ثقافة وناس

كيف يقارب الإعلام اللبناني قضايا الجنسانية والجندرية؟
زينب حاوي

لا شك في أنّ السنوات الخوالي، دفعت صوب تغيير وتحريك الخطاب السائد حول القضايا الإجتماعية، خصوصاً قضايا الجنسانية والجندرية. شكل الإعلام وتحديداً بعض الصحافة المكتوبة ركناً أساسياً لهذا البناء، من خلال صناعة ديناميكية جدلية قانونية وإنسانية، أسهم في تبلورها الإعلام المرئي وتحديداً lbci عام 2012، مع صعود مقدمة «جمهورية العار» التي خطها الصحافي خالد صاغية، على خلفية حادثة «سينما بلازا»، واعتقال 36 رجلاً اتهموا بـ «الممارسة الجنسية المخالفة للطبيعة».

العدد ٢٩٢٥
بيرين سات تدخل الدراما اللبنانية!؟
زكية الديراني

يراهن زياد شويري على جذب المشاهدين عبر جمع نجوم في مسلسله المنتظر الذي يحمل مبدئياً إسم «بيانو» (كتابة مازن طه ونور شيشكلي) بينما لم يحدَّد المخرج بعد. فقد وجد المنتج اللبناني أن المشروع الذي يجمع عدداً من النجوم يساعد على الترويج له سريعاً. خلال تواجد بيرين سات (الصورة) في بيروت لإستلام جائزتها في سهرة الـ «موركس» الشهر الماضي، عرض شويري فكرة إطلالة الممثلة التركية في مسلسل لبناني.

العدد ٢٩٢٥
كليلة ودمنة تنطلق في Aix-en-Provence

رنين الشعار ومحمد الجبالي في مشهد من الأوبرا (بوري هورفا ــ أ ف ب)

استكمالاً للخبر الذي نشرته «الأخبار» في عدد الأمس على الصفحة الأخيرة ضمن زاوية «صورة وخبر»، تنطلق اليوم ضمن فعاليات مهرجان Aix-en-Provence الفرنسي، أوبرا «كليلة ودمنة» التي تحمل إسم كتاب ابن المقفّع الشهير. النص بالعربية مستوحى من الكتاب الأصلي وهو من كتابة فادي جومر، أما النص الفرنسي فمن كتابة كاترين ڤريلاج.

العدد ٢٩٢٥
بيان مفتوح ضد الـ «إكزينوفوبيا» والعنصرية

قبل أن ينتهي اليوم الإرهابي الطويل الذي شهدته بلدة القاع البقاعية أخيراً، ارتفع منسوب العنصرية اللبنانية تجاه اللاجئين، خصوصاً السوريين منهم، إلى أعلى معدّلاته بشكل يفوق التوقعات والإستيعات. في مواجهة الخطاب العنصري المقيت، أصدرت مجموعة من المنظمات والجمعيات والتجمعات والناشطين بياناً إلكترونياً تضامنياً مع الهاربين من نيران الحروب في بلادهم، داعين الجميع إلى التوقيع عليه.

العدد ٢٩٢٥
«الكيف» و«ليالي الحلمية»: دليلك إلى الاستنساخ الرديء
عبدالرحمن جاسم

الهام شاهين في «ليالي الحلمية 6»

لا ريب أنَّ صناعة جزءٍ جديد من مسلسلٍ ناجح وعريق مثل «ليالي الحلمية»، لهو حلم أي مخرج أو كاتب سيناريو. ذلك أنَّ إكمال ما قام به الكبيران أسامة أنور عكاشة كتابةً، واسماعيل عبدالحافظ إخراجاً (مع كوكبة هائلة من النجوم مرت على المسلسل) هو «دمغة» التميز التي سترفعه عالياً.

العدد ٢٩٢٥
الأقباط غاضبون من «الزعيم وشركاه»
محمد عبد الرحمن

عادل امام في مشهد من المسلسل

القاهرة | أكثر ما يلفت الانتباه في موجة الغضب التي أطلقها الأقباط المصريون ضدّ مسلسل عادل إمام الجديد، ليس السطحية التي تناول بها صنّاع العمل تفاصيل الديانة المسيحية، لكن الصمت المُطبق من قبل «مأمون وشركاه» كأنهم غير معنيين بالأمر.

العدد ٢٩٢٥
إحصاءات المشاهدة: ما تخفيه الأرقام!
زينب حاوي

ريتا حايك في «وين كنتي»

بعيداً عن لغة المراتب الأولى في مسلسلات رمضان، تتسع لغة الأرقام والنسب المئوية الجاهزة لتظلّل بين تفاصيلها حقائق أخرى مخفية عن المشاهدين، وتكوّن مؤشرات واضحة عن أمزجتهم وميولهم لأي عمل يعرض في الشهر الكريم.

العدد ٢٩٢٥
محمد قنوع «شجاع» بكل المقاييس!
وسام كنعان

مع نهاية رمضان، ستلتم عائلة قنوع صباح العيد وتزور قبور راحليها، وفقاً للتقليد السوري الذي أنهكته الحرب. المشهد فرصة للجلد بالحنين لسوريين كثر فقدوا بيوتهم وأهلهم وعائلاتهم. محمد وزهير وزياد وبلال وإبراهيم وشهرزاد ونورس، أسماء إما مكرسة في الوسط الفني السوري أو أنها تسعى نحو تحقيق حضور ما. عموماً قد لا يكفي ربع قرن من الزمن كي تصنع مجداً واسعاً وشهرة وافية لممثل محترف.

العدد ٢٩٢٤
الافطارات... موضة تجتاح شركات الإنتاج
زكية الديراني

لم يكن يخطر في بال أيّ ممثل أن يحضر إفطاراً أو سحوراً تقيمه شركة إنتاج، فتنقلب تلك المناسبة إلى فرصة لإلتقاط الصور مع الفنان والإدلاء بتصاريح. كانت تلك الفكرة البعيدة كلياً عن الواقع، لكن قبل نحو 10 سنوات بدأت mbc تخصّص ليلة من رمضان لتحويلها إلى تظاهرة فنية تستقدم فيها جميع النجوم الذين قدّموا أعمالاً على شاشتها خلال شهر الصوم.

العدد ٢٩٢٤
أحلام ونوال: جولة أخرى من الصراع
زكية الديراني

لم تمرّ ساعات على إطلالة نوال الكويتية أمس في برنامج «الشريان» الذي يقدّمه دواد الشريان يومياً (01:00) على قناة mbc، حتى أعلنت أحلام أنها ستكون الليلة ضيفة برنامج «يا هلا رمضان» الذي يقدمه على العلياني على قناة «روتانا خليجية». من المعروف أن أحلام إعتذرت عن عدم الظهور في «الشريان»، بعدما طلبت من القائمين على البرنامج أن تحلّ ضيفة عليه قبل نوال. لكن القائمين على العمل رفضوا لأنهم كانوا إتفقوا سابقاً مع الفنانة الكويتية.

العدد ٢٩٢٤
نادين وتيم للمرة الثالثة
زكية الديراني

رغم أن مسلسل «نصّ يوم» (سيناريو وحوار باسم سلكا واعداد واخراج سامر البرقاوي) الذي يلعب بطولته تيم حسن ونادين نجيم ويعرض حالياً على قنوات عدة، لم يلق إعجاب كثيرين، لكن تلك الثنائية ستعود في رمضان المقبل بعمل آخر. للعام الثالث على التوالي، يتمّ التحضير لمشروع درامي بطله الممثلة اللبنانية والنجم السوري، ولكن لم يعرف بعد تفاصيل المشروع. فقد وجدت شركة «صبّاح للإعلام» أن كارت نادين وتيم ناجح وأرادت إستغلاله لتوقيع عقد جديد قريباً معهما.

العدد ٢٩٢٤
بولندا تزيل نصب الجيش الأحمر

بعدما كانت بعض المدن والبلدات قد بدأت بإجراء استفتاءات حول إزالة النصب التذكارية السوفييتية قبل أشهر، قررت السلطات البولندية أخيراً نقل أكثر من 200 نصب تذكاري شيدت في السابق لتكريم الجيش الأحمر، إلى متحف جديد. الإقتراح الذي تقدم به «المعهد البولندي الوطني للذاكرة»، يقترح نقل النصب إلى حديقة عامة تقع في المعسكر السوفييتي السابق في بلدة بورني ــ سولينوفو، التي بقيت فيها القوات الشيوعية حتى 1993.

العدد ٢٩٢٤
«جريمة شغف»... احذروا المشاهدة!
وسام كنعان

نجلاء بدر وقصي خولي في مشهد من المسلسل

عندما يذهب صنّاع الدراما إلى خيارات أبعد بكثير من الانتقائية التي يقوم عليها هذا الفنّ، نسمي ذلك من باب السخرية «مصادفات هندية». لكن عندما نشاهد البنية التي قامت عليها الأحداث في هذا المسلسل سنتعلم درساً حقيقياً في مجافاة الدراما ليس للواقع فحسب، بل لكل قوانين الكرة الأرضية

أهلا بكم في كوكب المريّخ ومسلسله الجديد «جريمة شغف» (كتابة نور شيشكلي وإخراج وليد ناصيف)! نتمنى أن تكون إقامة المسلسل طيبة على كوكب الأرض! يحق القول إنّه ليس جريمة واحدة، بل مجزرة تلفزيونية ارتكبت عن سابق إصرار وترصّد بجميع مفاصل الذوق العام.

العدد ٢٩٢٤
«الطبّال» فكرته مستهلكه وبعض عناصره لافتة
عبد الرحمن جاسم

نجح أمير كرارة في تقديم الشخصية بشكلٍ مميز

لا شيء يفاجئك في مسلسل «الطبّال». ليس هناك أحداث «شديدة» الجاذبية. هناك قصّة لا شك أنّها مُشاهدة من قبل، لكنّ «جو» المسلسل يستهوي المرء ويدفعه إلى المتابعة. ميزة هذا العمل هي مشكلته في حد ذاتها. فالقصة تتحدّث عن «طبّال» يعمل في كباريه ويغوص في أعماق الليل والسهر، وفي الأمور الخارجة عن القانون كالتهريب. «صالح أبو جازية» (أمير كرارة) هو تكرار للبطل المصري الشعبي المعتاد، أي الفقير الذي يعاند القدر وينتصر أو يموت. هذا النوع من المسلسلات المزدهر منذ سنواتٍ طويلة، استُنسخ أساساً عن الأفلام الهندية (أو ما يعرف تقنياً باسم Indian Masala من سبعينيات القرن الماضي مثل «سأعود لأنتقم» من بطولة أميتاب باتشان). وبدلاً من الغناء والرقص الهندي، هناك الرقص الشرقي وغناء الفنان الشعبي محمود الليثي، اللذان يظهران في معظم الحلقات. إنّها حكاية البطل الفقير المرتبطة بأسطورة روبن هود. هو «طبّال» يعمل مع الراقصات ليلاً (حتى أنّه مرتبط بعلاقة عاطفية مع الراقصة «سوستا» التي تؤدي دورها الفنانة روجينا) ويقوم بأشياء لا أخلاقية لأنّه «مضطر».

العدد ٢٩٢٤
«الجديد»... لا تعرف «الندم»
زكية الديراني

محمود نصر ودانا مارديني في مشهد من المسلسل

ككل موسم درامي، تحدث ضجة حول اقتطاع القنوات بعض المشاهد من المسلسلات. تلك الأعمال التي يجتهد القائمون عليها لتنفيذها، تأتي بعض المحطات وتحذف منها بطريقة غير مبرّرة. في هذا السياق، لم تمرّ أمس حلقة مسلسل «الندم» (إخراج الليث حجو) الذي يعرض على قناة «الجديد» (17:00) على خير.

العدد ٢٩٢٣