ثقافة وناس

«سكايز» تبيعنا التطبيع في أكياس الحرية
زينب حاوي

نانا نيستاني ــ إيران

لمقاربة الرقابة على الأعمال الفنية والمسرحية في لبنان، حدّان: مواجهة مقصّ الرقيب والقوانين البالية التي يقدم بموجبها على اقتطاع أو منع بشكل كليّ الأعمال الفنية من أفلام وعروض مسرحية، وهناك حدّ آخر دقيق يفصلها قيد أنملة عن التطبيع مع «إسرائيل» تحت شعار حرية التعبير.

العدد ٣٠٥٣
«مهارات» تحذّر: قانون (يقتل) الإعلام و(يصادر) الحريات
زينب حاوي

في اليوم عينه الذي أقرت فيه «لجنة الإعلام والإتصالات» في المجلس النيابي إقتراح قانون إعلام موحد، تمهيداً لعرضه على الهيئة العامة والموافقة عليه، جرى توقيف الشاب باسل الأمين على خلفية منشور على فايسبوك يعبّر فيه عن غضبه جراء عرض حلقة تلفزيونية تهين عاملاً سورياً على otv (الأخبار 7/12/2016).

العدد ٣٠٥٣
سامية الجزائري تخوض تجربة الكتابة الدرامية
وسام كنعان

بعض نجوم الدراما السورية ممثلون بالفطرة، لم يسبق لهم أن دخلوا مدرسة تمثيل، ولم يتح لهم تكريس ثقافة بصرية رفيعة المستوى، والمهنة كانت على زمانهم «تشخيصاً» يوسم بأنه «عيب وحرام». لعلّ أبرز الأمثلة الساطعة على ما سبق الممثلة المخضرمة سامية الجزائري التي تتحضّر لأداء شخصية «عيشة» والدة البطلة في مسلسل «وردة شامية» (كتابة سليمان عبد العزيز ومروان قاووق، وإخراج تامر اسحق، وإنتاج شركة «غولدين لاين»، بطولة سلافة معمار وشكران مرتجى). في موازاة ذلك، تعكف على خوض تجربة جديدة هي كتابة نص مسلسل اجتماعي بلمسة كوميدية بعنوان مبدئي «سيرة وانفتحت» من دون أن يفصح الخبر الصادر من قبلها عن تفاصيل عملها الجديد.
الحكاية بالنسبة إلى الجزائري قديمة بدأت منذ زمن. ربما كان تجسيدها إعلاناً تجارياً عن «صندوق توفير البريد» مع الراحل عصام عبه جي (1941-2014) فرصةً لانطلاق جماهيريتها على المستوى العريض بالنسبة إلى جيل الثمانينيات، ومن تبعه سورياً وعربياً.

العدد ٣٠٥٣
جائزة «نواة» للمقالة الصحافية: «حزب الله» والحرب الناعمة
لواء دندش

يُعد مفهوم الحرب الناعمة من المفاهيم الجديدة التي استحدثت في عالم الحروب باستخدام وسائل وأساليب للتأثير في الآخرين تخلو من الاستخدام المباشر للقوة العسكرية. هذا ما عبّر عنه جوزيف ناي المتخصص في الشؤون العسكرية ووكيل وزارة الدفاع الأميركية السابق الذي تحدث عن الحرب الناعمة بقوله: «استخدام كل الوسائل المتاحة للتأثير في الآخرين باستثناء الاستخدام المباشر للقوة العسكرية».

العدد ٣٠٥٣
هيفا ونيكول :«إليسا مش أحسن منّا»

بعد مرور ساعات قليلة على إعلان اليسا أنها لن تطلّ في سهرة إستقبال العام 2017 كما جرت عليه العادة، قرّرت هيفا وهبي (الصورة) المشي على خطى زميلتها. مع بدء الاعلان عن سهرات رأس السنة وتوزيع خريطة النجوم، يبدو أن اليسا وهيفا إتخذتا خطوة الغياب عن المناسبة.

العدد ٣٠٥٢
راغدة شلهوب: لست «المزّة» اللبنانية!
زكية الديراني

في عام 2014، قرّرت راغدة شلهوب ترك بيروت حيث عملت سنوات في قناة «أوربت» والإنتقال إلى مصر لتقديم برنامج على محطة «الحياة». هذا القرار الذي اتخذته الإعلامية اللبنانية لم يكن سهلاً على الإطلاق، وخاصة أن المنافسة في الاعلام المصري شرسة، فالمشاهد هناك لا يتقبّل بسهولة ظهور إعلامية لبنانية تقدّم برنامجاً فنياً.
لم تعرف راغدة نجومية في «أوربت» حيث سارت على وتيرة مهنية رتيبة. وفي النهاية، انتقلت إلى شاشة أخرى لتحاور وحدها ضيفاً من الصفّ الأول.

العدد ٣٠٥٢
Project Runway... حلقة الوداع!

يودّع برنامج Project Runway ME غداً (21:00) المشاهدين بحلقة ختامية تنقل مباشرة على الهواء من دبي على قناة mbc. العمل التلفزيوني الذي يبحث عن المواهب في تصميم الأزياء، يجلس في لجنة تحكيمه كل من ايلي صعب وعارضة الازياء التونسية الايطالية عفاف جنيفان. وصل إلى ختام البرنامج أربعة مشتركين هم: سليم شبيل من تونس، ريان أطلس من الجزائر، علاء نجد من لبنان، وعيسى حسو من سوريا.

العدد ٣٠٥٢
mtv تنتصر للقمع وتحرّض على باسل الأمين
زينب حاوي

في سجل mtv الحافل بالتحريض على اللاجئين السوريين، واثارة الذعر والخوف بما ليس لقناة لبنانية أخرى. قناة المرّ تبرعت أمس، بمحاكمة الشاب باسل الأمين المستدعى من قبل «مكتب الجرائم الإلكترونية وحماية الملكية الفكرية» بسبب منشور على فايسبوك ينتفض فيه على دولة تحرض على اللجوء السوري.
التقرير الذي ورد في نشرة أخبارها أمس لا يمكن وصفه الا بـ «الموتور»، والمتحامل على الأمين.

العدد ٣٠٥٢
بيونسيه تتصدّر ترشيحات الـ «غرامي»

عبر ألبومها Lemonade، حصدت بيونسيه (الصورة) أخيراً تسعة ترشيحات لجوائز «غرامي»، مسجلة أعلى رقم بين المنافسين. نجمة البوب الأميركية التي سبق أن حصلت على 20 جائزة «غرامي»، رُشّحت عن فئات أساسية، من بينها تسجيل العام، وأغنية العام، وألبوم العام. يتبع بيونسيه على لائحة الترشيحات مغني الراب الكندي «درايك»، والبربادوسية الأصل ريهانا، والأميركي كانييه وست الذين حصلوا جميعاً على 8 ترشيحات.

العدد ٣٠٥٢
ترامب رئيساً... مادونا تشعر بالخيانة!

تعليقاً على انتخاب دونالد ترامب رئيساً للولايات المتحدة، قالت مادونا (58 عاماً ــ الصورة) إنّها تشعر بـ «بالحسرة والخيانة»، مضيفة: «أشعر أنّ هناك نساء خانونا». جاء ذلك خلال مقابلة أجرتها معها مجلة «بيلبورد» الأميركية التي اختارتها «امرأة العام». وبالنسبة إلى الأعداد الكبيرة للنساء اللواتي شاركن في علمية الاقتراع، فوصفت «ملكة البوب» إحساسها تجاه الموضوع بالـ «الحداد».

العدد ٣٠٥٢
«كلام الناس» يفتح ملفّ الحكومة

يتابع مارسيل غانم حلقات برنامجه الاسبوعي «كلام الناس» الذي يعرض غداً (21:30) على قناتي lbci و LDC. في الحلقة المنتظرة يُلقي المقدّم الضوء على أسباب عدم تشكيل الحكومة ولماذا تأخّرت ولادتها؟.

العدد ٣٠٥٢
تمارين حميمة على الغياب
بيار أبي صعب

عبرت كالنسمة، تاركة حيثما حلّت أمواج عطر خفيف أخضر. تركت بسمتها على جدران شبابنا القريبة، على أوراق الصحف المصفرّة التي امتصّت حبرنا من دون أن ننتبه. عرفتها في باريس، ثم في لندن، أو العكس. لا يهمّ.

إضاءات على سيرة خافتة: رلى الزين أخذت معها الحكاية | العدد ٣٠٥٢
أثر الفراشة بين باريس وبيروت
أحمد محسن

أمس، انطفأت الصحافية والناقدة الفنية اللبنانية. بدايتها كانت في بيروت السبعينيات، حيث درست الأركيولوجيا قبل أن تجبرها الحرب الأهلية على الرحيل إلى باريس، حيث دشّنت علاقتها الخاصة بالفن التشكيلي، مواكبةً جيلاً عريضاً من الفنانين العرب

يمكننا رسم حياة رلى الزين كخيطٍ طويل يمتد بين أكثر من جيل وأكثر من مدينة. لكنه معلّق بين مدينتين رئيسيتين: بيروت وباريس. يمكننا أن نعلّق على خيط حياتها الشفاف الكثير من الابتسامات.

إضاءات على سيرة خافتة: رلى الزين أخذت معها الحكاية | العدد ٣٠٥٢
مع رلى... رحلة عمر
ناصر السومي

بدأت رحلتنا التي لم تبلغ منتهاها عام 1997 أولاً بصداقة من أول نظرة. فصول علاقتنا تنامت بتسارع يوماً بعد يوم. كلانا ينتمي إلى عالم الفن والأدب والبحث والكتابة والواقع والخيال. توطدت أواصر المحبة وصرنا نلتقي بانتظام.

إضاءات على سيرة خافتة: رلى الزين أخذت معها الحكاية | العدد ٣٠٥٢
وفاة الممثل البريطاني بيتر فوغان

الراحل في مشهد من «لعبة العروش»

توفي الممثل البريطاني بيتر فوغان (الصورة) صباح اليوم عن عمر 93 عاماً، حسب ما أعلنت وكيلة أعماله سالي لونغ ــ إينيس في بيان تداولته وسائل الإعلام المحلية.

العدد ٣٠٥١