المرزوقي يهنئ عباس وهنية ومشعل بالمصالحة (الأناضول) | 4:16PM المزيد

أوباما يهدد بفرض عقوبات جديدة على روسيا (الأناضول) | 4:10PM المزيد

كتّاب العدد

ابراهيم الأمين

نواب العار فعلوا فعلتهم أمس. كان من العجائب انتظار شجاع يخرج من بينهم رافضاً المذلة. وحسناً فعلوا، بأن أكدوا لنا أن الانهيار في لبنان لم يبق على شيء. وهم ليسوا في حاجة إلى طأطأة رؤوس لم ترتفع يوماً إلى أعلى. ويصعب تخيل الأهل يزيدون من الضغط عليهم ويسألونهم عن فعلتهم الشنيعة. أما الناخبون، فهم من يتحمل مسؤولية كل ما يجري. ولا مسؤولية على غيرهم في هذا الانهيار!

العدد ٢٢٧٨
1398303763

نقولا ناصيف


بعد الأوراق البيض للدورة الاولى، مقاطعة النصاب سلاح الجلسات التالية (هيثم الموسوي)

ارفضت جلسة انتخاب الرئيس الجديد بلا رئيس. بل بمعادلة «لا غالب ولا مغلوب». لم تكن اكثر من عرض عضلات بحمولة كل من الافرقاء الثلاثة من الاصوات افرغوها في صندوقة الاقتراع وخرجوا بخلاصة: ليس لاحد ان يفرض مرشحه، ولا الحصول على النصف +1، ولا الافراط في الاوهام

بضع ملاحظات انتهت اليها الجلسة الاولى لانتخاب رئيس جديد للجمهورية امس، واقتصرت على دورة اقتراع اولى ختم رئيس المجلس نبيه بري على اثرها المحضر:
اولاها، ان الافرقاء الثلاثة، قوى 8 و14 آذار والنائب وليد جنبلاط، اظهروا من الدورة الاولى احجام القوة التي يتمتعون بها في الاستحقاق، وبيّنوا في الوقت نفسه انه اقصى ما يمكنهم ان يفعلوه في اي دورة اقتراع ثانية.

العدد ٢٢٧٨
1398300689

أسعد أبو خليل


باتت انتخابات 1970 نموذجاً في المتخيل الشعبي عن النزاهة والديموقراطيّة ولا من يسأل من اقترع وكيف؟ (مروان طحطح)

هناك من لا يزال يشيد بحريّة انتخابات الرئاسة في 1970. جعلوا منها مضرب مثل. نشرة أخبار «الجديد» بثّت تقريراً قبل أسابيع خلصت فيه إلى أن انتخابات الرئاسة في ذلك العام هي الوحيدة التي لم تكن من صنع خارجي. هلّل لتلك الانتخابات غسّان تويني وأسماها ديمقراطيّة «الصوت الواحد»، لأن سليمان فرنجيّة الجدّ فاز بصوت واحد. باتت تلك الانتخابات نموذجاً في المتخيل الشعبي عن النزاهة والديمقراطيّة، ولا من يسأل من اقترع وكيف؟ هي حقاً كانت انتخابات مفصليّة في التاريخ اللبناني المعاصر. هي فصلت في البدء بالتحضير للحرب الأهليّة في لبنان. لكن في كل ما كُتب ويُكتب عن تلك الانتخابات، قلّة تذكر أنها كانت أساساً انتخابات عالمية. خيضت الحرب الباردة بين الجبّاريْن في ساحة النجمة في صيف 1970. لبنان ساحة لصراع الحرب الباردة، يا لفخرنا وزهونا.

العدد ٢٢٧٦
1397858675

جان عزيز

بمعزل عن أي اصطفاف سياسي أو كيدية شخصية، تبدو التهنئة واجبة لسمير جعجع، على مجمل المسار الذي اختطه لنفسه في الأسابيع القليلة الماضية، والذي توّجه أمس بنيله 48 صوتاً نيابياً في جلسة انتخاب رئيس جديد للجمهورية. فالواضح أن جعجع نجح في تحقيق أهداف عدة، وفي شكل متزامن. تكفي لتأكيد ذلك رؤيته متسمراً أمام شاشة النقل التلفزيوني المباشر، وهو ينصت إلى تكرار اسمه كمشروع رئيس.

العدد ٢٢٧٨
1398300929

محمد زبيب

ما الذي سيحصل الآن؟
هيئة التنسيق النقابية دخلت في عطلة «العيد» حتى 29 الجاري. قررت أن لا تستعرض قوّتها مجدداً في التظاهر إلا بعد 11 يوماً، أي قبل يوم واحد فقط من نهاية المهلة المحددة للجنة النيابية _ الحكومية، التي كلّفها مجلس النواب بإعادة درس سلسلة الرواتب ومصادر تمويلها. سيكون قد مرّ 13 يوماً من أصل المهلة المحددة بـ 15 يوماً من دون أي عمل، سوى انتظار ما ستقوم به هذه اللجنة والسعي للاجتماع معها.

العدد ٢٢٧٥
1397780585