ثقافة وناس

جوردي سافال عميد الموسيقى القديمة
بشير صفير

يحلّ الموسيقي الكاتالوني في بيروت الليلة ليقدّم مع فرقته أمسية تتمحور حول جزءي مشروعه «شرق غرب». على البرنامج، استعادة للتراث الأرمني والأوروبي الشرقي والإيطالي والتركي

قبل عشرة أعوام، استضافت «مهرجانات بيت الدين» الموسيقي الكاتالوني الشهير جوردي سافال (1941) برفقة «مجموعة كابول» والمغنية الأفغانية فريدة محواش (الأخبار 10/10/ 2009) في أمسيةٍ تمحورت بشكلٍ أساسي حول التراث الأفغاني. مساء اليوم، يعود سافال إلى لبنان، بدعوة من الجهة التنظيمية الحديثة العهد Achillea بالتعاون مع السفارة الأسبانية في لبنان و«معهد ثرفانتس». الرجل هو عميد ما يسمّى بالموسيقى القديمة، والعديد من تسجيلاته يحوي أعمالاً مجهولة المصدر، يعود بعضها إلى القرون الوسطى الأوروبية.

العدد ٢٤٧٤
فلسطين وحدها في مواجهة العالم
سامر سعد

من تجهيز «مبنى الدولة» للفنانة الفلسطينية لاريسا صنصور

كتاب مهم صدر أخيراً باللغة الفرنسية: «فلسطين: لعبة القوى» (« سندباد» و«مؤسسة الدراسات الفلسطينية») يرمي إلى فهم الدوافع التي تحدد سياسات كل من الولايات المتحدة وفرنسا وروسيا وبريطانيا وتركيا وايران والدول العربية، وأخيراً الأمم المتحدة إزاء القضية الفلسطينية. العمل جهد جماعي بمشاركة نخبة من الباحثين والاختصاصيين من بينهم دومينيك فيدال وفاروق مردم بيك

باريس | «آسف سادتي، عليّ الاستجابة لمئات الآلاف الذين يريدون نجاح الصهيونية، وليس لدي مئات آلاف العرب من الناخبين». عبارة شهيرة للرئيس الأميركي هاري ترومان برر فيها اعترافه بدولة إسرائيل عام 1948، وتختزل «أحد جوانب المشكلة الحساسة في القوة الأميركية ونتائجها على الفلسطينيين» وفق ما يقول الأكاديمي والباحث رشيد الخالدي في كتاب «فلسطين: لعبة القوى» (Palestine:le jeu des puissants) الصادر حديثاً بالفرنسية عن سلسلة «سندباد» (أكت سود) و«مؤسسة الدراسات الفلسطينية».

العدد ٢٤٧٤
«بدايات»: مأساة المدن العربية: بيروت ودمشق وبغداد
عبدالرحمن جاسم

تتسربل مجلّة «بدايات» الفصلية الثقافية الفكرية بالكثير. تحاول أن تكون أكثر من مجرد مجلة عادية، فهي تمزج بين المواضيع اليومية/ الحياتية/ المعاشة وتلك التي تأخذ حيزاً من الزمان على اتساعٍ أكبر. الأزمة السورية التي باتت تشكّل خبزاً يومياً للصحافة اليومية، تتناولها المجلّة كثيمةٍ في عددها الثامن/ التاسع. كتب رئيس تحرير المجلة الباحث والمؤرخ فوّاز طرابلسي افتتاحية العدد بعنوان «حروب الردة أو اغتيال المستقبل»، لندخل العدد الذي ركّز على الأوضاع في سوريا ولبنان والعراق.

العدد ٢٤٧٤
عبد الباري عطوان في عقل «داعش»
سمير ناصيف

«كيف تشكلت داعش» لمحمد جهان خان ــ سريلانكا

معلومات قيّمة قدّمها الصحافي والكاتب الفلسطيني عن التنظيم السلفي. في «الدولة الاسلامية، الجذور، التوحش، المستقبل» (دار الساقي)، يقارب القواسم المشتركة كما الاختلافات بينه وبين «القاعدة»، متوقفاً ملياً عند زعيمه أبو بكر البغدادي

كعادته، وكما في كتبه السابقة، قدّم الصحافي والكاتب الفلسطيني عبد الباري عطوان (1950) معلومات قيّمة في كتابه الجديد «الدولة الاسلامية، الجذور، التوحش، المستقبل» (دار الساقي) عن الإسلام السياسي الجهادي. هذه المرة، تناول عطوان ما يسمى «الدولة الاسلامية في العراق والشام» (يسميها بعضهم «داعش» ويرفض عطوان هذه التسمية).

العدد ٢٤٧٤
معرض بيروت العربي والدولي للكتاب... بالأرقام

أعلن «النادي الثقافي العربي» أمس الإحصائية النهائية لمعرض بيروت العربي والدولي للكتاب الـ58 للفترة الممتدة من 28 تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي ولغاية 11 كانون الأوّل (ديسمبر) الحالي.
في فئة الأعمال العامة، كانت المرتبة الأولى من نصيب «المورد الحديث ــ قاموس إنكليزي – عربي» لمنير بعلبكي ورمزي منير بعلبكي (دار العلم للملايين)، أما الثانية فلـ«المتقن معجم الصور» إشراف طلعت زين قبيعة وراتب أحمد قبيعة (شركة دار الراتب الجامعية)، والثالثة لـ«سلسلة عبد النور» لجبور عبد النور (دار العلم للملايين).

العدد ٢٤٧٣
صيف وشتاء تحت سقف «النهار»
زينب حاوي

يكفي أن نرى تصدّر أخبار العاصفة المحتملة التي أصبحت تفاصيلها مختلقة موقع «النهار» الإلكتروني حتى ندرك أن القائمين على الموقع حققوا أهدافهم. المعادلة بسيطة: خبر يحمل كماً من التهويل والخوف ينبئ بعظائم الأمور، يتحدث عن عاصفة محتملة ستقتلع الأخضر واليابس. هذا الأمر تكرر مرات عدّة مع كل حديث عن مجيء عاصفة ثلجية الى لبنان (لا تأتي أصلاً) والأنكى أن الموقع يتبنى التسميات التي تطلق على العواصف من «ميشا» إلى «نانسي» وصولاً إلى «كاتسي»!.

العدد ٢٤٧٣
إبراهيم عبد المجيد: «القاهرة» التي في بالي
جمال جبران

أخيراً، غادر مدينته الأثيرة. إلا أنّ روايته الجديدة «هنا، القاهرة» (الدار المصرية اللبنانية) تخيّم عليها نبرة الرثاء نفسها التي اجتاحت أعماله عن الاسكندرية. قاهرة السبعينيات، وتركة عبد الناصر، والتظاهرات ضد كامب دايفيد، ومطاردة الشيوعيين والتدين الزائف... محطات وأمكنة يعيد ترميمها من الذاكرة بعدما اندثرت على أرض الواقع

«وأخيراً كتب إبراهيم عبد المجيد عن القاهرة». قد تكون هذه العبارة التي كتبها على فايسبوك أحد القرّاء المصريين المتابع للروايات الصادرة حديثاً، إشارة واضحة إلى الصورة الجمعية المأخوذة عن ذلك الروائي الذي جعل من مدينة الإسكندرية مكاناً أساسياً في مجمل شغله الروائي. يظهر ذلك بوضوح في ثلاثية «لا أحد ينام في الإسكندرية» (1996)، «طيور العنبر» (2008)، و«الاسكندرية في غيمة» (2013).

العدد ٢٤٧٣
مصطفى إبراهيم: «مانيفستو» الثورة المصرية
محب جميل

القاهرة | أعلن القائمون على جائزة الشاعر الراحل أحمد فؤاد نجم قبل أسابيع عن فوز مصطفى إبراهيم (1986 ــ الجيزة) بالمركز الأول عن ديوانه «المانيفستو» الصادر عام 2013. مصطفى إبراهيم أحد هؤلاء الذين سطروا كراسة الثورة الشعرية إن جاز التعبير. «المانيفستو» هو أحد بيانات الثورة الشعرية التي خرجت من ميدان التحرير وجدران محمد محمود وأرصفة ماسبيرو. المهندس الشاب الذي وجد نفسه وسط جموع من الشعب يطرق الشوارع من أجل العيش والحرية والعدالة الاجتماعية، ليس أحد هؤلاء الحالمين بالمثالية والأشياء المنمقة. إنه صوت شعري أركيولوجي يوّثق للحظات الدم والهتاف.
بعد نفاد الطبعات الأربع الأولى من ديوانه «ويسترن يونيون شارع الهرم» (2011)، جاء «المانيفستو» ليمزج لحم الثورة بجلد الواقع. العمل كناية عن سبع قصائد بالعامية موزعة على امتداد الديوان الذي يُصدّر بنجمة الشيوعية. يطلّ مصطفى إبراهيم هنا كمن يحمل كاميرا سينما 9 ملم، ويلملم لحظات أنهكها الكرّ والفرّ.

العدد ٢٤٧٣
إياد برغوثي: الانتصارات المُجهَضة
يزن الحاج

اعتدنا أن تكون الباكورة الروائية أشبه بسيرة للمؤلف. إلا أنّ الكاتب الشاب اختار الطريق الأصعب في «بردقانة» (دار الآداب). لقد دخل التاريخ من باب الرواية، وتاريخ فلسطين بالذات قبل النكبة، حيث بدأ كلّ شيء فعلياً

واجه المشهد الثقافي الفلسطيني اختزالات عدة، في الشعر والرواية. وقع معظم النقّاد في فخ إدراج الكتابة الفلسطينية ضمن تصنيفات ثابتة. الشعر ابن لمحمود درويش بالضرورة، أما الرواية فلا تعدو كونها تجليات أخرى لجبرا إبراهيم جبرا، أو غسان كنفاني، أو إميل حبيبي. بالطبع، ليست هذه هي الصورة الحقيقية، فواقع الكتابة الفلسطينية أعقد بكثير، لا سيما عند فلسطينيي الداخل في أراضي عام 1948. بقيت هذه المنطقة بعيدة من النقد لأسباب عديدة، راوحت بين الكسل والوقوع في الصور النمطية والخشية من الوقوع في شبهة التطبيع. وهنا، كان للمواقع الإلكترونية والمسابقات العربية، فضل اكتشاف تلك الأسماء الجديدة.

العدد ٢٤٧٣
يحدث في الجزائر الآن: تكفير كمال داود
ضيف حمزة ضيف

الجزائر | أصدر السلفي عبد الفتاح حمداش زعيم ما يعرف بـ»جبهة الصحوة»، فتوى يدعو فيها إلى إقامة الحدّ على الروائي الجزائري كمال داود المرشح السابق لجائزة «غونكور» الفرنسية (الأخبار 11/9/2014)، واصفاً إيّاه بـ «الزنديق» الذي تنكر «لدينه» و»عربيته». جاء ذلك على خلفية مشاركة داود في برنامج «لم ننم بعد» على القناة الفرنسية الثانية. على هذا المنبر، عبّر الكاتب عن معارضته لـ»التيار الإسلامي»، واصفاً العروبة بـ «السيطرة والاحتلال»، ومعرّجاً على علاقته بالدين والله.

العدد ٢٤٧٣
خالد الصاوي: قاضياً على mbc
نجلاء أبو النجا

للمرة الأولى، يترك الممثل المصري الكاميرا ويعود إلى مهنته الأولى أي المحاماة. إذ يقدّم برنامجاً مقتبساً عن The Judge الأميركي حيث يحلّ النزاعات القضائية ويصدر حكمه بين الأطراف المعنية، على أن يبدأ تصوير دوره في مسلسل «الصعلوك» بعد هذا المشروع

القاهرة | يستعد الممثل المصري خالد الصاوي لخوض أولى تجاربه في تقديم البرامج من خلال «المحكمة» الذي ينطلق تصوير أولى حلقاته الأسبوع المقبل. وذكر أحد العاملين في البرنامج لـ «الأخبار» أنّ العمل مأخوذ عن برنامج The Judge (القاضي) الأميركي ضمن ديكور يشبه المحكمة، حيث يصدر القاضي حكمه بعد سماع الأطراف المتنازعة. وقال أحد معدّي البرنامج الذين يبلغ عددهم عشرة إنّ «هناك شركة خاصة اشترت حقوق النسخة الأجنبية من البرنامج وتبيع الحلقات لقنوات «أم. بي. سي.» للعرض حصرياً على شاشتها.

العدد ٢٤٧٣
«باي باي» محمد بسطاوي
محمد الخضيري

بعد معاناة مع المرض، رحل محمد بسطاوي (1954 ـ 2014) أمس في «المستشفى العسكري» في الرباط. قبل ثلاث سنوات، كرّم «المهرجان الدولي للفيلم في مراكش» بسطاوي كواحد من أبرز نجوم جيله. كيف لا وهو بشاربه الكث ولحيته الغزيرة واحد من أكثر الوجوه التي عشقها المشاهد المغربي. ابن مدينة خريكة الشهيرة بمناجم الفوسفات، لم يصل إلى النجومية عبر الطرق السيارة للمعارف ومعاهد السينما. لقد نحتها في القاع، كأبناء المدينة الذين أجبروا لعقود على النزول إلى المناجم ليخرجوا «ذهب المغرب» الثمين. في الثمانينيات، لم يكن شيء في المغرب يدفعه إلى البقاء. حمل حقيبته كآلاف أبناء المغرب، وانتقل إلى إيطاليا.

العدد ٢٤٧٣
هالة سرحان: لليلة واحدة فقط!
محمد عبد الرحمن

القاهرة | بعد غياب أسابيع إثر مغادرتها قناة «المحور»، تعود هالة سرحان للإطلالة على المشاهد المصري والعربي لكن من خلال قناة «روتانا سينما». فقد أعلنت شبكة قنوات «روتانا» أن سرحان وافقت على تقديم حلقة خاصة تعرض مساء 31 كانون الأول (ديسمبر)، تزامناً مع الاحتفال بالعام الجديد ومع الذكرى العاشرة لإطلاق قناة «روتانا سينما». ولم تعلن المحطة بعد عن أسماء المشاركين في السهرة (21:00 _ تستمرّ لساعات الصباح الأولى)، لكن يُنتظر أن تشهد مشاركة عدد من النجوم الذين تهتم «روتانا» بعرض أفلامهم، وتربطهم صداقة بسرحان التي برعت في تقديم هذه النوعية من البرامج، وخصوصاً في السنوات الأولى لإطلاق «روتانا سينما» بشعارها «مش هتقدر تغمّض عينيك».
وتعدّ إدارة التنويهات في «روتانا سينما» حملة دعائية خاصة بالسهرة التي عادت من أجلها سرحان إلى القاهرة وقطعت إقامتها شبه الدائمة في الولايات المتحدة. وحتى الآن، لا تزال حلقة العودة منفصلة عن أيّ خطط لوجود سرحان على «روتانا سينما».

العدد ٢٤٧٣
رهائن «لينت»: الإعلام الأوسترالي أعطانا دروساً في الأخلاق
نادين كنعان

فيما كانت أوستراليا تخوض أوّل من أمس، عملية دقيقة لتحرير الرهائن المحتجزين في مقهى «لينت» في ساحة «مارتين» في سيدني، استنفرت وسائل الإعلام المحلية لتغطية الحدث الذي انتهى بمقتل ثلاثة أشخاص، أحدهم محتجز الرهائن الإيراني هارون مؤنس.
برغم شهية المشاهدين المفتوحة لمعرفة حيثيات القضية، التزمت المؤسسات تعليمات القوى الأمنية وأجّلت إعلان التفاصيل.

العدد ٢٤٧٢
«مكتب جرائم المعلوماتية» وصل إلى زافين
زينب حاوي

يكفي أن تجتمع العناصر التالية لتكوّن خبراً مثيراً: زافين قيومجيان، جو معلوف، و»مكتب مكافحة الجرائم المعلوماتية وحماية الملكية الفكرية». نزاع قانوني تجاري حول استخدام فكرة «التجربة الاجتماعية» التي سبق أن سجلها مقدم برنامج «حكي جالس» جو معلوف على lbci (عبر شركةscoop production) في وزارة الاقتصاد واستحصل على شهادة سجل من حماية الملكية الفكرية في الوزارة تحت مسمى «الأثر الأدبي والفني». هكذا انحصر استخدام هذه الفكرة بمعلوف وفقاً لما ينص عليه القانون.

العدد ٢٤٧٢