ادب وفنون

رائد أنضوني مطارداً «الأشباح» في زنازين الاحتلال
عبدالرحمن جاسم

تجربة فريدة تفتح باباً للسينما العربية

لا شيء يشبه تجربة رائد أنضوني (رام الله ــ 1967) في فيلمه «اصطياد أشباح» (94 د ـــ 2017) الذي طرح أخيراً في «متروبوليس أمبير صوفيل». إنها إعادة لإعادة التجربة، قد تبدو الكلمات خلبية هنا بعض الشيء؛ لكن من يعرف قصة الفيلم، يفهم تماماً ما الذي نقصده.

العدد ٣٢٨٢
مهرجان ANTI... تانيا الخوري تفوز بـ «جائزة الفنون الحيّة»

تانيا الخوري في مشروعها «جريدة»

فازت الفنانة اللبنانية تانيا الخوري (الصورة) أخيراً بـ «الجائزة الدولية للفنون الحيّة» ضمن مهرجان ANTI للفن المعاصر الذي أقيم في فنلندا. وتعتبر هذه الجائزة التي تقدّم للعام الرابع على التوالي الوحيدة في العالم في هذا المجال، وتبلغ قيمتها 30 ألف يورو.

العدد ٣٢٨١
BDS لنيك كيف: قاطِعْ «إسرائيل»!

أعلن المغنّي الأسترالي نيك كيف (60 عاماً ــ الصورة) أخيراً عن استعداده لإحياء حفلتين في تل أبيب في تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل. فما كان من «حركة مقاطعة إسرائيل وسحبِ الاستثمارات منها وفرضِ العقوبات عليها» (BDS) إلا أن توجّهت قبل أيّام برسالة إلى صاحبة أغنية Red Right Hand طالبته فيها بالعدول عن خطوته هذه.

العدد ٣٢٨١
علي بدر للناشر العربي: إني أتهم
خليل صويلح

أثار التعليق الذي كتبه الروائي العراقي علي بدر على صفحته الشخصيّة في الفايسبوك، عن نيته إصدار كتاب يرصد خلاله علاقته بناشري كتبه والظروف والملابسات التي واجهته في رحلته هذه، ردود فعل متباينة، فسّرها بعضهم على أن هذا الكتاب سيكون تصفية حساب مع دور النشر العربية، لن يخلو من فضائحية، خصوصاً أنه اتهم الناشرين بالاحتيال وعدم الثقة.

العدد ٣٢٨١
محمد بكري... «متشائل» في بيروت

«دار النمر» و«المدينة» و «الأخبار» تحتفي بالممثل الفلسطيني

في مبنى أبيض ذي نوافذ مشغولة على طراز المشربيات، تستطيع من خلاله التفرج على قلب بيروت، افتتح أمس أسبوع «أيام فلسطينية». أيام سيحلّ فيها الممثل والمخرج المعروف محمد بكري، إبن قرية البعنة في الجليل الأعلى، ضيفاً بين أهله، الممنوع عن التواصل معهم. بكري الذي يعتبر واحداً من أبرز الفنانين الفلسطينيين على المستويين المحلي والعالمي، اعتبر في مؤتمر صحافي عقد أمس في «دار النمر للفن والثقافة» أن «فعل التطبيع مع العدو الصهيوني هو خيانة، والنقاش حوله مسألة مشينة ومرفوضة جملةً وتفصيلاً».

العدد ٣٢٨١
حيفا ــ بيروت ذهاباً وإياباً
بيار أبي صعب

مهما حاولنا أن نفهم، نحن الذين نعيش بعيداً عن مركز الجرح في قلب فلسطين التاريخيّة… وأيّاً كان التصاقنا بالتجربة الفلسطينيّة، وإلمامنا بأبعادها التاريخيّة والسياسيّة، الإنسانيّة والنضاليّة، منذ ما قبل النكبة، أي منذ «وعد بلفور» 1917، وثورة 1929، وثورة 1936… مهما بلغت درجة انخراطنا إلى جانب قضيّة الشعب الفلسطيني، على امتداد البلاد الممزّقة، بين سلطات واحتلالات، وعبر المنافي وبلدان الشتات.

العدد ٣٢٨١
أهلاً بكم في «أيام فلسطينية»
بيروت حمود

من مسرحية «المتشائل»

باستقرار العقرب عند السادسة مساء ينتهي العرض. يشير فعل «ينتهي» هُنا إلى أن الشاشة المعلقة بين جداري المسرح قد أصبحت بيضاء. مع ذلك، شيء ما على تلك الشاشة سيظل نافراً كجروح قديمة. فحتى بعدما تتوقفت الآلة عن إرسال الأمواج الضوئية، تظلّ الأصوات تنخر عميقاً وتتمدد إلى درجة تخالون أن تلك الشاشة ستنفجر.

العدد ٣٢٨١
السينما جزء من المعركة: إنّه الصبّار المتشبث بالأرض
عبدالرحمن جاسم

خلال المؤتمر الصحافي أمس في «دار النمر» (هيثم الموسوي)

لا يمكن الحديث عن تجربة محمد بكري (1953) الرائدة من دون الحديث عن فلسطينيي 1948 كتجربة حياة مختلفة. قد يتضايق فلسطينيو الداخل من هذا التصنيف ولو كان مقبولاً، خصوصاً إذا قورن بـ «فلسطينيي إسرائيل» أو «عرب إسرائيل»... تسميات يطلقها الكثير من جيرانهم العرب عليهم.

العدد ٣٢٨١
برنامج الاحتفالية

Hanna K (روائي ــ ١٩٨٣)
اليوم ــ س:20:30 ــ «مسرح المدينة»

أثار هذا الفيلم العالمي الذي وقعه السينمائي المرموق كوستا غافراس (تمثيل محمد بكري)، جلبة صهيونية حاولت الحؤول بينه وبين الشاشات. الشريط المشغول بحرفية عالية مثّل سلاحاً فتاكاً أطاح بجملة من المفاهيم الصهيونية المفبركة عن أرض الميعاد، وأظهر حقيقة المشهد المتشكل من غاز استعماري احتل الأرض وشعب يقاوم في سبيل استعادة حقه في الأرض. حاز السعفة الذهبية في «مهرجان كان» ١٩٨٤.

العدد ٣٢٨١
مجلة الدراسات الفلسطينية: «حزيران بلا قتال» و«هبّة الأقصى»

(مروان بو حيدر)

«حزيران بلا قتال» و«هبّة الأقصى»، ملفّان تصدّرا العدد 112 من «مجلة الدراسات الفلسطينية» التي تصدر فصلياً عن «مؤسسة الدراسات الفلسطينية» في بيروت.

العدد ٣٢٨٠