ثقافة وناس

«شيري ستوديو»: بداية موفقة!

بعد طول انتظار وكثرة التحضيرات، أطلب النجمة المصرية شيرين عبد الوهاب (الصورة) مساء أمس على الجمهور في الحلقة الأولى من برنامج الجديد «شيري استديو» (كل أربعاء ــ الساعة التاسعة مساءً بتوقيت بيروت) عبر قناة dmc الحديثة الولادة.
في هذه الحلقة، استضافت شيرين الفنان أحمد فهمي، والعروس الجديدة الممثلة السورية كندة علوش، والمغنية الشعبية «بوسي».

العدد ٣٠٨٣
«موسم بيروت» ينطلق الشهر المقبل

(مروان بو حيدر)

تُطلق «مؤسسة موسم» الثقافية مهرجان «موسم سيتيز: بيروت» في الثاني من شباط (فبراير)2017 في فضاءات ثقافية عدة بروكسل، على أن يستمر حتى 18 من الشهر نفسه. وقد دعت «موسم» أكثر من 25 فنان/ة وكاتب/ة وباحث/ة لتقديم أعمالهم/ن الفنية ورواية تجاربهم/ن المتشابهة والمتناقضة مع بيروت المدينة. يتضمن البرنامج حفلات موسيقية، وعروض مسرح ورقص، وتجهيزات فنية، وعروض أفلام، ومعارض ولقاءات تجمع بيروت بالجمهور البلجيكي.

العدد ٣٠٨٣
بعد إقرار قانون المعلومات... «مهارات» تحيّي البرلمان اللبناني

(آن ديرين ــ فرنسا)

تعليقاً على إقرار مجلس النوّاب اليوم قانون «حق وسائل الإعلام في الوصول إلى المعلومات»، بعد 8 سنوات من تسجيله، اعتبرت مؤسسة «مهارات» أن من شأن هكذا قانون «زيادة إستقلالية وسائل الإعلام، وتحفيز الصحافيين على إثارة القضايا العامة» التي تكون معطياتها الأصلية مكشوفة ومتاحة للجميع، وذلك إنطلاقاً من دور هذا الإعلام المحوري في كشف الحقائق وتداول المعلومات من أجل المصلحة العامة.

العدد ٣٠٨٣
المتعاقدون مع وزارة الإعلام: طفح الكيل!

من الإعتصام صباح اليوم

توقف المتعاقدون/ات مع وزارة الإعلام اليوم عن العمل في «الوكالة الوطنية للإعلام و«إذاعة لبنان» و«مديرية الدراسات والمنشورات اللبنانية» وكل الدوائر التابعة للوزارة حتى تحقيق مطالبهم بالتثبيت. وخلال اعتصام نفذّوه صباحاً أمام مجلس النوّاب، ناشد هؤلاء رئيس الجمهورية ميشال عون بالتدخّل لإعادة طرح مشروع تثبيتهم في الوزارة على جدول الجلسة التشريعية اليوم، وعدم ربطها بمشاريع المتعاقدين في الإدارات العامة الأخرى.

العدد ٣٠٨٣
إيلين دي جينيريس نجمة People's Choice Awards

أصبحت مقدّمة البرنامج والممثلة الأميركية الشهيرة إيلين دي جينيريس (الصورة) أكثر شخصية تنال جوائز People's Choice Awards في تاريخ الحدث، وذلك بعد فوزها بثلاث جوائز خلال النسخة الـ43 التي أقيمت أمس الأربعاء، ليصبح مجموع جوائزها 20.

العدد ٣٠٨٣
«الوسط» تعود إلى النت

بعد حوالى أربعة أيام على حجب موقع «الوسط أونلاين»، سمحت السلطات البحرينية للصحيفة بالعودة مجدداً للنشر عبر الشبكة العنكبوتية.

العدد ٣٠٨٣
بول مكارتني يقاضي «سوني»

أظهرت سجلات قضائية أن مغني فريق البيتلز السابق، بول مكارتني (الصورة)، رفع دعوى قضائية ضد الذراع الموسيقية لشركة «سوني» أمام محكمة اتحادية في نيويورك، سعياً لاستعادة حقوق نشر موسيقى فريقه السابق.

العدد ٣٠٨٣
سامر المصري... موعدكم مع «السلطان» قريباً

أنهى الممثل السوري سامر المصري (الصورة) تصوير المسلسل التاريخي «السلطان والشاه»، من إخراج محمد عزيزين ومن تأليف الكاتب العراقي المقيم في أستراليا عباس الحربي، وإنتاج شركة «سكوب ميديا للإنتاج الإعلامي والفني» (محسن العلي). يتناول المسلسل مرحلة تاريخية لم تتطرق لها الدراما العربية، رغم أهميتها في التاريخ العربي. فلم يتم تجسيد دور السلطان «سليم بن بايزيد» من قبل، والذي يلعبه المصري.

العدد ٣٠٨٣
أمسية الليلة بقيادة المايسترو أندريه الحاج: نصير شمة.... صاحب الأنامل النظيفة
بشير صفير

بات غنيّاً عن التعريف. هو اليوم الوريث الأبرز للمدرسة العراقية في العزف على العود، أغنى الريبرتوار المكتوب بمؤلفات من توقيعه، فقدّم مساهمة قد تكون الأبرز عربياً منذ محاولات القصبجي العظيم والسنباطي

مضت أقل من ستة أشهر على آخر زيارة فنية لعازف العود نصير شمّة إلى لبنان، عندما شارك في أمسية «يا مال شام» (حفلة مشتركة مع المغنية السورية لينا شماميان وعازف العود اللبناني شربل روحانا وآخرين) ضمن «مهرجانات بيت الدين» الصيف الفائت. قبل ذلك، أحيا الموسيقي العراقي أمسيات كثيرة هنا، على مدى السنوات الأخيرة وفي أطرٍ مختلفة، منذ أولى حفلاته الناجحة في «المركز الثقافي الروسي» في بيروت (عزف منفرد قبل نحو 15 عاماً).

العدد ٣٠٨٣
عبد الكريم الشعّار... وحدي أنا والكاس!
نادين كنعان

«وحدي أنا والكاس والدمعة بعيوني... نامت عيون الناس، نامي يا عيوني». مَنْ منّا لم يسمع ويحب هذه الكلمات بصوت جورج وسوف؟ الأغنية التي ظنّها الجميع ــ لسنوات طويلة ــ أنّها لـ«سلطان الطرب»، ستعود إلى الواجهة اليوم، لكن بصوت صاحبها الأصلي: عبد الكريم الشعّار. في عام 1973، أنهى الملحن وعازف البزق الشهير الراحل مطر محمد عمله على أغنية «وحدي أنا والكاس» التي كتب كلماتها إيلي شويري، وعرضها على الشعّار.

العدد ٣٠٨٣
«منام الماء» لخيرات الزين: سيرة الحروف
غسان مراد

ثمانية وعشرون حرفاً، ثمانية وعشرون لوحة، ثمانية وعشرون قصة، ثمانية وعشرون قصيدة، ثمانية وعشرون حكاية... هذا هو كتاب خيرات الزين «منام الماء» الصادر أخيراً عن «دار عالم الفكر».
كتابٌ خارج التصنيف المتعارف عليه. من أوّل حرف حتى آخر حرف، نكون عاجزين عن التصنيف في أي خانة من خانات الأجناس الأدبية والإبداعية التشكيلية.

العدد ٣٠٨٣
حين تتجلى... وتلبس تيجان الملوك
رؤوف قبيسي

الكتب تسعد وتشقى كما يقول ميخائيل نعيمة. هي مثل البشر، بعضها يموت ساعة الولادة، وبعضها يفنى شاباً، وبعضها يشيخ، ثم تطويه المنايا كأنه لم يكن. من الكتب ما يموت مع موت صاحبه، ومنها ما تبقى فيه نسمة الحياة، بعد العودة من جنازة الكاتب، فيبقى حياً في ذاكرة جيل أو جيلين، وربما ثلاثة أجيال وأكثر، ومنها الذي يبلغ درجة فائقة من الإثارة، فتخلع الجموع عليه عباءة القداسة، كأنه وحي يوحى، ويبقى حياً على الورق وفي الصدور، ما دام الناس أحياء يُرزقون.

العدد ٣٠٨٣
دموع عايدة صبرا
زينب حاوي

لعّلها المقابلة الوحيدة التي تختصر فيها الفنانة عايدة صبرا، وجع كل أبناء وبنات مهنتها، في بلد لا يقدر فيه الفن ولا الإنسان. في برنامج «ع البكلة» مع نسرين ظواهرة أمس على «الجديد»، ولدى الحديث عن الفرق بين كندا ولبنان، وماذا تفضل بين البلدين: عورات بلدها أو هدوء وثلج كندا؟، أدمعت عينا الممثلة اللبنانية، عندما عبّرت عن الأسى والحزن الذي يعتريها جراء ما يحدث في لبنان، ولجوئها الى سلسلة الفيديوات التي نشرتها الصيف الماضي، بشخصية «نجاح» البيروتية الشهيرة، الساخرة من أوضاع كندا وهدوئها ونظامها وطرق تعاملها مع المواطنين، مقابل الفوضى والفساد المستفحلين في لبنان. علقت صبرا بالقول «عملت هالشي من زعلي».

العدد ٣٠٨٢
«باقي هون» ينطلق اليوم

إنطلق أمس في صالات «غراند سينما ــ غلاكسي» العرض الأوّل لفيلم «باقي هون» (إنتاج «وتر» للإنتاج الفني) للمخرج الشاب حسن حريري، وسط حضور لافت من أهل الفن والتمثيل. إنها التجربة الأولى للحريري في عالم السينما، وهي من كتابة وتمثيل محمد فاضل. يعيد هذا العمل الدرامي النقاش حول قضايا المقاومة ومحيطها الإجتماعي والإنساني المنوّع، وإختلاف وجهات النظر حول دورها.

العدد ٣٠٨٢
عادل كرم يتلو فعل الندامة

عادل كرم مستضيفاً الوزير السابق وئام وهّاب في حلقة الأمس

وسط سيطرة شبح «الرايتينغ» والمنافسة الحادة بين البرامج المتشابهة على الشاشات، لامست لغة التخاطب بين المحطات التلفزيونية في الفترة الأخيرة الحضيض، بغية تناتش الحصة الأكبر من المشاهدة. أمس، وفي مبادرة لافتة بل مشجعة في هذا الجو التلفزيوني الرديء صناعةً وأداءً، خرج عادل كرم مقدّم برنامج «هيدا حكي» في مستهل حلقته (mtv ــ 21:30) ليُطلق صرخة تحمل عنوان «كفى ننشر غسيلنا الوسخ على التلفزيونات للعالم اللي ببيوتها».

العدد ٣٠٨٢