كتّاب العدد

ابراهيم الأمين

مرّ عام على شغور رئاسة الجمهورية. كثيرون، ربما، لم يشعروا بسوء من الأمر، خصوصاً عندما يتذكر هؤلاء من كان آخر شاغلي القصر. ولكن الأصعب هو أن القوى السياسية القابضة على الدولة لا تتصرف وكأنها معنية بمعالجة جدية وعاجلة لهذه المعضلة. وبينما يحاول المسلمون، وفق تركيبة البلاد، رمي كرة المسؤولية على المسيحيين لاختيار الرئيس الجديد، يمارس السنّة والشيعة، عملياً، حق الفيتو، بما يجعل التفاهم على الرئيس مرتبطاً بتفاهمات على ملفات أخرى، لا تقل تعقيداً عن ملف الرئاسة نفسه. ومن خارج لبنان، هناك الحسابات التي لا يحتاج اللبنانيون إلى التعرف إلى مشاكلها أكثر.

العدد ٢٥٩٩
1432687231

بيار أبي صعب

أكثر من صرح مستباح، إن المدينة ـــ المملكة التي تُعدّ من كنوز الحضارة البشريّة، تضعنا اليوم أمام خوائنا الروحي والحضاري. «وتدْمر كإسمها لهم دمارُ» (أي للاعداء)، قال مرّة أبو الطيّب. تدمر اليوم تختصر دمار العرب، عند لحظة فظيعة من انهيارهم. من السهل طبعاً البكاء على أطلالها العريقة التي بناها «الجنّ» ـــ كما شُبّه للنابغة الذبياني ـــ بناء على أوامر الملك سليمان. من السهل البكاء على أطلال هذه الأمّة التي لم تعد تنجب إلا المسوخ، فيما أبناؤها يتفرّجون على نهايتهم، ويمضون إلى حتفهم بخطى واثقة، ونظرات مطمئنّة، وصدور منتفخة.

العدد ٢٦٠٣
1433108453

نقولا ناصيف


هل قرر الجيش السوري حصر نشاطه بالدفاع عن المدن الاستراتيجية؟ (أ ف ب)

قدمت الاحداث العسكرية المتسارعة في سوريا لقوى 8 و14 آذار حجة جديدة للتريث في بت استحقاقات الداخل، ومنحها اجازة اضافية الى حين التيقن من مآل رهاناتهما الجديدة: اين سيصبح النظام من الآن حتى شهر رمضان؟

باتت تطورات الحرب السورية على الطاولة اللبنانية اكثر من اي وقت مضى. كلا فريقي 8 و14 آذار يتصرفان على انهما معنيان بتسارع وتيرتها، وخصوصا بعد التراجع الملحوظ للنظام في عدد من المناطق، آخرها فقدانه محافظة ادلب بكاملها. لم يعد ثمة وقت، بالنسبة اليهما، الآن للداخل اللبناني والخوض في الاستحقاق الرئاسي، ويقاربان المرحلة المقبلة على انها عسكرية ــــ امنية بامتياز، وتنطوي على تداعيات سياسية اكثر خطورة.

العدد ٢٦٠٤
1433202768

أسعد أبو خليل


أصبح أمراء آل سعود الذين كانوا لعقود معرض سخرية وتندّر بين العرب، يحظون بعبادة شخصيّة فريدة (أ ف ب)

لا ينفع الإنكار. لقد نجح آل سعود للمرّة الأولى في التاريخ العربي المعاصر في الاستحواذ على قلوب وعقول قطاعات كبيرة في الري العام العربي. إن جهاز الدعاية التابع لآل سعود كان عرضة للسخرية والتجاهل في الزمن الناصري. لم يكن جهاز دعاية آل سعود إلا الدين، يرميه بوجه كلّ من ينتقد نظام الحكم المتخلّف هناك. وكان منبع التفكير الإسلامي المعاصر يلجأ إلى تكفير كل النظم الجمهوريّة العلمانيّة (نسبيّاً). كادت مملكة آل سعود تنهار أمام المدّ القومي الناصري آنذاك، وكان طيّارون وحتى أمراء من آل سعود ينشقّون عن النظام ويلجأون إلى كنف النظام الناصري. لكن النظام السعودي ليس مثل النظام الملكي اليمني (والذي أنفق عليه الغرب والعدوّ الإسرائيلي الغالي والنفيس للحفاظ عليه)، ولا حتّى هو مثل نظام أمين الجميّل في الثمانينيات الذي مات «من أجله» جنود المارينز.

العدد ٢٦٠٢
1432941905

جان عزيز

اضطر اللبنانيون لدفع أكثر من مئتي ألف ضحية منهم، بين قتيل وجريح ومخفي ومفقود، ولمعاناة احتلالين على الأقل، لكي يعتبروا أو يتعلموا من سقطات بعض زعمائهم. منها تلك السقطة التي وردت في بيان قمة مرجعية في 16 كانون الثاني سنة 1976، من أن «المقاومة الفلسطينية هي جيش المسلمين في لبنان».

العدد ٢٦٠٤
1433202795