ثقافة وناس

زياد الرحباني... جاز وبوسا ـ نوفا وKiki Rosa
بشير صفير

(مروان طحطح)

مع عازفة الساكسوفون المصرية المكسيكية ليتي النجّار، يقدم الفنان اللبناني أمسيتين في «المركز الثقافي الروسي» مختلفتين جذرياً عن حفلاته المرتقبة في المهرجانات المقبلة

من يحصر اهتمامه الموسيقي بالأغنية، ويفضّلها ملتزِمة، فلن تهمّه هذه المقالة. ومَن يعتقد أن العمل الموسيقي لا يكون ملتزماً إلا إذا عبّرَت عن ذلك عبارات واضحة، فقد يصاب بخيبة طفيفة ممّا سيقرأ. أما من لا يرى في الموسيقى إلاّ مصدراً للتسلية (والتسلية غير الترفيه!) فنتمنّى عليه، بمحبّة، الاكتفاء بما قرأ حتى الآن. هذه السطور لا تستهدف إطلاقاً من يرى في زياد الرحباني صاحب ”عايشة وحدا بلاك“ و/أو مصدراً ”لآخر نكتة“، كما أنها قد تزعج مَن يعتقد أن حفلةً في ”المركز الثقافي الروسي“ لا بدّ من أن تكون احتفالاً بذكرى ثورة أكتوبر.

العدد ٢٦٠٢
المغرب لا يريد أن يرى نفسه في مرآة نبيل عيوش!
محمد الخضيري

انتقادات واسعة انهالت على شبكات التواصل الاجتماعي وعلى يوتيوب ضد فيلم المغربي نبيل عيوش Much Loved (عنوانه العربي «الزين اللي فيك» ــ الأخبار 20/5/2015) بعد تسريب مقاطع منه. هجوم حدا بوزارة الاتصال المغربية إلى إعلان منع الفيلم الذي لم يره أحد بعد من العرض في الصالات! الفيلم الذي ينهي الصورة الوردية التي تروّجها إعلانات شركات السياحة وتقارير القنوات عن مراكش، يظهر كيف يقدم «اللحم المغربي» على طبق من فضة للسياح الأثرياء الخليجيين والأوروبيين بلغة قوية تظهرها المشاهد المسربة.

العدد ٢٦٠٢
رضا الفولي وشَت بهيفا دفاعاً عن النفس
محمد عبد الرحمن

القاهرة | قالت رضا الفولي بطلة كليب «سيب إيدي» للمخرج وائل الصديقي إنّ ما قدّمته في الأغنية أقلّ بكثير مما فعلته هيفا وهبي، فالتقط المحامي محمد النمر العبارة وتقدّم ببلاغ ضدّ المغنية اللبنانية، ومعها الراقصة المصرية برديس التي أثارت ضجّة أخيراً. ويبدو أن موضة البلاغات في المرحلة المقبلة ستتحوّل من بلاغات تُطارد الإعلاميين بعد إقصاء كل المعارضين منهم، إلى بلاغات تلاحق مغنيات الكليبات.

العدد ٢٦٠٢
«العهد» يراهن على القدرات الخارقة في رمضان
هند علي

كندة علوش في مشهد من المسلسل

القاهرة | لم يكن مسلسل «العهد» بحاجة إلى مؤتمر صحافي ليجذب إليه الانتباه. نجح في ذلك منذ إعلان صنّاعه المؤلف محمد أمين راضي والمخرج خالد مرعي، والمنتج طارق الجنايني نيّتهم تقديم عمل ثالث يجمعهم بعد «نيران صديقة» (2013)، و«السبع وصايا» (2014). «العهد» يتمتع بعناصر قوّة كثيرة منها عدد الممثلين المشاركين في بطولته، وأسماؤهم وفي مقدّمتهم: غادة عادل، وكندة علوش، وصبا مبارك، وأروى جودة، وهنا شيحة، وآيتن عامر، وشيرين رضا، وأيضاً آسر ياسين، وياسر المصري، وصبري فواز، ووليد فواز. لكن الأهم أنّ الجدل الذي صنعه المؤلف والمخرج في «السبع وصايا» والبحث عن جثة «سيد نفيسة» خلال 30 حلقة، سيتكرّر في العمل الجديد، ولكن من زوايا وأساليب أخرى.

العدد ٢٦٠٢
«العرّاب» السوري في ورطة!
وسام كنعان

(هيثم الموسوي)

أثناء حوار أجرته «الأخبار» مع الممثل والمخرج السوري سيف الدين السبيعي (ينشر قريباً)، سألناه حول اتخاذه موقفاً شرساً عندما تولى زميله سامر البرقاوي مهمة إخراج مسلسل «قلبي معكم» (تأليف أمل حنا ــ 2009) بعدما قطع السبيعي شوطاً في التحضير له ثم اعتذر عن عدم إكماله نتيجة خلاف مع شركة «سورية الدولية» (سما الفن حالياً) المنتجة للعمل، لكنه في مقابل ذلك حلّ مكان رشا شربتجي في «الولادة من الخاصرة3» (2013) وبدل الليث حجو في «الإخوة» (2014) حتى أنّ بعضهم صار يصفه همساً في الكواليس بأنه «المخرج الاحتياط».

العدد ٢٦٠٢
عَ السريع

جورج وسوف في قبضة رامز جلال

صدم الفنان السوري جورج وسوف معجبيه بعدما تسرّبت معلومات عن مشاركته في برنامج المقالب الجديد «رامز واكل الجو»، الذي يقدّمه رامز جلال وسيعرض في رمضان المقبل. وتساءل البعض عن أسباب قبول «أبو وديع» بالإطلالة في إحدى حلقات البرنامج الذي يقوم على المقالب في إحدى الطائرات.

العدد ٢٦٠٢
من يوميات راس بيروت... «صالون الأفندي»
رؤوف قبيسي

من صفحة «شارع الحمرا» الفايسبوكية

كتبت مرة في «النهار» مقالاً بعنوان «بيروت قبل أن تموت»، وشبّهت المدن بقناني العطر التي لكل منها رائحة خاصة وشكل مميز، وقلت إنّ العاصمة اللبنانية تكاد تفلت من ذاتها وتفقد شخصيتها، وتغدو صورة مشوهة عن مدن الآخرين. مهما يكن، لا تزال هذه المدينة تحتفظ بنكهة فريدة خاصة، وصور أصيلة من عهود ماضيات. وبرغم ما أصابها من أهوال على أيدي أمراء الحروب وحيتان المال، وما حل بها من دمار وخراب، لا تزال من أغنى المدن ثقافة في الشرق، وأكثرها إنتاجاً للفنون، ولا يزال أهلها يقبلون على العيش بشغف لا نظير له في مدن كثيرة، حتى التي فيها من مظاهر الثراء والأمن والرخاء، أكثر مما في بيروت بكثير.

العدد ٢٦٠١
مازن كرباج... «يوميات» (غير) عادية
ريتا باسيل

(مازن كرباج)

بعد جولة في تولوز ومرسيليا، يشارك الفنان اللبناني اليوم في مهرجان «الصوت حرّ» في باريس، حيث سيرسم مباشرة أمام الجمهور بمرافقة موسيقى شريف صحناوي

بعد عشرات الكتب والشرائط المصوّرة في عدد من الصحف («الأخبار»، و«لوريون ليترير»، و«لو موند ديبلوماتيك»...) أصدرت «دار تاميراس» (Tamyras) كتابين لمازن كرباج (1975). الأول عام 2011 بعنوان «هذه القصة تجري» مع الشرائط المصورة المترجمة التي نُشرت فوق صفحات «الأخبار» بين آب (أغسطس) 2008 وكانون الثاني (يناير) 2010. أما الكتاب الثاني، فهو «يوميات سنة ككل السنوات» الذي صدر قبل أشهر، فيما تُعرض رسومه حالياً في مكتبة «أومبر بلانش» في تولوز، وهو عبارة عن يوميات كاملة لعام 2012. يعتبر هذا الكتاب بمثابة تحدٍّ خاضه الفنان من خلال رسمه يومياً مشاهد وصل عددها الى 382 نفذت بتقنيات مختلفة (حبر وألوان مائية وفحم) «نادراً ما تدرّس في الجامعة» يقول لنا كرباج.

العدد ٢٦٠١
«عاطل عن الحرية» يعود ليكشف خفايا السجون
ندى مفرج سعيد

إعتباراً من غداً السبت (20:30)، يعود برنامج «عاطل عن الحرية» على mtv. يعدّ العمل التلفزيوني ويقدمه سمير يوسف ويخرجه عبدو النجار بالتنسيق مع «شعبة العلاقات العامة» في قوى الأمن الداخلي. البرنامج الذي يتحوّل فيه السجناء إلى "أبطال" يرون ويمثّلون درامياً الجرائم التي ارتكبوها ويروون قصصهم، يسلّط الضوء عليهم بهدف الكشف عن جوانب مختلفة في حياة السجناء.

العدد ٢٦٠١
زبيدة ثروت... ادفنوني إلى جوار «العندليب»
محمد عبد الرحمن

القاهرة | عادت المعتزلة زبيدة ثروت (1940) إلى الأضواء مرتين في أسبوع واحد. في البداية، ظهرت في حوار حصري ونادر مع الإعلامي عمرو الليثي، وبعدها بأيام دخلت العناية المركزة بسبب سرطان الرئة. ظهور درامي بعد إختفاء طويل. هكذا يمكن تلخيص عودة الممثلة المصرية بعد غياب طويل إستمر ثلاثة عقود، إثر قرار الممثلة الجميلة الابتعاد عن الكاميرا فور تقدّمها في العمر. لم ترتد نجمة «الحب الضائع» (إخراج هنري بركات، كتابة طه حسين) الحجاب، لكنها إحتجبت عن الجمهور الذي صنّفها في خمسينيات وستينيات القرن الماضي بـ «صاحبة أجمل عيون» في السينما العربية.

العدد ٢٦٠١
هل العرب شعب قابل للتفلسف؟
مصعب حسن

«حلم 95» لصفوان داحول (أكريليك على كانفاس ــ 150×150 سنتم ــ 2015)

في مثل هذا اليوم، 585 عاماً قبل الميلاد استطاع طاليس، أحد حكماء اليونان السبعة، أن يتنبأ بحدوث الكسوف ويحدّد موعده بدقة. ذلك اليوم انطلق منه المؤرخون ليعتبروا ما قام به بداية انطلاق الفلسفة. 26 قرناً مرت وهي ما زالت تخوض صراعاتها بضراوة ونبل، بغية إيصال الإنسان إلى فهم كينونته

اليوم، يكون العالم مع مناسبة كونية استثنائيّة في عالم الفكر. تحلّ الذكرى الـ2600 لميلاد الفلسفة. 26 قرناً من الفلسفة تكون قد مرت بحلول يوم 28 أيار (مايو) 2015. كان حرياً بهذا العام أن يكون عام الفلسفة بامتياز، بدل أن يكون عام الحروب، والصراعات، والعنف. لكن حتى منظمة اليونسكو التي كانت قد خصّصت ــ منذ عام 2002 ــ يوماً عالمياً للفلسفة، حدّدته بالخميس الثالث من تشرين الثاني من كلّ عام، لم تنتبه للمناسبة، ولم تعتمدها. ومن غير المعروف، بالضبط، المعيار الذي تمّ بموجبه اختيار شهر تشرين الثاني ليشهد اليوم العالمي للفلسفة، وليس شهر أيار (مايو) الذي ولدت فيه الفلسفة فعلاً.
لا أحد يعلم بالضبط في أي ساعة من اليوم ولدت الفلسفة. لكن مؤرخوها يحدّدون بدقّة يوم ميلادها في 28 أيار (مايو) عام 585 قبل الميلاد في جزيرة «أيونيا» على يدي الفيلسوف اليوناني طاليس. حدثت ظاهرة فلكية مهمّة في ذلك اليوم، هي كسوف الشمس الذي كان طاليس قد تنبأ به بدقّة متناهية، قبل حدوثه، ما حدا بمؤرخي الفلسفة لاعتماد هذا اليوم كنقطة بداية تأسيس الفلسفة.

العدد ٢٦٠٠ | 26 قرناً على ولادة الفلسفة ... أنا أفكر إذاً أنا أتسامح
ناصيف نصّار... سبيلنا إلى الحرية والإبداع
رامي طويل

اليوم يكون قد مضى 2600 عام على ولادة الفلسفة، اللفظة التي اشتقّت من الإغريقية وتعني «محبة الحكمة». منذ ذلك التاريخ، بدأت الفلسفة رحلة البحث الطويلة عن حقيقة الأشياء. غير أنّ تاريخ الفلسفة شهد، عبر العصور، صراعات مع أنماط التفكير الأخرى، لعلّ أبرزها، الصراع مع التفكير الديني، التفكير العلمي، والتفكير الإيديولوجي.

العدد ٢٦٠٠ | 26 قرناً على ولادة الفلسفة ... أنا أفكر إذاً أنا أتسامح
وجوه

سلافوي جيجك

فيلسوف وناقد ثقافي سلوفيني (1949). حصل على الدكتوراه في فنون الفلسفة من جامعة «لوبليانا»، ودرس التحليل النفسي في جامعة باريس الثامنة. يعتبر أحد كبار الباحثين في معهد علم الاجتماع في جامعة «لوبليانا». شارك في العديد من الحركات السياسية، والمجتمع المدني التي تحارب من أجل الديموقراطية في سلوفينيا. وصف نفسه عام 2009 من خلال ظهور إعلامي بأنه يساري متطرف. ومن أشهر مقولاته «الإلحاد إرث عظيم لأوروبا».

العدد ٢٦٠٠ | 26 قرناً على ولادة الفلسفة ... أنا أفكر إذاً أنا أتسامح
«سجادة حمراء»... بغداد مسرحاً للتجريب
حسام السراي

بغداد | الجمهور البغداديّ على موعد اليوم مع عمل فنيّ مشغول بمستوى مُبتكر من التجريب بين فنون شتّى، رسالته الأساسيّة التأكيد على وجود الجمال وسط قبح الحاضر ويومياته الصعبة التي تحاصرها أنياب العنف والتكفير. ميزة عمل "سجادة حمراء" أنّه يكسر الأنماط السائدة للفعاليّات والعروض الفنيّة، على صعيد دخول الجمهور بدفعات إلى القاعة، ووجود قطع إرشاديّة لتوجّه خط سير الجمهور من أجل المشاهدة، حيث لا مقاعد ولا خشبة مسرح هناك، مثلما يمكن لأي أحد من الجمهور أن يكون مشاركاً في العمل.

العدد ٢٦٠٠
جائزة لـ «أوتيل بالميرا»

فازت الزميلة الشاعرة ريتا باسيل (الصورة) بجائزة الشعر الأولى باللغة الفرنسية عن قصيدتيها «أوتيل بالميرا» و«قصيدة بلا عنوان» ضمن حفلة توزيع جوائز الشعر لعام 2015 في باريس رعتها البعثة الوطنية الفرنسية التابعة للأونيسكو، وحضرها عدد من الشخصيات الثقافية والديبلوماسية العربية والفرنسية.

العدد ٢٥٩٩