (CNAM) على مقاعده مهندسين وتقنيين يعملون في البلديات وطلاباً يرغبون في متابعة مشروع تعليم «الهندسة المُدنية من أجل مدينة مستدامة».

العدد ٣٢٣٢

«حسناً، لقد ربحتم 50 مليون ليرة لبنانية، وعليكم أن تستخدموها لتصمموا ديكور وأثاث منزل مكوّن من 3 غرف»، بهذه العبارة يفتتح المهندس كلمته لطلاب المرحلة المتوسطة أو الثانوية الموزعين على مجموعات من 4 أو 5 طلاب في الصف. وبعدها يوزع عليهم خريطة هندسية للغرف مع مساحاتها وأحجامها، ليقوم بشرح المطلوب:
- أن ينتجوا خريطة هندسية نهائية لتوزيع أثاث المنزل.
- أن ينتجوا spreadsheet (جدول) بكل الأثاث المنوي شراؤه مع كلفته.

العدد ٣٢٣٢

من مختبر أبحاث علم وظائف الأعضاء السليمة والمريضة في جامعة القديس يوسف (مروان طحطح)

البحث العلمي بات مؤشراً أساسياً في تقويم أي أستاذ أو مؤسسة جامعية. هو يخضع لنظام تنافسي عالمي: ما هو عدد المنشورات الخاصة بالمؤسسة، أين تنشر وفي أي مجلات محكّمة تحديداً، وكم باحثاً لدى هذه المؤسسة؟ هذا يشكّل سبباً للضغط الذي تمارسه إدارات الجامعات على الباحثين، يضاف إلى أسباب خاصة بالباحث، بهدف الترقية أو نيل جوائز، ما يخلق انتهاكات للقواعد الأخلاقية للبحث

قد يقتبس طالب ــ باحث محتوى رسالة بحثية بالكامل باستثناء الجداول الإحصائية وبعض البيانات، ولا يتردد باحث آخر في تقديم الأطروحة المترجمة من لغات أخرى كعمل أصلي، و«يجتر» باحث ثالث أبحاثاً سابقة له ويجري تعديلات بسيطة عليها، ثم يعيد نشرها على أنها أبحاث جديدة.

العدد ٣٢٢٦

يمثل التعليم الخاص المجاني 13.7% من التعليم في لبنان (مروان بو حيدر)

في جلسة إقرار موازنة وزارة التربية، طلبت لجنة المال والموازنة النيابية برئاسة النائب إبراهيم كنعان من الوزارة تزويدها بتقرير يحدد عدد المدارس المجانية والتلامذة والآليات المعتمدة ومدى قيام التفتيش المركزي بدوره من عدمه، وأسباب تأخير المستحقات التي يردّها البعض إلى البيروقراطية لجهة استغراق سنة في المعاملة وسنة أخرى لإدراجها في الاعتماد وسنة للدفع.

العدد ٣٢٢٦

كيف ندمج التكنولوجيا في التعليم؟ إذا طرحنا هذا السؤال على الخبراء التربويين، فسيجيبون من دون تردّد: «هذه العملية لا تتم من خارج المنهج ومن دون محتوى رقمي»، ويحدثونك عن الرؤية والقيادة التي تؤمن بالتكنولوجيا وتحفز على استعمالها، وإذا سألنا السؤال نفسه للشركات التي تقدم الاستشارات والخدمات في المجال، فستدخلنا في نفق الأجهزة الحديثة أو التطبيق الخارق الذي يحتوي خصائص جديدة (غالباً لا يتمكن المعلمون بحكم وقتهم ومهاراتهم من استعمال عشر خصائصها)، أو المنصات الرقمية (PLATFORMS) التي تجمع العمليات التربوية والإدارية مع المعلمين والتلامذة والأهل والإدارة وغيرها.

العدد ٣٢٢٦

دعوة لوضع معايير دقيقة لتقييم المشاريع (هيثم الموسوي)

ابتداءً من العام الدراسي الماضي، بدأ تطبيق مشروع «خدمة المجتمع» بالتعاون بين وزارة التربية والمركز التربوي ومؤسسة أديان. حضر مفهوم المواطنة الحاضنة للتنوع الديني وغابت المتابعة الدقيقة لكل مراحل تنفيذ المشروع ما أسر الفكرة في إطار ترويجي فولكلوري

"خدمة المجتمع" أو "community service" مفهوم عالمي يهدف إلى ربط المدرسة بالمجتمع وإعطاء بعد عمليّ للمفاهيم النظريّة في المناهج التربويّة لا سيما منهج التربية الوطنية، وتحفيز الطلاب على اكتساب مهارات الحس الاجتماعي والعمل التعاوني والتضامني وتعزيز التصاقهم بقضايا الناس والشأن العام.

العدد ٣٢٢٠