ثقافة وناس

استفتاءات القنوات... العنصرية بأوجهها الكثيرة
زينب حاوي

«هل تؤيد إقفال الحدود اللبنانية السورية للحدّ من حركة النزوح باتجاه لبنان؟»، «هل أنت مع قطع العلاقات الديبلوماسية مع سوريا؟». أسئلة كثيرة باتت لازمة في البرامج الحوارية السياسية أو الإجتماعية لا سيما «كلام الناس» على lbci ضمن ما تصنفه أسئلة استفتائية، أو «اختبارية». وهذا ما يفعله جو معلوف أخيراً في برنامجه «حكي جالس» (كل إثنين 21:30) على المحطة عينها. آخر الإبداعات سؤال معلوف عن مقاطعة اللبنانيين للمحال السورية بهدف التضييق الإقتصادي عليهم. هذه الأسئلة بطبيعة الحال، تتخذ من الاستفتاء غطاءً لعنصريتها تجاه الشعب السوري. لا جديد في مضامين هذه الأسئلة.

العدد ٢٤٢٧
شيخنا
بيار أبي صعب

تحتفل بيروت بمئويّة عبدالله العلايلي (١٩١٤ - ١٩٩٦)، في ظروف حارقة. نستعيد تراثه الفقهي والنقدي، منجزه الفكري القائم على خيار العقلانيّة والحداثة، وهاجس التقدّم والعدالة، والأمّة بأثرها على شفا هاوية. تلك الأمّة التي آمن بها صاحب «دستور العرب القومي»، وكرس حياته للبحث عن سبل وحدتها وتطوّرها. نحتفي به على قاب قوسين من الانهيار العظيم، ونحن نراوح مكاننا عند «المفترق الخطر»، الذي تحدّث عنه قبل نصف قرن. نعيش تحت وطأة التطرّف والتكفير والانقسام المذهبي والحروب الاهليّة والانسحاق أمام الأجنبي، أي كل ما حذّر منه في «إنّي أتّهم» وسواه، وجنّد إيمانه وعلمه للتصدّي له.

عبد الله العلايلي... في زمن التكفير | العدد ٢٤٢٧
فقيه الحداثة العربية والإسلامية
ريتا فرج

أحد الملصقات التي أصدرتها "دار الجديد" في مئوية العلايلي

في عصر الهزائم والقحط، نستنجد بالعلّامة المكتنز بالعلم
والمعرفة. لو كان بيننا اليوم، لتصدّر الأصوات المطالبة باستعادة الإسلام بعدما استولى عليه فقهاء السلطان. في مناسبة مئويته، تقيم «دار نلسن» و«اتحاد الكتاب اللبنانيين»، و«دار الندوة» اليوم ندوة في بيروت حول فكره ونهجه في أزمنة عربية يسودها نهج الإلغاء باسم الدين

استحضار عالِم الدين، الحاضر الغائب عبد الله العلايلي (1914 ــ 1996) ضمن الندوة التي تقيمها «دار نلسن» و«اتحاد الكتاب اللبنانيين»، و«دار الندوة» اليوم في مقر الأخيرة في مناسبة مئويته، يأتي في أزمنة عربية يسودها نهج الإلغاء باسم الإسلام. مع رحيل القامات العلمية، شهد العالم العربي تراجعاً على مستوى النقد في الدين والاجتماع والسياسة والثقافة. إننا نعاصر حلقة من الفراغ مع غياب الأعلام المبدعين. فراغ سيرافقه ضمور في الأطروحات النقدية، خصوصاً تلك المرتبطة بمقارعة الخطابين الديني والسلطاني.

عبد الله العلايلي... في زمن التكفير | العدد ٢٤٢٧
ندوة اليوم في بيروت وجائزة باسمه
علي كريم

2014 مئة عام على ولادة التنويري الجدلي. في هذا الإطار، تأتي الدعوة التي وجّهها "اتحاد الكتّاب اللبنانيين" و"دار نلسن" و"دار الندوة" لإقامة ندوة تكريمية اليوم في "دار الندوة" في بيروت. ألقاب كثُرت وتباينت نُعتَ بها الشيخ عبد الله العلايلي، من الفقيه المُجدّد والعلّامة إلى اللغوي المعجمي، والمناضل السياسي، وأخيراً "الشيخ الأحمر". مردُّ ذلك إلى الاختلاف المُستنير الذي ملأَ عقل الشيخ المفكّر. في مسيرته الطويلة، لم يعتمد سوى العقل إماماً ومرتكزاً، ملازماً إياه والمنطقَ في مجابهته للتحجّر الرجعي والجبن المتفشّي في التفكير العربي، وخصوصاً الإسلامي.

عبد الله العلايلي... في زمن التكفير | العدد ٢٤٢٧
وحيداً في سماء ذاته
عبيدو باشا

لم يرغب الشيخ العلّامة عبد الله العلايلي في الإطراب المفرط، في ما فعله بشأن الإصلاحات العاجلة والتنويرية في المجالات والتجمعات الحضرية. مسَّاح بيروت أولاً، ثم مطيح النماذج القديمة وموقف التخريب بالمنطق والعقل والأخلاق والدين.
قارئ على نحو معمق بالبنى المحلية والعربية. بقيت القومية العربية، لا الدولة القومية، الحضن المناسب لتحقق اتحاد الشعوب العربية. لم ينفصل النضال السياسي عنده عن النضال المعرفي. تأثر بالجانبين في مصر، حين قاده أخوه إليها وهو لا يزال في العاشرة. مرض الوالد، وكثرة الأولاد في البيت (خمسة صبيان وصبية) دفعا الأخ الأكبر إلى حمل الولد الصغير إلى القاهرة، حيث درس. صدفة سارت به إلى التربع على سدة كبار المفكرين النقديين. تشكله خارج الفوضى اللبنانية، في العشرينيات من القرن العشرين، دفعه إلى إحراز الكثير على صعيد إبراء المجتمع من الأشكال والممارسات المنحرفة.

عبد الله العلايلي... في زمن التكفير | العدد ٢٤٢٧
نجمات هوليوود اللواتي انتصرن على سرطان الثدي
عبد الرحمن جاسم

إكتشفت كايلي مينوغ إصابتها بالمرض عام 2005

أنجلينا جولي، كايلي مينوغ، روبن روبرتس، وكريستينا أبلغيت... نجمات معروفات مررن بهذه المحنة وتغلّبن عليها، قبل أن يخرجن لحثّ النساء على الكشف المبكر وغيره من الفحوص. وفي شهر أكتوبر المخصص لمكافحة سرطان الثدي، ارتدى مصارعون أميركيون بذلات زهرية للإسهام في التوعية على المرض الخبيث

منذ سنوات، عانت النساء من سرطان الثدي، لكن الحراك لمواجهة هذا المرض كان خجولاً قبل أن يتخذ منحىً تصاعدياً خلال السنوات الأخيرة. الضجّة التي تثار اليوم حول المرض جعلته واحدة من أولويات المجتمعات. ولا شكّ في أن ما قامت به أنجلينا جولي عندما أعلنت استئصال ثدييها لأنها تحمل جينة BRCA التي تؤدي إلى الإصابة بسرطان الثدي أو المبيض، كان الشرارة التي أسهمت في توعية النساء حول العالم. لا يعرف كثيرون أنّ هذا المرض يصيب شخصاً من بين 500 في العالم.

العدد ٢٤٢٧
تقرير يمني مستقل: أيّها الحوثيون ماذا تفعلون بالإعلام؟
جمال جبران

صنعاء | يبدو أنه كُتب على الصحافيين اليمنيين أن يكونوا دوماً أوّل ضحايا أيّ تغيير سياسي جديد في بلادهم. ها هي القصص نفسها تتكرر مجدداً بعدما تمكّنت جماعة الحوثي وجماعة «أنصار الله» المسلّحة من اجتياح صنعاء ومدن أخرى منذ قرابة شهر، واستطاعت القبض على مفاصل إدارة الحياة هناك بعدما تعطّلت ماكينة الدولة.

العدد ٢٤٢٧
محمد السبكي... المنتج المثير للشغب
محمد عبد الرحمن

القاهرة | فتحت السقطة التي وقع فيها المنتج محمد السبكي على الهواء مباشرة الإثنين الماضي عبر برنامج «من الآخر» (يقدمه تامر أمين على «روتانا مصرية») الباب أمام الجدل حول ألاعيب الموزّعين التي ضربت شباك التذاكر خلال موسم عيد الأضحى.

العدد ٢٤٢٦
كي تبقى الفكرة...
بيار أبي صعب

صديقنا كان صغيراً في «العيد الخمسين»، فضلاً عن أنّه من عائلة وبيئة تحتفلان بعيد تأسيس حزب الكتائب، لا الحزب الشيوعي! لم يكن قد سمع بوجود حزب شيوعي أصلاً. كان قد فهم أن هناك مواجهة ما في البلد ـــ مثل أفلام الكاوبوي التي يدمنها ـــ بين فئة الأخيار التي ينتمي إليها، وفئة الأشرار «الذين لا يحبّون لبنان». بعد ذلك عرف أنّهم غرباء وملاحدة وناصريّون ويساريون ومخرّبون و… طابور خامس أو «عملاء الشيوعية الدوليّة». ثم مرّت الأيّام، وكبر المراهق الذي ربّاه والده المثالي على حب القراءة، ودخل إلى الجامعة، واكتشف الفكرة الشيوعيّة في «الغيتو الانعزالي» إيّاه.

تسعون الحزب الشيوعي... منمشي ومنكفي الطريق | العدد ٢٤٢٦
بدءاً من الغد في «الأونيسكو» ندوات وأماس «ملتزمة»
فاطمة بزي

الملصق للفنان السوري يوسف عبدلكي

بدءاً من غد الجمعة، يحتفل الحزب الشيوعي بعيده التسعين عبر برنامج يجمع بين الندوات الفكرية والأمسيات الفنية (راجع الصفحة التالية) ويمتد طوال 9 أيام في «قصر الأونيسكو». يقيم الحزب ندوات تحت عناوين لطالما كانت محل نقاش لدى جزء من محازبيه والمطرودين والخارجين منه. تحدّث رئيس لجنة المهرجانات في الحزب ريمون كلاّس عنها، مركزاً على أنّ الحزب يتوجه بهذه الندوات «إلى كل الناس لا جمهوره فقط». تحاول مواضيع الندوات إيجاد حلول مع أشخاص من خارج الحزب لمشاركة الأفكار وفتح النقاش الذي يشكل محطة أساسية لإعادة النظر في الكثير من خطط العمل.

■ 26/10
س: 6:00 – 8:00

النظام السياسي الطائفي وإشكاليات التغيير

لا يعتبر رئيس لجنة المهرجانات في الحزب ريمون كلاّس أنّ التغيير واجب الحزب وحده، بل يطال القوى الحزبية الأخرى. يتطلب ذلك تعاونها حميعاً وهنا تكمن المشكلة، فهذه القوى «مشرذمة» كما وصفها ويلعب الجو المذهبي والطائفي دوراً أساسياً في إحداث هذه الفجوة. يداخل في الندوة المهندس فضل شلق، وطلال العتريسي، وبسام الهاشم، ويدير النقاش علي غريب (عضو مجلس سياسي ومسؤول العلاقات في الحزب).

تسعون الحزب الشيوعي... منمشي ومنكفي الطريق | العدد ٢٤٢٦
مروان عبادو
عبد الرحمن جاسم

قلةٌ قليلةً في لبنان لا تعرف مروان عبادو، صاحب أغنية «القمر كنو» التي اجتاحت العالم معلنةً ولادة صوتٍ فني ملتزم. يطلّ الفنان الفلسطيني في العيد التسعين لتأسيس الحزب الشيوعي اللبناني ولو بمشاركةٍ «رمزية»، كما يشير إلى «الأخبار». لكن هذه المشاركة الرمزية تأتي لأسبابٍ كثيرة تعنيه شخصياً، وخصوصاً أنه ابن بيروت (ولد فيها 1967 وهاجر منها في 1985 إلى النمسا) التي شكّلت جزءاً كبيراً من وعيه. يشير إلى أنَّه «اليوم آتي بصوتي إلى احتفالية الحزب لأضمه إلى الذين أبقوا فلسطين في قلوبهم». الحزب كان ولا يزال محافظاً على بوصلته تجاه القضية الفلسطينية وفق عبادو. وفي هذا الأتون الملتهب طائفية مقيتة، يؤكد عبادو أنه يتواجد اليوم مع الذين «يبقون على علمانيتهم»، مركزاً على أنَّ «العدالة في المجتمع ليست هبة إلهية بل شيءٌ يجب النضال من أجله».
ويتذكر علاقته بالحزب الشيوعي التي تعود إلى احتفالية الحزب بذكراه «الستين» حين كان يشارك «كجمهورٍ شبابي»، وكان الضيف المغنّي آنذاك هو الشيخ إمام الذي كان واحداً من أهم فناني اليسار في عصره «خرجنا آنذاك ونحن فاقدون لأصواتنا من كثرة الحماسة في الغناء والترديد مع أغنيات الشيخ، وخصوصاً أن فلسطين لم تغب عن برنامجه».

تسعون الحزب الشيوعي... منمشي ومنكفي الطريق | العدد ٢٤٢٦
جعفر حسن
حسام السراي

بغداد | الفنّان اليساريّ المعروف جعفر حسن (مواليد مدينة خانقين في محافظة ديالى عام 1944) يحطّ في لبنان مشاركاً في احتفالات العيد التسعين لتأسيس الحزب الشيوعي اللبناني. ليس غريباً أن يسهم أحد رواد الأغنية السياسيّة العراقيّة في مناسبة يوجّه فيها التحيّة للحزب الذي يحمل المنحى الفكري والسياسي الذي يؤمن هو به. صاحب أغاني «عمي يابو جاكوج» و»عمال نطلع الصبح» و»يا حبّي يا بغداد» و»وديني البصرة» (خذني للبصرة)، سيطلّ على جمهوره في بيروت بمجموعة مختارة من نتاجات ألبوماته القديمة والجديدة.

تسعون الحزب الشيوعي... منمشي ومنكفي الطريق | العدد ٢٤٢٦
اسكندريلا
سيد محمود

القاهرة | أخذت فرقة «اسكندريلا» اسمها من تركيبة تجمع اسم مدينة الاسكندرية واسم «سندريلا» وهو تعبير صاغه الشاعر السكندري خميس عز العرب، في إشارة إلى دلال مدينته بوابة مصر على العالم وأيقونة انفتاحها على الثقافات. لكن حين اختاروا الاسم، كان أعضاء الفرقة يراهنون على صلتها بالموسيقى التي خلدها سيد درويش، أبرز مجددي الموسيقى العربية في القرن العشرين. أمر يفسر غرام أعضاء الفرقة، وخصوصاً قائدها (عازف العود) حازم شاهين (الصورة) بموسيقى صاحب «اهو ده اللي صار» وألحانه وأغنياته التي تمثل العمود الفقري للفرقة. مثل أغلب الفرق، عانت «اسكندريلا» (انطلقت عام 2005) من مخاطر الانقسام وخروج بعض أعضائها. واستمر فيها حتى الآن أشرف نجاتي، ويوسف الشريعي، ومي حداد، وآية حميدة. وحين كان أفراد الفرقة يحملون اسم «الشارع»، ضمت إلى جوار شاهين الشاعرين بهاء جاهين، وأمين فؤاد حداد، وسامية الابنة الصغرى لصلاح جاهين «شاعر الشعب»، وشقيقة بهاء. سعت الفرقة إلى ترسيخ نمط من أغنيات الحياة اليومية بطريقة فريدة من الأداء الشعري أقرب الى «المسرحة».

تسعون الحزب الشيوعي... منمشي ومنكفي الطريق | العدد ٢٤٢٦
جعفر الطفّار وباسم ماضي
عبد الرحمن جاسم

يعتبر الراب فناً شعبياً بامتياز؛ ولطالما كان الحزب الشيوعي اللبناني يتفاخر بأنّه حزب «الناس» والشعب قبل أي شيءٍ آخر. لذلك لم يكن غريباً أن يكون «الراب» ضيفاً عزيزاً في احتفالية الحزب التسعينية مع جعفر الطفّار (الصورة) ابن الهرمل. المغنّي الشاب يمتلك صوتاً جميلاً وتدريباً عالياً نظراً إلى خبرةٍ حصّلها من أعمالٍ سابقة بعيدة عن الراب. يعتبر جعفر واحدة من التجارب القليلة التي لا تزال تعد رقماً صعباً في الساحة اللبنانية، لا لقوة مضامين أغانيه، والموسيقى الجميلة التي يقف وراءها «أسلوب» (عقل فرقة الراب «كتيبة خمسة»)؛ بل لمحافظته على مستوى معين واستمراريته.

تسعون الحزب الشيوعي... منمشي ومنكفي الطريق | العدد ٢٤٢٦
خالد العبدالله
محمد همدر

لم يخرج خالد العبدالله من عباءة اليسار اللبناني مغنيّاً، رغم ولعه الباكر بالغناء والموسيقى. نشط مع الحزب الشيوعي اللبناني في ريعان شبابه خلال الثمانينيات. افترق عن الحزب، وابتعد عن الحالة التنظيمية من دون الخروج من الحالة الفكرية، لكنه اليوم مهتم أكثر من أي وقت بما سمّاه «الهمّ اليساري». يشارك خالد العبدالله الحزب الشيوعي اللبناني في عيده التسعين بتحية وسؤال: «وينك وينك يا يسار؟» أغنية من كلمات الشاعر محمد سرور، لحّنها العبدالله خصيصاً للمناسبة، يسأل من خلالها عن رفاق المنجل والراية وعن الوردة الحمراء المتوارية.

تسعون الحزب الشيوعي... منمشي ومنكفي الطريق | العدد ٢٤٢٦