وقّعت حكومة عدن اليمنية اتفاقاً مع صندوق النقد العربي، يتيح لها الحصول على دعم مالي بقيمة تصل إلى مليار دولار.


ووقع الاتفاق عن جانب حكومة عدن، كل من وزير المالية سالم بن بريك، ومحافظ البنك المركزي أحمد غالب المعبقي؛ فيما حضر التوقيع رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي عبد الرحمن الحميدي، ووزير المالية السعودي محمد الجدعان.

ولم يصدر عن صندوق النقد العربي، الذي يتخذ من أبو ظبي مقراً له، أي توضيح حول طبيعة التمويل المقدم عبر الاتفاق، وما إذا كان قرضاً أو منحة؛ غير أن وزير مالية حكومة عدن، قال عقب التوقيع إن «هذه الوديعة والبرنامج جاءا في وقتهما لمعالجة الأوضاع الاقتصادية والمالية والإيرادية باليمن»، ما يشير إلى أن الدعم سيكون على شكل وديعة لدى البنك المركزي.

وقال محافظ البنك المركزي إن «البرنامج مدعوم من المملكة السعودية، والإمارات المتحدة (...) وأنه تم استكمال التوقيع على البرنامج وآلياته، وسيتم الانتقال بعدها لمناقشة الجوانب القانونية في اتفاقية الوديعة قريباً».