عربيات

بين مصر والسودان... محاور غير مكتملة
وسام متى

السيسي يطمئن الخرطوم وأديس أبابا


لقاء الرئيس الإريتري مع السيسي مؤشر على بداية تشكّل محورين (أ ف ب)

يكتسب التوتر القائم حالياً بين مصر والسودان شكلاً أكثر خطورة، خصوصاً في ظل المخاوف من تحوله إلى صراع محاور، في ظل امتداداته الإقليمية التي باتت تشمل إثيوبيا وإريتريا، فضلاً عن الأدوار الخارجية الأخيرة، ولا سيما الدور التركي المستجد. ولكن ثمة مؤشرات تشي بتبريد قد ينزع فتيل التفجير، ولكنه يبقى رهناً بالتموضعات الاستراتيجية الأوسع

ثمة إجماع في الأوساط الدبلوماسية في مصر على أن العلاقات مع الجوار الإفريقي باتت تمثّل تحدّياً حساساً، في ظل الخلافات السائدة أصلاً حول ملفات قديمة - جديدة، عززها دخول اللاعب التركي على خط التموضعات الإفريقية، المنخرطة فيها جهات أخرى، بما في ذلك إسرائيل ودول الخليج، وهو ما تبدّى في ارتفاع منسوب التوتر الإقليمي، غداة الزيارة الأخيرة التي قام بها الرئيس رجب طيب أردوغان للخرطوم.

العدد ٣٣٧١
«انفجاران» يهزّان العاصمة: بغداد تنعى 31 شهيداً... و«تحالف العبادي ــ الحشد»

وقع الانفجار المزدوج في ساحة الطيران وسط بغداد، في نقطة تجمّعٍ للعمال المياومين (أ ف ب)

انفجاران هزّا العاصمة بغداد أمس، أسفر الأوّل عن مقتل 31 شخصاً، فيما سقط في الثاني تحالف حيدر العبادي ــ «الحشد الشعبي». ثمة خيط رفيع يجمع بين الحادثين؛ فهناك من يقول إن بعض القوى الإقليمية استفزّها مشهد «تحالف نصر العراق»، و«التضخّم» المستمر للنفوذ الإيراني في «بلاد الرافدين»، ولهذا وقع مثل هذا الهجوم لناحية مكانه وزمانه، الذي يتعدّى حدود «الحادث الأمني»

على قدر المفاجآت التي حملتها التحالفات الانتخابية، في العراق، جاء الهجوم الانتحاري المزدوج وسط العاصمة بغداد أمس، والذي أدى إلى مقتل 31 شخصاً، وإصابة 94 آخرين، في توقيتٍ حمل دلالاتٍ ورسائل عدّة.

العدد ٣٣٧١
فلسطين | سقف عالٍ لقرارات غير ملزمة: «المركزي» يستنسخ بيانات سابقة

استشهد شمالي الضفة شاب خلال مواجهات مع قوات الاحتلال (الأناضول)

لا جديد تبديه المجالس والهيئات الفلسطينية المعطلة والمتقادمة. قرارات غير ملزمة بسقف عالٍ، هي خلاصة يومين من الجلسات التي عقدها «المجلس المركزي» كي تنفذها «منظمة التحرير»، في وقت خفّضت فيه السلطة سقفها: نقبل واشنطن وسيطاً، لكن بالشراكة مع دول أخرى

انتهت جلسات «المجلس المركزي الفلسطيني» على مدى يومين أمس، باستنساخ مقررات سابقة كان قد أقرها قبل نحو ثلاثة أعوام، وذلك بجانب استنساخ تهديدات كان يطلقها بين حين وآخر مسؤولون في السلطة وحركة «فتح»، مع إضافة بند عن «تعليق اعتراف منظمة التحرير بإسرائيل»، في جملة قرارات غير ملزمة من المفترض أن تكون الجهة المنفذة لها هي «اللجنة التنفيذية للمنظمة».

العدد ٣٣٧١
خطة أبو ظبي تصطدم بالجدار
دعاء سويدان

واشنطن تكبح التصعيد في الخليج مجدداً


زيارة تميم لتركيا هي الثالثة له في غضون 4 أشهر (أ ف ب)

بعدما آلت خطط أبو ظبي، ومعها الرياض، لتقويض النظام القطري، إلى الفشل، تجد الإمارات نفسها مرغمة على اللجوء إلى خيارات «انتقامية» تأمل من خلالها كسر الجمود الذي يحكم مسار الأزمة منذ اندلاعها. لكن الإرادة الإماراتية هذه، التي تجلّت أمس في تصعيد ما باتت تُعرف بـ«أزمة الأجواء»، تصطدم مجدّداً بـ«فيتو» الولايات المتحدة التي تعاود الدخول على خط الأزمة لمنع انفلاتها، من دون أن يكون لديها في الوقت نفسه عزم على حلها، بحسب ما أوحت به التعليقات الأميركية الأخيرة

يبالغ الإماراتيون في تقدير حجم القوة المتوافرة لديهم. في ظنهم أن «علمانيتهم» المفترضة قبالة طائفية السعودية، و«عالمية» عاصمتهم أبو ظبي، وقدرتهم المالية على ابتياع مواقف وشخصيات وتشكيل لوبيات، وأداء سفيرهم الشاب «الأكثر سحراً وتأثيراً» في واشنطن يوسف العتيبة...

العدد ٣٣٧١
الجزائر: جدل اقتصادي بخلفية رئاسية
محمد العيد

الجزائر | يحتدم الجدل في الجزائر هذه الأيام على خلفية إصدار قرارات تبدو متناقضة في فحواها بين رئاسة الجمهورية والحكومة، بما يوحي بوجود صراع بين أطراف داخل النظام السياسي، تتنافس من أجل كسب النفوذ، قبل الانتخابات الرئاسية المنتظرة في العام المقبل، والتي لم يحسم الرئيس عبد العزيز بوتفليقة موقفه إزاءها بعد.

العدد ٣٣٧١
عباس «يفضح» صفقة القرن: عرضوا أبو ديس عاصمة... وقلنا لا لترامب

قال رئيس السلطة إنه لا يزال يرفض الانتفاضة المسلحة لأنها ليست فعالة (أ ف ب)

بالاقتباس من الشاعر العراقي مظفر النواب قوله «القدس عروس عروبتكم»، استهل محمود عباس جلسة «المجلس المركزي» التي وصفت بالطارئة، في تقديم على أنها عُقدت من أجل القدس، رغم أنها جلسة مؤجلة مراراً (آخرها في آب الماضي). وعلى نمط الشعر، شرح رئيس السلطة في السياسة الفلسطينية الرسمية المقبلة

جاءت جلسات «المجلس المركزي» الفلسطيني، في رام الله أمس، أقربَ إلى استعراضات كلامية منها إلى خطة عمل أو قرار واضح. فعلى مبدأ «أين أذنك يا جحا؟»، قررت القيادة الفلسطينية أن السبيل إلى الرد على القرار الأميركي الأخير هو الاستحصال على اعتراف بدولة فلسطينية، مع ما يتطلبه ذلك من مجهود ووقت، من دون استعمال أقصر الطرق، أي سحب الاعتراف بإسرائيل وإنهاء مشروع المفاوضات، ما دام أن رأس الهرم اعترف أنها «سلطة بلا سلطة».

العدد ٣٣٧٠
محضر اجتماع اللجنة التنفيذية: لا قمة عربية قبل موعدها... ولا داعي لنفي لقاء نصر الله

ترأس رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، اجتماعاً قبل يوم واحد (أول من أمس) من بدء «المجلس المركزي» أعماله، وذلك لإقرار البنود النهائية التي ستناقش في جلسات الأخير (أمس واليوم)، حضره كل من رئيس «المجلس الوطني» المراقب لـ«منظمة التحرير» سليم الزعنون، والقيادي في «فتح» عزام الأحمد، وأعضاء في «اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير» منهم صائب عريقات وحنان عشراوي، مع تغيّب غسان الشكعة بسبب المرض.

العدد ٣٣٧٠
مشاركة «الشعبية» في «المركزي» صفعة لتاريخها النضالي
غسان أبو ستة

إن قرار الأطر التي تُشكّل قيادة «الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين» (المكتب السياسي واللجنة المركزية)، المشاركة في اجتماعات «المجلس المركزي لمنظمة التحرير»، الذي بدأ أعماله أمس ويستمر حتى اليوم، لهو صفعة، بكل المقاييس، لتاريخ الجبهة النضالي الطويل، وخيانة لإرثها الثوري ولمناضليها القابعين خلف القضبان.

العدد ٣٣٧٠
العبادي ـ العامري ـ الحكيم: تحالف «الجمعية الخيرية»
نور أيوب

سليماني في بغداد... وامتعاض من «ائتلاف نصر العراق»


امتعاض الصدر من «نصر العراق» يتقاسمه مع العديد من القوى والتيارات (أ ف ب)

من «عاصمة الرشيد»، استطاع قاسم سليماني تذليل العقبات التي حالت دون إعلان تحالف حيدر العبادي ــ «الحشد الشعبي»، والذي التحق به عمّار الحكيم لاحقاً. «سفينة نوح»، أو «جمعية خيرية» وغيرها من الأوصاف التي أطلقت على «عصا موسى» التي يتّكأ عليها سليماني في حلّ الخلافات في «بلاد الرافدين». وبالرغم من ذلك، فإن حلولاً كهذه قد لا «تُبلع» بسهولة، وقد تولّد امتعاضات كثيرة لا تنحصر بمن تخلّف عن الركب، بل تطال ركّابه أيضاً

حتى ساعات الفجر الأولى من صباح السبت، كان مشهد التحالفات الانتخابية في العراق مغايراً لما أنتجته «نقاشات» الأمس. رئيس الوزراء حيدر العبادي، يوقّع اتفاقاً مع الأمين العام لـ«منظمة بدر» هادي العامري، على تشكيل «ائتلاف نصر العراق»، بعد تبدّد «آمال ولادته»، والذي وصفه بيانٌ صادر عن الأوّل بأنه «عابرٌ للطائفية والتفرقة والتمييز»، داعياً «الكيانات السياسية العراقية للانضمام إلى الائتلاف الجديد، والذي من شأنه أن يتوّجه الإعمار، والإصلاح، والمصالحة المجتمعية».

العدد ٣٣٧٠
بديل «نظام الحمدين» محتجز في أبو ظبي!

بعد الحريري وشفيق... آل ثاني ضحية عملية «اختطاف» إماراتية؟


كان آخر «ظهور» لآل ثاني عبر تغريدة في «تويتر» في تشرين الأول الماضي

انتشر، أمس، مقطع مصور يظهر فيه الشيخ القطري، عبدالله بن عبد الرحمن آل ثاني، وهو يتهم أبو ظبي باحتجازه، محمّلاً ولي عهدها المسؤولية عن أي مكروه يلحق به. اتهام سارعت الإمارات إلى نفيه، قائلة إن آل ثاني «حر في تصرفاته وتحركاته»، في تكرار لِلَازمة تم تردادها أيضاً إبان أزمتي سعد الحريري وأحمد شفيق

يبدو أن مسلسل عمليات «الاختطاف السياسي» السعودية – الإماراتية وصل إلى قطر، ليفتح بذلك باباً جديداً من أبواب تصعيد الأزمة الخليجية التي لا تزال مستمرة منذ حزيران/ يونيو 2017. ومثلما كانت الحال في عمليات «الاختطاف» السابقة التي استهدفت شخصيات محسوبة على الرياض أو أبو ظبي، جاءت عملية الاحتجاز الجديدة – وهنا عنصر المفارقة فيها – لتطال شخصية قطرية كان الإعلام السعودي والإماراتي قد جَهِد في تصديرها بوصفها رائدة «المعارضة القطرية» المفترضة.

العدد ٣٣٧٠