اقتصاد

العنصرية الضاربة: اسألوا الدولة
راجانا حمية

اقترح أبو فاعور إخلاء عرسال سابقاً، ولكن لم يصدر القرار السياسي (هيثم الموسوي)

53 اعتداءً على السوريين على طريق المطار. حواجز طيارة في مناطق أخرى وبيانات «أعذر من أنذر» في القرى دعت إلى ترحيل السوريين... هذه حصيلة يومٍ «عنصري» واحد مرّ عابراً. يوم واحد فقط، قامت فيه الدنيا ولم تقعد واشتعلت صدور الغيورين على «اللاجئين»، شاتمين الشعب العنصري. لكن، أحداً لم يلتفت إلى القصة الكاملة. قصة تُسأل عنها الدولة وحدها التي وقفت متفرجة على الصورة «المطيشرة» في كل مكان ولم تبذل أدنى جهد، ولو في الاتفاق على خطة واضحة لمعالجة أزمة اللاجئين والمضيفين معاً

شيئاً فشيئاً، تخرج الأنفاس متقطعة من الجسد المستلقي فوق دمه. تتباعد. وفي لحظة ما، تسكن، فيعلو من حولها تصفيق أيدٍ مبتهجة بساديتها. لم يكن مشهداً سوريالياً كل هذا. كان مقطعاً من فيلم واقعي حدث قبل أيامٍ قليلة في برج الشمالي، عندما انهالت مجموعة من «شباب المنطقة» بالضرب على عامل سوري، انتقاماً لذبح عباس مدلج، الجندي الذي كان مخطوفاً، على أيدي مسلحين اسلاميين متطرفين.

العدد ٢٣٩٧
خلاف بين الحكومة ومفوضية اللاجئين!
إيفا الشوفي

خلال ثلاثة أيام، اطّلعت المديرة التنفيذية لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، هيلين كلارك، والمفوض السامي لمفوضية الأمم المتحدة للاجئين أنطونيو غوتيرس، على الوضع المتأزم في لبنان. خلاصة الزيارة كانت أن الضغط الهائل الذي يواجهه البلد لم يعد بالإمكان احتواؤه ما لم تُعتمَد خطوات سريعة لحل الأزمة. خطوات تأخرت عنها الدولة اللبنانية والمجتمع الدولي بأكمله ثلاث سنوات ليستفيقوا اليوم على إنذار عاجل بالانفجار، فيثبت المجتمع الدولي أنه ومنظماته، يشبهون هذه الدولة ولم يتمكنوا من تجنيب البلد ما وصل إليه.

العدد ٢٣٩٧
«سوليدير» تزعج «السان جورج» بالنفايات!
هديل فرفور

يقول خوري إن محاربة السان جورج أصبحت سياسة متوارثة (مروان طحطح)

عن سابق تصور وتصميم، تجهد «سوليدير» في ابتداع الطرق للتضييق على فندق ومسبح «السان جورج». تسخّر الشركة نفوذها لـ»إزعاج» الشركة الوحيدة التي تعترضها في تلك المنطقة وترفض الرضوخ لمصالحها وسلطتها. أرادت «سوليدير» هذه المرّة أن تستخدم مستوعبات النفايات، كوسيلة ضغط و»حركشة»!

العدد ٢٣٩٧
198 ألفاً

هو عدد الكميات المضبوطة من حبوب الكابتاغون. صدر عن مديرية الجمارك العامة بيان أفادت فيه بأنه توافرت لدى الوحدات المختصة في إدارة الجمارك معلومات عن التحضير لعمليات بيع كميات من الكابتاغون في بيروت للاستهلاك المحلي.

العدد ٢٣٩٧
ما قل ودل

تقرير لمصلحة FBME

تفيد المعلومات بأن شركة المحاسبة «ارنست اند يونغ» (فرع الولايات المتحدة) انجزت تقريرها عن عمليات بنك FBME ومدى ملاءمتها لمعايير الرقابة الخاصة بتبييض الاموال. وقد جاء التقرير ايجابيا لمصلحة البنك، وهو سيكون من المستندات الاساسية في مواجهة اتهامات وزارة الخزانة الاميركية للبنك بالضلوع في اعمال مجرّمة في الولايات المتحدة.

العدد ٢٣٩٧
ازمة في الشركات: المصارف تضغط لضمان سداد قروضها
محمد وهبة

تسليفات القطاع الخاص زادت 22 مليار دولار بين 2010 و2014 (مروان طحطح)

زادت قيمة الديون المشكوك في تحصيلها بين نهاية 2011 ونهاية حزيران 2014 بقيمة مليار دولار لتصبح قيمتها الإجمالية 3.361 مليارات دولار. هذه الديون تمثّل 5.8% من مجمل التسليفات و1.8 من أصول القطاع المصرفي. هذا المؤشر يفسّر ما يتسرّب الى السوق من اخبار عن محاولات بيع شركات أو نقلها إلى الخارج، الا ان المصرفيين يقللون من اهمية المؤشر ويرون ان الخوف مصدره ديون الأفراد الذين باتت وظائفهم في خطر

شُغل مجتمع الأعمال، في الأسابيع الماضية، بتقصي حقيقة ما يُتداول في السوق عن نيات عدد من الشركات الكبيرة نقل أعمالها إلى الخارج أو بيعها بصورة كلية أو جزئية. هذه الاخبار اثارت مخاوف على سلامة أوضاع شركات القطاع الخاص، بعد أكثر من 45 شهراً على بدء الأزمة السورية. فهل خرجت المشاكل والأزمات من الكواليس إلى العلن؟ وإلى أي مدى زاد مستوى التأخر عن سداد الديون المصرفية؟ هل قروض الشركات هي مصدر القلق الأكبر أم قروض الأفراد؟

العدد ٢٣٩٧
منح التفوق الجامعية... طارت!
حسين مهدي

يعوّل المئات من التلامذة المجتهدين على تفوّقهم في امتحانات الشهادة الرسمية، وتحديداً الثانوية العامة، للحصول على منح تعليم من مؤسسات ومنظمات وجامعات داخل وخارج لبنان. الا أن افادات النجاح هذا العام عدلت بين جميع مرشحي الشهادة الرسمية: الناجح والراسب، المتفوق و«اللي أنجق درس» ومن حصل على بطاقة ترشيح من دون التقدم للامتحان حتى.

العدد ٢٣٩٧
عام دراسي «طبيعي»
حسين مهدي

تحاول روابط معلمي التعليم الرسمي في لبنان حل بعض المشكلات التربوية والمالية حرصاً على بدء العام الدراسي الجديد بشكل «طبيعي»، ما يتيح لجميع الطلاب الراغبين بالالتحاق بالمدرسة الرسمية تأمين التحصيل العلمي الجيد، لذلك زار وفد من الهيئة الادارية لرابطة معلمي التعليم الأساسي الرسمي وزير التربية الياس بو صعب حاملاً معه مذكرة مطلبية اعتبرتها الرابطة غير مستعصية «انما تحتاج إلى متابعة دقيقة ومستمرة من بو صعب».
تركت الهيئة الحديث عن سلسلة الرتب لهيئة التنسيق النقابية، وساد اللقاء جو ايجابي.

العدد ٢٣٩٧
أخبار

تسجيل التلامذة غير اللبنانيين

اصدر وزير التربية الياس بو صعب تعميما حول تسجيل التلامذة غير اللبنانيين في المدارس الرسمية، باستثناء التلامذة الوافدين بسبب الازمة السورية الذين سيُصدر تعميما خاصا بهم عندما تُعالج مشكلة التمويل المالي. وطلب التعميم إلى مديري المدارس الرسمية (حلقة اولى وثانية وثالثة) التزام حصر قبول التلامذة غير اللبنانيين في مرحلة التعليم الاساسي فقط (الحلقات الاولى والثانية والثالثة) وفق ما يلي:
1- التلامذة غير اللبنانيين الذين تابعوا الدراسة النظامية في المدارس اللبنانية منذ اكثر من ثلاث سنوات ولديهم افادات مدرسية مصدقة وفق الاصول.

العدد ٢٣٩٧
التحركات البلدية ضد اللاجئين: الساكت «عنصري» أخرس!
هديل فرفور

«شبهة» البيانات الصادرة عن البلديات طاولت مختلف المناطق اللبنانية (مروان طحطح)

تحت شعار «حفظ الأمن ومصلحة المواطنين»، تنتهج بعض البلديات سياسات الأمن الذاتي تداركاً لـ»خطر» احتضان لاجئين سوريين. بعد تدابير منع التجوال بحقهم، جرى الحديث عن بيانات صدرت عن عدة بلديات في مناطق مختلفة، طالبت فيها «السوريين» بإخلاء بيوتهم وخيمهم. وعلى الرغم من أن هذه البلديات «تبرّأت» من تلك البيانات العنصرية، متهمة بعض «اللجان الشعبية» بإعدادها وتوزيعها، إلا أنها ليست «بريئة» من سلوكيات الشحن العنصري المستشري ضمن نطاقها البلدي

بعد انتشار خبر استشهاد الجندي اللبناني عباس مدلج، سارع الكثير من «الغيارى» على كرامة الجيش اللبناني، إلى صبّ غضبهم على اللاجئين السوريين. أرادوا «تأديب» داعش عبرهم. منهم من قطع الطريق بأجساد بعض اللاجئين، ومنهم من نصب حاجزاً (لا يقل وضاعة عن حاجز الحرب الأهلية) لـ«اصطياد» كل من هو سوري.

العدد ٢٣٩٦