اقتصاد

«تشبيح» الأمن العام: استدراج ومقايضة
إيفا الشوفي

الأمن العام أوقف تجديد إقامات العاملات من الفئتين الثانية والثالثة اللواتي أنجبن أولاداً (مروان طحطح)

في أيلول 2014، أطلق عدد من المنظمات الحقوقية صرخة في وجه قرار، أصدرته المديرية العامة للأمن العام بداية عام 2014، وبدأ تطبيقه في أيار من العام نفسه. ينص القرار على منع تجديد تصاريح الإقامة للعمال ضمن الفئتين الثالثة والرابعة، أي العاملات المنزليات والعاملين في قطاع الزراعة والصناعة ذوي الدخل الضعيف، الذين أنجبوا أطفالاً في لبنان، وكذلك لأطفالهم، ما يعني ترحيلهم

واجهت رينوكا آرانغاني قرار الأمن العام القاضي بمنع تجديد إقامتها بكل جرأة دفاعاً عن حق ابنتها سوزانا بالعيش معها. بكت رينوكا على الشاشات وتحدثت لـ «الأخبار» فكانت العاملة الوحيدة التي قبلت ذكر اسمها من دون أي خوف. كانت المدة التي تفَصلها عن انتهاء صلاحية إقامة ابنتها 20 يوماً.

العدد ٢٥٧١
العاملون في المستشفيات الحكومية: هيئة تنسيق مستقلة
هديل فرفور

حتى اليوم، لم تُصرف رواتب موظفي مستشفى رفيق الحريري الجامعي بعد. لم تنجح الاعتصامات والاحتجاجات السابقة للموظفين في تجنيبهم تكرار الأزمة، بالرغم من الوعود التي تلقوها من وزير الصحة العامة وائل ابو فاعور خلال اللقاءات التي جمعتهم به في الاشهر الماضية.

العدد ٢٥٧١
الموازنة والسلسلة: البحث عن صفقة كاملة

عون مقتنع بأن إقرار الموازنة بالصيغة المطروحة يعني الإعفاء من المخالفات المالية (مروان بوحيدر)

ينعقد مجلس الوزراء اليوم، في جلسة هي الثانية من نوعها، مخصصة لاستكمال التداول في فرص إقرار مشروع موازنة عام 2015. الأجواء عشية هذه الجلسة لا توحي بقرب الوصول إلى تفاهم، إلا أن خلاصة نتائج الجولة التي قام بها وزير المال علي حسن خليل على القوى السياسية الرئيسية في الأيام القليلة الماضية تدفع إلى المزيد من القلق. فبعد 10 سنوات من الإنفاق غير الدستوري والقانوني، يعتقد البعض أن الأمور استوت وحان وقت صياغة تسوية كاملة تتضمن زيادة الإيرادات والسلسلة والعفو عمّا مضى!

في الأيام القليلة الماضية، جال وزير المال علي حسن خليل على ممثلي الكتل النيابية الرئيسية، بناءً على تكليف من مجلس الوزراء. شملت الجولة رئيس تكتل التغيير والإصلاح ميشال عون، ورئيس كتلة المستقبل فؤاد السنيورة، ورئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، ورئيس حزب الكتائب أمين الجميل، وعضو كتلة القوات اللبنانية جورج عدوان، بالإضافة إلى كتلتي حزب الله والرئيس نبيه بري...

العدد ٢٥٧١
قريطم يبلغ المعترضين: ردم الحوض الرابع يبدأ اليوم
محمد وهبة

يسيطر التعنّت على مواقف الأطراف المعنية بقضية ردم الحوض الرابع في مرفأ بيروت. فبرغم كل الاتصالات والوساطات الجارية لإيجاد تسوية مقبولة من طرفي النزاع، أي الطرف الذي يمثّله رئيس الحكومة تمام سلام ورئيس هيئة مرفأ بيروت حسن قريطم، والطرف الذي تمثّله الأحزاب المسيحية والبطريركية المارونية ونقابة سائقي الشاحنات، إلا أن هذين الطرفين متمسّكان بموقفيهما. الأول يسعى إلى ردم الحوض الرابع بأي طريقة، بعدما استحوذ على تأييد مطلق من سلام، وهو يهدّد اليوم بأن يبدأ الردم اعتباراً من يوم الثلاثاء المقبل، أما الثاني، فهو يصرّ على أن جدوى الردم غير متوافرة بكل عناصر المشروع، وليست مبرّرة سوى في الجزء المتعلق بزيادة عمق الحوض لاستقبال السفن الأكبر.

العدد ٢٥٧١
استقلالية القضاء شرط لإعادة ثقة الناس به
إيفا الشوفي

أطلقت «المفكرة القانونية» أمس مشروع «دعم وتعزيز استقلالية القضاء في لبنان كأولوية اجتماعية»، بهدف إطلاق حوار مجتمعي عن وضع القضاء وكيفية إصلاحه باعتباره أولوية اجتماعية بالدرجة الأولى

عندما يبحث قضاة ومحامون في سبل تعزيز استقلالية القضاء، هذا يعني أن حجم التدخل في العمل القضائي بلغ مستوى عالياً يتطلب وضع حد له. كلّ ما أثير سابقاً في وسائل الإعلام عن تدخلات سياسية ومالية في عدد كبير من الأحكام التي صدرت، وكل ما هو متداول بين الناس عن حجم الواسطة والفساد المستشري في القضاء، كان يجابه بأنه «افتراء» و»هجوم غير مبرر على السلك القضائي في لبنان» تسارع التركيبة القضائية الى وضع حد له.

العدد ٢٥٧١
مصارعة "السومو روبوت" في الضاحية الجنوبية
بسام القنطار

المشاركون صمموا الروبوتات الخاصة بهم ضمن مواصفات محددة

تنظم أكاديمية كلمات لتعليم الروبوت البطولة السنوية الأولى للروبوت في الضاحية الجنوبية لبيروت "مصارعة السومو"، التي تتم برعاية وزير الصناعة حسين الحاج حسن، بالشراكة والتعاون مع جمعية ALEDA، وبلديات الضاحية: بلدية حارة حريك، بلدية برج البراجنة وبلدية الغبيري، بالإضافة إلى: تجمع المعلمين في لبنان والتعبئة التربوية في حزب الله في منطقة بيروت.

العدد ٢٥٧١
أخبار

إنصاف الموظفين واجب

عقد مجلس المندوبين في «رابطة موظفي الادارة العامة» اجتماعاً في مبنى المعهد المالي بحضور الهيئة الادارية، وناقش «التحضيرات الجارية لإنجاح دعوة هيئة التنسيق النقابية الى الاضراب العام يوم الخميس المقبل». وأكد المجتمعون أن «إنصاف العاملين في الادارة العامة، موظفين أو اجراء، متعاقدين أو متعاملين على الساعة أو بالفاتورة والمياومين، هو واجب وطني ضروري لتأمين العدالة والمساواة مع باقي القطاعات الوظيفية لناحية الرواتب والتقديمات الصحية والاجتماعية وإعادة احتساب المعاش التقاعدي على أساس 100% وبمعدل 30 سنة خدمة».

العدد ٢٥٧١
بعلبك ـ الهرمل: محافظة على الورق
رامح حمية

«السفر» من القاع إلى زحلة يحتاج إلى يوم كامل نظراً إلى المسافة الطويلة (الأخبار)

استحدثت محافظة بعلبك الهرمل منذ 11 سنة، وعيّن محافظ لها منذ 9 أشهر، ولكنها لم تنفصل عن محافظة البقاع حتى اليوم، وما زال أبناء المحافظة يحلمون باللامركزية الإدارية التي تخفف عنهم المعاناة المالية والجسدية التي يبذلونها مع كل معاملة، في الوقت الذي لا يبدو فيه أن الحلول ستكون قريبة، نظراً إلى عوائق عديدة، بحسب ما يردد المعنيون

بابتسامة ساخرة ونظرات استغراب، تحاول السيدة الخمسينية أن تجد إجابة على سؤالها. أمام إحدى دوائر الأحوال الشخصية في البقاع الشمالي تقف هذه المرأة حائرة: «كيف بقولوا إنو بعلبك الهرمل صارت محافظة، وتعيّن إلها محافظ، ولليوم ما فيني صدّق على إخراج قيد بأي مكان بهالمحافظة... يعني دخلكن شو تغيّر؟ بدّي أطرق مشوار على زحلة حتى صدّق إخراج القيد!».

العدد ٢٥٧٠
المخيمات الفلسطينية: الأوضاع نحو الأسوأ
إيفا الشوفي

47 شاباً ماتوا في مخيم برج البراجنة من جراء إصلاح أعطال الكهرباء (أرشيف)

منذ 4 أعوام غابت المخيمات الفلسطينية عن أجندات المنظمات الإنسانية، لتحلّ مكانها أزمة اللجوء السورية. وضع المخيمات اليوم إلى تراجع وفق التقرير الأخير لـ «شاهد»، كما أن آراء الناس في الخدمات الأساسية المتوافرة تشير الى معاناة كبيرة يتكبدها الفقراء. إلا ان حركة مطلبية برزت في الفترة الماضية قوامها شباب فلسطينيون يطالبون اللجان الشعبية بالقيام بدورها لوقف التدهور الخدماتي

مع تدفق اللاجئين السوريين الى لبنان خفتت أصوات المخيمات الفلسطينية. لم يعد يذكرها أحد سوى لأمرين: إمّا الخوف من تكرار سيناريو المخيمات الفلسطينية مع اللاجئين السوريين أو أوضاع اللاجئين الفلسطينيين الآتين من سوريا. غرقت المخيمات في معاناتها وحدها، وتحوّلت أنشطة المنظمات الدولية والمجتمع المدني والتمويل الخارجي إلى اللاجئين الجدد.

العدد ٢٥٧٠
إعمار نهر البارد: الخطة السلحفاتية
محمد خالد ملص

يشكو أبناء المخيم من سوء التنفيذ في المشاريع ووجود رشى وصفقات واختلاسات مالية (الأخبار)

يعيش مخيم نهر البارد منذ أيار 2007، مأساة حقيقية، إن كان من ناحية الوضع الأمني أو الاجتماعي أو السكاني. عند مداخل المخيم، لا تزال حواجز الجيش اللبناني قائمة، ولا يزال أبناء المخيم يعانون من الاصطفاف لساعات طويلة، ليسمح لهم بالدخول إلى منازلهم. يتفهمون هذه الإجراءات ويتحملونها بمرارة، فهم لا يريدون أن يعود المخيم إلى سابق عهده الأمني.

العدد ٢٥٧٠