اقتصاد

«جريمة» قانون الإيجارات: إنها دولة «فرّق تسُد»
محمد نزال

القانون يجب أن يؤمن حق المالك في استرداد المأجور وحق المستأجر في السكن (مروان طحطح)

كعادتهم، يرتكب النواب في لبنان «جريمة» تشريعية، يدخل الناس على إثرها في صدامات وخصومات، ولكل منهم تأويله المستقى من قانون مُعقّد ومتناقض وحمّال للأوجه. قانون الإيجارات الجديد أبرز نموذج اليوم عن هذه الحالة. قضاة ومحامون عجزوا عن فهم هذا القانون وطلبوا تعديله. المالكون والمستأجرون قاب قوسين من «طحن» بعضهم بعضاً، فيما الدولة تتفرج، غاسلة يديها من فعلها القبيح

عندما يجتمع أهل القانون، من قضاة ومحامين وحقوقيين، ثم يخرجون بنتيجة مفادها أن قانون الإيجارات الجديد «مُعقّد» و«صعب الفهم فضلاً عن التطبيق»... فهذا يعني أننا أمام قانون «سُلق سلقاً» وتم تهريبه عبر «مجلس الأمة» في ليل مُريب.
قبل ثلاثة أيام، نظّمت نقابة المحامين ندوة في بيت المحامي ـــ بيروت، عنوانها: «قانون الإيجارات الجديد. شرح ومناقشة». يمكن القول، براحة ضمير، إن أكثر الذين حضروا تلك الندوة وسمعوا الـ«شرح» والـ«مناقشة»...

العدد ٢٢٧٦
«النأي عن القانون»

هاني البرشا *
الأصل في عقد الإيجار حرية التعاقد، لكنّ ظروفاً اجتمعت حدت بالمشترع اللبناني إلى التدخل في نطاق التعاقد الحر، في أكثر من ناحية، حرصاً على السلام الاجتماعي العام في لبنان، وذلك من سنة 1939 تاريخ صدور أول قانون استثنائي للإيجارات في لبنان، وصولاً إلى القانون الأخير. أتطرق إلى القانون الجديد بحد ذاته، انطلاقاً من انعكاس أحكامه على عمل المحاكم المولجة بتطبيقه من قضاة منفردين ومحاكم استئنافية.

العدد ٢٢٧٦
الخندق الغميق: قانون الهجرة الثانية
سهى شمص

الخندق الغميق مستهدفة بالمضاربات العقارية لقربها من وسط بيروت (مروان طحطح)

منذ العشرينيات بدأت «الهجرة الأولى» من جنوب لبنان باتجاه بيروت، ولا سيما الى منطقة الخندق الغميق. تسارعت وتيرة الهجرة لاحقا طلباً للرزق في العاصمة ومحيطها حيث يتركّز النشاط الاقتصادي. ساهم ذلك في إحداث تغيير ديمغرافي وعمراني في تلك المنطقة، وصارت نسبة مهمّة من سكانها اليوم «مستأجرين قدامى». جاء قانون الإيجارات الجديد ليؤسّس فصلاً آخر من القصة عنوانه «الهجرة الثانية»؟
في محاذاة وسط بيروت، توجد أحياء فقيرة «مقفيّة»، هي أحياء منطقة الخندق الغميق، تقع بين جسرين، جسر البسطا التحتا وجسر فؤاد شهاب، هي ما تبقى من أحياء بيروت القديمة.
بيروت في سنة 1960: استمرّ توافد النازحين من الجنوب إلى بيروت بحثاً عن عمل. كانت موجات النزوح قد بلغت ذروتها مع فترة ما يعرف بالازدهار الاقتصادي للعاصمة الذي رافقته حركة عمرانية واسعة. الخندق في الفترة نفسها شهد تحولاً ديمغرافياً؛ فحرب الـ58 التي انتهت قبل سنتين، شارك فيها «قبضايات» الخندق «بجدارة» ضد الرئيس كميل شمعون، وكانت سبباً أولياً لبداية الفرز الطائفي هناك وبيع السريان والأرمن أملاكهم لطبقة جديدة من الملّاكين الشيعة من التجّار أو العائدين من الاغتراب.

العدد ٢٢٧٦
نظام «مافيوقراطي» للسيطرة والإستغلال
فراس أبو مصلح

يتحكم الإحتكار المقونن بالطحين والمحروقات والأدوية كأمر واقع (هيثم الموسوي)

ليست الطائفية «آفة» تنبع من الثقافة وتعالَج بها، فالطوائف «كائنات إجتماعية» حقيقية تتداخل مع البنية الطبقية لتشكل منظومة «سيطرة وإستغلال» واحدة، تشكل الدولة أداتها الأساس لإعادة إنتاج البنى الطائفية والمصالح الطبقية، من خلال «العنف الميليشياوي في الإستحواذ على الريوع ومن ثم تحويلها إلى رؤوس أموال وإعادة تدويرها في الإقتصاد الرسمي»، في نظام «بات أشبه بمافيوقراطية منه بأي نظام حكم آخر»

«كمدخل لفهم اللامساواة في لبنان»، يدرس فواز طرابلسي في دراسة له صدرت اخيرا بعنوان «الطبقات الإجتماعية في لبنان: إثبات وجود» علاقات «الطبقات الإجتماعية في لبنان»، بوصفها علاقات «حركية صراعية، قوامها مبدآ السيطرة والإستغلال»، حيث تتداخل البنى الطبقية والطائفية. اهمية هذه الدراسة، انها الاولى من نوعها في لبنان منذ نهاية الحرب، حاول عبرها البحث عن معالم الطبقات الاجتماعية وتوصيفها في اطار النظام الطائفي. وقدّم معطيات تاريخية مهمّة عن الطبيعة الطبقية لتطور هذا النظام «منذ أن نشأت البرجوازية اللبنانية في كنف السلطة السياسية للإنتداب الفرنسي، وأسست جمهوريتها مع الإستقلال بالإستيلاء على الدولة وتسخير سياساتها وقوانينها وفقاً لمصالحها المالية ــــ التجارية».

العدد ٢٢٧٥
اقتصاد السوء | إلى الأمام... لا يوجد طريق آخر [2]
محمد زبيب

ما الذي سيحصل الآن؟
هيئة التنسيق النقابية دخلت في عطلة «العيد» حتى 29 الجاري. قررت أن لا تستعرض قوّتها مجدداً في التظاهر إلا بعد 11 يوماً، أي قبل يوم واحد فقط من نهاية المهلة المحددة للجنة النيابية _ الحكومية، التي كلّفها مجلس النواب بإعادة درس سلسلة الرواتب ومصادر تمويلها. سيكون قد مرّ 13 يوماً من أصل المهلة المحددة بـ 15 يوماً من دون أي عمل، سوى انتظار ما ستقوم به هذه اللجنة والسعي للاجتماع معها.

العدد ٢٢٧٥
نهب أموال الخزينة
غالب أبو مصلح

ليست أزمة «الرتب والرواتب» جديدة في لبنان، وقد تفاقمت مع خسارة لبنان لدوره الاقتصادي في محيطه، مع متغيرات المحيط، ودخوله في حرب مديدة وتعرضه للاجتياح الأميركي الإسرائيلي. وعملت الطبقة الحاكمة، وخاصة مع الحريري، على إعادة اقتسام الناتج المحلي القائم لمصلحة رؤوس الأموال، فتدنت حصة الرواتب والأجور إلى ما دون 25%، في الوقت الذي يجب ألّا تقل فيه عن 70% منها، وسطت أيضاً على مدخرات الأجيال السابقة.

العدد ٢٢٧٥
سد جنّة جهنم نهر إبراهيم
مارسيل عيراني

تُسمّى تلك البلدة «جنّة» بسبب جمال النهر الذي يمرّ بها وجمال محيطه (مروان طحطح)

وجّه وزير البيئة محمد المشنوق كتاباً الى وزير الطاقة أرتور نظريان طالبه بوقف العمل فوراً بمشروع سد جنة على حوض نهر ابراهيم في جبيل، وحذّر من ان استمرار وزارة الطاقة بتجاهل تطبيق القوانين، التي تفرض عليها تسليم دراسة الأثر البيئي، سيضطر وزارة البيئة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لوقف العمل في المشروع

بعد البدء بالمرحلة الثانية من أعمال إنشاء سد جنّة، عادت الأصوات المناهضة له، ولكن هذه المرّة من باب المجتمع المدني. فقد دعا البيئيون إلى الوقف الفوري لـ«الحلم» الذي أراد وزير الطاقة السابق جبران باسيل تحقيقه، وذلك لأن «الموقع ليس مناسباً»، عارضين مجموعة من الأسباب الجيولوجية والبيئية والثقافية والاقتصادية لتبرير موقفهم المعترض.

العدد ٢٢٧٥
بطرس حرب يبشّر بإنترنت أرخص «على نحو كبير»
حسن شقراني

«أدرس إجراءً متعلّقاً بخدمة الهاتف الخلوي، ولدي إجراءات أكبر وأكثر أهمية لأسعار الإنترنت». يبعث تصريح وزير الاتصالات بطرس حرب، منذ أيام، على الحماسة والترقّب في آن واحد. فثقة المستهلك اللبناني بالوعود التكنولوجية تبقى هشة إلى حين تحققها فعلياً.

العدد ٢٢٧٥
لا أحد يصون كرامتنا
فاطمة شقير

الخبر بات مألوفاً جداً في المجتمع اللبناني: «أن تشترط طوارئ المستشفيات اللبنانية الدفع المالي المسبق مقابل تقديم الإسعاف الأولي لمريض ذي حالة صحية حرجة». بات تهديد حياة الناس وصحتهم تفصيلاً في صورة سوداء اعتادها اللبنانيون.
تبدأ «الواقعة» من حادث سير قوي على طريق المطار – جادة الأسد، أي ما يسمى أوتوستراد «الموت».

العدد ٢٢٧٥
متفرقات

رامز بو نادر ينفي طرح الـ«مقايضة»

نشرت «الأخبار»، في تقرير أمس تحت عنوان «معركة انتخابات جمعية الصناعيين... معارك!»، أنّ بعض الصناعيين تحدثوا عن عرض توافقي قدّمه المرشّح لرئاسة جمعية الصناعيين رامز بو نادر، إلى المرشح فادي الجميّل، ويشترط عليه أن يكون التوافق عليه رئيساً للجمعية في الولاية القادمة...

العدد ٢٢٧٥